امير البحار خير الدين بربروسا

امير البحار خير الدين بربروساكان مجرد ذكر اسمه يرعب ملوك اوروبا النصرانية ويجعلهم يرتجفون واسمه الأصلي خضر بن يعقوب ولقبه السلطان سليم الأول بخير الدين باشا

و عرف لدى الأوروبيين ببارباروسا أي ذو اللحية الحمراء

هو أحد أكبر قادة الأساطيل العثمانية وأحد رموز الجهاد البحري تولى منصب حاكم إيالة الجزائرثم عينه السلطان سليمان القانوني كقائد عام لجميع الأساطيل البحرية للخلافة العثمانية

ظل خير الدين ناصبًا لسوق الجهاد في سبيل الله في البحر المتوسط وخضد شوكة شارلكان والأسبان وقاد كثيرًا من الحروب ضد الصليبيين حتى صار كابوسًا يؤرق مضاجع أعداء الإسلام وحفظ لنا التاريخ العديد من مواقفه البطولية التي توضح البعد الإيماني في جهاده

فعندما حاصر شارلكان الجزائر بعد استشهاد عروج خرج خير الدين بكل حزم وعزم وقرأ على جنوده

قوله عز وجل {إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم} ثم قال: إن المسلمين في المشرق والمغرب يدعون الله بالتوفيق لأن انتصاركم انتصار لهم وإن سحقكم لهؤلاء الجنود الصليبيين سيرفع من شأن المسلمين وشأن الإسلام.

وظل خير الدين مجاهدًا حتى آخر لحظة في حياته حتى آتاه اليقين وتوفاه الله على فراشه حتف أنفه سنة 953هـ رغم أنه ظل طوال حياته مجاهدًا كما استشهد أخوه ,,,


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1Lovzs1

via IFTTT

أضف تعليقاً