إنفَطَرَ الفُؤادُ

إنفَطَرَ الفُؤادُ شَوقَاً لِرًؤيَاك

وما تَوَقَفَ نَبضُ قَلبِى يَومَاً

عن ذِكرِ إسمِكَ فى عُلاك

الجَذبُ فِيكَ حَقٌ

وفُنِيَتِ الجَارِحَةُ عن طَلَبِ ما سِوَاك

ذَابَ كُلُّ شَئٍ فَيك

وما كُنتُ يَومَاً عَنكَ من الفُرَقَاء

الأكُفُّ مَرفُوعةٌ

حتَى ولو الأيدِى مَبتُورَة

والأروَاحُ قَائِمَةٌ بإذنِكَ

تَطلُبُ فَضَلَ لِقَاك

فَإن تَفَضَلتَ عَلَىَّ بِحُسنِ لِقَاء

فأذَن لِى بِقَدسِ بَقَاء

فالرَجَاءُ هوَ أنتَ

والمُرتَجَى هوَ أنتَ

وما لِىَ من َرَبٍ سِوَاك


YktQ’QvQ hgtEch]E


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1GtPJzS

via IFTTT

أضف تعليقاً