طال انتظاري شيخي

ظ

شيخي

اكتب إليك اليوم وانا مشتاق اليك

ابحث بين السطور عن شيء ياخذني اليك

عن موانئ تحط فيها سفينتي رحالها

اما آن الاوان بعد؟؟؟

فقد تعب الزورق من التيه والشرود وسط البحار

وتعبت الروح في السفر فيك لأبعد مداد

شيخي معكم بدأت حكايتي

وبين يديك سكنت قصائدي

شيخي… فتحت منتدانا هذا اليوم…

مسكت القلم لاكتب إليك … اليوم بالذات …

احببت ان انزف القليل من الكثير الذي يوجد بداخلي …

لعلني بالكتابة اشعر بوجودك معي…

شيخي وحبيبي

قبل البدا بالكتابة امتلات عيوني دمعا لشوقي اليك…

فدموعي صارت حبرا اكتب بها حروفي

ربما تصلك باحساسك انت وانا متاكد من ذلك…

وتشعر بما تكنه لك روحي

اريد ان اكتب… واكتب… واكتب …

لاريح نفسي من عذاب سكن قلبي

عذاب تغلغل بداخلي لم يريد الخروج الا بلقائك شيخي

اريد ان أبوح لك بأحلامي …

وكيف جعلتك فيها ملكا لأيامي وعمري

بنيت قصرا في خيالي

أنت الملك فيه وأنا الخادم

زرعت فيه حدائق جميلة من الحب و العشق

لينام حلمي

فيها مزهرا فتسعد به أجفاني

شيخي…في صمتك نامت جوارحي

ولصدقك أستسلمت عواطفي

وبجمال روحك كتبت خواطري

ولقلبك سارت بي خطواتي اليك …

شيخي

لقد سلبت مني عقلي قبل قلبي

يا من تعذبت لأجله وصبرت

جرحت و تالمت كثيرا في صمتي

عانيت وعانيت و عانيت

كي ابقى معك و بجوارك

أحببتك في سكون الليل

عندما اضع راسي على وسادتي فاحلم بك ….

ولا افكر الا بك…

وكيف الوصول اليك …

عندما يكون كل البشر في مشاغلهم

فتجد قلبي وفكري مشغولين الا بك…

في غضب الموج وفي هدوء البحار

في نور الشمس بضيائها ووضوحها

وفي عيون الأقمار في سحره وسهره

رسمتك في قلبي و روحي ربيعا مزهرا للعمر

وواحة غناء لايام وسنين مرت ولم تمر

شيخي

انت من علمني كيف اجدد حياتي واولد من جديد

انت من علمني ابجدية حروف هذه الدنيا

في سكون الحرف و في صمت الكلام

كل مره احاول ان اكتب لك …

تخونني دائما الكلمات

شيئا ما بداخلي يمنعني …

فتتحول كل مشاعري إلى سراب …

لاعيش في قلب تنزف جروحه دما على أوراقي

المثقلة بأحزاني الهاربة منك إلي

ااااه لو تعرف عندما تكون قريبا مني

تغمرني نشوة الكتابة

ياخذني قلمي دون ان اشعر …

لاسطر اروع الكلمات في وصفك شيخي

حينها فقط شيخي…

أتحول إلى رجل غير كل رجال العالم

وبك انت شيخي… ااتحول إلى رجل …لم يوجد بعد …

فأنسى كل حياتي في وردك

اسرح فيهم واغوص في اعماقهم

فاستسلم لغموضهم الذي ان بدأ لا ينتهي

عند وردكم تختصر كل الطرقات و المسافات

اتبعك فلا اسمع حينها سواك

فتفتح لي أبواب عالم أخر

مجهول عالم لم اعرفه من قبل …

فيولد بداخلي براكين عشق لا تخمد إلا في عيناك

هذه بعض من كلماتي شيخي …

كتبتها على دفاتر

فحياتي أنت وجنتي وموتي يكون عندما لا اراكم في المنتدى سيدي

شيخي.. سأنتظرك مهما طال إنتظاري ..

لأني كنت إختياريك ..

سأنتظرك لأنني مازلت أتألم من بعادك ..

سأصمد في وجه حرماني منك ..

سيبقى حبك معي في كل مكــــان ..

فاعذر قلبي شيخي ….فقد ذاب من غلاك عندي

الفواتح



هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1Cbn7dx

via IFTTT