حوار مفتوح -2- (الجزء 1 ) مع الشيخ الفقير القادري (آراء في التصوف)

حوار مفتوح -2- (الجزء 1 ) مع الشيخ الفقير القادري (آراء في التصوف)

(اتمنى من الاخوة والاخوات التركيز والانتباه جيدا لما جاء في الحوار …..امسية طيبة)



س

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته سيدي الشيخ الفقير القادري
جميعا الاحباب يرجون من الله تعالى ان تكون بخير وعافية وبهم من الشوق لحضرتكم ومتابعة حوارنا هذا ما لا يعلمه الا الحق سبحانه

ج
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته الحمد لله نحن بخير نرجوا ان تكونوا بخير وصحه وانشراح فى الصدر والتفويض الكامل لرب العالمين وكل كرب له نهايه وكل فرح لابد له من بدايه فلابد ان نشكره فى السراء والضراء ولئن شكرتم لازيدنكم بارك الله فيكم والله ايضا نحن مشتاقون لكل الفقراء والاحباب دائما ومن يغيب عنا نقلق من اجله وندعوا الله ان يكون بخير ونسال الله للجميع التوفيق والسداد

س

لو تكرمت شيخنا الفاضل لدي في حقيبتي لهذا اللقاء اسئلة كثيرة وكثيرة جدابخصوص الدروس والمفاهيم الجديدة التي تناولتها في كتاباتك حول التصوف والسلوك والتربية والروحانيات…فاتمنى ان يتسع صدركم لنا ولاسئلتنا….وتشرح لنا الكثير من الامور جاءت في دروسك.. سيدي الشيخ الفقير القادري

ج
لاتهتم اسئل ماشئت فلو لم تسال لن تتعلم بسرعه ونحن فى الخدمه دائما للفقراء والاحباب
لا تتعجل الشرح كل ماتتمناه من فهم سوف نوضحه بابسط سبيل ..وكل مايدور في خلدك ومالا تتخيله ستعرف تفسيره ولكن بالترتيب حتى لا تتوه المعلومة
با اختصار احبابى الفقراء احب ان انوه لامر هام من يتابع معنا لابد ان الفت نظره لامور مهمه :
كما تعلمون انى رفعت دروسا مختلفه وهى لاول مره تظهر على النت لاتوجد لافى كتاب اومخطوط اونت كل ذلك من الصدور مباشره لكم حتى ابنائى لايعلموا بها …….كل ذلك ابتغاء مرضات الله وحبا فيه ………وبدانا الدروس اولا
ولو لاحظتم انى قصدت فى هذه الدروس 4 امور مهمه لا اعلم هل تنبهتم لها ام لا ؟
اولا : بالنسبه للتصوف الشرعى فهى دروس تعليميه لحقيقه التصوف الربانى الذى لابد من السالك ان يفهم حقيقه التصوف ……
ثانيا :اما دروس خزائن الاذكار فهى دروس علم الباطن وتنقيه القلب من الشوائب والاتصال بالله وبرسوله عليه الصلاه والسلام وايضا بمشائخنا اهل الطرق والاولياء الصالحين ……..
ثالثا : دروس العهود المصطفويه هى عهود الظاهر الذى لابد من التقيد بها وهى فى جميع المشارب والطرق واضفنا الى ذلك طريقتنا فى القادريه العليه ….بالاضافه الى طريقه الفقير فى تربيه الفقراء وتعليمهم الاداب فى الطريقه والعهود المفروضه على الجميع سواءا المريد او المرشد
رابعا : دروس المنامات هى عرفانيه او ما نسميه بعالم الغيب وهى جزء من النبوه……..
لهذا احباب الفقير الرجاء من الجميع ان يعمل بهذه الاركان الاربعه لانها الاساس فالبيت الذى لايكون على اركان اربعه سيقع لامحاله اويكون ناقص البنيان !!!!!! لانها مكمله لبعضها البعض لتكتمل الدائره النورانيه ………. لنصل الى المرتبه العظمى والمقام الابهى وهو مقام الاحسان ……. تعبد الله كانك تراه

س

يدفعني هذا لاسألكم هل الشيخ الفقير القادري روحاني ام صوفي ام معالج
ج
لست بروحانى وانما صوفى
انا توقفت عن الروحانيات منذ زمن بعيد…انا لا اعمل بالروحانيات وانما الدروس

