العلوم الباطنيه من الانوار القادرية ( الدرس الثامن والثلاثون )

العلوم الباطنيه من الانوار القادرية ( الدرس الثامن والثلاثون )

“العلوم الباطنية من الانوار القادرية”
الدرس الثامن والثلاثون والفائدة الثامن و الثلاثون
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الحميد المجيد
الحامد الماجد
المحمد الممجد
الواهب الواجد
اللهم صل وسلم وبارك على كاف المعارف وقبلة كل عارف وغارف
الممد الممدود المشهور بالكرم والجود
عبد الله الكريم الجواد
الذى هو فى الملك محمد وفى الملكوت محمود وفى الغيوب احمد
صاحب لواء الحمد القائم بالرسالة والعهد
وعلى اله وصحبه وسلم
وبعد يا احباب الفقير ابشروا
وبالهناء والسرور أقبلوا
*****************
النفس اللوامة الثالثة
ملهمة اللوامة
***********
اعلموا يا احباب الفقير
ان ملهمة اللوامة
هى كثمرة في بداية نموها
لم تنضج بعد على غصنها
تحركها الرياح
ويخشى عليها من السقوط قبل ان تنضج
وكما قلنا ان درجات الايمان تبدأمع
النفس اللوامة
لانها تختص بالقلب
وعملها كله عليه
وقد جاء في الفيوضات الربانية في المأثر القادرية :
النفس اللوامة – سيرها لله ,
عالمها البرزخ , محلها القلب , حالها المحبة ,
واردها الطريق , نورها أصفر ,
صفاتها اللوم والفكر
والقبض والعجب والاعتراض
ولكننا ايضا نقول
ان فيها الهام
اى ان من فروعها ملهمة اللوامة
ولكن كيف تكون النفس لوامة وملهمة
في آن واحد؟
ومن قال ان الإلهام يتعارض مع اللوم
بل بالعكس ان الالهام لا يبدأ الا مع اللوم
فكما اوضحنا من قبل
ان اللوامة قسمين
اللوامة للخير وهى ماتهمنا
واللوامة للشر
ونحن نوضحها في كل درس
قليلا لكى نعرفها فنجتنبها
واما لوامة الخير
فالهامها يبدأ بعد مرحلة معينة من جليان القلب
فللقلوب صدأ
يبدأ في الزوال مع سعى الانسان لتزكية نفسه
وبالتربية والتزكية
يتساقط الصدأ مع دخول الانسان في مرحلة اللوامة
عن ابن عمر قال :
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :
” إن هذه القلوب تصدأ كما يصدأ الحديد إذا أصابه الماء “
قيل : يا رسول الله وما جلاؤها ؟
قال : ” كثرة ذكر الموت وتلاوة القرآن ” رواه البيهقي في شعب الإيمان .
فبعد أن تطهر الانسان من النفس الامارة بالسوء
واصبحت أمارة بالخير
وقد فتح باب الخيرات
وسيطر الانسان على الشهوات
فبات يضعها في مقاصدها الشرعية
وعافت نفسه المعاصى
وتفتح قلبه الى الحسنات
فاحب الطيبات
ولامته نفسه على فعله الخيرات
لانها تريد خير احسن واكثر
فظهر في قلبه حياء من الله
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهم عَنْهم
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيمَانِ * البخاري
فإذا ظهر الحياء في قلبك فهذه علامة خير
فانت في الدرجة واحد من ست وستون
ولاحظ الحديث الذى في البخارى
تكلم عن بضع وستون
وهى اشارة عندنا
الى عدد اسم الله بالجمل والله اعلم
فاسم الله مرتبط بالقلب
والقلب هو محل الايمان
وبسلوك الحياء
تكون في بداية مقامات الايمان
وهذا خير عظيم
وعندها يظهر الالهام في القلوب
فالحياء يحرك اللوامة فتلومك حياء من الله
وهنا يختلف اللوم حياءا
على اللوم ابتداءا
بمعنى ان هناك فرق
ان تلومك نفسك على المعاصى
و حتى على خير اقل من خير
وان تلومك حياءا من الله ورسوله
فاللوم الناتج عن ايمان لوم خارج من القلب
و يكون لوم باطنى
واما الالهام هنا فيشبه ماتحدث عنه حديث
اصبحت مؤمنا حقا
عن أنس بن مالك رضى الله عنه – قال :
دخل معاذ بن جبل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :
كيف أصبحت يا معاذ ؟ قال : أصبحت مؤمنا بالله تعالى ?
