الفرق بين الروحانيات والسحر

الفرق بين الروحانيات والسحر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله وحدة والصلاة والسلام علي من لا نبي بعد وعلي اله وصحبه
ونعوذ بالله من سيئات أعمالنا وأقوالنا
ومن يهده في هو المهتد ومن يضلل فلن تجدة له وليا مرشدا
يقول الله تعالي في محكم التنزيل
** وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ **
وما سوف اكتبة عن خواطر عن الاية الاتية لا يرتقي الي التفسير هو فقط خواطر من ظاهر الاية
وسبب الاساسي في كتابة هذا الخواطر مع عدم وجود وقت فراغ عندي نهائيا الا ابيت الا ان اوضح وارشد مهما كان هذا علي حساب وقتي الان وراحتي
والسبــب هـــو
بسبب السؤال عن جواز او عدم جواز استخدام الطلاسم والاوفاق والحرف
وقد ادلي الكثير بدلوه في ذلك الامر
مما سبب اللغط والقيل والقال وكثرة السؤال
وادي ذلك الي الالتباس عند الاحباب بين الروحانية والسحر
وهناك فرق كبير بينهم
ولكن حتي لا ياتي اتي ويتقول ويقول من اين لك هذا الفرق فالكل كله سحر
دعونا ناخذ من كتاب الله الدليل والبرهان الساطع الذي لا يقبل بعده جدال او شك
ان كتاب الله ذكر به السحر صراحتا في عدة مواضع ولكن موضع واحد فقط ذلك فية اصل السحر ومنشئه واصلالروحانيات ومنشئها
وهــــو فــــي
قولـة تعالـي
وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ * وَلَوْ أَنَّهُمْ آَمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ
الايه واضحة ولكن دعونا نقسمها الي اقسام حتي نعرف الي ما تدل وتوضح
أولا
وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ
وهو قول الشياطين ان نبي الله سليمان عليه السلام كان يسخر كل الجان والشياطين والطير والحوش والانس بالسحر وهذا واضح موخرا في ثالثا الاتية

ثانيا
وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا
هنا يبراء الله نبيه سليمان عليه السلام من تهمه السحر وهنا يتبين لنا ان الله جهل السحر هو الكفر وكل ذلك معلق بثالثا الاتية

ثالثا
يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ
هنا توضيح ما كانت تدور علية اول الايه هو السحر ولكن هنا الايه مقسومة جزئين
أ- يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ
ب- وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ
وهنا نجد ان الله تعالي فصل بين السحر وما انزل علي الملكين اذن يوجد شئ اخر غير السحر منزل علي الملكين وسبب تنزيله علي الملكين هو بعد ان سبي بني اسرائيل من قبل نبوخذنصر الملك البابلي اذاق اهل بابل اهل السحر الاول بني اسرائيل العذاب بكل الطرق حتي بالسحر فانزل الله الملكين وانزل عليهم ما يصد هذا السحر عن بني اسرائيل حتي يعلموه لبني اسرائيل ليدفعوا به عن انفسهم شر سحر اهل بابل فكان انزاله من الله علي الملكين
وهو يختلف عن السحر وسمي روحانيه بعد ذلك
وهنا ناتي الي تعريفين
أ- السحـــر
هو افعال واقوال واشكال كفر صريح او متخفي بالله وتأليه وتعظيم لكبيرهم علية لعنه الله
علمها الشياطين لأوليائهم من الانس ان فعلوها رضت عنهم وسخرت سفهاء الجن المسيطرين عليهم بتنفيذ ما يريدونه
وهكذا السحر اصلة الشياطين وهم شر مطلق لا خير فية وكل ما ينتج عنهم هو شر فقط لا خير فية
واهم شئ يريده الشيطان هو الكفر لذلك ابتدع السحر وكان الوصول الية هو الكفر
وقد توارثها الانس ضعاف النفوس جيل بعد جيل حتي زماننا هذا
ب- الروحانيـــات
هي اسماء من اسماء الله مستزله لقدرة الله القاهره للجن والشياطين واشكال علوية بها اسرار ربانية مودعوه بها طاقة او روحانية مقوية للجن المؤمنين وزاجره لهم ان عصوا و قاهرة علي كفار الجن
وهي التي انزلت علي الملكين ببابل هاروت وماروت
وككل شئ اوجدة الله له وجهين وجه خير ووجه شر
فانك من الممكن ان تمتلك بندقية لتدافع بها عن نفسك واهلك ومالك او تعتدي بها علي الغير
وهناك دليل من السنه علي ذلك نمر علية مرور الكرام ولا نلقي لها بالا دون ان نتدبر فيه جيدا
كلنا نعلم ان سبب نزول الاية الكريمة
وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا
انه العرب قبل الاسلام إذا نزلوا واديا أو مكانا موحشا من البراري وغيرها كما كان عادة العرب في جاهليتها ، يعوذون بعظيم ذلك المكان من الجان ، أن يصيبهم بشيء
وعندما قص ذلك علي سينا محمد صلي الله علية وسلم علمهم ان يقولوا (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق) فإنه لا يصيبه شيء حتى يرتحل.
فلو قصتوا ذلك الاثر علي ما قصصت الان عليكم من خواطر حول الاية لوجت كيف علم شياطين الجزيرة العربية انس العرب السحر وهو قول يرضيهم وكيف علمنا رسوال الله صلي الله علية وسلم الروحانية التي تقهرهم إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ

رابعا
وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ

طبعا لو كان هاذين الملكين عصوا الله من قبل تعليم بني اسرائيل ما قالوا ذلك ولكن غوايتهم كانت بعد ذلك

المهم
لماذا يقولا هذا القول مع انه منزل من الله لبني اسرائيل خاصه؟
كما تعلمنا من شيوخنا الكرام
الاعمال تنقسم الي قسمين حسب النية
أ-النية خير
ب-النية شر

ثانيا : تنقسم كل نية الي قسمين حسب الفعل
أ-الفعل خير
ب-الفعل شر
فمن اولا وثانيا ستجد
كل الإعمال الروحانية في خلاصتها
تنقسم الي اربع اقسام لا غير
أ-النية خير والفعل خير
مثال (إلقاء المحبة بين الزوج و الزوجة الناشز )
ب- النية خير والفعل شر
مثال (إلقاء البغض بين الزوج و ألامرأة الأجنبية التي لا تحل له )
ج-النية شر والفعل خير
مثال (إلقاء المحبة بين الزوج و ألامرأة الأجنبية التي لا تحل له )
د- النية شر والفعل شر
مثال (إلقاء البغض بين الزوج و الزوجة )
وهذا واضح جليا في خامسا

خامسا
فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ
وهنا يخبرنا الله انهم اخذوا منهم ما قهروا به الجن والشياطين لفعل ما لا يرضي الله وكلنا نعلم ان الطلاق يهتز له عرش الرحمن كما ان احب الشياطين للملعون ابليس هو من يفرق بين المراء وزوجة وهنا قرنهم الله باحب الشياطين لابليس وكلنا نعرف المراء مع من احب

سادسا
وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ
وهنا يطمئن الله عبادة من السحر ونخاصة من الروحانية التي انزلها وقد استخدمها عباد العجل في تسخر ما لايستطيع احد تسخيره من الجن والشياطين من قبلهم وكان الله عز وجل يقول للمؤمنين ان الامر في الاخر والاول لي وحدي فان شائت عطلت ما فعلوه او شائت انفذته ولي الحكم والامر لان كل شئ باذني وتحتي قدرتي

سابعا
وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ
وعنا زيادة التاكيد علي انهم ابدعوا بعد ذلك في ايجاد شتي اصناف الضرر لغيرهم ولانفسهم في الدنيا والاخرة بما قدمت ايديهم
ثامنا
وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ
أي السحر وضرر الناس بما انعم الله عليهم من الخير

تاسعا
وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ
هنا التحقير والتقليل لما اشتروا به انفسهم من السحر وضرر الناس
كاقوال الله تعالي
الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَةَ اللَّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ

عاشرا
وَلَوْ أَنَّهُمْ آَمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ
أي لو كان امنوا بالله واستخدموا ما انزل لهم في الخير والنعمة لسعادتهم وسعادة غيرهم والدفاع عنهم لاثيبوا من الله خير من الدنيا وما فيها
الا ان سلعة الله غالية الا ان سلعة الله الجنة
فتقبلوا ما كتبته لكم بصدور مفتوحة وعقول واعية يزول عنكم كل ضباب وظلمة
والحمد لله من قبل ومن بعد
هذا والله اعلي واعلم بمرادة
فان اصبت فمن الله وان اخطائت فمن السيطان ونفسي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته