هيا نتعرف على القطب من خلال قصيدة جميلة // منقولة للأمانة

هيا نتعرف على القطب من خلال قصيدة جميلة // منقولة للأمانة

قالوا: هل تعرفُ شخصَ القطب فقلتُ: (الله به أعلمْ)! هو كنزٌ مكنوزٌ إلا عمن (يتذوقُ) أو يفهمْ لو أن القطبَ تجلى اليومَ لذاق من الناس العلقم ولشد عليه الصمُّ البكمُ العميُ ومَنْ لا يتأثم ولتاجَرَ أشباهُ العلماءِ به ولأوْهَمَ مَنْ أوْهَمْ إياك تظن بأن القطب إله أو خَلْقٌ مبهم أو أن له في الكون يداً فيعذبُ عبداً أو يرحم القطبُ محبٌّ يدعو الله عليه (بشيء ما) أنعم لا تسألني عن ذاك (الشيء) وحاول أنت فقد تكرم قالوا: هل يمرض هذا القطب؟ فقلت: وكيف به يسلم هو أكثر أهل الأرض من الأمراض على حُكْمٍ محكم قالوا: والطب؟ فقلت: إذا ما لاح الطبُّ له استسلم قالوا: والصبر؟ فقلتُ عطاءٌ، والتسليم بنا أسلم قالوا: والسر؟ فقلت: السر به قد يُلهَمُ مَنْ يلهم قالوا: والآه؟ فقلت: (الآه) دعاءٌ من جمر مضرم قالوا: والشكوى؟ قلت: إليه

به، (لا منه) هي البلسم قالوا: هل يبكي القطب أسىً؟ ويئن؟ فقلت: ويتألم القطبُ

إذا ما لم يبك ويئن: من (الحال) تحطم نظرات القطب سهام الغيب تسدد من فاهي منجم!! ودموع القطب تسابيح من حول (السدرة) تُستلهم وأنين القطب ترانيمٌ بالشكر بها القطب ترنم وصُمُوت القطب تلاوات قد هام بها الصمت وهينم ومنام القطب سياحات لا يهداها إلا مَحْرم أما الأنفاس فأذكارٌ تتعاطف بالقدس الأعظم إن يسقم يوماً أو يسلم فإلى مرقىً وإلى مَعْلم قالوا: والمرأة قطب؟ قلت: وكيف بنا ننسى (مريم)

أو (آسيةَ) و(النبوياتُ) و(رابعةٌ) ومئاتٌ ثَمْ بل ما يدريك؟ فكم بالساحة من في الله بها يؤتم؟! قد يهزم جسم القطب ضنىً والقطب منيع لم يهزم أو يهرم هيكله شيباً والقطب شباب لم يهرم لله رجال يبلوهم والراضي بالبلوى يَغْنَمْ لو أقسم يوماً واحدهم لأبر المولى ما أقسم لكن لا يطلب إلا ما قد شاء له اللهُ وقدَّم وبقدر الحب يكون الخطب بما قد خصص أو عمم ولغير السادة أحكام بحساب المغنم والمغرم فإذا أدركتم أين القطبُ سلوه، عسى أن يتكلم القطب إذا ما قال (أنا) في غير (المحو) فقد أجرم طردوه فقد خان (الديوان) وأضحى الثعبان الأرقم ما قال (أنا) قط وليٌّ في (الصحو)، ولا (شيخ) مكرم ما قال (أنا) إلا الشيطان ومَنْ بالشيطان تذمم ماذا ترجو من مفتون أسرجه الشيطان وألجم يدعو إبليسُ إليه الناسَ ليوردهم نار جهنم أولست تراهم كثراً كثراً ما منهم إلا أعجم؟! أوليس القطب هو الإنسان استعبر حباً واسترحم وتسامى حتى رَقَّ ورَاقَ فذَاقَ، وجَدَّ ولم يسأم ومضى بالشوق لفوق الفوق، ففاز بكأس من زمزم عرشيٌّ قد قربه الله وعلمه ما لم يعلم ورث المختار على فقهٍ فأصاب هداه وتكتم وغدا القرآن له نهجاً واستن بطه وتقدَّم قد تاجر بالحب الأسنى وبباب المحبوب استعصم هو نورٌ من نورٍ يدعو للنور: تبارك مَنْ أنعم!! سل عنه ولا تيأس واصحبه فإن أكرمت به فالزم!

من لم يستهدي بأهل الله إستهدى بالجبت وهذرم ومن إستهزأ برجال الله فموعده اليوم الأيوم سلِّم في الله لأهل الله وخذ عني ……………………….. : سلِّم تَسْلَمْ

لآلِ البيـتِ عـزٌ لا يـزولُ … وفضلٌ لا تُحِيطُ به العقولُ

أبوكـمُ فـارسُ الهيجـا علـيٌ ….. وأمــكــمُ الـمـطـهـرةُ الـبــتــولُ

كفاكمُ يا بنيِ الزهـراءِ فخـراٌ ….. إذا مـا قيـلَ جدكـمُ الرسـولُ





هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه



Source: alanwar