اسرار العلوم العرفانيه من خزائن الفقراء الفيضيه القادريه (باب الرؤيا)3

اسرار العلوم العرفانية من خزائن الفقراء الفيضية القادرية (باب الرؤيا) الدرس الثالث
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب الظل والنور
منزل القران والانجيل والتوراة والزبور
والذى يذكر من ذكره فهو الذاكر والمذكور
القائل في محكم التنزيل ” {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ }الأعراف172″
أشهد ان الله ربى
وأشهد ان محمد نبى
صلى الله عليه وسلم
شهادة استودعها الله تعالى يوم السؤال في قبرى
اللهم صلى وسلم وبارك
على النور الاعظم
الحق الظاهر الباطن المعظم
صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم
ورضى الله تعالى عن سيدى ومولاى
وولى نعمتى القطب النورانى
والمعلم العرفانى
القطب الصمدانى عبد القادر الجيلانى
وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين
وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير
اذن لنا ان نفتح كتاب العرفان
لنترك للاحباب زاد من العلم الذى لا يهان
ولا يجور عليه الزمان
وهو علم العلوم
وفيه الاكسير المكتوم
وفيه نبين مايأذن الله لنا ان نظهر ونفسر
من علوم لمح اليها أمثال الشيخ الأكبر
والغوث والاقطاب
ومن هم من أهل هذا الجناب
وهذا العلم فيه ابواب
سنفتح كل باب مما أذن لنا فيه بالخطاب
ونبسط غوامض العلوم
من المسكوت عنه والمكتوم
لصالح العباد والمريدين
بأذن الله رب العالمين
والله المستعان
وعليه الاعتماد والتكلان
وبأذن الله نستكمل ……….. بالدرس الثالث
اسرار العلوم العرفانية من خزائن الفقراء الفيضية القادرية (باب الرؤيا) الدرس الثالث
اعلم ايها الحبيب
ان للرؤيا والاحلام اتصال بالالبسة والفراش والاوقات
ونبدأ اولا بالالبسة
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِبَاساً وَالنَّوْمَ سُبَاتاً وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُوراً}الفرقان47
{وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاساً }النبأ10
والالبسة لها فرعين :
لونها
خامتها
وهى كذلك لها وجهين :
وجه فاعل ووجه منفعل
فالوجه الفاعل هو ان ترتدى لباسا معينا يؤثر في رؤيتك
ويكون هذا في اللون والمادة للباس
اولا من حيث اللون
اللون الاسود ذكورى واللون الابيض انثوى
اللون الاسود
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ }فاطر27
فاذا ارتديت لون اسود
للمرأة ترى رؤيا روحانية
للرجل يرى رؤيا دنيوية
اللون الابيض
{وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }آل عمران107
{بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ }الصافات46
{كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَّكْنُونٌ }الصافات49
للمرأة ترى رؤيا مادية
للرجل يرى رؤية روحانية
اللون الاخضر للرجل والمرأة
{أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَاباً خُضْراً مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقاً}الكهف31
رؤيا حسنة أكثرها مادى او علوى
اللون الاحمر للرجل والمرأة
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ }فاطر27
رؤيا مضطربة اكثرها مادى او ارضى
اللون الاصفر للرجل والمرأة
{قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِـعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ }البقرة69
رؤيا حسنة أكثرها مادى او علوى
اللون الأزرق للرجل والمرأة
{يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقاً } طه102
رؤيا حسنة أكثرها روحانى
ملحوظة هامة
هذه القواعد عامة ولكن احيانا يحدث تغيير
ولا تعمل القواعد بشكل كامل في حالات :
اوراد او اذكار معينة
