العلوم الباطنية من الانوار القادريه ( الدرس التاسع )

العلوم الباطنية من الانوار القادرية “
الدرس التاسع والفائدة التاسعة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الحميد المجيد
الحامد الماجد
المحمد الممجد
الواهب الواجد
اللهم صل وسلم وبارك على كاف المعارف وقبلة كل عارف وغارف
الممد الممدود المشهور بالكرم والجود
عبد الله الكريم الجواد
الذى هو فى الملك محمد وفى الملكوت محمود وفى الغيوب احمد
صاحب لواء الحمد القائم بالرسالة والعهد
وعلى اله وصحبه وسلم
وبعد يا احباب الفقير ابشروا
وبالهناء والسرور أقبلوا
****************
نستكمل اليوم يا احباب الحبيب صلى الله عليه وسلم
النفس الاولى وما يرتبط بها من علوم وعوالم
ونستكمل بما يتعلق بتأثير الصوت على النفوس
النفس الاولى يا احبابى هى من أشرس النفوس
وأكثرها ارتباطا بالأرض وأكثرها مشابهة للحيوان
والسماع يؤثر فيها تأثيرا مباشرا
والسمع في الانسان يخلق قبل بقية الحواس
فالطفل بعد الشهر الثالث يبدأ في سماع دقات قلب أمه
ثم في الشهر السادس يتأثر بأصوات العالم الخارجى من حوله
بل ويتأثر بالقرآن الكريم الذى يسمعه من أمه أو من غيرها ولكن يبقى صوت الأم هو الأقرب إليه والأكثر تأثيرا والعجيب
هو أرتباط الجنين بالأيقاع فدقات القلب التى يسمعها بانتظام تكون منتظمة وبإيقاع ثابت لذلك يتأثر الطفل بالإيقاع المنظم بعد خروجه الى العالم الخارجى والانسان عموما
لذلك أستخدم الايقاع من دف وغيره في الافراح وفى الحروب وفى الحضرات لما له من تأثير وجدانى يرتبط بالنفس ويؤثر فيها
ويقل هذا الارتباط مع ارتقاء النفوس وتطورها لأنه تتفتح الأذن الداخلية فيسمع بلا سماع فيملأ الإيقاع الروحى فراغات النفس ويدخل في تأثير وتأثر له قواعد أخرى وسوف يتضح هذا فيما بعد عندما يحين دور شرحه
***************
ونعود كما قلنا أن خلق الأنسان يبدأ فيه السمع قبل الحواس الأخرى
وكذلك في القرآن الكريم ولأنه شفرة كل شىء فأن السمع فيه يأتى أولا
{وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }النحل78
{وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ }المؤمنون78
{ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ }السجدة9
{قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ }الملك23
وهكذا يأتى السمع في الايات إما منفردا وإما قبل البصر
والسمع بوابة للنفس وبوابة للقلب وللفؤاد ايضا ولكل نفس سمع وبصر وفؤاد
وكما أن هذه البوابات يهتم بها المربيين أهل العلم فأن تربيةالنفس قد تنجح بكلمة أو جملة أو صوت أو ذكر يخترق النفسويلقى صدا لدي النفس أى يتوافق في تردده مع تردد النفس فيخترق النفس ويرقيها
وقد يسألنى سائل كيف للنفس وللقلب آذان
فأقول أن الأذن الجسمانية هى نفس أذن النفس الأولى والثانيةوالثالثة وكذلك تؤثر في بقية الانفس السبعة وأن كان للأنفس بعدالثالثة حواس زائدة يسمع بها السالك لأنه يدخل في دوائر عليامن الحواس
*****************
يقول لكم الفقير نصيحة
أحترس مما تسمع
لا تعطى أذنك لأى متحدث ولا لأى صوت
لأن العواقب الباطنية قد تكون سيئة
وأعطيك توضيحات
**************
لماذا أستنكر الله صوت الحمير
ولاحظ أنه قال الحمير ولم يقل الحمار
{وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ }لقمان19
في التفسير أوله زفير وأخره شهيق
لذلك لا نبدأ الذكر في طريقتنا بالزفير بل نبدأ بأخذ النفس أى نبدأ بالشهيق ثم نخرج الذكر بعد ذلك بعد أن يكون سحبنا الهواء فيخرج محملا بالذكر أما أذا ذكرت قبل أن تأخذ الشهيق فيخرج الهواء الذى كان في جسمك بالذكر فيمرضه ويصير معتلا
وكل دروسى أقول فيها نأخذ نفس ثم نخرجه مع الذكر ولا نبدأ بالذكر بلا تنفس وهذا من أسرار أرتباط الجسد بالباطن في كل حركاته وسكناته