قال : إن لكل قول مصداقا ولكل حق حقيقة فما مصداق ما تقول ؟
قال : يا نبى الله ما أصبحت صبحا قط إلا ظننت أنى لا أمسى ،
وما أمسيت مساء قط إلا ظننت أنى لا أصبح ،
ولا خطوت خطوة إلا ظننت أنى لا أتبعها أخرى
وكأنى أنظر إلى كل أمة جاثية تدعى إلى كتابها معها نبيها
وأوثانها التى كانت تعبد من دون الله ،
وكأنى أنظر إلى عقوبة أهل النار وثواب أهل الجنة ،
قال : صلى الله عليه وسلم
عرفت فالزم ” أبو نعيم
***************
عن أنس أن النبى صلى الله عليه وسلم –
قال للحارث بن مالك : ” كيف أصبحت يا حارث بن مالك ؟
قال : أصبحت يا رسول الله مؤمنا حقا ?
قال : إن لكل حق حقيقة فما حقيقة ما تقول ؟
قال : عزفت عن الدنيا ، وأظمأت نهارى ،
وأسهرت ليلى ، وكأنى انظر إلى عرش ربى ،
وكأنى أنظر إلى أهل الجنة فيها يتزاورون ،
وإلى أهل النار يتعاوون ، فقال له النبى صلى الله عليه وسلم :
أنت أمرؤ نور الله قلبك عرفت فالزم ” ابن عساكر .
فهذا نور في القلب
وهو من حقائق الايمان
ونتج عن لوم النفس وتخويفها
بالجنة والنار رؤى العين
وطبعا ليست رؤيتك كرؤية الصحابى
ولا الهامك كامل مثلهم
ولكنك تأخذ من ذلك قسطا
فهو ميراث
يتوارثه المؤمنين
والحمد لله رب العالمين
*****************
وأما ملهمة اللوامة للشر
فنسأل الله العافية
لا احب ان اكثر من الكلام عن الشر
لان كثرة الكلام عنه تستحضره
ولكننا مضطرون الى ايضاحه قليلا لكى نتجنبه
واشهر صوره في هذه النفس
يظهره هذا الحديث
عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إ
إنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ عَبْدًا
نَزَعَ مِنْهُ الْحَيَاءَ
فَإِذَا نَزَعَ مِنْهُ الْحَيَاءَ لَمْ تَلْقَهُ إِلا مَقِيتًا مُمَقَّتًا
فَإِذَا لَمْ تَلْقَهُ إِلا مَقِيتًا مُمَقَّتًا
نُزِعَتْ مِنْهُ الأَمَانَةُ فَإِذَا نُزِعَتْ مِنْهُ
الأَمَانَةُ لَمْ تَلْقَهُ إِلا خَائِنًا مُخَوَّنًا
فَإِذَا لَمْ تَلْقَهُ إِلا خَائِنًا مُخَوَّنًا نُزِعَتْ مِنْهُ الرَّحْمَةُ
فَإِذَا نُزِعَتْ مِنْهُ الرَّحْمَةُ
لَمْ تَلْقَهُ إِلا رَجِيمًا مُلَعَّنًا
فَإِذَا لَمْ تَلْقَهُ إِلا رَجِيمًا مُلَعَّنًا
نُزِعَتْ مِنْهُ رِبْقَةُ الإِسْلَامِ * ابن ماجة
فنزع الحياء
هو من وظيفة ملهمة اللوامة للشر
وللشر الهامات شريرة
بل إن بعض الأشرار
عندهم نوع من الرؤيا والالهام
وهو من باب الاستدراج
نسأل الله العافية
*************
فربما ترى من يدعون أنفسهم روحانيين
وهم أشرار سفليين
يلهمهم الشيطان
وسمتهم الغالبة
نزع الحياء
ويكذب الواحد منهم ويدعى المشيخة
وهو في الشر مستديم
وقد خرج من الايمان
وربما يخرج من الاسلام
نسأل الله العافية
ونعوذ بالله من الخذلان
****************
وكما قلنا منذ زمن
كل شىء بالاختيار
والاختيار بالنية
فتبين ماذا تختار
وعندنا من القران والسنة ارشادات
فانتبه الى الاشارات
وانظر هذا الحديث
عَنْ أَبِي وَاقِدٍ اللَّيْثِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
بَيْنَمَا هُوَ جَالِسٌ فِي الْمَسْجِدِ وَالنَّاسُ مَعَهُ
إِذْ أَقْبَلَ ثَلاثَةُ نَفَرٍ
فَأَقْبَلَ اثْنَانِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