مدد او رابطة بشيخ
اضطراب هرمونى
تأثير سلبى او ايجابى للمكان
وقت نورانى
لان لكل شىء أثر وكل أثر يسير على قواعده فاذا تداخلت الاثار غلب الأثر الاقوى
من ةتأثير شيخ او مكان او زمان او ورد او اضطراب وجدانى
ولكن في جميع الاحوال يكون ايضا هناك بعض الاثر للقاعدة العامة مهما كانت المؤثرات
واما مادة اللباس فالافضل للنوم استعمال الملابس القطنية لانها تتيح رؤيا افضل
وعدم ارتداء ملابس من الصوف او وبرية عند النوم
والنوم على فراش خشبى
واذا كان الفراش معدنى او تنام على الارض
فضع تحت فراشك مشمع عازل
حتى لا يتسرب جزء من شحنتك الطاقية من ذكر واوراد الى الارض
وأما الوجه المنفعل هو ان ترى رؤية ترتدى فيها لباسا معينا وهذا يعبر تعبيرا عاما عن لون اللباس ومادته كما يلى
وأما الألوان في الرؤيا :
فالسواد سؤدد وسيادة
فإن اسوَدَ وجه دون بدن
قال الله تعالى ({يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ }آل عمران106
وقال تعالى ( ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسو {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ }الزمر60
فإن ابيّض الأسود في المنام دل على الثناء الجميل والإقلاع عن الذنوب
فإن ابيّضت يداه دون بدنه دل على ظهور الكرامات لذوي الصلاح والانتصار على الأعداء لقوله تعالى
{وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى }طه22
صفرة اللون
فدل على الخشوع والمراقبة والعبادة وربما دل اصفرار اللون على الخوف أو المرض
احمرار اللون
فإنه يدل على عافية المريض وقدوم المسافر
وأما الوجه المُغبر فإنه دال على الفجور والكفر قال الله تعالى
(ووجوه يومئذ عليها غبرة ترهقها قترة أولئك هم الكفرة الفجرة )
واللون الاخضر
يدل على نعيم قادم وعلى لطف من الله
{أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَاباً خُضْراً مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقاً}الكهف31
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ }الحج63
{مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ }الرحمن76
{عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً }الإنسان21
وأما رؤيا الصالحين فتخرج عن كل هذه القواعد وربما يتضح ذلك أكثر فيما نورده من الرسالة القشيرية
فمن الرسالة القشيرية
هذه رسالة كتبها الفقير إلى الله تعالى عبد الكريم بن هوازن القشيري، إلى جماعة الصوفية ببلدان الإسلام، في سنة سبع وثلاثين وأربعمائة
قيل: رؤى سفيان الثوري في المنام؛ فقيل له: ما فعل الله تعالى بك؟ فقال: رحمني، فقيل له: ما حال عبد الله بن المبارك؟ فقال: هو ممن يلج على ربه كل يوم مرتين.
سمعت الأستاذ أبا علي الدقاق يقول: رأى الأستاذ أبو سهل الصعلوكي أبا سهل الزجاجي في المنام، وكان الزجاجي يقول بوعيد الأبد، فقال له: ما فعل الله بك؟ فقال الزجاجي: الأمر هاهنا أسهل مما كنا نظنه!! ورؤي الحسن بن عاصم الشيباني في المنام، فقيل له: ما فعل الله بك؟ فقال: ما يكون من الكريم إلا الكرم.
ورؤي بعضهم في المنام فسئل عن حاله، فقال:
حاسبونا فدققوا … ثم منوا فأعتقوا
ورؤي حبيب العجمي في المنام، فقيل له: متَّ يا حبيبي العجمي؟! فقال هيهات.. ذهبت العجمة وبقيت في النعمة.
وقيل: دخل الحسن البصري مسجداً ليصلي فيه المقرب، فوجد إمامهم حبيباً العجمي، فلم يصل خلفه. لأنه خاف أن يلحن العجمة في لسانه، فرأى في المنام تلك الليلة قائلاً يقول له: لِم لَم تصل خلفه؟ لو صليت خلفه لغفر لك ما تقدم من ذنبك.
ورؤي مالك بن أنس في المنام. فقيل له: ما فعل الله بك؟ فقال: غفر لي بكلمة كان يقولها عثمان بن عفان رضي الله عنه عند رؤية الجنازة: ” سبحان الحيّ الذي لا يموت ” .
