لغة الكون ولهجاته

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم


هل تجيد التحاور مع هذا الكون ؟


سؤال قل من ينتبه إليه .


قال تعالى : ” وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا “


والكون كله يسبح بحمد الله وله لغة لا يفقها إلا القلة القليلة من المخلوقات .


وأنت عندما تحاول دفع ضرر أو جلب منفعة فأنت تحاول التحاور مع هذا الكون لأنك تريد أن تغير شيء وتستبدل شيء بشيء تشتبدل المضرة بعكسها فأي طريق تسلك فهو محاولة للتحاور لكن هل تضمن بأنك سوف توصل الرسالة وهل ستتفاهم مع هذا الكون الذي جعلك الله خليفة فيه , لأن كل بشر فهو صالح للتحاور مع هذا الكون لأنه يحمل سر الخلافة على حسب مرتبته وما وفقه الله إليه من العلوم والنفحات .


وبين الكون والإنسان حوار دائم لا ينتهي فالكون يرسل لك رسائل يقظة ومناما فهل فكرت يوما في معرفة كنه الرسالة الكونية لك ؟


وأنت تحاول دائما أن ترسل له رسائلك لكن هل اخترت نوع اللغة التي يفهمها هذا الكون ؟


أنت عهندما تنام ترى رسائل شتى ترى السباع والهوام وترى البحار والإخضرار وترى الكثير من الأشياء هذه كلها رسائل لك ربما إن عرفتها استطعت أن تتعلم حروف وأبجدية الخطاب اللدني .





هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه



Source: alanwar