الدروس والأسرار من علوم الصوفيه الأخيار ( 2 ) قاطع الحمول (احمال )

الدروس والأسرار من علوم الصوفية الأخيار

الجزء الأول : قواطع الطريق – 2 – …..

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله ربى

وهو حسبى

له الشكر والحمد

وصلى الله وسلم

على صاحب الكرم والجود والشرف المؤبد

سيدنا ومولانا محمد

له التعظيم والتكريم والمجد

وعلى آله وصحبه اصحاب البيعة والعهد

*****************

احبابى احباب الفقير

هذه دروس من قلب الحقيقة

لكل متشوق لعلوم الطريقة

لاتوجد في قرطاس أو كتاب وهى هدية لكل الاحباب

تعلمناها من صدر الى صدر وحان الوقت لظهورها وقد صدر الأمر

وهى للقادرية وكل الطرق والمريدين

بل ولكل المسلمين

أسأل الله تعالى أن ينفع بها في العالمين….. آمين

**************

الجزء الأول: قواطع الطريق

2 – قاطع الحمول( أحمال)

كلمة حمل هى من يحمل

والانسان قد يحمل شيئا خفيفا أو شىء ثقيلا

ولكن الحمول عند اهل الله هى الاحمال الروحية والنفسية

وهى جمع حمل كما قلنا

وهى هنا احمال معنوية

يسميها علماء الطاقة ان الانسان محمل بشحنات سالبة

من الطاقة

ولاشك ان الكثيرين من المريدين في الطرق المختلفة

قد سمع من شيخه

هذا المصطلح اى انك تحمل حملا

ولكن خذوا من الفقير هذا العلم العجيب

فأعرفكم سرا

الدراويش والمجاذيب عموما

يحملون عن المكان ومن فيه الطاقات السلبية

الحمول

ولكونهم مجاذيب

فان هذا لا يضرهم

اما لو حمل مثل هذا الحمل شخص بعقله وغير مجذوب

فانه لا يستطيع

وربما يقتله الحمل

ولكنها من وظائف المجاذيب الباطنية

ان يحملوا عن غيرهم

لذلك لا يقول احد هذا مجذوب او مجنون باشمئزاز

فلا تدرى ماذا يحمل عنك

وكل من تراهم سائحون في الطرقات

وحول المقامات

وفى كثير من الاماكن

وتراهم ينظرون اليك ببلاهة

ولا يفقهون قولا

واذا تكلموا لم تفهم منهم شيئا

ووربما اذا اشفقت على احدهم واعطيته دولارا او دينارا

لرماه على الارض وداس عليه بقدمه واذا اعطيته كسرة خبز اخذها منك اذا كان جائعا

***************

هؤلاء هم المجاذيب

فلا تحتقرهم في نظرك

لانهم يحملون حمل جبال

ويعملون كما الفلتر الذى ينقى الجو

ولكن احترس في التعامل معهم

فلا تأخذ منهم فكلامهم قد لا يعنى اى شىء

وكلامهم ربما احيانا يكون نطقا بغيب

ولكن لا يعتمد على ما يقولون او يفعلون

الله رفع عنهم القلم

فافعالهم واقوالهم خارج التكليف والمحاسبة

وربما يتبرك بهم بعض الناس

لا بأس فوجودهم في مكان فيه نوع من البركة ايضا

ولكن كما قلت لك لا تأخذ منهم

وحذارى ان تستعمل شىء يخص مجذوب مثل سبحة او نعل او جلباب او غطاء رأس مثلا

فربما انتقل اليك حاله بهذا السبب

فهم من اهل الباطن

واهل الباطن جميع اشيائهم وحاجاتهم تحمل منهم

ولقد نصحت لكم لاننى اعرف ان الكثيرين منكم

يسافر ويزور ويلتقى بمن يعرف ومن لا يعرف

***************

ونعود الى قواطع الطريق

وهذا القاطع الذى هو خطير

الحمل انواع

فاحمال تصنعها بنفسك

واحمال يحملها لك غيرك

واحمال هى احوال خاصة

اولا احمال تصنعها بنفسك

اذا ذكرت بدون اذن اذكار باعداد كبيرة وبدون توجيه من معلم

فانت معرض ان تفتح طاقة الحمل لديك

نتيجة لطبيعة الذكر

او اثآره

***************

فتحمل مثل المجذوب نصيبا مما يصيب الناس من بلاء

تحمله عنهم

مثل ذكر ( الرحمن الرحيم ) بلا توجيه وارشاد

يجعل الرحمة تحملك اثارا تتعبك

فتجد نفسك متعب على الدوام

وربما مريض

وربما مجهد او متضايق أو مختنق

وهكذا فالاحمال على الواعى تظهر في اشكال كثيرة

فاذا ذهبت الى طبيب حار في امرك فليس فيك مرض

ولكن عليك اثار اعراضه

وهناك احمال تحملها من غيرك

**************

فهناك اشخاص محملين باثار الذنوب من طاقات سلبية ضخمة

ومما يحملونه في بواطنهم من شهوات قذرة

كالذئب الجائع

فاذا جالست احدهم حملت نصيبا مما يحملون

ولا تتعجب

وتذكر حديث الجليس الصالح

مثل الجليس الصالح كحامل المسك وجليس السوء كحامل الكير

فيصيبكم من ايهم ماهو عليه اذا كان محسنا او مسيئا

***************

لذلك المشايخ دائما ينصحون بمجالسة الصالحين

ويحذرون من مجالسة اهل السوء

ولكن ايضا من الممكن ان تجالس مريض او متعب او مهموم فتحمل عنه

ذلك لأن الذاكر يحمل عن الأخرين

فالذكر يوسع الباطن

فيحمل همومه وهموم غيره

