العلوم الباطنية من الانوار القادريه ( الدرس الثامن عشر )

العلوم الباطنية من الانوار القادرية “
الدرس الثامن عشر والفائدة الثامنة عشر
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الحميد المجيد
الحامد الماجد
المحمد الممجد
الواهب الواجد
اللهم صل وسلم وبارك على كاف المعارف وقبلة كل عارف وغارف
الممد الممدود المشهور بالكرم والجود
عبد الله الكريم الجواد
الذى هو فى الملك محمد وفى الملكوت محمود وفى الغيوب احمد
صاحب لواء الحمد القائم بالرسالة والعهد
وعلى اله وصحبه وسلم
وبعد يا احباب الفقير ابشروا
وبالهناء والسرور أقبلوا
****************
معا نستكمل يا أحباب الفقير
من نفحات
شهر ربيع الاول
شهر مولده صلى الله عليه وسلم
وشهر انتقاله
احبابى احباب الفقير
اود ان انبهكم
والله لن ينال احد من اسرار الباطن
إلا إذا عمل بأحكام الشرع الظاهر
وأتبع سنة الحبيب
والله لن يفتح لأحد باب
إلا إذا وقف بالأعتاب المحمدية
وأحب وتعلق بالجناب المحمد
والله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
هو الباب والمفتاح
لا تغفلو عن مشاهدة كل ما اكتبه
عن الحبيب بعين القلب تغنموا
سيدى يا رسول الله
كبف انقل وصفك صلى الله عليك وسلم
وأنت فوق الوصف
والكلمات لا تعبر عن حسنك
والاوراق لا تكفى لذكر فضلك
كيف أصفك وقد ضاقت العبارة
وعجزة الأشارة
ولكننى يامولاى أتمسك بالبشارة
في نقل بعض ما قيل عنك وهو حق
وهو أقل مما تستحق
هو واجب على فرض أن أتحدث عنك
بقدر فهمى وما أستطيع
سيدى وحبيبى صلى الله عليك وسلم
أعف عن تقصيرى تجاهك
يا حبيب الله سلام
السلام عليك أيها النبى ورحمة الله وبركاته
***********
نبي الله يا خير البرايا * بجاهك أتقي فصل القضاء
وأرجو يا كريم العفو عما * جنته يداي يا رب الحباء
فكعب الجود لا يرضى فداء * لنعلك وهو رأس في السخاء
وسن بمدحك ابن زهير كعب * لمثلي منك جائزة الثناء
*********
صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن عطاء رضي الله عنه قال قلت لعبد الله بن عمرو) أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة )قال)
أجل والله إنه لموصوف في التوراة بصفته في القرآن
يا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِد اًوَ مُبَشِّراً وَنَذِيراً وحرزًا للأميين،
أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل،
لا فظ ولا غليظ ولاصخاب في الأسواق
ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر،
ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء،
بأن يقولوا لا إله إلا الله،
ويفتح به أعينًا عميًا وآذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا) رواه البخاري
عن أنس بن رضي الله عنه قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ، إذا مشا تكفأ، وما مسست ديباجاً ولا حريراً ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم, ولا شممت مسكاً، ولا عنبراً أطيب من رائحة النبي صلى الله عليه وسلم».
كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً، ليس بالطويل البائن ولا القصير (مربوع)، عريض مابين المنكبين كث اللحية، تعلوه حمره، جمته إلى شحمة أذنيه ، ضخم الرأس واليدين والقدمين، أبيض الوجه مستديراً ، إذا سُرَّ استنار وجهه، حتى كاّن وجهه قطعة قمر، لا يضحك إلا تبسماً، وإذا نظرت إليه قلت أكحل العينيين وليس بأكحل.