ولا تظنوا أن هذه المعلومة صغيرة أو غير ذات أهمية لأنها مهمة جدا
فالتنفس والأكسجين ودورته في الدم مع صوت الذكر هى مؤثر فعال وقوى فيك وفى الكون
ونعود للأصوات وأرتباطاتها وتأثيرتها
قال أبو ذر – رضي الله عنه-: “لقدتوفي رسول اللهصلى الله عليه وسلم وما طائر يقلب جناحيهفيالسماء إلا ذكر لنا منه علماً“(
فكل علوم العارفين والمشايخ هى في الأصل من رسول الله صلى الله عليه وسلم
**************
وكلهم من رسول الله ملتمسٌ غرفاً من البحر أو رشفاً من الديمِ
وواقفون لديه عند حدهم من نقطة العلم أو من شكلة الحكم
***************
عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: “إِذَا سَمِعْتُمْ نُبَاحَ الْكَلْبِ وَنَهِيقَ الْحِمَارِ بِالْلَيْلِ فَتَعَوَّذُوا بِاللهِ مِنَ الْشَّيْطَانِ فَإِنَّهُنَّ يَرَيْنَ مَا لَا تَرَوْنَ وأَقِلُّوا الْخُرُوجَ إِذَا هَدَأَتِِ الْرِّجْلُ فَإِنَّ اللهَ يَبُثُّ فِي لَيْلِهِ مِنْ خَلْقِهِ مَا يَشَاءُ وَأَجِيفُوا الْأَبْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللهِ عَلَيْهَا فَإِنَّ الْشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا أُجِيفَ وَذُكِرَ اسْمُ اللهِ عَلَيْهِ صحيح على شرط مسلم . وصححه الألباني (صحيح الجامع ،.
**************
مِنْ طريقِ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : (( إِذَا سَمِعْتُمْ صِيَاحَ الدِّيَكَةِ فَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ ؛ فَإِنَّهَا رَأَتْ مَلَكاً ، وَإِذَا سَمِعْتُمْ نَهِيقَ الْحِمَارِ فَتَعَوَّذُوا بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ ؛ فَإِنَّهُ رَأَى شَيْطَاناً )) .
أخرجه البخاري (3303) ، ومسلم (2729)
**************
أذا عندنا نهيق الحمار ونباح الكلب وصياح الديك
فيهم تنبيه لمن يسمعهم
أذا سماع صوت النهيق والنباح وما يشبها وفواحش الصوت ينبغى التعوذ منها دفعا للمضرة فهى تؤثر في النفس وتؤثر في الجسد وهى ترتبط بحضور عوالم الظلام وكذلك هناك الكثير من الأغانى الحديثة والكلام والألفاظ الشنيعة والمزعجة ما يلوثالأذن ويستدعى الشياطين ويلوث المكان والكيان بل والزمانأيضا ويترك أثرا فاسدا على كل شىء
وكذلك الغيبة والنميمة هى من فحش القول والمعاصى التى تزيد النفوس سوءا
***************
وهناك من الأذكار والكلمات ما يترك أثرا طيبا على كل شىءوعلى النفس خاصة
أذا وفى تربية النفس الأولى لجأ المشايخ الى الحضرات ومجالس الذكر والتلاوة الجهرية والذكر الجهرى وخاصة أذا كان هذا بصوت مؤثر أو إيقاع منظم حتى ولو كان إيقاع بلا إيقاع مثل التوافق مع دقات القلب
وماذا يصنع التوافق مع دقات القلب لقد تكلمنا من قبل عن هذا في دروسنا ولكننا اليوم سنتناوله من جوانب جديدة
كما قلنا أن أول ما يسمع الجنين في بطن أمه هى دقات قلب أمه
لذلك فإن دقات ىالقلب عموما هى إيقاع ثابت داخل كل إنسان وهو فطرى إيضا في وجدانه وكما قلنا من قبل إن النفس الأمارة هى تتأثر بشكل كامل بجسد الإنسان
**********************************
وأقول لكم السر
إن أقوى مفاتيح التأثير عليها هو في السماع وخصوصا السماع الذى يسير مع كيانها وهو دقات القلب أو ما يشبهها من إيقاع خارجى مثل الدف التركى الذى يستخدم في الحضرات
ولكننا في طريقتنا نفضل التربية بالذكر مع دقات القلب وسوف نشرح ذلك في فائدة اليوم بحول الله
وطريقة الذكر هذه هى من طرق تسريع وإختصار مراحل في التربية بإنشاء حالة فطرية تفتح بوابة من بوابة النفس مما يسهل احتلال الذكر لفراغات النفس الإيقاعية وتحويل النفس من أمارة بالسوء الى أمارة بالخير
