الدروس والأسرار من علوم الصوفيه الأخيار( 2 )مفاتيح الطريق الشيخ الغيبى والشيخ الباطني

الدروس والأسرار من علوم الصوفية الأخيار
الجزء الثانى: مفاتيح الطريق
2 – المفتاح الثانى : الشيخ الغيبى
“الشيخ الباطنى
” الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ{3} “
بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله ربى
وهو حسبى
له الشكر والحمد
وصلى الله وسلم
على صاحب الكرم والجود والشرف المؤبد
سيدنا ومولانا محمد
له التعظيم والتكريم والمجد
وعلى آله وصحبه اصحاب البيعة والعهد
*****************
احبابى احباب الفقير
هذه دروس من قلب الحقيقة
لكل متشوق لعلوم الطريقة
لاتوجد في قرطاس أو كتاب وهى هدية لكل الاحباب
تعلمناها من صدر الى صدر وحان الوقت لظهورها وقد صدر الأمر
وهى للقادرية وكل الطرق والمريدين
بل ولكل المسلمين
أسأل الله تعالى أن ينفع بها في العالمين….. آمين
**************
الجزء الثانى: مفاتيح الطريق
2 – المفتاح الثانى : الشيخ الغيبى
الشيخ الباطنى”
” الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ{3} “
احبابى احباب الفقير
ماهو الشيخ الغيبى ؟
أو الشيخ الباطنى
ولماذا يتحتم على السالك ان يكون له شيخ غيبى
بالرغم من انه قد يكون له شيخ او مشايخ ظاهرين ؟
**************
من المعلوم انه لكى تتعلم تلاوة القرآن الكريم
يجب ان تتعلمه من شيخ
ثم يجيزك في التلاوة
ولكى تروى الاحاديث
يجب ان يجيزك راوى بسنده وطبقته
وكل علم له معاهد واساتذة يعلمونك ويعطونك شهادات
حتى الصنعة
فكل مهنة لها معلموها الذين يعلمون
صبيانهم ويجيزونهم في هذه الصنعة
اى لكل شىء رأس
ولكل ثمرة شجرة تحملها
وهذه الشجرة كانت يوما ما بذرة
زرعها زارع وتعهدها بالرعاية
ولاقت ارضا طيبة
فنبتت واورقت وصارت شجرة واثمرت
اذن لا يختلف اثنان في هذا الذى قلناه
فكل انسان يتعلم ممن يعلمه
وهذا في الظاهر
وان كان في الظاهر يمدك من يعلمك من باطنه
فتتعلم منه مالا تتعلمه من كتاب
ربما يستعين الانسان بكتاب عند تعلمه
ولكن الاصل في العلم من صدر الى صدر
يعنى ان المعلم يعلمك بباطنه كما يعلمك بظاهره
بل ان الام والاب
يمدون الطفل الرضيع من بواطنهم
ما يظهر أثاره عليهم
وهذا معروف في كل شىء ولا يحتاج الى دليل
فماذا عن الشيخ الباطن
ولماذا نحتاج اليه ؟
بالرغم من انه
ربما يكون لنا مشايخ ظاهرين
ويمدونا ايضا من بواطنهم ؟
************
اعلموا احباب الفقير
ان الشيخ الغيبى
اى الشيخ الغائب
او المنتقل
والذى اصبح عند عالم الغيب والشهادة
هذا الشيخ
والذى اصبح في عالم الحق
يزيد بانتقاله مدده وكرامته
وقد جرى نظام الصوفية
ان للطريق اقطاب
هم اساسه
وهم شموسه
تدور حولهم كواكب المريدين
وكما يستمد الكوكب النور من الشمس
فيلتمس انوارها
كذلك المريد لابد له من شمس كبيرة باطنية
تمده بالانوار في باطنه
وكل هذه الشموس الكبيرة
هى في الاساس انعكاس للنور الاعظم
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