************
عن عائشة رضي الله عنها قالت )كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن (رواه مسلم
عن أنس رضي الله عنه قال )كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا( رواه الشيخان
وقال صلى الله عليه وسلم )إن من خياركم أحسنكم أخلاقًا(رواه البخاري
وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم) اللهم اهدني لأحسن الأعمال، وأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت, وقني سيء الأعمال وسيء الأخلاق، لا يقي سيئها إلاأنت(
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جمَّ التواضع، وافر الأدب، يبدأ الناس بالسلام، وينصرف بكله إلى محدثه، صغيراً كان أو كبيراً، ويكون آخر من يسحب يده إذا صافح، ولم يكن يأنف من عمل لقضاء حاجته، أو حاجة صاحب، أو جار، كان يذهب إلى السوق، وكان يجيب دعوة الحرِّ، والعبد والمسكين، ويقبل عذر المعتذر، وكان يرفو ثوبه ويخصف نعله ويخدم نفسه، وكان في مَهنة أهله، وكان يأكل مع الخادم ويقضي حاجة الضعيف والبائس، لا ينطق من غير حاجة ، إذا تكلم تكلم بجوامع الكلم، كان يؤلِّف ولا يُفرق ويُقرب ولا يُنفر، كان دائم البشر، سهل الخُلق، لين الجانب.
وهو صلى الله عليه وسلم أوفر الناس عقلاً ، وأسداهم رأياً ، وأجودهم نفساً ، أجود بالخير من الريح المرسلة ، يُعطي عطاء من لا يخشى الفقر ، وما عُرِض عليه أمران إلا اختار أيسرهما ، مالم يكن إثما أو قطيعة رحم ، وهو مع هذا أحزمهم عند الواجب وأشدهم مع الحق ،لا يغضب لنفسه ، بل كان غضبه إذا انتُهِكت حرمات الله، أشجع الناس وأقواهم ، أعف الناس لساناً ، وأوضحهم بياناً ، وأعدلهم وأعظمهم إنصافا ، أرحب الناس صدراً ، وأوسعهم حلماً ، يصبر على من آذاه ، ويحلم على من جهل عليه ، ولا يزيده جهل الجاهلين إلا أخذاً بالعفو ، ويبتسم في وجه محدثه ويقبل عليه ، أرحم الناس وخيرهم لأهله وأمته ، كان أكثر الناس تواضعا ، وأخفضهم جناحا ، وألينهم جانبا .
***************
تفكر في اية عصمة الله النبى من الناس ومن الانس والجن
{يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }المائدة67
{…………….
وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ
………… }المائدة67
قال ابن عباس : ” كان رسول اللهصلى الله عليه وسلم يُحرَسُ فيرسل معه أبو طالب كلَّ يوم رجالاً من بني هاشم يحرسونه حتى نزلت عليه هذهالآية ، فقال : «يا عمّاه إِن الله قد عصمني من الجنوالإِنس» “ وقال ابن عباس : ” كان رسول اللهصلى الله عليه وسلم يُحرَسُ فيرسل معه أبو طالب كلَّ يوم رجالاً من بني هاشم يحرسونه حتى نزلت عليه هذهالآية ، فقال : «يا عمّاه إِن الله قد عصمني من الجنوالإِنس
***********
قالت عائشة : “سهر رسول اللهصلى الله عليه وسلم ذاتليلة ، فقلت ما شأنكقال : ألا رجلٌ صالح يحرسني الليلة ، فبينما نحن في ذلك إِذ سمعت صوت السّلاح ، فقال : «من هذا» فقال : سعد وحذيفة جئنا نحرسك ، فنام رسول اللهصلى الله عليه وسلم حتى سمعت غطيطه ، فنزلت { والله يعصمك من الناس } فأخرج رسول اللهصلى الله عليه وسلم رأسهمن قبة أدم وقال : «انصرفوا أيها الناس فقد عصمني اللهتعالى»
**************
قصة الأعرابي الذي أراد قتل النبي صلى الله عليه وسلم
عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ – رضي الله عنهما – قَالَ غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- غَزْوَةً قِبَلَ نَجْدٍ فَأَدْرَكَنَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- في وَادٍ كَثِيرِ الْعِضَاه فَنَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- تَحْتَ شَجَرَةٍ فَعَلَّقَ سَيْفَهُ بِغُصْنٍ مِنْ أَغْصَانِهَا – قَالَ – وَتَفَرَّقَ النَّاسُ في الوادي يَسْتَظِلُّونَ بِالشَّجَرِ – قَالَ – فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: «إِنَّ رَجُلاً أتاني وَأَنَا نَائِم،ٌ فَأَخَذَ السَّيْفَ، فَاسْتَيْقَظْتُ وَهُوَ قَائِمٌ عَلَى رَأْسِي، فَلَمْ أَشْعُرْ إِلاَّ وَالسَّيْفُ صَلْتًا في يَدِهِ، فَقَالَ لي: مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي؟ قَالَ: قُلْتُ: اللَّهُ. ثُمَّ قَالَ في الثَّانِيَةِ: مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي؟ قَالَ: قُلْتُ: اللَّهُ. قَالَ فَشَامَ السَّيْفَ فَهَا هُوَ ذَا جَالِسٌ». ثُمَّ لَمْ يَعْرِضْ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم-(1).
