ابتسم رغم الجراح والالم

إن أحسست يوماً . . بأنك مرهق من ركض السنين

وإن ابتسامتك تختفي خلف تجاعيد الأيام

وإن الحياة أصبحت لا تطاق . .

إن شعرت إن الدنيا أصبحت سجنا لانفاسك

وإن الساعات لا تعني إلا مزيداً من ألم

وإن كل شئ أصبح موجعا . .

ارسم على وجهك ابتسامة من قهر واسكب من عينك دمـعـة مـن فرح…

إن طعنك صديق أو احتلك الضيق

إن فقدت كل شئ . . جميل وتحطم طموح على كف المستحيل

افتح عينك للهواء و النور

لا تهرب من نفسك في الظلام . .

عد إلى النور واحضن عروقك المفتوحة وجراحك التي أصبحت تحتاج لك أكثر أشعرها بوجودك . .

واشعر أنت بوجودها . .

تعلم فن التسامح و عش بمنطق الهدوء . .

لا تجعل قلبك مستودعا للكره و الحقد و الحسد و الظلام . .

لا تـنظر إلى من حولك بأكثر من ابتسامة تجتاز المسافات . . و تخترق حواجز الصراع…

ابتسم لهم . .

رغم كل ما فيك من أوجاع . . فأنت هكذا . .

احمل في قلبك ريشة ترسم بها لوحة يتذكرك بها الآخرون

و لا تجعله يحمل . . رصاصة . . تغتال بها كل الجمال حولك . .

مسكين جداً أنت حين تظن إن الكره يجعلك أقوى . .

و إن الحقد يجعلك أذكى . .

وان القسوة و الجفاف هي ما تجعلك إنساناً محترماً . .

تعلم أن تضحك مع من معك . . و إن تشاركه ألمه و معاناته . .

عـش معـه وتعايش به عيش كبيراً . .

و تعلم إن تحتوي كل من يمر بك . .

لا تصرخ عندمـا يتأخر صديقك . .

ولا تجزع حين تفقد شيئا يخصك . .

تذكر إن كل شئ قد كان في لوحة القـدر . .

قبل إن تكون شخصا من بين ملايين البشر

إن غضب صديقك . . اذهب و صافحه و احتضنه . .

وان غضبت من صديقك . . افتح له يديك و قلبك . .

إن خسرت شيئا . . فتذكر انك قد كسبت اشياء . .

و إن فاتك موعد . . فتذكر انك قد تلحق موعــداً…

..مهما كان الألم مريراً ومهما كان القادم مجهولا . .

سأفتح عيناي للأحلام و الطموح . . فغداً يوم جديد . .

و غداً أنا شخص جديد

لا لن أ حاول أن أ جلس و أن أ ُضحك الآخرين بسخرية من هذا الشخص أو ذاك . .

فقد أ حفر في قلبه جرحا . . لن أ شعر به . .

و صديقي سيعيش به حتى آخر يوم من عمره . .

فهل على الدنيا أقبح من إن أ نام . . و أ ن ينامون وصديقي . . يئن من جرحي له ؟! !

و يتوجع من كلماتي عليه ؟ !

كن قلباً و روحاً تمر بسلام على الدنيا . .

حتى يأتي يوم رحيلك . . إلى الآخرة . .

فتجد من يبكي عليك من الأعماق . .

لا من يبكي عليك . . بحكم العادات و التقاليد . .

و لا تدري . . متى يكون الرحيل . . ربما يكون اقرب من شربة الماء . .

أو اقرب من أنفاس الهواء

ختــــــــــــــــــــــاماً:

سترى إن الحياة يمكن إن تكون جميلة حتى في عز الألم . .

و في وسط المعاناة . .

ستجد إن ابتسامة ما تخرج من أعماقك . .

تخرج من زحمة اليأس و المرارة . .

تخرج من صميم الذات


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1zzXmjG

via IFTTT

أضف تعليقاً