س

هل الدروس التي تفضلتم بها خاصة باتباع الطريقة القادرية العلية ام هي عامة
ج

نعم الدروس ليست فقط لفقراء القادريه وانما لجميع اهل الطرق والمشارب والروحانيين وجميع الطبقات الجميع مجازون بالعمل بها وحتى لو انها فى طريقتى القادريه فكل من رسول الله ملتمس ….
طبعا اننا قبل ان نجلس للتربية اخذنا عن كبار مشايخ التصوف من كل الطرق وكل المشارب وكل الازهارولكن يجب ان تعرفوا ان ما نأخذه من رحيق يخرج منا عسلا قادريا اى ان المشارب متعددة ولكن الثمرة واحدة لذلك ستجدون في دروسنا فوائد من كل الطرق ولكن طالما وردت منى فهى للمريدين القادرية اذن قادرى وهى لغيرهم اذن من صاحبها بواسطتى فهم كلهم مشايخنا وكما قلت لكم من قبل الفوائد والخواص من كل الطرق ولكن السلوك يكون على طريقة واحدة

س

بداية كيف تعرفون التصوف وما علاقته بالروحانيات والاسماء والحروف وخواص الاسماء و و و و……..
ج
عند كثير من المريدين خلط في كثير من الامور
فبعضهم يتكلم عن روحانية الايات
وبعضهم يتكلم عن روحانية الحروف
وبعضهم يتكلم عن خواص الاسماء
والأكثرية تخلط بين هذه الخواص
وبين التصوف والسلوك
واحب ان اوضح لكم باختصاروارجو ان تتمعنوا فيما اكتبهالتصوف هو احد الوسائل التى يستخدمها المسلم حتى يستقيم ويصدق ويخلص فيحسن فيكون من المحسنين

التصوف هو معرفة مقام الخالق ومقام المخلوق معرفة ذوق وادب التصوف هو بين ورد ووارد ولا وارد بلا ورد وهو فهم روح الدين والاتباع على بصيرة وتزكية الانفس والارواح والفرار الى الله {قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا }
اذن ليس متصوفا من يظن ان التصوف طريقة من طرق السحراو الروحانية وان ظهر في بعض طرق الذكروكأنها تقود الى التروحن بالاسماء والايات ولكن ليس هذا هو الحق وليس هذا هو الهدف فمن كان هذا هدفه فليس سالكا ولا حتى ذاكرا
انما الحق هوالتصوف توجه – صادق – مخلص – الى اللهووسيلتنا العظمى في هذا التوجه هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
ومن توجه بغير الرسول صلى الله عليه وسلم ضل
و كأنما يزرع في الصحراء فلا نبات ينبت ولا ماء

س

كلامكم جميل ولكن الملاحظ على ارض الواقع ان التصوف يعتمد على ادوات روحانية واتصالات روحانية ودعوات روحانية ….ولكي يفتح الله على المريد لابد ان تكون له قدم في الروحانيات…… فهل هذا صحيح

ج
اخى هذا الكلام غير صحيح اكرر لك ولغيرك
ادواتنا في هذا ..هو.. ” الذكرسواء قل او كثر
فلسنا عباد جن ولا عباد ملائكة ولا اتباع شياطين
انما مقصدنا الله رب العالمين هو مولانا وسيدنا وغايتنا وقدوتنا ومعلمنا ووسيلتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتابنا القرآن العظيم كلام الله القديم وعقيدتنا هى عقيدة الصحابة وال البيت والصالحين وهى عقيدة السلف والخلف من عباد الله الصالحين وفهمنا بالله ولله ليس منا من يتوجه الى غير الله ليس منا من يستعين بغير الله ليس منا من لا يتبع الله ورسوله ومن يظن اننا مثل السحره والمشعوذين كما هو حاصل من بعض الطوائف تجاه الصوفية واهل الله فهو يضع نفسه في هوة عميقة ويقع في كل المحظور……………….هدانا الله جميعا