وفي مسند الإمام أحمد:
فَقَالَ الرجل للنبي – صلى الله عليه وسلم-: مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي؟ قَالَ «اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ». فَسَقَطَ السَّيْفُ مِنْ يَدِه،ِ فَأَخَذَهُ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ: «مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي؟». قَالَ: كُنْ كَخَيْرِ آخِذٍ. قَالَ: «أَتَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ». قَالَ: لاَ، وَلَكِنِّى أُعَاهِدُكَ أَنْ لاَ أُقَاتِلَكَ، وَلاَ أَكُونَ مَعَ قَوْمٍ يُقَاتِلُونَكَ. فَخَلَّى سَبِيلَهُ – قَالَ-: فَذَهَبَ إِلَى أَصْحَابِهِ، قَالَ: قَدْ جِئْتُكُمْ مِنْ عِنْدِ خَيْرِ النَّاسِ(2).
***********
فائدة هدية من الفقير
صلاة نزول الفاقة :
وهي أربع ركعات مروية عن علي بن الحسين رضي الله تعالى عنهما أنه قال لولده يا بني إذا أصابتكم بلية أو نزلت بكم فاقة فتوضأ وصلي أربع ثم أربع ركعات بعد الصلاة ثم قل: اللهم يا موضع كل شكوى يا سامع كل نجوى ويا عالما بكل خفية ويا كاشف ما يشاء من بلية ويا من نجى موسى والمصطفى محمد والخليل إبراهيم عليهم الصلاة السلام أدعوك دعاء من اشتدت فاقته وضعفت قوته وقلت حيلته دعاء الغريب الغريق الفقير الذي لا يجد كشف لكشف ما هو فيه إلا أنت ي أرحم الراحمين لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين قال علي بن الحسين رضي الله تعالى عنهما لا يدعوا بها رجل أصابه بلاء إلا فرج الله تعالى عنه
*******************
صلاة الغائب واسرارها الباطنية
روى البخاري:
أنه صلى الله عليه وسلم خرج يوماً
فصلى على أهل أحد صلاته على الميت بعد ثمانِ سنين،
كالمودع للأحياء والأموات
********************
روى البخاري (3877) ومسلم (952)
عَنْ جَابِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال :
قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ مَاتَ النَّجَاشِيُّ :
(مَاتَ الْيَوْمَ رَجُلٌ صَالِحٌ فَقُومُوا فَصَلُّوا عَلَى أَخِيكُمْ أَصْحَمَةَ) .
*********************
في البخاري (458) ومسلم (956) أن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى على امرأة في قبرها ، كانت تنظف المسجد ، وكان الصحابة قد دفنوها من غير أن يخبروا الرسول صلى الله عليه وسلم بموتها .
وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما : ( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِقَبْرٍ قَدْ دُفِنَ لَيْلا ، فَقَالَ : مَتَى دُفِنَ هَذَا ؟ قَالُوا : الْبَارِحَةَ . قَالَ : أَفَلا آذَنْتُمُونِي !؟ قَالُوا : دَفَنَّاهُ فِي ظُلْمَةِ اللَّيْلِ فَكَرِهْنَا أَنْ نُوقِظَكَ . فَقَامَ فَصَفَفْنَا خَلْفَهُ ، قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَأَنَا فِيهِمْ فَصَلَّى عَلَيْهِ ) رواه البخاري (1321) .
وقد روى ابن أبي شيبة في “المصنف” (3/239) مجموعة من الآثار عن الصحابة والتابعين ممن صلوا على القبور بعد الدفن : منهم عائشة رضي الله عنها حين صلت على قبر أخيها عبد الرحمن ، وابن عمر صلى على قبر أخيه عاصم ، وسليمان بن ربيعة وابن سيرين وغيرهم . وكذلك ذكره ابن حزم في “المحلى” (3/366) عن أنس وعلي وابن مسعود رضي الله عنهم جميعا .
