العلوم الباطنيه من الانوار القادرية ( الدرس الثالث والثلاثون )

العلوم الباطنيه من الانوار القادرية ( الدرس الثالث والثلاثون )

“العلوم الباطنية من الانوار القادرية”
الدرس الثالث والثلاثون والفائدة الثالث و الثلاثون
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الحميد المجيد
الحامد الماجد
المحمد الممجد
الواهب الواجد
اللهم صل وسلم وبارك على كاف المعارف وقبلة كل عارف وغارف
الممد الممدود المشهور بالكرم والجود
عبد الله الكريم الجواد
الذى هو فى الملك محمد وفى الملكوت محمود وفى الغيوب احمد
صاحب لواء الحمد القائم بالرسالة والعهد
وعلى اله وصحبه وسلم
وبعد يا احباب الفقير ابشروا
وبالهناء والسرور أقبلوا
*****************
نستكمل يا احباب الفقير درجات النفس الاول
أخرالنفس الامارة
سابعا : كاملة الامارة
{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }آل عمران135
كاملة الامارة على نوعين
نوع كمال علوى
وهى النفس التى اصبحت لا تأمرك الا بخير
فلم تعد أمارة سوء ومعصية
بل هى تأمرك بالطيبات والصالحات
وابيض زراقها
واصبحت بلون السماء الصافية او لون البحر الصافى
وقد عذب ماؤها
وطاب نبعها فصارت تروى من قصدها من خير
افاضه الله عليه
وقد حسن سعيها
{وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُوراً }الإسراء19
************************
واما امارة السؤ الكاملة والعياذ بالله
فقد صارت شرا محضا
لا تأمر بخير ابدا
ولا ترى الا شهواتها واهوائها
فيصبح وجه صاحبها يشبه وجه حيوان شرس
فمنهم من له وجه ذئب
ومنهم من له وجه ضبع
ومنهم من له وجه افعى
ويضيع من سماتهم النور
اللهم احفظنا وسلمنا من هذه النفس الشريرة واصحابها
ولكن لا احد يستطيع ان يمنع رحمة الله
فالكافر قد يسلم
والفاجر قد يتوب
ولكن يصعب على صاحب النفس الامارة السابعة
ان يبصر نورا او يتجه الى خيرا الا فيما ندر
وعموما لا نرى بين المسلمين
صاحب النفس كاملة الشر الا نادرا
فى عتاة المجرمين
ومن نسوا الله واعتادوا النسيان
واستباحوا الحرمات
{الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }التوبة67
وهؤلاء عقابهم شديد
{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً }النساء145
يعنى أسوأ من الكافرين
وأما من سبقت له من الله رحمة
فيتوب قبل فوات الاوان
ويتركوا براثن الشيطان
{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً }النساء64
****************
وأما النفس كاملة الامارة
التى قصدنا تربيتها ايام واسابيع
وبعد هذه الاسابيع
من الفهم واظهار العيوب والافات
باظهار كل وجه من وجوه الامارة
حتى يتجنبه اللبيب
ويتقيه الاريب
وقد وصلنا الى اول شاطىء من شواطىء الامان
اصبحت نفسنا الامارة
بعد ان كانت امارة السؤ
{وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ }يوسف53
اصبحت تحت مظلة الا ما رحم ربى
ودخلت فى رحمة الله
الغفور الرحيم
ودخلت فى مقامات الخوف ونهى النفس عن الهوى
{وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى }النازعات40
وهكذا يا احباب الفقير
نجنى ثمرة ما زرعناه
فلقد زرعنا اسابيع من الذكر والفكر
واستبطان المعانى
والغوص فى الاوانى
فكل إناء ينضح بما فيه
وقد غسلنا جانب من الاناء
ووضعنا فيه بذور الخير
فأنبت أمارة الخير
وهو اول طريق الولاية
**************
ولكن هل اصبحت نفوسنا الأمارة بالخير
فى هذه المرحلة
نفس مطلقة فى الخيرية
وهل وصلنا الى ما نرجوه من أنفسنا ؟
بأمر رب البرية
اذا فما فائدة تذكية بقية النفوس ؟
اعلموا يا احباب الفقير
انه لو كنا وصلنا الى نهاية الطريق
ما كنا نحتاج ان تأمرنا انفسنا بالخير
اعرفوا جيدا هذه النقطة
نفس تأمرنا بالخير
اى ما زال هناك شر
وما زال هناك تردد
وما زال هناك نقص
لانه اذا وصلت النفس الى مرحلة الخير المطلق
فلا تحتاج حينئذ الى نفس تأمرها بالخير
بل تصير هى الخير ذاته
يعنى ببساطة
نفسك تأمرك بالخير
هذا جيد فلم تعد تأمرك بالشر
وهذه مرحلة جيدة
ولكنك مازلت تحتاج
الى من يأمرك بالخير
اذا مازال هناك نقص
فاسعى الى استكمال الناقص
وترقية القاصر
اذن مازال هناك سلوك وتربية
وطريق
وذكر وعمل
وتفكر واعتقاد
فلا تتوقف هنا وأكمل
**************
اعلموا يا احباب الفقير
ان الانسان اذا لم يسير للأمام
فلقد خالف سنة الحياة
فالحياة تسير دائما للأمام ولأعلى
لذلك من يتوقف عن هذا المقام
يخشى عليه من العود
فاذا اعجبه من نفسه ما يرى من مسارعة الى الخيرات
دون ان يمضى قدما فى تذكية بقية احواله
ربما اذا توقف
اغرته الشياطين
فعاد الى المعاصى والافات
فأولياء الله الواصلين لم يتوقفوا يوما
عن تربية أنفسهم وسياستها بالأذكار
وتغذيتها بالتفكر والاعتبار
حتى يصير فيهم الخير ظاهرا وباطنا
ويصيروا اصلا للخير
مددا للخير ومغلاقا للشر
………فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ }الحشر2
***********
اليوم وقد وصلنا الى هذه المرحلة
فاصبح المرا د
هو الله واصبح
لا مـراد إلا الله
كما قال سيدنا عبد القادر
في الذكر الفرعى للنفس الاولى
لا مـراد إلا الله
فأبشر يا عبد الله
فلقد انغرست كلمة التوحيد في جسدك وروحك وعقلك
بذرة صغيرة
ثم نبتت فرعا
ثم صارت شجرة التوحيد
شجرة كبيرة
انبتت فيك ثمار
فاذكر الله
أناء الليل واطراف النهار
{فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى }طه130
فلقد اخترناك مسلما
موحدا
ذاكرا
والذاكر مذكور
والقلب معمور
بلا اله الا الله
المجد لله
ولا مراد الا الله
*************
فائدة هذا الاسبوع
****************
مع البدايات المعتادة
من تسمية وإستمداد
و إستغفار وتصلية وتهدئة نفس وتنفس
وتصفية فكر وهدوء
تأخذ عدة أنفاس عميق
ثم تكرر هذا الذكر
لا مـراد إلا الله
بهدوء وتروى وتنفس عميق بين كل مرة واخرى
الذكر يكون مع اخراج النفس
بصوت مسموع
وتمد حرف لا اربع حركات على الاقل
ثم تكمل الجملة بلا مد
العدد
101
501
1001
ولا تنسى ذكرنا الدائم
لا اله الا الله
**************
والى الدرس القادم بحول الله تعالى نستكمل ….