ورؤي في الليلة التي مات فيها الحسن البصري كأن أبواب السماء مفتحة.. وكأن منادياً ينادي: ألا إن الحسن البصري قدم على الله تعالى وهو عنه راض.
سمعت أبا بكر بن أشكيب يقول: رأيت الأستاذ أبا سهل الصعلوكي في المنام على حالة حسنة فقتل: يا أستاذ، بم وجدت هذا؟ فقال: يحسن ظني بربي: وقيل: رؤي الجاحظ في المنام، فقيل له: ما فعل الله بك؟ فقال:
فلا تكتب بخطك غير شيء … بسرّك في القيامة أن تراه
وقيل: رأيت الجنيدُ إبليس في منامه عرياناً، فقال له: ألا تستحي من الناس؟ فقال:هؤلاء لا ناس، إنما الناس أقوام في مسجد الشونزية أضنوا جسدي وأحرقوا كبدي، قال الجنيد: فلما انتبهت غدوت إلى المسجد فرأيت جماعة وضعوا رؤوسهم على ركبهم متفكرين، فلما رأوني قالوا: لا يغرنك حديث الخبيث.
ورؤي النصراباذي بمكة بعد وفاته في النوم، فقيل له: ما فعل الله تعالى بك: فقال:عوتبت عتاب الأشراف، ثم نوديت: يا أبا القاسم، أبعد الاتصال انفصال؟ فقلت: لا ياذا الجلال، فما وضعت في اللحد حتى لحقت بالأحد.
ورؤى ذو النون المصري في المنام، فقيل له: ما فعل الله بك؟ فقال: كنت أسأله ثلاث حوائج في الدنيا، فاعطاني البعض، وأرجو أن يعطيني الباقي؛ كنت أسأله أن يعطيني من العشرة التي على يد رضوان واحدة، ويعطيني بنفسه، وأن يعذبني عن الواحدة التي بيد مالك بعشرة ويتولى هو، وأن يرزقني أن أذكره بلسان الأبدية.
وقيل: رؤى الشبلي في المنام بعد موته، فقيل له: ما فعل الله تعالى بك؟ فقال: لم يطالبني بالبراهين على الدعاوي إلا على شيء واحد، قلت يوماً: لا خسارة أعظم من خسران الجنة، ودخول النار، فقال لي: وأي خسارة أعظم من خسران لقائي!! سمعت الأستاذ أبا علي يقول: رأى الجريري الجنيد في المنام. فقال: كيف حالك يا أبا القاسم؟ فقال:طاحت تلك الإشارات، وبادت تلك العبارات، ومانفعنا إلا تسبيحات كنا نقولها بالغداوات. وقال التباجي: تشهيت يوماً شيئاً، فرأيت في المنام كأن قائلاً يقول:أيجمل بالحرِّ المريد أن يتذلل للعبيد، وهو يجد من مولاه ما يريد؟! وقال ابن الجلاء:دخلت المدينة وبي فاقة، فتقدمت إلى القبر، وقلت أنا ضيفك يا نبي الله.. فغفوت غفوة، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في نومي وقد أعطاني رغيفاً فأكلت نصفه وانتبهت وبيدي النصف الآخر.
وقال بعضهم: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام يقول: زوروا ابن عون؛ فإنه يحب الله ورسوله.
وقيل: رأى عتبة الغلامُ حوراء في المنام علي صورة حسنة، فقالت له: يا عتبة، أنا لك عاشقة، فانظر أن لا تعمل من الأعمال شيئاً يحال بيني وبينك، فقال لها عتبة: طلقت الدنيا ثلاثاً لا رجعة لي عليها. حتى ألقاك.
سمعت منصوراً المغربي يقول: رأيت شيخاً في بلاد الشام كبير الشأن، وكان الغالب عليه الانقباضُ، فقيل لي:رأيت شيخاً في بلاد الشام كبير الشأن وكان الغالب عليه الانقباضُ، فقيل لي: إن أردت أن ينبسط هذا الشيخ معك فسلم عليه وقل له: رزقك الله الحور العين؛ فإنه يرضى منك بهذا الدعاء. فسألت عن سببه، فقيل: إنه رأى شيئاً من الحور في منامه. فبقي في قلبه شيء من ذلك، فمضيب وسلمت عليه، وقلت: رزقك الله الحور العين، فانبسط الشيخ معي.