************************
الصلاة على ( الغائب ) اختلف فيها أهل العلم
القول الأول: أنه يصلى على كل غائب مطلقاً ولو صُلى عليه .
حتى إن بعضهم قال : ينبغي للإنسان في كل مساء أن يصلي صلاة الميت وينوي بها الصلاة على كل من مات من المسلمين في ذلك اليوم وفي مشارق الأرض ومغاربها .
القول الثاني : أنه يصلى على الغائب إذا كان له نفع للمسلمين كعالم نفع الناس بعلمه وتاجر نفع الناس بماله ومجاهد نفع الناس بجهاده وما أشبه ذلك، فيصلى عليه شكراً له ورداً لجميله وتشجيعاً لغيره أن يفعل مثل فعله
القول الثالث : أنها غير مشروعة مطلقاً وهو مذهب الحنفية والمالكية وأجابوا عن قصة النجاشي بأن الصلاة عليه من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم وليس ذلك لغيره .
************
القول الراجح عندنا هو القول الاول
لوجود ادلة نقلية وعقلية عليه
وفعل الصحابة والتابعين
وهو ما نعمل به
*************************
صلاة الغائب
تكون على الميت الغائب مكانيا
كما في النجاشى
او زمانيا كما في شهداء بدر
بعد ثمان سنوات
أو زمانيا ومكانيا
*******************
كيفية صلاة الغائب فهي مثل صلاة الجنازة …
أربع تكبيرات بلا ركوع أوسجود
التكبيرة الاولى: بعدها تقرأالفاتحة
التكبيرة الثانية:
بعدها الصلاةالابراهيمية:
* اللهم صلي على محمد وآل محمد كما صليت علىأبراهيم وآل أبراهيم وبارك على محمد وآل محمد كما بارك على أبراهيم وآل أبراهيم فيالعالمين .. أنك حميد مجيد *
التكبيرة الثالثة : بعدها الدعاء لهم
ويفضل جلب أهل الخير والصلاح
* اللهم أغفر لهم وأرحمهم .. وعافهم وأعف عنهم .. وأكرم نزلهم .. ووسع مدخلهم ..وأغسلهم بالماء والثلج والبرد..ونقهم
من الخطاياكما ينقى الثوب الابيض من الدنس .. وأبدلهم دارا خيرا من دارهم .. وأهلا خير منأهلهم .. وأعذهم من عذاب القبر وعذاب النار .. اللهم أبدل سيئاتهم حسنات .. اللهم أدخلهم الجنة برحمتك*
التكبيرة الرابعة :الدعاءللمسلمين
* اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا بعدهم وأغفرلنا ولهم *
ثم التسليم للخروج من الصلاة وأنت ما زلت واقف
فلا ركوع ولا سجود
*********************
هذه الصلاة الياقوتية
سمع من الشيخ أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم
بعد تأليفها وهو يشير بسبحته الكريمة إلى صدره
ويقول هذا السر المصون
ثم عرضها على أهل الديوان فحظيت منهم بالقبول
وقال القطب من دوام على قراءتها صباحا ومساء ثلاث مرات
كثرت رؤيته للنبي صلى الله عليه وسلم وءاله يقظة ومناما حسا ومعنى
وأن الأستاذ قال إنه دخل بها بعض الإخوان الخلوة لا يفتر عن قراءتها سبعة أيام فما خرجا حتى أجتمع بالنبي صلى الله عليه وسلم وءاله في اليقظة
وأخذ عنه العلوم والأسرار .
************
الصلاة الياقوتية
لسيدي الشيخ محمد الفاسي الشاذلي
قدس الله روحه وطيب ثراه
إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الدين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما .
اللهم صلى وسلم على من جعلته سببا لا نشقاق أسرارك الجبروتية وانقلاب أنوارك الرحمانية فصار نائبا عن الحضرة الربانية وخليفة أسرارك الذاتية . فهو ياقوتة أحدية ذاتك الصمدية وعين مظهر صفاتك الأزلية فيك منك صار حجاجا عنك وسرا من أسرار عنايتك وحجبت به عن كثير من خلقك فهو الكنز المطلسم والبحر الزاخر المطمطم فنسألك اللهم بجاهه لديك وبكرامته عليك أن تعمر قلوبنا بأفعاله وأسماعنا بأقواله وقلوبنا بأنواره وأرواحنا بأسراره وأشباحنا بأحواله وسرائرنا بمعاملته وبواطننا بمشاهدته . وأبصارنا بأنوار محيا جماله وخواتم أعمالنا في مرضاته حتى نشهدك به وهو بك فأكون نائبا عن الحضرتين بالخضرتين وأدل بهما عليها وأسألك اللهم أن تصلى وتسلم عليه صلاة وتسليما يليقان بجنابه وعظيم قدره وتجمعني بهما عليه وتقربني بخالص ودهما لديه وتنفحني بسبهما نفحة الأتقياء وتمنحني منهما منحة الأصفياء لأنه الستر المصون والجوهر الفرد المكنون فهو الياقوتة المنطوية عليهما أهداف مكنوناتك والغيهوبة المنتخب منها أصداف معلوماتك فكان غيبا من غيبك وبدلا من سر ربوبيتك حتى صار بذالك مظهر نستدل به عليك وكيف لا يكون كذالك وقد أخبرتنا بذالك في محكم كتابك بقولك ) إن الذين {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }الفتح10 ﴾ فقد زال عنا بذالك الريب وحصل الانتباه واجعل اللهم دلالتنا عليك به ومعاملتنا معك من أنوار متتابعته.
وارض اللهم على من جعلتهم محلا للإقتداء وصيرت قلوبهم مصابيح الهدى المطهرين من رق الأغيار وشوائب الأكدار ومن بدت من قلوبهم درر المعاني فجعلت قلائد التحقيق لأهل المباني واخترتهم في سابق الاقتدار أنهم من أصحاب نبيك المختار ورضيتهم لانتصار دينك فهم السادة الأخيار وضاعف اللهم مزيد رضوانك عليهم مع الآل والعشرة والمقتفين للآثار واغفر اللهم ذنوبنا ووالدينا ومشايخنا وإخواننا في الله وجميع المومنين والمومنات والمسلمين والمسلمات المطعين منهم وأهل الأوزار برحمتك يا أرحم الراحمين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلم على المرسلين والحمد لله رب العالمين
***********************
فائدة اليوم
إن بعضهم قال : ينبغي للإنسان في كل مساء أن يصلي صلاة الميت وينوي بها الصلاة على كل من مات من المسلمين في ذلك اليوم وفي مشارق الأرض ومغاربها
كل يوم بقدر ما تستطيع بعد صلاة العشاء
صلى الشفع والوتر
ثم صلى صلاة الغائب على من مات في هذا اليوم من أموات المسلمين
من الأنس والجن
وادعوا لهم بالرحمة
هو عمل يأخذ منك وقت قصير
ولكنه له اسرار باطنية وجوائز ربانية
ويفضل أن تقرأ بعده المسبعات الخضرية
وتهب ثوابها للنبى صلى الله عليه وسلم ومشايخنا وأموات المسلمين من الأنس والجن والملائكة
************
المسبعات الخضرية
وهى أنتقرأ
الفاتحه 7مرات
قل اعوذ برب الفلق 7مرات
قل اعوذ برب الناس 7مرات
الاخلاص 7 مرات
قل يا ايهاالكافرون 7 مرات
سبحان الله والحمد لله ولا الهالا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم 7مرات
اللهم صل على سيدنا محمد كما صليت على سيدنا ابراهيمفى العالمين انك حميد مجيد
وبارك اللهم على سيدنا محمد والسيدنا محمد كما باركت على سيدنا ابراهيم وال سيدنا ابراهيم فى العالمين 7مرات
ثم يقول اللهم اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين والمؤمناتوالمسلمين والمسلمات 7 مرات
ثم يقول اللهم افعل بى وبهم عاجلا واجلا فى الدين والدنيا والاخره ما انت اهلٌ له ولا تفعل بنا ما نحنا اهل ٌله انك غفورٌ رحيم جوادٌ كريم 7مرات
والى الدرس القادم بحول الله تعالى نستكمل ….

أضف تعليقاً