الدروس والأسرار من علوم الصوفية الأخيار(3)مفاتيح الطريق:الاحتفاء بالرسول الاعظم وبيوم مولده

الدروس والأسرار من علوم الصوفية الأخيار

الجزء الثانى: مفاتيح الطريق

 

3 – المفتاح الثالث : الاحتفاء بالرسول الاعظم وبيوم مولده

 

“في كل وقت وفى ربيع اول خاصة “

 

ولد رسول الله في أيمن طالع وأسعده‏,‏

 

وحل في أفضل وقت محمود بأحمده،‏

 

وأقبل وخيل الخير تقاد بين يديه،‏

 

وقدم قدوم الغيث إلى الأرض المحتاجة إليه‏.‏

 

” {لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً }الفتح9″

 

{قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }يونس58

 

{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء107

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بسم الله ربى

 

وهو حسبى

 

له الشكر والحمد

 

وصلى الله وسلم

 

على صاحب الكرم والجود والشرف المؤبد

 

سيدنا ومولانا محمد

 

له التعظيم والتكريم والمجد

 

وعلى آله وصحبه اصحاب البيعة والعهد

 

*****************

 

احبابى احباب الفقير

 

هذه دروس من قلب الحقيقة

 

لكل متشوق لعلوم الطريقة

 

لاتوجد في قرطاس أو كتاب وهى هدية لكل الاحباب

 

تعلمناها من صدر الى صدر وحان الوقت لظهورها وقد صدر الأمر

 

وهى للقادرية وكل الطرق والمريدين

 

بل ولكل المسلمين

 

أسأل الله تعالى أن ينفع بها في العالمين….. آمين

 

**************

 

بـدر أهـل بـطيبة وأضـاء فـكسى الـوجود نـضارة وبهاء

 

بـدر أزاح عـن الوجود ظلامه فـتـحولت ظـلـماته أضـواء

 

يـاليلة الـميلاد عـطرك فـائح وبـك الـحدائق أصـبحت غناء

 

بـك يـاسيد الأكوان شرف كوننا بـمكارم الأخـلاق حـقاً جـاء

 

بـالمعجزات الـباهرات مـؤيد مـن عـند رب أبـدع الأشـياء

 

***********

 

احبابى احباب الفقير

 

الاحتفال والاحتفاء بمولد الحبيب صلى الله عليه وسلم

 

هو من المفاتيح الهامة والقربات

 

التى تنشىء الرابطة والوصلة بسيد خلق الله صلى الله عليه وسلم

 

وهى من القربات والمحبة المأمور بها

 

ولا تطيع الجهلة الذى يعتقدون ان هذا بدعة

 

فنحن نحتفل برسول الله صلى الله عليه وسلم

 

كل يوم بالصلاة والسلام عليه

 

وكل اسبوع وخاصة يوم الجمعة وليلته

 

وصوم الاثنين لمن استطاع وهو سنة

 

ولذلك سوف نتحدث عن هذا المفتاح العظيم باختصار

 

لنمس نوره الذى لا يمسه الا المطهرون

 

وهو منبع النور

 

والخير والسرور

 

فاغتنموا هذا الشهر العظيم شهر مولده

 

واكثروا من الاحتفال به صلى الله عليه وسلم

 

**************

 

ولقد رحمنا الله تعالى ورحم الكون بخلق محمد صلى الله عليه وسلمفنقول بلسان الحمد والشكر والثناء العظيم الحمد لله الذي خلق نور محمد صلى الله عليه وسلم قبل خلق الأرواح و جعل جسمه الشريف أحسن الصور و الأشباح و أخرج درة نوره الأنور من صدف جواهر التكوين و استخرج جوهره الأقدس و جعله معدن الصدق و اليقين و ليس لها من شاهر ستره لباس الصيانة و الهداية و قدس صائب فكره عن الزيغ و الشك و الغواية و توجه بتاج النبوة و الإمامة و شرفه بشرف الرسالة و الكرامة و شرح صدره بأنوار المحبة و اللطف و الكرامة و أوضح قلبه دقائق الفهم و احتياط العلم لقوله تعالى و علمه ما لم يعلم و جعل نفسه الكريمة الشريفة وسط عقد الوجود لكل حسن موجود و طلع شمس الشموس قبل طلوع أقمار النبيين من فوق أسماء العز و التمكين

لقول النبي كنت نبيا و آدم بين الماء و الطين

 

*************

 

ان الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام جعلهم الله بحكمته مثالَ الكمال الإنساني في أرقى صوره وأجمله، فهم الغاية في التمام والجمال الخَلْقي والخُلُقي، وهم أطهر البشر قلوباً، وأزكاهم أخلاقاً.

