العلوم الباطنيه من الانوار القادرية ( الدرس الاربعون)

العلوم الباطنيه من الانوار القادرية ( الدرس الاربعون)
“العلوم الباطنية من الانوار القادرية”
الدرس الاربعون والفائدة الاربعون
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الحميد المجيد
الحامد الماجد
المحمد الممجد
الواهب الواجد
اللهم صل وسلم وبارك على كاف المعارف وقبلة كل عارف وغارف
الممد الممدود المشهور بالكرم والجود
عبد الله الكريم الجواد
الذى هو فى الملك محمد وفى الملكوت محمود وفى الغيوب احمد
صاحب لواء الحمد القائم بالرسالة والعهد
وعلى اله وصحبه وسلم
وبعد يا احباب الفقير ابشروا
وبالهناء والسرور أقبلوا
*****************
قال الغوثُ الأعظمُ،
سيدى عبد القادر الجيلانى
المستوحشُ من غير الله،
المستأنسُ بالله
قال اللهُ تعالى
ياغوثَ الأعظم.
قلتُ: لبيك يا رَبَّ الغوث.
قال:
يا غوث الأعظم،
مَنْ قصَّر عن سفرى فى الباطن،
ابتُلى بسفر الظاهر ولم يزدد منى إلا بُعداً ..
.. ومَنْ أراد العبارة بعد الوصول، فقد أشرك ..
ومَنْ رآنى استغنى عن السؤال فى كل حال
ومَنْ لم يرنى لم ينفعه السؤال،
لأنه محجوب بالمقال.
****************
احبابى احباب الفقير
نستكمل معا
وفى تجليات رمضان الكريم
النفس الفرعية الخامسة للنفس اللوامة
وهى راضية اللوامة
****************
يقول الحق سبحانه وتعالى
{مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ …… }الأحزاب4
فكيف يجتمع الرضا واللوم
اعلموا يا احباب
انه يكون في الباطن اللوم وفى الظاهر الرضا
يعنى تسأل صاحب هذا المقام
كيف حالك يا فلان؟
فيقول لك باخلاص
فضل من الله ونعمة
او في احسن حال
ثم يقول له باطنه
ولكنك مقصر في الطاعات
تتهاون في العبادات
ولا تسارع كما ينبغى الى الخيرات
واللوم هنا محمود
والاطمئنان ايضا محمود
فهو يشجع غيره في الظاهر
ويظهر بمظهر التقوى
فيذكرك بالله ويذكرك بالرضا
ويعطيك شحنة روحانية من التثبيت
والمثال الحسن
والقدوة الجيدة
ولكنه لا يهدأ له بال بحاله
لانه يريد العلو في طاعته لله
وصلته بمولاه
ومن كان في هذا الحال
فان الله يتولاه
ويفيض عليه من الطيبات
ويرزقه من الخيرات
في الدنيا والأخرة
********************
وكما قلنا من قبل عدة مرات
افعالك في الظاهر
تورثك في القلب والسر والباطن ثمرات
فإن كانت خيرا فالثمرة خيرات
وان كانت شرا فالثمرة بليات
ونعوذ بالله من السيئات
فيا ايها المريد والصديق والحبيب والرفيق
والاخ والاخت والساعى الى الخير في كل طريق
اعلموا ان القلب هو انعكاس لظاهرك
وان الباطن ليس باطن واحد بل بواطن
فهناك باطن القلب
وهناك باطن الروح
وهناك باطن السر
وهناك باطن سر السر
وهناك غير ذلك
ويخلق مالا تعلمون…
ولكل هذه البواطن مداخل من الظاهر والنفس
وان دراستنا للنفوس الفرعية
هى لتنوير العقول في الظواهر
وهى ايضا لتنوير البواطن
وللحكمة كتاب ودستور
وطريق مرسوم
بالاعمال عليه نسير
كل منا يمتطى نيته
ووقوده همته
فمن جد وجد
ومن زرع حصد
واللسان يزرع
فيدخلك الجنة
او يكبك حصاده على وجهك في النار
والابتسامة نجاة
والسماحة يرحمك بها الله
وبعد ذلك كل الاعمال
من اصغرها الى اكبرها
هى في كتابك مسطورة
وعليك شاهدة فإما لك أو عليك
فاتقى النار ولو بشقة تمرة
والنار نارين
نار في الدنيا ونار في الأخرة
بل إن هناك كثير من الجنات
وكثير من النيران
وليرحمنا الرحمن
*************
الرضا والنور يجتمعان فيكونا جنة
والحنق والضيق يجتمعان فيكونا نارا
فأختر لنفسك في هذا المقام
فالرضا الظاهرفى هذه النفس انت تختاره
فان لم يكن فيك اصلا
فتخيله وعشه وتمثله
عود لسانك ان يتكلم بالرضا
عود عقلك ان يوجه كل من حولك الى الرضا
اظهر الرضا على وجهك
تبسم في وجه اخيك فهى صدقة
تخير كلمات الرضا عندما تتكلم
عود نفسك اللوامة باب الرضا
فيتسلل الرضا الى قلبك رويدا رويدا
تجد الدنيا اتتك راغمة
***********************
وأما من يظهر السخط والغضب دائما
فلن يغير في قدر الله شيئا
وسيحترق بنار الدنيا