س

لاحظنا في دروسك انك لطالما حرصت على التفريق بين علم التصوف والتصوف ذاته…….فما الفرق في اعتقادكم بين الامرين
ج
هناك مستشرقين فرنسيين وروس ومسيحيين وبوذيين درسوا التصوف وأخذوا فيه اعلى الدرجات العلمية بل وكتبوا عنه الكتب والشروحات ودرسوا في معاهدهم وتكلموا فيه بما فهموا لم يمس التصوف ارواحهموهو لا يمسه الا المطهرونولم يفتح قلوبهم فهم عن قشوره يتحدثون
وقد يؤيد الله بهم دينه وعلومه رغم انهم قد يكونوا غير مسلمين اصلا وهذا هو علم التصوف هو مثلما اوضحنا غير التصوف ذاته
فمشايخ التصوف الكبار لا يشترط ان يكون علماء فيه ولكن الله فتح على كل منهم طريق ونهج وأمر ان يسير فيه

س

اذا كان كذلك لماذا تحذرون المريد من قراءة كتب التصوف اليست هي من مشايخ التصوف الكبار؟
ج
أجيبك بما يفيدك اسمع معى ما يلى
كتب القوم مشايخنا نهرين عظيمين
كتب عرفانية وهى النهر الاول ومن ذلك كتب مولانا محى الدين بن عربى
ومولانا عبد الكريم الجيلى ومن نحى نحوهما وكتب عن الطريق وأصوله ودقائقه ككتب حجة الاسلام الامام الغزالى وابى طالب المكى والامام الشعرانى ومن نحى نحوهم…. وهم كثير
وتفرع عن هذه الانهارانهار صغيرة او فروع مثل كتب التراجم والسير وكتب الاذكار والاوراد وكتب الدفاع عن رجال التصوف او عن الطرق او غير ذلك…….
كل هذه الكتب ابواب خير عظيمة ولكن لا تقرأها وحدك بدون ان يطلب منك شيخك ان تقرأ كذا او كذا…….لماذا
لان هناك عدة قواعد تحكم قراءة هذه الكتب هذه الكتب لم تكتب للعامة ولم تكتب للاطلاع العام وهناك الكثير من الطرق تمنع ابنائها بأمر مشايخها من قراءة كتب بن عربى والجيلى ليس لان هذه كتب سيئة ولكن لان هذه ليست كتب للعامة ومن يقرأها بفهمه بلا فتح ضل واضل فمنهم من ظن انهم يقولون بالاتحاد ومنهم من ظن انهم يقولون بالحلول ومنهم من يظن انهم يقولون برفع التكاليف وكل هذا باطل فلم يقله المشايخ بل لم يشيروا اليه حتى ولكنه فهمك انت بلا مرشد قد يقودك الى فهم خاطىء وهذا بحر غرق فيه كثيرون خصوصا في هذا الزمن واعرف مشايخ طرق يقيمون مجلس كل اسبوع في شرح الفتوحات المكية ولهم عدة سنوات ولم يصلوا الى ربع الكتاب بعد العلم يلزمه معلم
العلم يحتاج الى من يشرحه هل سمعتم من قبل ان هناك طبيب تعلم الطب من كتب او مهندس او حتى كاتب او اديب ؟ ان كل العلوم له معلمين يشرحونها ويلقون فيها الدروس والشروحات وكذلك التصوف انظروا الى الحكم العطائية لأمام ابن عطاء الله السكندرى قدس الله سره بالرغم ممن شرحه قديم افان الشيخ على جمعه المصرى القى فيه دروسا وشروحات والشيخ عمر عبد الكافى شرحه والقى فيه دروس
والشيخ السورى الشيخ البوطى رحمة الله عليه القى فيه دروسا وشروحات والشيخ العلامة مصطفى البحياوي المغربي وشرحه مشايخ في اليمن وغيرهم وهذا في عصرنا فقط وفى كل عصر هناك من شرحه والقى فيه دروسا ومع ان للشيخ الكبير زروق شرح كبير منير مكتوب فيه اولغيره من العلماء فلماذا يشرحها العلماء لمريديهم في كل عصرلان العلم يلزمه شارح ومعلمكتب التصوف تحتاج الى فتح ربانى تحتاج ان تقرأها بقلبك وليس بعينك وعقلك والفهم الخاطىء فيها يقود الى المهالك فالمريد يفهم بشيخه ..ثم كلما ترقى توسع الفهم وهو في جميع الاحوال يفهم بالله فلا تشرب الا مما يناسبك وهو مشربك فهناك من هو مشربه عرفانى وهناك من هو مشربه ظاهرى وهناك من هو مشربه باطنى وهناك من هو مشربه من افواه القرب وهناك من هو مشربه من عيون الاباروهناك من هو مشربه من مياه الامطاروهناك مشربه من مياه الانهاروكلها مياه ولكنها جرت في مشاربليس كل ما تطاله يداك وعيناك هو لك ولكن تخير اويتخير لك معلمك حتى لا تتعب نفسك هباء اويمضى العمر بلا ثمار………….
الخلاصة :
لا تقرأ في كتب التصوف الا ما يقول لك عليه شيخك
وانسى ما قرأته وادخل على شيخك بلا علم حتى تتعلم وينفعك الله بما تتعلموأما دخول العلم على العلم كدخول الطعام على الطعام ربما يضرربما يصيبك بعسر الهضم فلا تستفيد الا وجع البطن