وقيل: رأى أيوب السختياني جنازة عاص، فدخل دهليزاً؛ لئك يحتاج إلى الصلاة عليها فرأى بعضهم الميت في المنام فقال له: ما فعل الله بك؟ فقال: غفر لي. وقال لي قل لأيوب السختياني ” قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي إذاً لأمسكتم خشية الإنفاق ” .
وقيل: رؤي الليلة التي مات فيها مالك بن دينار كأن أبواب السماء قد فتحت، وقائلاً يقول: ألا إن مالك بن دينار أصبح من سكان الجنة.
وقال بعضهم: رأيت الليلة التي مات فيها داود الطائي نوراً، وملائكة صعوداً وملائكة نزولاً، فقلت: أي ليلة هذه؟ فقالوا: ليلة مات فيها داود الطائي وقد زخرفت الجنة لقدوم روحه على أهلها.
قال الأستاذ الإمام أبو القاسم القشيري: رأيت الأستاذ أبا عليّ الدقاق في المنام، فقلت له: ما فعل بك؛ فقال: ليس للمغفرة هاهنا كبير خطر، أقل من حضر هاهنا خطراً” فلان ” أعيى كذا كذا.
ووقع لي في المنام أن ذلك الإنسان الذي ناه قتل نفساً بغير حق.
وقيل: لما مات كرز بن وبرة رؤي في المنام كأن أهل القبور خرجوا من قبورهم وعليهم ثياب جدد بيض قيل: ما هذا؟ قيل: إن أهل القبور كسوا ثياباً جدداً لقدوم كرز بن وبرة عليهم.
ورؤي يوسف بن الحسين في المنام، فقيل له: ما فعل الله بك؟ فقال: غفر لي، فقيل له:بماذا؟ فقال: لأني ما خلطت جداً بهزل قط.
ورؤي أبو عبد الله الزرّاد في المنام، فقيل له: ما فعل الله تعالى بك؟ فقال:أوقفني، وغفر لي كلَّ ذنب أقررت به في الدنيا، إلا واحداً استحييت أن اقر به، فوقفني في العرق، حتى سقط لحم وجهي!! فقيل له: وما ذاك؟ فقال: نظرت يوماً إلى شخص جميل؛ فاستحييت أن أذكره.
سمعت أبا سعيد الشحام يقول: رأيت الشيخ الإمام أبا الطيب سهلاً الصعلوكي في المنام، فقلت له: أيها الشيخ، فقال: دع الشيخ!! فقلت: وتلك الأحوال التي شاهدتها؟!فقال: لم تغن عنا شيئاً، فقلت: ما فعل الله تعالى بك؟ فقال غفر لي مسائل كانت تسأل عنها العُجُز فأجبتهم عنها.
سمعت أبا بكر الرشيدي الفقيه يقول: رأيت محمداً الطوسي المعلم في المنام، فقال لي:قل لأبي سعيد الصفار المؤدب:
وكنا على أن لا نخول عن الهوى … فقد، وحياة الحب حلتم، وما حِلنا
تشاغلتم عنا بصحبة غيرنا … وأظهرتمُ الهجران، ما هكذا كنا!!
لعل الذي يقضي الأمور بعلمه … سيجمعنا بعد الممات كما كنا
قال: فانتبهت. وقلت ذلك لأبي سعيد الصفار، فقال: كنت أزرو قبره كل يوم جمعة، فلم أزره هذه الجمعة.
*************
وبالطبع كلكم تعرفون حديث من رأى رؤيا وأزعجته فماذا يفعل؟
لسيدى الدباغ فى هذا الموضع كلام عرفانى نفيس جدا نعرضه فيما يلى
يقول سيدى عبد العزيز الدباغ رضي الله عنه فى الابريز
الرؤيا التي تضر والتي لا تضر إذا كانت محزنة،
سألته رضى الله عنه بعد أن حكيت له حكاية المرأة التي رأت كأن سارية بيتها قد سقطت وأنها ولدت ولدا أعور، وكان زوجها غائبا في تجارة وقت الرؤيا، فقصت ذلك على النبي صلى الله عليه وسلم، فقال لها عليه الصلاة والسلام:
«يَرْجِعُ زَوْجُكِ سَالِـمًا إِنْ شَاءَ اللهُ وَتَلِدِينَ وَلَدًا صَالِحًا».
ثم رجعت المرأة مرة أخرى فلم تجده عليه الصلاة والسلام، فقصتها على عائشة، فقالت لها عائشة: إن صدقت رؤياك ليموتن زوجك الغائب، وتلدين ولدا فاجرا. فلما دخل عليه الصلاة والسلام وأعلمته عائشة بالرؤيا والتعبير كره ذلك وقال:
«مَهْ يَا عَائِشَةُ، إِذَا عَبَّرْتِ لِلْمُسْلِمِ فَعَبِّرِيهَا عَلَى خَيْرٍ، فَإِنَّ الرُّؤْيَا تَكُونُ عَلَى مَا تُعَبَّرُ عَلَيْهِ».
قال الحافظ ابن حجر: أخرجه الدارمي بسند حسن عن سليمان بن يسار عن عائشة رضي الله عنها.
فقال رضي الله عنه: الرؤيا المحزنة إنما هي تنبيه من الله للعبد واختبار له، هل يبقى مع ربه أو ينقطع عنه؟ فإذا كان العبد متعلقا به تعالى ورأى الرؤية المحزنة لم يلتفت إليها ولم يبال بها، لعلمه بأنه منسوب إلى من بيده الأمور وتصاريفها، وأن ما اختاره تعالى سبقت به المشيئة فلا يهوله أمر الرؤيا ولا يلقي لها بالا، وهذا هو الذي لا تضره بإذن الله. وإذا كان العبد غير متعلق بربه ورأى الرؤيا المحزنة جعلها بين عينيه، وعمر بها باطنه، وشغل بها سره، وانقطع بها عن ربه، ويقدر أنها نازلة به لا محالة، ويذهله أمرها عما سبق به القدر، ومن خاف من شيء سلط عليه. فهذا هو الذي تضره الرؤيا.
فقلت: فلم أمر الرائي بالتعوذ بالله من شرها، وشر الشيطان، وبالنفث عن يساره ثلاثا؟
فقال رضي الله عنه: إن قلوب المؤمنين تنام على الله وتفيق على الله، فإذا ناموا ناموا وربهم في قلوبهم، وإذا استيقظوا استيقظوا وهو تعالى في قلوبهم. فإذا رأى واحد منهم رؤيا تحزنه، فإنه إذا استيقظ يتزلزل قلبه عن حالته التي نام عليها، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم بالرجوع إلى الحالة الأولى وذلك بأن يرجع إلى الله تعالى ويجعله بينه وبين الرؤيا المحزنة، وهو معنى الإستعاذة بالله، فيتعلق به تعالى وينقطع عن الرؤيا المحزنة، ولما كان الشيطان لا يحب رجوعه إلى الله أمر أن يستعيذ بالله منه بأن يجعل الله تعالى بينه وبين اللعين فينقطع عنه ويتعلق بالحق سبحانه، وأمر بالنفث استقذارا للحالة التي رجع عنها لما فيها من الإنقطاع عنه تعالى، فنفث عن يساره ثلاثا استقذارا لها.
قال رضي الله عنه: وإنما أمر بالنفث عن يساره لأن جهة اليسار منها يأتي الشيطان.
