اية قرانية جامعة لكثير من الخواص

اية قرانية جامعة لكثير من الخواص

هذه الاية الكريمة هي من الايات العظيمة والثقيلة في القران ولها من الخواص ما لا تعد ولا تحصى لانها جامعة لامور الدنيا والاخرة وفيها اسرار ربانية تقر بها عين المؤمنين لعظمتها وقيمتها الكبيرة فمن خواصها لدفع المكروه ومنع المحضور وجلب الخير والخيرات باذن رب العباد ان تقراء الاية في بدايتها .

بسم الله الرحمن الرحيم

( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَد جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوهُم فَزَادَهُم إِيمَاناً وَقَالُوا ) الى قوله تعالى ( حَسبُنَا اللهُ وَنِعمَ الوَكِيلُ ) بعدها تكرر هذا الجزء من الاية 450 مرة لانه عددها بعد ان تتم العدد تكمل الاية بقوله تعالى ( فَانقَلَبُوا بِنِعمَةٍ مِّنَ اللهِ وَفَضلٍ لَّم يَمسَسهُم سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضوَانَ اللهِ وَاللهُ ذُو فَضلٍ عَظِيمٍ )

وهذا الذكر يكون بنية قربة الى الله تعالى وبنية الامر المطلوب واذا جعلها الطالب ورد يومي صباحا من بعد صلاة الفجر كل يوم ومثلها بعد صلاة المغرب او العشاء فوالله الذي لا اله الا هو الحي القيوم انه سيرى من الخيرات ودفع البلايا والمحضورات ما لا يحصى ولا يدرك وهذا بعد تمام الاربعين يوما من الذكر وهذا من الامور التي لا شك فيها ابدا فانها من المجربات الاكيدة في الاذكار والاوراد الربانية التي وهبها الله تعالى الى عباده المؤمنين وهذه هي الايات 173 و 174 من سورة ال عمران الشريفة .

ولا تنسونا من صالح دعاءكم بظهر الغيب لي ولي شيخي واخواني المشرفين اجمعين بعد استفاده طبعا وفي انتظاركم بعد تجربتها وجزاكم الله خيرا .