اهداء للإخ محمد التونسي و للأخ أمير

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سيدي محمد

سيدي أمير

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لقد بحث وبحث وبحث ولكني لم أجد شيئا يناسب مقامكم الشريف

إلا هذه القصيدة المباركة راجيا من الله أن تكون عربونا محبة لكم

كما أنه تقديرا لمجهوداتكم الجبارة تجدون اسفل القصيدة

باب لتقوية الرابطة بين المريد وبين شيخه وهي لكم اسيادي الأفاضل

والله ولي التوفيق

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أَيَا رَوْضَةََ العُشَّـــاقْ قَـــدْ هَيَّجْتِ مُهْجَتِي

أَيَا حَضْــــــرَةَ الإِطْـــــــلَاقْ فَيَّضْـتِ صَبَابَتِي

سَــقَتْنِي كَأْسَ الهَوَى مِنْ طِيبِ الخُمَيْرةِ

جلَــــوْتُ بِهَــا السِّـــــــوَى عَـنْ نُورِ البَصِيرَةِ

سَـقَتْنِي كُـــــؤُوسَ الــحُبُّ مَحَقَتْ أنِيَّتِي

صِــــرْتُ فَــــارِحْ وَنُطْـــــــرُبْ تَــائِهًا بِسَكْرَتِي

مَلَكَتْنِــي فِي الآفَــاقْ وَرَاضَــتْ بِزَوْرَتِـــي

رَفَعَــتْ عَنِّي الــرِّوَاقْ تَعْظِيمًــا لِــسَطْوَتِـي

غَرَسَــتْ غُصْنَ الهَوَى فِي قَلْبِــي وَمُهْجَتِي

وَعِنْــدِي مِنْهَا نَشْــوَةْ كَانَتْ قَبْــلَ نَشْـــأَتِــي

شَــرِبْـتُ مِـــنَ المَعْنَــى كُؤُوسًــا صَـفِـيَّـــةِ

فَــإِذَا قُــلْـــتُ أَنَـــــا أَنَـــــا وَلَا فَــخْـــــــرَةِ

كُلُّ عَـــــابِدٍ يَهْــــــــوَى طَــــــالِبَ الآخِرَةِ

وَأَنَا كُــــــــــــلَّ السِّــــــوَى طَوَيْتُ بِلَمْحَةِ

كُلُّ فَقِيـهٍ عَـــــــلِيمْ بِالفَـــــرْضِ وَالسُّنَّةِ

وَأَنَا عِلْــــــمِي عَظِــــــيمْ مَــا لَـــهُ نِهَايَةِ

أَنَا سَـــــاقِيُّ الشَّـرَابْ وَالخَمْرَةْ خُمَيْرَتِي

أَنَا رَافِــعُ الحِجَـابْ وَالحَضْـرَةْ حُضَيْرَتِي

كَمْ مِنْ جَـــــــاهِلٍ أَتَـــى وَدَخَلْ طَرِيقَتِي

صَارَ مِـــــنْ أَهْــــلِ المَعْنَى مُلُوكَ العِنَايَةِ

إِخْلَعْ نَعْــلَيْكَ وَأَفْــــنَ إِنْ شِــئْتَ مُلَاقَاتِي

إِنْ أَرَدْتَ تَعْــــــرِفْنَا أَنَـــــا عَيْـــنُ الحَيَاةِ

أَنَا عَيْـــنٌ لِلْــتَحْقِيقْ يَا مَـنْ تَطْلُبْ رُؤْيَتِي

أَنَا مِنْـــهَاجُ الطَّــــرِيقْ وَالكَوْنُ فِي قَبْضَتِي

الكَـــــوْنُ كَسَــــــــرَابٍ كَمَــا جَاءْ فِي الآيَةِ

هَبَـــــاءٌ فِي هَـــــــوَاءٍ عِنْدَ أَهْلَ الحَقِيقَةِ

مِنْ بِحَــــارِ الجَبَـــرُوتْ قَدْ ظَهَـرَتْ نُقْطَتِي

تَلَوَّنَتْ بِالنَّاسُــــــــوتْ وَسِـــــــرِّ المَلَكُوتِ

مُرِيدِي لَكَ البُشْــــرَى أَحْفَظْــلِي وَصِيَّتِي

تَأَدَّبْ مَعَ الفُقْـــرَا لِتُسْـــقَى مِنْ خَمْرَتِي

مُرِيدِي كُــونَنْ حَافِـيــظْ حُــدُودَ الشَّرِيعَةِ

تَمَسَّـــكْ بِهَـــــا تُفِيــدْ كَمَـــــالَ الحَقِيقَــةِ

يَا خَــــلِيلِي قُـــولْ الله وَحَّـــدْهُ فِي الكَثْرَةِ

لَا تَـــــرَى مَـــا سِــــوَى الله فِي كُـلِّ كَائِنَةِ

أَنَا لِخِـــــلِّي حَفِيـــــظْ مِـــــنْ كُــــلِّ بَلِيَّةِ

وَفِــي أَبْحُــــرِ التَّوْحِـــيدْ أَغْـــرَقَتْهُ هِمَّتِي

هَــــذَا إِسْــــــمِي يَا لَبِيبْ قَيْــدُ العُبُودِيَّةِ

مُحَمَّدْ إِبْـــنُ الحَـــــبِيبْ البُوزَيْدِي نِسْبَتِي

وَجَـــدِّي رَسُـــــولُ الله مَقْصُودِي وَبُغْيَتِي

عَلَيْـــهِ صَــــلَاةُ الله صَـــــاحِبُ المُعْجِـــزَةِ

تَسَمَّيْتُ بِعَبْـــدِ الله عَلَى كُـــلِّ حَالَــةِ

لَا إِلَـــهَ إِلَّا اللهُ أَفْضَـــلُ الكَـــلِـــمَـــةِ

**

من اراد ان تقوى الرابطة بينه وبين شيخه عليه

تلاوة الفاتحة مرة

سورة الملك 11 مرة

سورة الاخلاص 11 مرة

نيابة عن شيخه مهداة لسيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجربة من عبد ربه الضعيف شخصيا

والله ولي التوفيق


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1B7BdPp

via IFTTT

أضف تعليقاً