 

وفي شهر ربيع الأول شهر مولد النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم ـ كما تعارفت الأمة على ذلك ـ يستروح الناس نسائم الشمائل المحمدية، ويرتاحون لذكرها والترنم بها، ويطربون لسردها وقراءتها وسماعها.

 

يقول احد المشايخ الفضلاء :

 

لقد تجليت أيها اليوم على الكون بمظهر الإبداع فكان أن سحرْت أعين المتبصرين في حقيقتِكَ ثم لم تكتفِ بهذا حتى أبدعتَ في الحقيقة أسراراً وسحرت بها القلوب بعد سحر العيون

 

وهذا نسيمك لم يكتف أن ينفذ إلى الصدور فيثلجها حتى نفذ إلى عواطفها فهيّجها فنطقت بالمكنون فيها ، فتلك هي البهجة ، وخفقان السرور ، ثم أباحت عن المودوع في طياتها فظهر على الوجوه المفرح وعلى الشفاه بَسمات الحُبور

 

ومالك أيها اليوم طغى نورك على نور الشمس والقمر حتى كأن النهار يضيء بك لابالشمس وكأن الليل تنجلي ظلماته وتنقشع خنادسه بك لابالقمر ، ومالك أيها اليوم أراك قد تزينت لقدومك وتزخرفت بالأزهار ومعاني الأزهار وحقائق الأزهار ووحي الأزهار ، ومالك أيها اليوم قد جعلت في جمال الأرض والطبيعة معنى السرور ، وجعلت في جوّ السماء معنى السعادة … حقاً إنك … أيها اليوم … لبهاء الكون وبهجته والله .

 

فهو للأكوانِ ميزانُ السَبَبْ ولهذا حبُّهُ روحُ الأدَبْ

 

**************

 

كتب الإمام السيوطي كتاب معروف هو :

 

(حسن المقصد في عمل المولد)،

 

بين فيه الإمام مشروعية المولد،

 

ورد على من يقول ببدعية الاحتفال بالمولد.

 

وردا على الخلط العجيب في بعض المفاهيم،

 

مع التعصب الأعمى، ورمي المسلمين بالبدعة والجهل.

 

وكان الإمام السيوطي رحمه الله قد كتب هذا الكتاب
رداً على كتاب الشيخ تاج الدين عمر بن علي اللخمي السكندري
المشهور بالفاكهاني من متأخري المالكية الذي سماه (المورد في الكلام على عمل المولد)،
وادعى فيه أنَّ عمل المولد بدعة مذمومة،
وقد رد الامام السيوطى ردا مفحما
على من ينكر الاحتفال بالمولد ومن اراد الزيادة فليرجع اليها

 

****************

 

من فوائد ذكر

 

صفات النبي صلى الله عليه وسلم الخَلقية والخُلقية:

 

1ـ ما ذكره سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنهما
في أول حديثه أنه سأل خاله هند بن أبي هالة
عن وصف النبي صلى الله عليه وسلم رجاء أن يزيد
حب النبي صلى الله عليه وسلم في قلبه
فيزداد تعلقه به ويسعى للتشبه بسيرته وأخلاقه صلى الله عليه وسلم.

 

2ـ قال الله تعالى:
(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيراً)(الأحزاب: الآية21)
ولا يمكن اتباع القدوة إلا إذا عُرفت أحواله،
وقد أكرمنا الله تعالى بحفظ جميع صفات النبي صلى الله عليه وسلم
الخاصة والعامة وفي جميع أحواله كي يتيسر لنا متابعته،
وقد بيّن سبحانه أنه صلى الله عليه وسلم “أسوة حسنة”
فإذا علم المؤمن صفات قدوته وعلم أنها الغاية في الكمال
سعى بنفسه للاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم.

 

3ـ لقد نقلت إلينا صفات بعض الأنبياء عليهم الصلاة والسلام،
ونقل إلينا أن النبي صلى الله عليه وسلم أكملهم وأتمهم وأجملهم خَلْقاً وخُلُقاً،
فحرص الصحابة رضي الله عنهم ومن بعدهم على الاعتناء
بنقل صفات أتم البشر، حمداً لله تعالى على خلقه،
وتصوراً في الذهن لصورة الإنسان الكامل،
ولقد جعل العلماء ذلك جزءاً من الدين وأفردوا له المصنفات
الخاصة بشمائله صلى الله عليه وسلم.