قال رضي الله عنه: والخير كله من جهة اليمين، فالحافظ الكاتب القوي في النور على جهة اليمين، والضعيف في النور على جهة الشمال، والجنة من جهة اليمين، وجهنم من جهة الشمال، وجبريل عليه السلام لم يأته قط صلى الله عليه وسلم إلا من جهة اليمين، وأرواح الشهداء لا ينظرها صلى الله عليه وسلم إلا من جهة اليمين لأنه عليه الصلاة والسلام بعد موتهم في بدر وأحد وغيرهما كان يتوحشهم فينظر عن يمينه فيراهم فرسانا راكبين مجاهدين، والعرش من جهة اليمين، والأرض من جهة الشمال، والأرض التي فيها المؤمنون من بني آدم من جهة اليمين، والتي فيها الجن من جهة الشمال، والعروق التي في الجانب الأيمن تسبح الله كثيرا بخلاف التي في الشمال فإنها صمة مصمتة، ونور الحق يأتي من جهة اليمين، والباطل من جهة الشمال. وبالجملة فالخير كله من جهة اليمين والشر كله من جهة الشمال.
فقلت: ما المراد باليمين؟
فقال رضي الله عنه: أما بالنسبة للمفتوح عليه فإنه يرى كل خير من جهة يمينه، ويرى كل شر من جهة شماله. ثم يتحول الأمر إذا تحول، حتى إنا لو فرضناه متوجها نحو المشرق فإنه يرى من جهة يمينه التي هي إلى ناحية الجنوب كل خير، فيشاهد الجنة والعرش وأرواح الشهداء، ويرى من جهة شماله التي هي إلى ناحية الشمال جهنم والشياطين وأرواح الأشقياء وغير ذلك من وجوه الظلام. فلو تحول وانقلب إلى جهة المغرب ورجعت يمينه إلى ناحية الشمال وشماله إلى ناحية الجنوب فإنه يرى من جهة يمينه جميع الخيرات السابقة وغيرها، ويرى من جهة شماله التي هي إلى ناحية الجنوب جميع أنواع الشرور السابقة وغيرها، وهكذا إذا انقلب إلى جهة أخرى فإن الحال ينقلب.
قال رضي الله عنه: وسر ذلك أن العارف له مرآتان ينظر بهما، إحداهما نورانية لا يرى بها إلا النور وما شاكله، والأخرى ظلمانية لا يرى بها إلا الظلام وما شاكله. فالنورانية في يمينه وهي نور إيمانه بالله عز وجل، والظلمانية في يساره وهي شهوات النفس الخبيثة، وخبثها بالإضافة إلى نور الإيمان. فإذا نظر إلى جهة يمينه كان نظره بنور إيمانه فيرى ما يشاكله من كل ما هو حق ونور، وإذا نظر إلى جهة شماله كان نظره بظلام شهوات النفس فيرى ما يشاكله من كل ما هو ظلام وباطل، لأن نظره بنظر طبيعة ذاته لأنه فيه روح وذات، فلما سكنت الروح في ذاته سكون المحبة والرضا والقبول مع الإيمان قام بهما نور وهو نور إيمانه واختلط في ذاته، وكان واحدا والعقل هو الناظر، فإذا نظر بمرآة نور الروح رأى الطيبات، وإذا رأى بمرآة نور الذات رأى الظلام وما يماثله قاله عبد العزيز. وعلى هذا فتحرج حديث الأسودة التي على يمين آدم عليه السلام التي إذا نظر إليها ضحك، والأسودة التي هي عن يساره عليه السلام التي إذا نظر إليها بكى، والأسودة الأولى أرواح السعداء والثانية أرواح الأشقياء.
قال رضي الله عنه: وكان النفث ثلاثا لأن الأولى من الذات، والثانية من الروح، والثالثة استعانة من العبد بالحق سبحانه، فهذا سر التثليث. وإنما أمر العبد بالتحول عند يقظته عن الجنب الذي كان عليه لإبطال حكم النوم الأول، فيصير بمنزلة من ابتدأ نوما آخر ذاكرا فيه الله تعالى، بخلاف ما إذا لم يتحول فإنه بمثابة من بقي على نومه الأول.
وأما الأمر بالصلاة، فقال رضي الله عنه: إنه عليه الصلاة والسلام أمر به مرة، قلت: وهو في صحيح مسلم ولم يذكره مرة أخرى.
