استفسار للفقير عن الاستغاثه

استفسار للفقير عن الاستغاثه

احبابى فى الله جاءنى استفسار عن الاستغاثه من احد الاحباب فجاوبناه باختصار ورفعنا استفساره والرد عليه لتستفيدوا منه جميعا ……وفقنا الله جميعا لما فيه الخير والصلاح

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم الشيخ الفقير القادرى ( لم يحرم الشيوخ المريدين من الاستخدام ولكن حرموهم من الاستغاثات الصحيحه فلما ) نرجو من سيادتكم توضيح وشرح مايلى 1- ما معنى الاستغاثه ظاهرا وباطنا 2- لماذا كل قطب له استغاثه خاصه به وهل عندما يحضر القطب فى الاستغاثه الحضور هنا من الجن المؤمن محبى الشيخ ومريديه ام هى ( روح الشيخ ) 3- فيما ذا تستخدم الاستغاثات 4- ارجو ان تضع لنا اشتغاثه الباز الاشهب القطب الربانى والمعدن الصمدانى سيدى عبد القادر الجلانى بكل تفاصيلها كما تعودنا منكم تضعون الفريد والمفيد بارك الله فيك ولك وعليك وعلى من تحيط به شفقه قلبك امين نسالكم بالله ورسوله وال بيته الكرام ان لاتحرمونا الاستغاثه المجابه لسيدى عبد القادر رضى الله عنه فقد قال ( انا غوث من لا غوث له ) نفعنا الله واياكم بمدده وبركاته فى الدنيا والاخره .

..

({إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ ………………………………………….. …………. }الأنفال9

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد رسول الله المبعوث رحمة للعامين وعلى اله واصحابه واحبابه الى ابد الابد اللهم امين فيارب العالمين اياك نعبد واياك نستعين .
ولدى الحبيب احباب الفقير بالرغم ان الحديث عن الاقطاب ومايتعلق بهم لا يجوز ان يكون حديثا عاما لما فيه من ذوق وغيبيات لا تصلح الا لمن ذاق وعرف ولكن ماتفضلت انت وسألت فيه هو جانب مهم ويجب ايضاحه وتبيينه
ونقول باختصار :
بداية حقيقة الحقائق وهى اعتقاد كل مسلم ان الله هو المغيث والفاعل فى كل شىء وليس هناك ولى لله او نبى او ملك او اى من مخلوقات الله له اى تصرف بذاته مطلقا وليس فى هذا اى شك
والله تعالى هو المغيث وان تعددت الاسباب والوسائل والله سبحانه وتعالى هو من يأذن للوسائل او الاسباب ان تظهر على يد السبب

{إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ }الأنفال9
وبعيدا عن احاديث الابدال والاقطاب فان المسلم او المؤمن قديصبح سببا فى اغاثة المؤمنين عامة ورزقهم وانظر الحديث :

قال النبي صلى الله عليه و سلم: {من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كل يوم سبعا وعشرين مرة كان من الذين يستجاب لهم ويرزق بهم أهل الأرض }. رواه الطبراني عن أبي الدرداء رضي الله عنه
اخرجه السيوطى
ثانيا هناك فرق بين الغوث والغياث والمغيث …فاالمغيث والغياث هو الله سبحانه وتعالى والغوث هو الرحمة التى يجعلها الله فى كونه سواء كان هذا الغوث مادة ( مثل الجنود والمدد والمطر ..)
وقد يكون روح وقد يكون نبى او ولى ……………

،

قال تعالى { فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ .. }[القصص 15]
وكل المؤمنين يعلمون أن المغيث هو الله وما النبي أو الولي إلا من قبيل التسبب.
كمثل قوله تعالى(فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى) الأنفال 17
وقوله تعالى (أنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ)
الفتح:10
اعلم أن جميع المسلمين على علم يقيني بأن الله تعالى هو السيد المطلق للخلائق أجمعين وكلهم عبيدة وهم درجات في العبودية
فالمتوسل لا يعتقد إلا أن الفاعل الحقيقي هو الله تعالى وأنه هو المعطي المانع ما شاء فالله هو المعين والمغيث والمجيب الحقيقي .
فلقد نسب الله الشفاء للعسل ولكن الشافى هو الله وليس العسل كما في قوله تعالى (فيه شفاء للناس) النحل 69

فمن توسل بولي إنما توسل به لمكانته عند الله وحب الله له وصلاح أعماله ولولا محبة الله للصالحين وإيمانهم ما توسل بهم أحد
ولقد نسب الله تعالى الخلق والاحياء وغيره الى سيدنا عيسى عليه السلام
1 – { وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } آل عمران49
ثم بين انما هذا يتم باذن الله
2 – { إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ } آل عمران110