 

******************

 

يا ليلة طافت معاهد فضلها == بخيالنا وهْناً فأشرقتِ الدُّنا

 

وُزِنَتْ مزيتُها بكل مزية == مرت على الدنيا فكانت أوزنا

 

وقد وردت أحاديث كثيرة في فضل الصلاة والسلام عليه صلى الله عليه وسلم ،
ومن هذا القبيل أيضا الاجتماع للقراءة ، واستماع نحو قصة المعراج ،
وفضائل ليلة النصف من شعبان ،وليلة القدر ، وقراءة قصة المولد في لياليها المشهورة ..
..وقصة المولد هي عبارة عن بيان تاريخ ولادته ، وما حصل له في ذلك الوقت من العجائب ،
وخوارق العادات ، وإظهار الفرح والسرور بظهور سيد الكائنات ،
مما يدل على كمال المحبة لجنابه الأعظم

 

وألف في استحباب الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف جماعة من العلماء
و الفقهاء ، بينوا بالأدلة الصحيحة استحباب هذا العمل ،
بحيث لا يبقى لمن له عقل وفهم وفكر سليم إنكار ما سلكه سلفنا الصالح
من الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف

 

قال الله تعالى (( وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك )) (هود : 120)

 

في الآية طلب قص أنباء الرسل لما في ذلك من تثبيت الفؤاد ،
وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أفضل الرسل ،
والمولد النبوي الشريف يشتمل على أنباء النبي صلى الله عليه وآله وسلم ،
ففي ذكره تثبيت لأفئدة المؤمنين ، فهو حث على تكرار ذكر المولد والعناية به .

 

*****************

 

قال الإمام متولي الشعراوي في كتابه “مائدة الفكر الإسلامي”

إذا كان بنو البشر فرحون بمجيئه لهذا العالم،
وكذلك المخلوقات الجامدة فرحة لمولده وكل النباتات فرحة لمولده
وكل الحيوانات فرحة لمولده وكل الجن فرحة لمولده، فلماذا تمنعونا من الفرح بمولده.)

 

أهلاً بطالع مولد المختار == بهر العقول بساطع الأنوار

 

أهلاً بمقدمه وحيهلاً به == باليُمن والبركات والأسرار
 

************

 

{وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ
ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ
قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ }آل عمران81

 

***************

 

قال تعالى‏: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا} [النساء:174]

 

وقال‏: {قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ} [المائدة:15]
والنور الذي ظهر وقت ولادته اشتهر في قريش وكثر ذكره فيهم‏.

 

وسأل أبو أمامة رسول الله قال‏:‏ ما كان أول بدء أمرك؟
قال‏:‏ دعوة أبي إبراهيم‏,‏ وبشرى عيسى‏,‏ ورأت أمي أنه يخرج منها نور أضاءت منها قصور الشام ‏(‏أحمد في المسند‏,‏ والحاكم في المستدرك‏)
دعوة إبراهيم قوله‏: {رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ وَالحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ} [البقرة:129].
وبشرى عيسى قوله تعالى‏:‏ {وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} [الصَّف:6]

 

********************

 

مفتاح اليوم

 

الاستغفار والصلاة على حضرة النبى صلى الله عليه وسلم

 

ثم تقرأ هذا المفتاح:

 

في ليلة المولد او ليلة كل جمعة

 

او في اى وقت

 

يــا ربِّ صــــلِّ وبارك

 

عـلـى سيدنا ومولانا مــحــمــــد

 

وعلى اله وصحبه وسلم

 

عـطــِّـر الـلـهـم قـَـبْـرَهُ الـكـَـريـم

بـعَـرْفٍ شـذِيٍّ مِـن صَـلاَةٍ و تـَـسـلِـيـم
( الـلـهـم صـلِّ و سـلـِّـم و بـارك عـلـيـه )

 

السلام عليك ايها النبى ورحمة الله وبركاته

 

مَـرْحَـبَـا يـَـا مَـرْحَـبَـا يـَـا مَـرْحَـبَـا ** مَـرْحَـبَـا جَـدَّ الـْـحُـسَــيْـنِ مَـرْحَـبَـا