وَذَهَبَ وَاحِدٌ فَلَمَّا وَقَفَا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَلَّمَا
فَأَمَّا أَحَدُهُمَا فَرَأَى فُرْجَةً فِي الْحَلْقَةِ فَجَلَسَ فِيهَا
وَأَمَّا الآخَرُ فَجَلَسَ خَلْفَهُمْ
وَأَمَّا الآخَرُ فَأَدْبَرَ ذَاهِبًا
فَلَمَّا فَرَغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قَالَ أَلا أُخْبِرُكُمْ عَنِ النَّفَرِ الثَّلاثَةِ
أَمَّا أَحَدُهُمْ فَأَوَى إِلَى اللَّهِ فَأَوَاهُ اللَّهُ
وَأَمَّا الآخَرُ فَاسْتَحْيَا فَاسْتَحْيَا اللَّهُ مِنْهُ
وَأَمَّا الآخَرُ فَأَعْرَضَ فَأَعْرَضَ اللَّهُ *الترمذي
**************
واعلموا يا احباب الفقيرالقادرى
أن الشيخ يا مؤمنين
تجد من سماته الحياء
الحياء من الناس
والحياء من الله تعالى قبل الناس
لا تجده يقول كلمة فاحشة
او قول سوء
بل هو حتى لا يستطيع ولو اراد ان ينطق كلمة فاحشة
ولا يحب ان تسمعها اذناه
ويستحى ان ينظر الى حرام
وحتى يستحى من المباحات
فكيف بالمحرمات
فتخلقوا دائما بالحياء
وتطبعوا به
واحرصوا عليه
فهو يورثكم الالهام
وهو درجة من الايمان
وهو من اخلاق الفطرة الانسانية
وقد مدح القرآن الحياء
{فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء
قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا
فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }القصص 25
فضعوا نصب اعينكم وفى قلوبكم
ان تكفوا جوارحكم
وتحفظوا لبكم
وتمشوا على استحياء
{وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً }الإسراء37
واستعينوا بالله على ذلك يعنكم
واقصدوه تجدوه
فهو لم يترك من قصده
او يخيب من رجاه
او يرد من دعاه وقال يالله
واعلموا ان الايمان دائما
يزيد بالمعرفة والعلم
وان الله تعالى حثنا على العلم
والعلم ظاهر وباطن
وعلم القلوب هو علم راقى شريف
هو علم لله وبالله ومن الله
والعلم بلا عمل خيبة وممقوت
فماتعلمته اعمل به فور تعلمه
واذا كنت قد اعوججت عن الطريق
فاعتدل واستقم
ونحن نرشدك في دروسنا الى طريق الله
فاعمل بما تعلم
يورثك الله علم ما لا تعلم
وهذا من اساسيات الالهام
ان تعمل بما تعمل
فاجتهدوا في العمل بقدر الاستطاعة
فالدنيا ساعة
اجعلوها طاعة
{أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً
يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ
قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }الزمر9
**********************
فائدة هذا الاسبوع
****************
مع البدايات المعتادة
من تسمية وإستمداد
و إستغفار وتصلية وتهدئة نفس وتنفس
وتصفية فكر وهدوء
تأخذ عدة أنفاس عميق
ثم تكرر هذا الذكر
يا نور يا باطن يا الله
وانت مغمض العينين
بهدوء وتروى
وتنفس عميق بين كل مرة واخرى
الذكر يكون مع اخراج النفس
بصوت مسموع
الوقت أيضا من 10 الى 30 دقيقة
ثم تعقبه بنفس المدة بلا صوت
يعنى اذا ذكرت 10 بصوت
تذكر 10 بدون صوت
ويكون النظام واحد بالصوت وبدونه بطىء
مع التنفس المنتظم
والله الموفق
كذلك نختم بالصلاة على الحبيب صلى الله عليه وسلم اى عدد
ويفضل الا يقل عن 5 دقائق
**************
والى الدرس القادم بحول الله تعالى نستكمل ….