من ضيا ء القران

السلام عيكم ورحمة الله وبركاته احبابنا ف الله احباب رسول الله صلى الله عليه وسلم (صلى على حبيبك اولا)*اسالك بمن تحب ان تقراء مابين السطور بتروى

من ضوء القران
قال الله تعالي :
ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما
( سورة النساء :64 )

من ضوء السنة
قال رسول الله صلي الله عليه واله وسلم
1. «من زار قبري وجبت له شفاعتي». (رواه الدارقطني والبيهقي وغيرهما، راجع تحقيق السند في شفاء السقام: 65 ــ 66).

2. «من زار قبري حلت له شفاعتي». (رواه الإمام أبو بكر أحمد بن عمر بن عبد الخالق البزاز في مسنده، راجع شفاء السقام: 81).
3. «من جاءني زائراً لا يعمله حاجة إلا زيارتي كان حقاً عليّ أن أكون له شفيعاً يوم القيامة». (رواه الدار قطني في أماليه والطبراني في معجمه الكبير: 12/291، 13149).
4. «من حج فزار قبري بعد وفاتي فكأنما زارني في حياتي». (رواه الدار قطني في سننه ورواه غيره أيضاً).
5. «من حج البيت، ولم يزرني فقد جفاني». (رواه ابن عدي في الكامل: 7/2480).
6. «من زار قبري أو (من زارني) كنت شفيعاً له أو (شهيداً)». (رواه أبو داود الطياليسي: 1/12، وأنظر منحة المعبود: 1/228).
7. «من زارني متعمداً كان في جواري يوم القيامة». (رواه أبو جعفر العقيلي: 4/361، 1973).
8. «من زارني بعد موتي فكأنما زارني في حياتي». (في تلخيص الحبير: 7/415. ورواه الدار قطني، وفي طريق آخر بلفظ (وفاتي) بدل (موتي)).
9. «من حج حجة الإسلام، وزار قبري، وغزا غزوة وصلّى عليّ في بيت المقدس، لم يسأله الله عز وجل فيما افترض عليه». (رواه الحافظ أبو الفتوح اليعقوبي في الجزء الثاني من فوائده).
10. «من زارني بعد موتي فكأنّما زارني وأنا حي». (رواه أبو الفتوح سعيد بن محمد بن إسماعيل اليعقوبي في جزء له فيه فوائد).
11. «من زارني في المدينة محتسباً كنت له شفيعاً وشهيداً». وفي رواية: «من زارني محتسباً إلى المدينة كان في جواري يوم القيامة». (راجع تفصيل سند الحديث في شفاء السقام: 110 ــ 112).
12. «ما من أحد من أمتي له سعة ثم لم يزرني فليس له عذر». وعن أنس: «من زارني ميتاً فكأنّما زارني حياً، ومن زار قبري وجبت له شفاعتي يوم القيامة وما من أحد من أمتي له سعة، ثم لم يزرني فليس له عذر». (المصدر نفسه: 112).
13. «من زارني حتى ينتهي إلى قبري كنت له يوم القيامة شهيداً» أو قال: «شفيعا». (راجع تفصيل سند الحديث في شفاء السقام: 112).
14. «من لم يزر قبري فقد جفاني». (شفاء السقام: 114).
15. «من أتى المدينة زائراً لي، وجبت له شفاعتي يوم القيامة، ومن مات في أحد الحرمين بعث آمناً». (لاحظ وفاء الوفى للسمهودي: 4/1348. والدرة الثمينة: 397. ورفع المنارة للممدوح المحمود: 327 ــ 329).
هذه الأحاديث قد رواها السبكي في شفاء السقام، وحققها سنداً، واستدل بها متناً على مشروعية زيارة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.*سمع الدنيا الصلاة والسلام عليك ياحبيبى يارسول الله ﻗﺎﻝ الإمام ﺍﺑﻦ ﻋﺠﻴﺒﺔ (المتوفى : 1224 هـ) ﻗﺪﺱ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺮﻩ :
ﻭالناس في الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أقسام:
1- قسم يصلي على صورته البشرية:
وهم أهل الدليل والبرهان فهم يشخصونها في قلوبهم في حال الصلاة عليه فإذا أكثروا من الصلاة عليه بالحضور تثبت الصورة الكريمة في قلوبهم فيرونه في المنام كثيرا وربما تتشكل روحه الكريمة على صورة جسده الطيب فيرونه يقظة .
2- قسم يصلون على روحه النورانية:
وهم أهل الشهود من السائرين فهم يصلون على نوره الفائض من الجبروت فيشاهدونه في غالب أوقاتهم على قدر حضورهم .
3- قسم يصلون على نوره الأصلي:
الذي هو نور الأنوار وهم أهل الرسوخ والتمكين من أهل الشهود والعيان وهؤلاء لا يغيب عنهم النبي صلى الله عليه وسلم طرفة عين.
ولذلك قال الشيخ أبو العباس المرسي :
“والله لو غاب عني رسول الله صلى الله عليه وسلم طرفة عين ما عددت نفسي من المسلمين
إشارة إلى رسوخه وتمكنه في الحضرة ورجوعه إلى البقاء بشهود الواسطة. فهؤلاء أفكارهم تجول في الملكوت وارواحهم متصلة بالجبروت فقد اجتمع فيهم ما افترق في غيرهم .
( الفتوحات الالهية فى شرح المباحث الأصلية للإمام ﺍﺑﻦ ﻋﺠﻴﺒﺔ (المتوفى : 1224 هـ) ﻗﺪﺱ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺮﻩ ص 23 , طبع و نشر مكتبة الأزهر الشريف )
“اللهم صل على سيدنا محمد النور الذاتي والسر الساري سره في سائر الأسماء والصفات وعلى آله وصحبه وسلم “

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه



Source: alanwar