*************
وكذلك من التأثير الصوتى على النفس الصلاة في المسجد في جماعة وخصوصا صلاة العشاء وصلاة الفجر والإنصات الى القرآن من الإمام وسماع تكبيرة الإحرام بالصلاة والتلذذ بهذا السماع يعنى إختار إمام حسن التلاوة والصوت وأبتعد عن الجماعات المتشددة ولا تتناقش أو تستمع إلى من يكرهون أولياء الله لأن هذا يؤذيك ويدمر جسدك ونفسك وروحك أذا أستطاعوا إختراق أذنيك
ولقد وصف الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه أذن خير لكم
{وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }التوبة61
ولاحظوا أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو أذن خير لكم وليس هذا متعلق بالصحابة وحدهم بل أن ذلك لكل المؤمنين في كل زمان ومكان
فاسمعوا بأذن الرسول صلى الله عليه وسلم ومن يسمع بأذن الرسول صلى الله عليه وسلم لن يسمع إلا كل خير ولن يسمع الى أغانى فاحشة ماجنة أو الى أقوال بذيئة أو كلام مكروه ولن يعرض أذن نفسه التى هى في الحقيقة أذن جسده لأن تخترق وتحترق وتسد وتغلق على السيئات
{وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْراً فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }لقمان7
ولكننا يا أحباب الحبيب صلى الله عليه وسلم
نحب أن تكون أذنكم أذن واعية
{لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ }الحاقة12
لذلك فلا تخرج من فمك كلمة إلا طيبة
{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء }إبراهيم24
عنأبي هُريرةَرَضِي اللهُ عَنْهُ، أنَّ رسولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ:((مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ)).رواهالبخاريُّ ومسلِمٌ.
ولماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فليقل خيرا ولم يقل مثلا فليقل جميل أو ليقل حسنا ؟ لأن المقصد أن يكون في كلامك الخيرية فلربما يكون قولك حسنا أو جميلا أو بديعا ويحمل الشر أو يدفع الى الشر
فالمقصد أن يحمل كلام المؤمن الخيؤية في القصد والمعنى والشكل والصياغة وكذلك حديث
وهل يكب الناس على وجوههم في النار الاحصاد السنتهم
ولماذا جاء بكلمة حصاد والحصاد تعنى أن هناك زرع وأنبت
فهذا يدل أن ما تقوله يزرع وينمو ويحصد وله ثمار داخلك وخارجك خيرا أو شرا
أعلما يا احباب الحبيب صلى الله عليه وسلم
أن الله تعالى أمرنا بسماع القرآن والانصات له
{وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ }الأعراف204
إن الانصات للقرآن يعنى نسمع وننتبه في السماع فننصت
هذا الأنصات يربى النفوس
فاجعل كل يوم وقتا تسمع فيه القرآن ولو عشر دقائق
واجعل كل يوم وقتا تتلو فيه القرآن بصوت عالى ولو سورة واحدة
فالقرآن يحضر الملائكة وأنظر الحديث
في الصحيحين أن أُسيد بن حضير بينما هو ليلة يقرأ في مربده إذ جَالَتْ فرسه ، فقرأ ثم جَالَتْ أخرى فقرأ، ثم جَالَتْ أيضا . قال أُسيد : فخشيت أن تطأ يحيى فقمت إليها فإذا مثل الظُّلَّة فوق رأسي فيها أمثال السُّرُج عَرجت في الجو حتى ما أراها . قال : فغدوت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله بينما أنا البارحة من جوف الليل أقرأ في مربدي إذ جَالَتْ فرسي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقرأ ابن حضير . قال : فقرأت ثم جَالَتْ أيضا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقرأ ابن حضير . قال : فقرأت ثم جَالَتْ أيضا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ ابن حضير . قال : فانْصَرَفَتْ ، وكان يحيى قريبا منها خشيت أن تطأه فرأيت مثل الظُّلّة فيها أمثال السُّرُج عَرجت في الجو حتى ما أراها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تلك الملائكة كانت تستمع لك ، ولو قرأت لأصبحت يراها الناس ما تستتر منهم .