قلت: وهو الذي في صحيح البخاري فمن شاء فعله بأن يقوم للصلاة ومن شاء بقي على حالته. وسر الأمر بالصلاة ليمحو الظلام الذي دخل في ذاته من الرؤيا المحزنة فيخرجه بالصلاة ويطهر ذاته منه.
قلت: وهذه آداب الرؤيا المحزنة، وهي أن يتعوذ بالله من شرها، وأن يتعوذ من شر الشيطان، وأن ينفث عن يساره ثلاثا، وأن يتحول عن جنبه الذي رأى وهو نائم عليه الرؤيا المحزنة، وأن يقوم للصلاة. والأربعة الأول لا بد منها، والخامسة يتخير فيها النائم.
قلت: لأن الأربعة الأول وردت في سائر الروايات، والخامسة وردت مرة دون أخرى.
وبقي أدبان، ذكرهما العلماء:
الأول: قراءة آية الكرسي، قال ابن حجر: ذكره بعض العلماء ولم أقف على سند له. قال الشيخ رضي الله عنه: وهو كذلك فإنه عليه الصلاة والسلام لم يأمر بقراءتها.
والثاني: أن لا يذكرها لأحد وهو في صحيح البخاري.
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: ورد في صفة التعوذ من شر الرؤيا أثر صحيح أخرجه سعيد بن منصور وابن أبي شيبة وعبد الرزاق بأسانيد صحيحة عن إبراهيم النخعي قال:
«إِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ فِي مَنَامِهِ مَا يَكْرَهُ فَلْيَقُلْ إِذَا اسْتَيْقَظَ: أَعُوذُ بِمَا أَعَاذَتْ بِهِ مَلَائِكَةُ اللهِ وَرُسُلُهُ مِنْ شَرِّ رُؤْيَايَ هَذِهِ أَنْ يُصِيبَنِي مِنْهَا مَا أَكْرَهُ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ».
وورد في الإستعاذة من التهويل في المنام ما أخرجه مالك قال:
«بَلَغَنِي أَنَّ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ كَانَ يُرَوَّعُ فِي مَنَامِهِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنِّي أُرَوَّعُ فِي الْـمَنَامِ، فَقَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قُلْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ غَضَبِ اللهِ وَعَذَابِهِ وَمِنْ شَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ».
وأخرجه النسائي من رواية عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: كان خالد بن الوليد رضي الله عنه يفزع في منامه فذكر نحوه، وزاد في أوله:
«إِذَا اضْطَجَعْتَ فَقُلْ: بِسْمِ اللهِ أَعُوذُ بِاللهِ».
فذكره، وأصله عند أبي داود والترمذي وحسنه والحاكم وصححه، والله تعالى أعلم.
**********
والى الدرس القادم باذن الله تعالى………….
واحب ان اعرفكم يا احباب الفقير القادرى
ان الكثير من اولياء الله تعالى النوم عندهم كاليقظة
وهم يتحكمون فى احداث رؤياهم كما يريدون
وذكر ذلك صراحة
سيدى محى الدين بن عربى رضى الله عنه وارضاه
ولاننى احبكم
فلسوف اهديكم تباعا مجموعة من التدريبات المتدرجة
لكى تتحقق لديكم طرق استجلاب الرؤيا الحسنة
والتحكم فى عوالمها باذن الله تعالى
*******************
التطبيق العملى لدرس اليوم
قبل النوم
جهز ورقا وقلما بجوار فراشك فاذا رأيت رؤيا وأعجبتك أو لم تزعجك فسجلها فورا حينما تستيقظ وأكتب التاريخ عليها وتعود على ذلك قانه ينشط التذكر ويستجلب الرؤى
الوضوء قبل النوم
اغسل وجهك بعد الوضوء بماء ورد
وصلى على حضرة المصطفى وال بيته وانت تغسل وجهك