يـَــا نـَــبـِــــي سَــــــلاَمٌ عَـلـَـيـْـــكَ ** يـَــا رَسُـــولْ سَـــــــلاَمُ عَـلـَـيـْـــكَ
يـَــا حَـبـِـيــب سَــــــلاَمٌ عَـلـَـيـْـــكَ ** صَـــــــلـَـــوَاتُ الـلـه عَــلـَــيــْـــكَ
أَشـْــــــرَقَ الـْــبـَــــدْرٌ عَـلـَـيـْــنـَــا ** فـَـاخـْـتـَـفـَـتْ مِــنـْـــهُ الـْــبـُــــدُورُ
مِــثــْــلَ حُــسْـــــنِــكَ مَـا رَأَيْــــنـَـا ** قــَــــطُّ يـَــا وَجْــــــهَ الـسُّــــــرُورِ
أَنـْــتَ شـَــــمْـــسٌ أَنـْــتَ بـَــــــدْرٌ ** أَنـْــتَ نــُـــــورٌ فــَــــوْقَ نــُـــــورِ
أَنـْــتَ إِكـْــسِـــــيـــرٌ و غـَــالـِــــي ** أَنـْــتَ مِـــصْـــبـَــاحُ الــصُّـــــدُورِ
يـَـــا حَــبـِـيـــبـِـي يـَـــا مُــحَــمَّــــدْ ** يـَـــا عَـــــرُوسَ الـْـخـَـافـِــقــَـيـــنِ
يـَـــا مُــــؤَيــَّـــدْ يـَـــا مُــمَــجَّــــــدْ ** يـَـــا إِمَــــــــــامَ الـْـقـِــبـْــلـَـتـَـيـْــنِ
مَــنْ رَأَى وَجْـــهـَـــكَ يَــسْــــعَــــدْ ** يـَـــا كـَــــرِيــــــمَ الـْــوَالـِــدَيـْــــنِ
حَــوْضـُـــكَ الـصَّــافِـي الـْـمُـبَــرَّدْ ** وِرْدُنــَـــا يَـــــــــوْمَ الـنـُّــشـُـــــورِ
مَـا رَأَيـْــنـَــا الـْـعِــيْـــسَ حَـــنـَّــتْ ** بـِــالــسُّـــــــرى إِلاَّ إِلـَـــيــــْــــــكَ
وَالـْـغـَـمَـــامَــــةُ قـَـــدْ أَظـَــلـَّــــتْ ** وَالـْـمَـــــلاَ صَـــــلـُّـوا عَـلـَـيـْـــــكَ
وَأَتــَــــاكَ الـْــعَــــــوْدُ يَـــبـْــكـِــي ** وَتــَــــذلـَّـــلْ بـَــيـْـــنَ يــَـــدَيــْـــكَ
وَاسْـــتـَـجَـارَتْ يـَـــا حَــبـِـيــبـِـــي ** عِـــنـْــدَكَ الـظـَّـــبْـــيُ الــنـُّــفـُـورُ
عِــنـْــدَمَـا شـَـــــــدُّوا الـْـمَـحَـامِــلْ ** وَ تــَــنـَـــــــادَوْا لِــلـــرَّحِـــيـــــــلِ
جـِــئـْـتـُـهـُـمْ وَ الــدَّمْـــعُ سَـــــائـِـلُ ** قـُــلـْــتُ قـِــــفْ لِـيْ يـَـــا دَلِــيـْـــلُ
أتـــَـحْــــمــِــلْ لِـــي رَسَــــــائـِــلَ ** أَيـُّــهـَـــا الـشـَّـــــوْقُ الـْـجَـــزِيـــلُ
نـَـحْـــوَ هـَـاتـِــيـْــــكَ الـْـمَــنـَــازِلْ ** بـِــالـْــعَـــشِـــــيِّ وَ الـْــبُـــكـُــــورِ
كـُـلَّ مَـنْ فِـي الـْـكـَــوْنِ هـَـامُــــوْا ** فِــيـْــكَ يـَـا بـَــاهـِـــي الـْـجَـبـِـيـــنِ
وَ لـَــهـُــــــمْ فـِــيــــكَ غـَـــــــــرَامٌ ** وَاشـْــــــتـِــيـَـــاقٌ و حَـــنـِــيــــــنٌ
فـِــي مَــعَـــانـِــيـــكَ الأَنــَــــــــــامُ ** قـَـــدْ تــَـــبـَــــدَّتْ حَـــائِــــرِيـــــنَ
أَنـْــتَ لـِـلــرُّسُــــــلِ خِــــتــَـــــــامٌ ** أَنـْــتَ لِـلـمَــــوْلـــى شـَـــــكـُــــورُ
عَــبـْــدُكَ الـْـمِـسْـــكِـيــنُ يَــرْجُـــو ** فـَـضـْــلـَـكَ الـْـجَـــــمَّ الـْـغـَـفِــيـــرُ
فِــيـــكَ قـَــدْ أَحْــسَـــنـْـتُ ظـَـنـِّــي ** يـَـــا بَــشِـــــيـــرُ يـَـــا نـَــــــذِيـــرُ
فـَــأَغـِــثــْــنـِـــي وَ أَجـِــــــرْنـِـــي ** يـَـــا مُـجـِــيـــرُ مِـنَ الـسَّـــعِــيـــرِ
يـَـــا غـَـيـَـاثِــــي يـَـــا مَـــــــلاَذِي ** فـِـي مُــلـِــمَّــــــاتِ الأُمُـــــــــــورِ
سَــــــعـْـــدَ عَــبـْــدٌ قـَـــدْ تـَـمَــلـَّـى ** وَانـْـجَـــلــى عَــنــْـــهُ الـْـحَـــزِيــنُ
فِــيـــكَ يـَـــا بــَــــــدْرُ تـَــجَـــلـَّــى ** فـَـلـَـكَ الـْــوَصْــفُ الـْـحُــسَـــيـْــنُ
فـَــعَــــلـَـــيــْــــكَ الـلـه صَــــلـَّــى ** دَائـــــمــاً طـُـــــــولَ الــدُّهُــــــورِ
يـَـــا وَلـِــــــيَّ الـْــحَـــسَــــــنـَــاتِ ** يـَـــا رَفـِـــيـــــــعَ الــدَّرَجَــــــــاتِ
كـَـــفــِّـــــرْ عَــنـِّــــيَ الــذنـُــــوبَ ** وَاغـْــفِــــرْ عَــنـِّـي الـسَّـــــيِّــئـاتِ
أَنـْــتَ غـَــفــَّــــارُ الـْـخـَــطـَــايـَـــا ** وَالــذنـُــــــوبِ الـْــمُـــوبـِــقــَـــاتِ
أَنـْــتَ سَـــــتــَّـارُ الـْــمَــسَــــــاوِي ** وَ مُـــقـِـــيـــــــلُ الـْــعَــــثــَــــرَاتِ
عَــالِــــــمُ الـسِّـــــــرِّ وَ أَخـْـــفـــى ** مُـسْــــتـَـجـِــيـْـــبُ الـــدَّعَــــــوَاتِ
رَبِّ ارْحَـــمْـــنــَـــا جَـــمِـــيـــعـــاً ** بـِـجَـــمِـــيـــــعِ الـصَّــــالِـحَـــــاتِ
وَصَـــــلاَةُ الـلـه عَـلـى أَحْــــمَــــدْ ** عَـــــدَّ تـَـحْـــرِيــــرُ الــسُّـــطـُــورِ
أَحْـــمَـــــدُ الـْـهـَــادِي مُــحَـــمَّـــــدْ ** صَــاحِــبُ الـْــوَجْــــهِ الـْـمُــنِــيــرِ

