تسخير العدو فى الحال

تسخير العدو فى الحال

احبائي في الله هذا ورد عظيم الفايدة الفقير يعمل به منذ فترة طويلة فاحببت
ان اشاركم بفائدته وهوا لجعل العدو صديقا حميما من غير اذى او عناد وياتي
ذليلا حقيرا مطيعا يطلب السماح عند قدميك باذن الله او ان تنفك من شره
واذاه ببركة هذا الورد العظيم

وطريقته قراءته قبل صلاة الفجر مباشرة او
بعدها وقبل طلوع الشمس 11 مره ثم تستحضر الشخص المطلوب وتنفث عليه اما اذا
كان غير معروف فتعمل نفثا بحصار عالمي اي تبدا من المشرق وترجع الى المشرق
بدورة كاملة كانك تستحضر اي عدو في اي مكان في العالم فداوم على هذا الورد
تنل به كل الخيرات ولكن لا تعمله الا لمستحقه واليكم الورد :
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم سخر لي اعدائي كما سخرت الريح لسليمان بن
داود عليهما السلام ولينهم كما لينت الحديد لداود عليهم السلام وذللهم كما
ذللت فرعون لموسى عليه السلام وقهرهم كما قهرت ابا جهل لمحمد صلى الله عليه
وسلم بحق كهيعص وبحق حمعسق صم بكم عمي فهم لا يرجعون . صم بكم عمي فهم لا
يعقلون . صم بكم عمي فهم لا يبصرون اياك نعبد واياك نستعين فسيكفيكهم الله
وهوا السميع العليم والحمد الله رب العالمين الى ابد الابد