والامر منظم
وهى هندسة كونية
فكما بنى الملك على نظام
تدور فيه الكواكب حول شموس
وتدور فيه الجسيمات
حول نواة
كذلك في الباطن
تدور البواطن حول شموس
” مشايخ كبار”
وتستمد منهم الانوار ولاستقرار
فنظام الكون الظاهر
يقوم على رابطة الجاذبية غير المرئية بين الاجسام
فبدون جاذبية الشمس للكواكب
ينهار الكون
وبدون جاذبية النواة للجسيمات تتفكك المادة
كذلك ثقل الشيخ الغيبى الروحانى
هو يربط بواطن المريدين به
بما يشبه الجاذبية
والفقير يحاول ان يوضح لكم بالامثلة بقدر ماهو مسموح
************
ربما يقول لى احد الاحباب
ولماذا لم يكن للصحابة شيخ باطنى ؟
فاقول لهم الصحابة انفسهم مشايخ غيب
فكل صحابى هو من رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم
النور الاعظم
وشمس الملك والملكوت
فانطبع النور في كون الصحابى ظاهرا وباطنا
برؤيته للحبيب صلى الله عليه وسلم
وهو الاكثر جاذبية من كل شىء في هذا الكون
فصار مربوطا به يدور في فلكه ابد الابد
واعلموا ان اى شيخ او قطب مهما علا
لا يدرك قدر الصحابى
فاصغر صحابى اكبر من اى شيخ مهما كان
وانظروا هذا الحديث :
يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَحْنُ خَيْرٌ أَمْ مَنْ بَعْدُنَا ؟ قَالَ :
” لَوْ أَنْفَقَ أَحَدُهُمْ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِكُمْ وَلَا نَصِيفَهُ ” ،
وروى البخارى ومسلم في الصحيحين :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
” خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم”
قال النووي في مقدمة شرح مسلم:1/3:
(النبى صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
المُكرَّم بتفضيل أمته زادها الله شرفاً على الأمم السابقين ، وبكون أصحابه خير القرون الكائنين ،
وبأنهم كلهم مقطوع بعدالتهم عند من يعتد به من علماء المسلمين ).
وقال في:16/84:
(اتفق العلماء على أن خير القرون قرنه(صلى الله عليه وسلم)
، والمراد أصحابه ، وقد قدمنا أن الصحيح الذي عليه الجمهور أن كل مسلم رأى النبي(صلى الله عليه وسلم)
ولو ساعة فهو من أصحابه.
ورواية خير الناس على عمومها
والمراد منه جملة القرن ،
ولا يلزم منه تفضيل الصحابي على الأنبياء(صلى الله عليه وسلم)
ولا أفراد النساء على مريم وآسية وغيرهما ،
. بل المراد جملة القرن بالنسبة إلى كل قرن بجملته……..).
ثم ذكر النووي اختلافهم في القرن ،
من عشر سنوات إلى مئة وعشرين سنة
وايضا انظر الحديث
“أصحابي كالنجوم
والنجوم لا تضاهى الشمس
فاذا حضرت الشمس فلا يظهر بجوارها اى نجم
فما بالك بشمس الشموس
ونور الانوار صلى الله عليه وسلم
لذا لم يحتج الصحابة رضى الله عنهم الى شيخ باطنى
اما مابعد ذلك فالتابعين اتصلوا بالصحابة
فكان الصحابة فيهم شموسا
ثم ظهر من التابعين شموسا كالحسن الباصرى
وسادتنا من ال البيت
الأئمة الاطهار
سيدنا على زين العابدين
وسيدنا محمد الباقر
وسيدنا جعفر الصادق …..
قدس الله اسرارهم العلية ونفعنا بهم وبعلومهم
ثم كان بعد ذلك شموسا كمولانا الجنيد
ومعروف الكرخى قدس الله اسرارهم
ثم كان بعد ذلك سادتنا الاقطاب الاربعة
ثم كان هناك الكثير من الاقمار
*********************
وهكذا
فالقطب الغيبى لازم للمريد
فانت تنتسب لطريقة من الطرق
مثل القادرية او الرفاعية او البدوية
او البرهامية او الشاذلية
او التيجانية او النقشبندية
او مما اشتق من الطرق الاصول
كالبيومية والخليلية والادريسية والسنوسية
والسمانية والمكاشفية وغير ذلك
ودائما تقرأ الفاتحة لقطبك الغيبى
الذى هو اساس طريقتك
ومنه المدد الاساسى
ثم تقرأ لمشايخك حتى شيخك الظاهر
ودائما يكون بينك وبين شمس طريقتك رابطة
وجذب واتصال مهما تعددت الاقمار في طريقتك
والمقصود بالاقمار هم رجال طريقتك
الذى انعكس عليهم نور الشيخ الاول
والمدد الاصلى في الحقيقة
هو للشمس الاعظم
مولانا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وبابه باب مدينة العلم
سيدنا على بن ابى طالب كرم الله وجهه
وال البيت والاصحاب شموس الحقيقة
وعلامات الطريقة
وكل ابن طريق اصيل
يعلم كل ما قلناه وان لم يتعلمه
فمفتاح الطريق شيخ الطريقة
يجب ان ترتبط به ولا تتذبذب في هذا الاتصال
حتى تكون الرابطة قوية
وطهر مجارى النهر
حتى يسير في قلبك عذبا سلسالا
هو وكل فروعه
*************
طيب
اذا لم تكن مما لا ينتسبون لطريق ؟
وانت محب
وقد رق قلبك
وشفت روحك
واشتقت لاهل الله
فماذا تفعل ؟
وكيف تستفيد من احد الشموس ؟
ثق انك مكتوب في ديوان احد الشموس
نعم حبيبى
فاستفتى قلبك
واتخذ شيخا غيبيا من الكبار
فاربط قلبك به
واحبه في الله ورسوله
واكثر من قراءة الفاتحة له
فهنا سوف تدور في فلكه
والارواح جنود مجندة
وسوف يتصل باطنك به
فتستمد منه حتى ولو لم تكن من ابناء الظاهر
فهناك فلك باطن كما ان هناك فلك ظاهر
**************
وليس واجبا على كل مسلم ان ينتسب الى طريق ظاهر
فاذا اكتفى المسلم باتباع الشرع والسنة ظاهرا وباطنا
والحب لله وبالله وفى الله
ورسوله وال بيته
فهو يكفيه
وهو على خير باذن الله تعالى
والى خير بحول الله تعالى
ولمن اراد الاحسان والزيادة
فهو مريد
فيسلك كما قلنا بباطنه
فاذا اتجه قلبه الى اهل الله
واشتاقت روحه الى صحبتهم
فليبحث عن شيخ يسلكه في طرقهم
ولا يجرى وراء الاقوال والثمار
فكل الطرق لها ثمار
ولكن هناك ثمار تنبت في بلاد الشرق
وثمار تنبت في بلاد الغرب…..
وكل اهل الله في العين
************
وخلاصة الكلام
اربط قلبك بشمس من الشموس الممدودة
حتى تستمد من الشمس الكلية
وتصير عبدا بالكلية
وهذه نقطة من بحر
ومفتاح من جوهر
فتذوق هذا الشراب
تدرك ما اشرنا اليه من الصواب
والله المستعان في كل وقت وآن
******************
{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }الأنفال72
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }يونس62
********************
مفتاح اليوم
الاستغفار والصلاة على حضرة النبى صلى الله عليه وسلم
ثم تقرأ هذا المفتاح:
تقرأ الفاتحة 12 مرة
اية الكرسى 12 مرة
ثم تهب ثوابهم لسيدنا النبى صلى الله عليه وسلم ولشيخك الغيبى
قبل الغروب وقبل الشروق
او مرة في اليوم او الليلة
او حتى كل اسبوع مرة
ثم تطلب المدد
والمدد في الحقيقة من الله تعالى
والله المستعان
*******************
…………… والى الدرس القادم بحول الله تعالى

 

أضف تعليقاً