الحضرة المحمدية في الانوار القادرية الاسبوع الاول من شهر جمادي الاول

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين

والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد النبي الامي وآله وصحبه أجمعين ومن تبعهم باحسان الي يوم الدين

**********************************

الأخوة والأخوات الأعزاء أعضاء منتدي الانوار القادرية

بتوجيه من مولانا وسيدنا شيخنا الفقير القادري قدس الله سره

تم تجديد نشاط واحة الحضرة المحمدية القادرية للصلاة علي خير خلق الله محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم

قد أمر فضيلة شيخنا الجليل العارف بالله العلامة الفقير القادري بما يلي :

للاعضاء المشاركين باكبر عدد من المشاركات والانشطة

ان يكون هناك مميزات خاصة للفائزين وجوائز قيمة وهي هدايا للفائزين المداومين علي المشاركة في الحضرة المحمدية والمشاركين بأكبر عدد من الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم

مع الثواب الأكبر في الصلاة علي الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم جعلنا الله وإياكم ممن ندخل كنف شفاعته يوم الدين والتزاما بأمر الله سبحانه وتعالي

إنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً‏

فالحديث عنه حديث كل مناسبة، فهو البشير النذير، والسراج المنير، والرؤوف الرحيم، بأمته، العطوف بهم، الحريص عليهم.

فالحديث عنه مفتاح القلوب وبهجة النفوس، إن أسعد الناس من يوفق في عبادته لله بالصلاة على النبي ، فإنها من أجل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى مولاه، وينال بها مناه في الدنيا والآخرة.

إن أولى الناس بشفاعة النبي ، وأحقهم بتقديره، وأخصهم بعنايته يوم القيامة أكثرهم صلاة عليه ، وأن يعملوا بشريعته، ويتمسكوا بسنته، وأن يكثروا من الصلاة والسلام عليه دائماً أبداً.

أخوة الإسلام: إذا كان مولانا سبحانه وتعالى في عظمته وكبريائه، وملائكته في أرضه وسمائه يصلون على النبي الأمي إجلالاً لقدره، وتعظيماً لشأنه، وإظهاراً لفضله، وإشارة إلى قربه من ربه، فما أحرانا نحن المؤمنين أن نكثر من الصلاة والسلام عليه امتثالاً لأمر الله تعالى، وقضاء لبعض حقه ، فقد أخرجنا الله به من الظلمات إلى النور، وهدانا به إلى الصراط المستقيم، وجعلنا به من خير الأمم، وفضلنا به على سائر الناس أجمعين، وكتب لنا به الرحمة التي وسعت كل شيء وَرَحْمَتِى وَسِعَتْ كُلَّ شَىْء فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ ٱلزَّكَـوٰةَ وَٱلَّذِينَ هُم بِـئَايَـٰتِنَا يُؤْمِنُونَ ٱلَّذِينَ يَتَّبِعُونَ ٱلرَّسُولَ ٱلنَّبِىَّ ٱلامّىَّ [الأعراف:156-157]. فالحمد لله الذي هدانا للإسلام، والحمد لله أن جعلنا من أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

أحبتي في الله: أكثروا من الصلاة والسلام على النبي المختار يفتح الله عليكم أبواب رحمته، واعلموا أن الصلاة عليه تشرح الصدور، وتزيل الهموم، وترفع مقام العبد، فيسمو بها إلى الدرجات العلى والمنازل الشريفة، وقد جاءت الأحاديث مستفيضة في هذا، توضح فضل الصلاة على النبي ، وتبين مكانة المكثر من الصلاة عليه .

أما الصيغة

فكل مشترك يختار الصيغة التى يحبها

المهم إظهار الحب والعشق للجناب المحمدى

كما نطلب من جميع الفقراء المشاركين معنا كتابة الأعداد كل يوم بيومه لنستطيع تسجيل و معرفة الأعداد بدقة

كما نسأل الله لنا ولكم أن يرزقنا شفاعته وأن يجزى نبينا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خير ما جزي نبياً عن قومه ورسولاً عن رسالته

اللهم ارزقنا كمال الاتباع لنبيك، اللهم أحينا على سنته، وتوفنا على ملته، واحشرنا في زمرته. آمين.

إذا أنت أكثرت الصلاة على الذي صلى عليه الله في الآيات

وجعلتـهـا ورداً عليـك محتمـاً لاحت عليك بشائر الخيرات

*********************************

*********************************


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1EuDp17

via IFTTT

أضف تعليقاً