ولكنه ايضا ومع دوام الذكر يفرغ هذه الهموم

فيفيد نفسه واخيه وربما بلدته كلها

وكثيرا ما تقرأ

ان هذا الذكر يحميك واهل بيتك اذا قرأته مرة

واذا قرأته مرتين يحميك واهل جيرانك

واذا قرأته 3 مرات يحميك واهل بلدتك

وهكذا … مثل حزب الامان من سطوات الزمان

وهكذا هناك الكثير من الاذكار والاوراد والاحزاب لاقطاب اهل الطريقه

تفرغ الاحمال عنك وعن غيرك بقدر اجتهادك

*************

وهناك احمال بسبب بعض الاماكن تحمل عمن فيها

ولذلك نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم الا نزور الاماكن التى حل عليها غضب الله تعالى

فعندما مر بارض عذاب قال لاصحابه اسرعوا

وغير ذلك الاماكن التى ربما يشرب فيها خمر او ميسر او غير ذلك فلا تجلس فيها

لانك تحمل منها ما يؤذيك

كذلك اماكن الظلمة من الاغنياء والمترفين

والاماكن التى عذب فيها او قتل انسان او حيوان

وعلى ذلك فقس…..

واحب ان اعرفكم يا احباب

اذا اكلت مالا يناسبك اضرك

كذلك اذا ذكرت ذكرا لا يناسبك اضرك

واعلموا انه كلما ارتقت النفس

شفت الروح

وكلما شفت الروح

اتسع الكون

واذا اتسع الكون اتسع الباطن

واذا اتسع الباطن زادت مداخله

فاحذر ماذا يدخل اليك

وافهم الحكمة من هذا الاتساع

************

فاذا كان هناك توجيه وارشاد

ومعلم فاهم

فلن يطعمك مالا يناسبك

وهذا وجه

واذا كنت واعى فلن تضع نفسك في موطن يغضب الله ىعليك فيه

فاذا جلست مع مريض فادعوا له بالشفاء عدة مرات

واذا جلست مع متعب فادعوا له بالقوة

واذا جلست مع مكروب فادعوا له بالفرج

فكلما جلست مع احد فادعو له

فالدعاء يذهب البلاء عنك وعنه

فالملائكة تقول ولك مثل ما دعوت

فلن يصيبك منه حمل مادمت تدعوا

وتذكر ان تقول اذا رأيت مبتلى ان تقول الحمد لله الذى عافانى مما ابتلاك به

وهذه قواعد بسيطة

فاحرص عليها فهى من السنة

والسنة كلها خير

*************

ودائما يعلمنا الله ماخفى عنا فندرك عظمة ما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسل

ربما يسألنى احد الاحباب

يافقير اذا وقعت في المحظور وحملت حملا

وكلنا معرض لهذا

من شخص او مكان او جماعة فماذا افعل ؟

اقول له عدة نصائح

اذا صليت بعدها فاطل السجود

فمن الحكمة في الكون ان الطاقات السلبية تتسرب من رأسك الى الارض

والافضل ان يكون في مسجد

واغتسل فالاغتسال بالماء البارد يخفف من الحمل

فاذا لم تستطع فتوضأ ولكن ببطء وتروى

*************

وايضا كبر تكبيرا

{وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلَّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً }الإسراء111

فقل الله اكبر كبيرا مائة مرة

وهذه بعض الطرق

ولا تقلق

فلو كنت من الذاكرين

سوف يذهب حملك سريعا

عندما تمسك سبحتك

وتتلو وردك او ذكرك

**************

وعموما هذا قاطع ترى اثاره عليك

ولا تعرف سببه

فربما كان من مجلس جماعة

او شخص

او مكان

وربما كان غير ذلك

فقم فتوضأ وصلى ركعتين

وكبر تكبيرا

تجد ليس هناك اى حمل…

***************

ساعطيكم اليوم فائدة

هى معتادة ومعلومة

ولكن لا احد يدرك مدى اهميته

انها صيغة تكبيرة العيد

الم يسأل احدكم نفسه لماذا هذا التكبير يوم العيد

انه ومع ماله من الكثير من الاسباب والفوائد

هو يغسل الناس والمكان من الاحمال السلبية

وهذا يوم فرح

لذلك علمنا الحبيب صلى الله عليه وسلم

ماننقى فيه هذا اليوم من الاحمال

احمال انفسنا وغيرنا

فافهموا هذا السر العجيب

*******************

فائدة اليوم

كبر الله هذه التكبيرات عشر مرات

بصوت مسموع او بصوت عالى قليلا

وتنفس في كل مرة وقل ببطء وتنغيم كما نقول في الاعياد

افعل ذلك في نهاية يومك او اوله

ثم ادعوا للفقيرالقادرى بعد ما تجد من راحة

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا ،لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله أكبر اللهمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّد، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّد، وعَلَى أَصْحَابِ سَيِّدِنَا مُحَمَّد، وَعَلَى أَنْصَارِ سَيِّدِنَا مُحَمَّد، وَعَلَى أَزْوَاجِ سَيِّدِنَا مُحَمَّد، وَعَلَى ذًرِّيَّةِ سَيِّدِنَا مُحَمَّد وَسَلِّمْ تَسْلِيمًا كثيرا

10 مرات

…………… والى الدرس القادم بحول الله تعالى


أضف تعليقاً