حديث الاخرة -6- هل لك همة ليوم المزيد

اخي الحبيب اختي الكريمة
لساني ليس اهلا لزيادة كلمة على هذا الحديث
هو لك فافهم….

روى أنس بن مالك رضي اللَّه عنه
قال “جاء جبريل إلى النبي صلى اللَّه عليه وسلم بمرآة بيضاء فيها نكتة سوداء
فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلم: يا جبريل ما هذه المرآة البيضاء؟
قال:هذه الجمعة وهذه النكتة السوداء الساعة التي تقوم في الجمعة قد فضلت أنت بها وقومك على من كان قبلك، فالناس لكم فيها تبع: يعني اليهود والنصارى،
وفيها ساعة لا يوافقها مؤمن يسأل اللَّه تعالى من خير إلا استجاب اللَّه له ولا يستعيذه من شر إلا أعاذه منه.

قال: وهي عندنا يوم المزيد
قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم : وما يوم المزيد؟
قال : إن ربك اتخذ وادياً في الفردوس فيه كثيب من مسك فإذا كان يوم الجمعة حفت بمنابر من نور عليها النبيون، وحفت بمنابر من ذهب مكللة بالياقوت والزبرجد عليها الصديقون والشهداء والصالحون، وينزل أهل الغرف فيجلسون من ورائهم على ذلك الكثيب، فيجتمعون إلى ربهم فيحمدونه ويثنون عليه

فيقول اللَّه تعالى لهم: سلوني؟ فيقولون: نسألك الرضا،

فيقول : قد رضيت عنكم رضاءً أحلكم داري وأنيلكم كرامتي، فيتجلى لهم حتى يرونه فليس يوم أحب إليهم من يوم الجمعة لما يزيدهم من الكرامة”

حديث حسن رواه الطبراني وحسنه المنذري في الألباني في صحيح الترغيب


p]de hghovm -6- ig g; ilm gd,l hgl.d]


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه



Source: alanwar