 

يــا ربِّ صــــلِّ وبارك

 

عـلـى سيدنا ومولانا مــحــمــــد

 

وعلى اله وصحبه وسلم

 

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ صــــلِّ عـلـيــه و ســــلـم

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ بــلــغـــــه الـوســــــيــلــة

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ خـــصـــه بـالـفــضــيــلـة

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و ارض عـن الـصـحـابـة

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و ارض عـن الـســـــلالـه

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و ارض عـن الـمــشــايـخ

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ فــارحـــــــم والــديــــنـــا

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و ارحــــــم كـل مـســــلـم

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و ارحــمــنــا جــمــيــعــا

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و اصــلـح كـل مـصـــلـح

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و اكـــــف كـــل مــــؤذى

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و ارزقــــنــا الـشــــهــادة

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ حـِــطــــنـــا بـالــســعــادة

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و اغــفـــر لـكـل مــذنــب

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ حــفــظــانـك و أمــــانــك

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ و أســــكِـنـّـا جــــنـــانـَـك

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ أجـِــــرنـا مـن عـــذابـــك

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ أذقـــنـــا بـَـــردَ عـــفــوك

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ يـا ســـــامــع دعـــــانــــا

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ لا تـــقـــطــع رجــــــانـــا

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ بــلــــغـــــنـــا نــــــزوره

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ تــغــشــــانـــا بــنــــــوره

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ نــخـــتـــم بـالـمــشــــفــع

يــا ربِّ صــــلِّ عـلـى مــحــمــــد *** يــا ربِّ صــــلِّ عـلـيــه و ســــلـم

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه و على آله

 

والله المستعان

 

*******************

 

…………… والى الدرس القادم بحول الله تعالى

أضف تعليقاً