ونسب الى الروح هبة الغلام لمريم عليهما السلام .
{قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَاماً زَكِيّاً }مريم19
والواهب هو الله سبحانه وتعالى ……………..
كانت هذه مقدمة لابد منها للا جابة على اسألتك ليتبين فى عجالة للقارىء ان هناك فرق شاسع بين الخالق والمخلوق حتى لا تختلط الامور او تشتبه اجابة مايأتى على قارئها .
اولا : لم يتوسع مشايخ التربية فى الاستغاثات (( لم يحرم الشيوخ المريدين من الاستخدام ولكن حرموهم من الاستغاثات الصحيحه فلما)؟
مشايخ التربية ايها الحبيب انما يوجهون مريدى الله للتجرد وترك الوسائل فان الرجال فى حضرة الله لايرون سواه ولا يحتاجون لوسيلة وهذا مطلب وانظر حديث الحبيب صلى الله عليه وسلم فى مدح منيدخلون الجنة بغير حساب فهم لا يسترقون ولا يتداوون وعلى ربهم يتوكلون …الحديث
ولكنه مقام صعب لا يصلح له الا من اصلحه الله لهذا المقام
اذا الاعلى الا تتوسل الى الاحد باحد بل الا تطلب على الاطلاق اذا كنت من اهل حضرة التوحيد الخاص الخاص فهو يراك ..الا يراك؟..
ولكن هذا مقام صعب والطلب من الله تعالى واللجوء اليه واتخاذ النوافل والوسائل وصالح الاعمال والتوجهات الى الله ليست مذمومة وهى مرحلة لابد منها حتى للمتجردين والدراويش …..
ولقد ضيق المشايخ هذا الباب حتى يخلو القلب وهذا مقام سلوك وتربية يحتاج الى مجلدات .
1ما معنى الاستغاثه ظاهرا وباطنا ؟
الاستغاثة ظاهرا هى طلب المدد والعون
والاستغاثة باطنا هى طلب المدد والعون من الله تعالى وان اختلفت الطرق والاسباب الظاهرة
قال تعالى { فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ .. }[القصص 15]
{إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ }الأنفال9

وبقية تعريف الاستغاثة تجدها فى مقدمة الموضوع..
انواع الاستغاثة ؟
كثيرة ولكن سؤالك خاص بالاستغاثة يالاولياء والاقطاب وهما طريقتان فى الاستغاثة :
1-التوجه الى الله بالنبى صلى الله عليه وسلم او ولى من اتباع الحبيب وخدمته وهى له ايضا على التحقيق وصيغة التوجه كما فى حديث عثمان بن حنيف الخاص بالاعمى ..
2-ثانيا التوجه الى الله فى النبى صلى الله عليه وسلم او الولى اى الطلب من النبى صلى الله عليه وسلم او الولى او القطب لحاجة ما والمقصود بالطلب الله تعالى وهو المجيب وهو المغيث على التحقيق وهنا ايضا اعتقاد الطالب ان الله كرم فلانا فجعله فى حوائج الناس وهو سلوك ينبغى لسالكه ان يكون قوى الاعتقاد مؤمنا تمام الايمان ان المغيث والفاعل هو الله تعالى .

لماذا كل قطب له استغاثه خاصه به ؟

كل قطب له مشرب وله طريق وهو على محيط الدائرة فمهما تعددت الطرق ظاهريا فى الوصول الى نقطة الدائرة فهى نصف القطر وهو واحد فى قيمته ولكن اختلفت المواقع والكل دائر فى فلك لا يتعداه ……….واذا كنت تقصد يختلف الموكلين او الروحانية اوالوسائل التى تخدم كل قطب قلا بأس فالله تعالى يجعل من يشاء فى خدمة من يشاء ويسخر من يشاء لمن يشاء والكون متسع وخلق الله كثير والله واسع عليم
عندما يحضر القطب فى الاستغاثه الحضور هنا من الجن المؤمن محبى الشيخ ومريديه ام هى ( روح الشيخ ) ؟
اولا ليس للجن دخل مباشر فى الاجابة ولكن لا يمنع هذا الحضور…
انما من يقضى الحاجات هو من وكله الله بهذا وهو من جنود ربك ولا يعلم جنود ربك الا هو …واما ارواح المشايخ فمنها من وهبه الله بعد موته التصرف والحضور والانتقال باذنه وبأمره تعالى وهو قليل ومنها ماهو غير ذلك وينوب عنه من وكله الله لقضاء حوائج العباد بأمر الله

– فيما ذا تستخدم الاستغاثات ؟
تستخدم فى كل ماهو شرعى وليس فيه اعتداء واو سوء ادب او حرام ………..
ارجو ان تضع لنا استغاثه الباز الاشهب القطب الربانى والمعدن الصمدانى سيدى عبد القادر الجلانى ؟
هذا الامر الاذن فيه يحتاج الى استئذان …. فحتى استخير ويأتينى الاذن ……….

وخلاصة الامر فى هذا الموضوع ان المغيث هو الله والفاعل هو الله وان تعددت الاسباب والوسائل فحذارى ان يغفل الطالب فى صخب طلبه عن ايقانه واعتقاده فى ان الطلب فى الحقيقة هو من الله واليه وان اتخذ اى صورة فان التهاون فى هذا الفهم مهلك ومااتخذنا الى الله تعالى عبدا له وسيلة اليه الا لكونه عبدا لله اصطفاه واعطاه وتوسمنا فيه ان الله جعله وسيلة اليه لقضاء حوائج غيره فتوجهنا الى الله به لاعتقادنا فى مكانته من الله التى هى العبودية الحقة والتى هى تنفع وتضر باذن الله تعالى …
….. ولله المنة والفضل على عبيده الرحمن الرحيم………فيامالك يوم الدين اياك نعبد واياك نستعبن ………………