وربما يدفعه السخط والغضب
ان يقول او يفعل ما يغضب الجبار
فيقذفه في النار
نسأل الله العفو والرحمة وهو ارحم الراحمين
****************
وكما اوضحنا لا بأس ان تلومك اللوامة
على التقصير في حق الله
او في حق خلق الله
ولكن لا تسمح لها ان تلومك في الدنيا
مثل ان تقول لك انت فقير والناس اغنياء
او انت ضعيف والناس اقوياء
او تقول لك انت مريض وغيرك اصحاء
فان هذا يورثك سخطا
وغضبا وحنقا
فيكفهر وجهك
وتضمحل روحك
ويذهب نورك
فعالجها بالكلام دوما برضا
وعش حالة الرضا وتمثلها
وستدعوا حينها للفقيرالقادرى
لان كل مشاكلك بالرضا سوف تحل
فإن الله كريم
ولو اظهرت الرضا
لأظهر الكرم
وكرمه لا ينفد
***************
واحذركم
لا تجالسوا الساخطين
فان السخط معدى
فاذا جالست من هو حانق ساخط يائس
ينقل اليك سخطه
ويبث فيك سمه
فيختل ميزان رضاك
ففر منهم بدينك ودنياك
فان انفاسهم قد تمرضك
جسدا ونفسا وروحا
ومجالستهم قد تفقرك
من الطيبات والخيرات
واذا قدر لك ان يكون لك قريب
لابد لك من مجالسته
وهو ساخط غاضب
فتعوذ بالله كثيرا قبل مجالسته
وقابل ناره ببرد الرضا
وقابل تجهمه بطلاقة وجهك
وتعوذ من الشيطان وعمله
وصلى على الحبيب كثيرا
صلى الله عليه وسلم
حتى لا يختل ميزان طاقتك
وتفقد من نورك وصحتك
**************
يقول الشاعر المبدع في الرضا :
عـلَّـمـتـنـي الحياةُ أن أتلقّى كـلَّ ألـوانـهـا رضـاً وقبولا
ورأيـتُ الـرِّضـا يـخفِّف أثقالـي ويُـلقي على المآسي سُدولا
والـذي أُلـهـم الـرِّضا لا تراهُ أبـدَ الـدهـر حـاسداً أو عَذولا
أنـا راضٍ بـكـل مـا كتب الله ومُـزْجٍ إلـيـه حَـمْـداً جَزيلا
أنـا راضٍ بـكل صِنفٍ من الناسِ لـئـيـمـاً ألـفيتُه أو نبيلا
لـسـتُ أخـشـى من اللئيم أذاه لا، ولـن أسـألَ الـنـبيلَ فتيلا
فـسـح الله فـي فـؤادي فلا أرضـى مـن الحبِّ والوداد بديلا
فـي فـؤادي لـكل ضيف مكان فـكُـنِ الـضيفَ مؤنساً أوثقيلا
ضلَّ من يحسب الرضا عن هَوان أو يـراه عـلـى الـنِّفاق دليلا
فـالـرضا نعمةٌ من الله لم يســعـد بـهـا في العباد إلا القليلا
والـرضـا آيـةُ البراءة والإيــمـان بالله نـاصـراً ووكـيلا
*************
ولأن الرضا يورث النور
فلقد علمنا مولانا الغوث عبد القادر الجيلانى
قدس الله سره
ان ذكر هذه النفس الفرعية هو
يا نــور يا الله
وهذا الذكر سيقوى راضية اللوامة
وسيثمر القلب نورا
ورغم انك في مرحلة اللوامة
فان النور سوف يظهر على وجهك
وسوف يظن العامة
انك من اصحاب النفس الراضية
وهى درجة عالية
ولكن الاولياء والعلماء والوارثين فقط
هم من سيعلمون انك في راضية اللوامة
وهذا من بداية مراحل الخصوصية
ان يستر الله حالك عن الناس
ولكنه يطلع من يشاء
من اوليائه على مقام نفسك لحكمة
ربما لكى يساعدوك على الترقى اكثر
أو يمدونك بما يصلحك
والولى مرأة تعكس نور الوالى المتعال
أسأل الله ان يأخذ بأيديكم الى كل خير
وينجيكم من كل شر
والله المستعان
الوهاب الرحمن
*************
فائدة هذا الاسبوع
****************
مازلنا فى رمضان
و قد اقبل بالخيرات
فاغتنموا الاوقات
والذكر فيه له ثمرات مبهرة
فاغتنموا لدنياكم والأخرة
***************
وكما تعودنا في كل درس
مع البدايات المعتادة
من تسمية وفواتح وإستمداد
و إستغفار وتصلية وتهدئة نفس وتنفس
وتصفية فكر وهدوء
تأخذ عدة أنفاس عميق
ثم تكرر هذا الذكر بتروى وتفكر
يا نــور يا الله
وانت مغمض العينين
بهدوء وتروى
وتنفس عميق بين كل مرة واخرى
الذكر يكون مع اخراج النفس
بصوت مسموع
الوقت ربع الساعة الى النصف ساعة
ثم تعقبه بنفس المدة بلا صوت
يعنى اذا ذكرت ربع بصوت
تذكر ربع بدون صوت
ويكون النظام واحد بالصوت وبدونه بطىء
مع التنفس المنتظم
والله الموفق
كذلك نختم بالصلاة على الحبيب صلى الله عليه وسلم اى عدد
ويفضل الا يقل عن ربع الساعة صلوات
في رمضان اذا استطعت ان تذكر وانت صائم يكون افضل
فان تأثير الذكر مع الصيام أسرع
**************
وكل عام وانتم بخير
والى الدرس القادم بحول الله تعالى نستكمل ….