وهكذا أختصر لكم ما أردت أن تتعلموه اليوم
1-تربية النفس الأولى تستلزم حفظ الحواس وأولها حاسة السمع
2-يستلزم على المريد أن يساعد نفسه بالبعد عن فحش القول وأن يلتزم قول الخير في كل وقت حتى يحصد خير
3-يتوجب على المريد أن يبتعد عن كل ما ينتج له أثرا سلبيا في دينه ودنياه مثل أغان الفجور وموسيقى الجنون وحتى محاضرات المغلطين والفتانيين والجاهلين
4-الإقلا من الكلام إلا بخير القول
5-سماع القرآن والإنصات أليه
6-تلاوة القرآن ولو سورة قصيرة
7-ترك سماع الموسيقى لأنها تحتل الرأس ومكروهة إلا أذا كانت بشروط شرعية معروفة
8-سماع الأذكار والحضرات الملتزمة لأن لها تأثير شافى للنفس
9-ممارسة ما سنورده لتربية النفس الاولى مع دقات القلب
10-للقلب أذنان تفتح على النفس وأذنان القلب تسبق إبصار القلب فمن أراد أن يكشف الله عن بصيرته فليبدأ بأذناه ولسانه وألا أبصر أبصارا شيطانيا
11-أذا رأيت من يتلفظ بفحش أو يسمع فحش وله خوارق للعادات اعلم انه استدراج ومدد شيطانى وكل نمد هؤلاء وهؤلاء
12-الغيبة والنميمة هى من القول والسماع المذموم والمنهى عنه فاتركه ودعه فتكون قد أطعت وأثيبت ونجحت وتربى نفسك على
13-صلى في الجامع جماعة بقدر ماتستطيع فسماع قرآن الصلاة في صلاة الجماعة وصوت التكبير فيهم سر
**************
وأحب أن أعرفكم يا احباب الحبيب صلى الله عليه وسلم
إن مشكلة مجتمع القرون السابقة كانت فى السمع أكثر لأن العرب كانوا يسمعون أكثر مما يرون فلقد كانت منافذ السماع مفتوحة بالنسبة إليهم من شعر ونثر وكلام يتناقلونه بل ولم تكن مواطن الحرام البصرى متوفرة في كل وقت ولكل أحد مثلما نحن الان
وفى عصرنا هذا فمشاكله نظرللقوابح مشاع وسماع يملأ الأرض فسادا معا لأن مواضع الفحش البصرى مباحة ومنتشرة في هذه الايام كثيرا
__________________
فائدة اليوم
أستنشق الهواء بعمق
سم الله
صلى على النبى صلى الله عليه وسلم
ضع أصبعيك السبابة والابهام على رقبتك حول حنجرتك بحيث تشعر بنبض رقبتك
لاتضغط بشكل مؤلم فليس المقصد أن تخنق نفسك ولكن المقصد أن تشعر بنبض قلبك
خذ نفسا وأغمض عينيك
قل لا إله إلا الله
كررها بقدر ما تستطيع
خذ نفس عميق
كرر في اليوم الاول 5 دقائق والثانى 10 والثالث 15 واستمر على 15 لمدة 10 أيام
أنهى الذكر بالفاتحة والصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم
يجب أن يكون الذكر بصوت حتى ولو مخنوق
يجب أن تشعر بحنجرتك تتحرك تحت يدك وأنت تذكر يجب أن تشعر بنبضك تحت أصابعك وأنت تذكر
ربما تشعر بدوخة في البداية وربما تبكى
ولكن مع الايام ستشعر بسعادة وأشياء أخرى وأشارات
ومع حفظ السماع واللسان وقراءة وسماع القرآن ستلاحظ تغييرا شديدا في أى خاطرة نفسية سيئة
ويجب على الأقل أن تستغفر في اليوم مائة مرة وتصلى على الحبيب صلى الله عليه وسلم مائة مرة بأى صيغة
والى الدرس القادم بحول الله تعالى نستكمل ….

أضف تعليقاً