نم على ظهرك بعض الوقت
التنفس من الفم بعض الوقت بطريقة كأنك تقول هو هوولكن بالتنفس أو بالنفس يعنى أجعل اسم هو هو نفسا يخرج ويدخل متعاقبا بلا فواصل
وذلك بعض الوقت الذى تطيقه
ثم اغلق فمك
ونم على جنبك الايمن
ثم كرر بدون صوت حتى تنام
هو هو هو
ملحوظة ذلك الذكر ( هو)
من الصعب تكراره بدون صوت ولكن مع المداومة سوف تزول الصعوبة وسوف ترى نتائج مبهرة
والله المستعان
****************
ملحق استرشادى لتفسير بعض رموز الرؤيا :
(( حرف ت ))
تابوت : ملك عظيم , فأن رأى انه في تابوت نال سلطانا , ودليل على الفرج والنجاة , ومن رأى انه أعطي تابوتا رزق علما ووقار كما تدل رؤيته على الهم والنكد
تاج : يدل التاج في المنام على العلم والقران , وإذا رأت المرأة التاج على رأساها فإنها تتزوج برجل ذو منصب رفيع , وان كانت حامل ولدت ولدا
تاجر : من رأى انه تاجر دل على الربح والفائدة , كما تدل على التفريط في الدين
تبسم : يدل على السرور
التثاؤب : عمل يرضى به الشيطان , وربما يدل على مرضا لا يبرأ صاحبه
تجرد من الملابس : إذا رأى الإنسان تجرد ملابسه في مكان عام فدال على هتك سره , وإذ تجرد من الملابس ولم تكن عورته بارزة فأنه يسلم من أمر مكروه
تخت : تدل رؤيته على الزوجة والدابة والمنصب
تخمة : من رأى انه في تخمة في المنام دال على أكل الربا فان انهضمت فانه يحرص على السعي في أموره
تخنث : من رأى في منامه أنه تحول مخنثا فانه يصيبه هول وخوف وحزن
تدلي : من رأى انه تدلى من الأعلى إلى الأسفل فانه يتورع , ومن رأى انه يسقط دليل على عدم الحصول على مبتغياه
تراب : يدل على الناس , وربما دل على الأنعام والدواب , ومن رأى انه يسف التراب فهو مال يصيبه
ترمس : رؤية أخضره في المنام شح ورزق بتعب , أو علم بغير عمل , والترمس اليابس هم ونكد , ومسلوق الترمس رزق عاجل
تشهد : دال على الفرج وقضاء حاجة الإنسان
تعزية : من كان في حسن حال دليل على مضرة تصيبه , ومن كان في شدة فهو دليل منفعة
تعلم : من رأى انه يتعلم فدليل على الغنى بعد الفقر , والهدى بعد الضلالة
تفاح : يدل في المنام على الأولاد وحسان الوجوه , ومن رأى انه يأكل التفاح فأنه ينال بقدر رؤيته
تفليس : دليل على نقص حال المفلس في دينه أو دنياه , وان كان مريضا فدليل على نفاذ رزقه أو موته
تكبر : من رأى انه تكبر يدل على انتهاء عمره , والتكبر في المنام يدل على الرزق والمنصب لكن عاقبته شر
تكبير : يدل على الأعياد والفرح , كما يدل على الأعمال الصالحة
تلف : من أتلف شيء حسنا أفسد ما عليه من الخير
تمـر : لمن رآه مطر , ومن أكله رزق
تمساح : رؤيته تدل على شرطي , أو لص خائن , والتاجر الظالم
تملق : لمن لم يتعود ذلك ذلة ومهانة
تهديد : من رأى انه مهدد فانه يظفر ولا يخاف ولا يخضع .
تواصل : يدل على صلة الرحم والتواصل مع الناس حسب نوعياتهم
توبة : دالة على النجاة
توت : أكله في المنام يدل على كسب واسع نافع
توديع : دال على زوال المنصب , أو طلاق الزوجة , أو موت مريض
تيس : في المنام رجل مهيب في منظره , وأبله في اختياره
تيمم : دليل على السفر أو الإنذار بالمرض
تين : دال على مال كثير , وزيادة الخير

أضف تعليقاً