س

سيدي الشيخ الفقير القادري …من خلال معاينتي لدروسك وفوائدك واجاباتك على الاسئلة لاحظت انك تمزج احيانا بين التصوف والروحانيات مرة ومرة بين الروحانيات والعلاج ومرة بين العلاج والتصوف وغالبا ما تجمعم
سؤالي لو سمحت كيف يتم التوفيق بين هذه الامر

ج
حبيبى باختصار الفقير لى اكثر من اربعين عاما فى الروحانيات والتصوف ولقد عملت كل شىء والحمدلله وما ارفعه فى المنتدى هو لكل الاذواق للروحانى وللمعالج وللمريض وللمتصوف الخ
ولكن الان توقفت عن الروحانيات والعلاجات فقط سلوك وتصوف واعطاء الدروس وبعض المجربات التصريفيه ليستفيد منها الفقراء والاحباب
عندما تصل لمرتبه شيخ فانت تميز الخبيث من الطيب وتعرف احاطه دائرتك الروحانيه وتعمل على حسب طاقتك سواء كنت روحانيا او متصوفا فلاخوف عليك اما ماذكرته فى مواضيعى ودروسى من بعض الاعمال الروحانيه والتسخيرات فهذا حقيقى ولكن منذ اكثر من ربع قرن توقفت وبدات السلوك فى القادريه فلايمنع ان استشهد ببعض الفوائد او التجارب التى مررت عليها فى شبابى لكى يكون الطالب على درايه فنحن منتدانا صوفى روحانى وفيه من جميع المشارب وليس جيدا ان نلزم الجميع بشىء واحد فلكل شخص ميوله الروحانيه او السلوكيه والعرفانيه او حتى العلاجيه
…اذكرك بشىء ان من بدا بالسلوك والتصوف فانه يسهل عليه كل شىء لانه يرى بنور الله ويرى برب الروحانيات وارجع لدروسنا فى العلوم الباطنيه وخزائن الاذكار ففيها العجب العجاب واكتفى بهذا الرد

س

اغلب الصوفية مجذوبون باطنيا اغلب الوقت
فما الفرق بين الجذب في الله والجذب في رسول الله صلى الله عليه وسلم
ج

امر مهم جدا جداهناك جذب في الله وهناك جذب في رسول الله صلى الله عليه وسلم والجذب في رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب ان يكون مطلب كل عالم وعارف لان الجذب في الرسول هو جذب في الله في نفس الوقت ولكن من باب الرسولوهو جذب مأمون ليس فيه خطروثماره في الدنيا والاخرة المعرفة بالله من باب الحبيب صلى الله عليه وسلموهو المطلوب شرعا وعقلا
ولذلك فان الاكثار من الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم كلها خيراتحتى لو جذبت بسببها
فهى جذب محمود في رسول الله صلى الله عليه وسلم
و اما الجذب في الله تعالى فيلزمه الكثير من العلم والأدب والتربية والرعاية وقد لا يصل فيه الانسان لشىء لانه البحر بلا شاطىء وهو يحرق الاوصاف ويحرق العقل والكيان وقد تكون عواقبه وخيمة لان قد يكون فيه تجاوزوقد تضيع فيه العبودية
واما باب الرسول صلى الله عليه وسلم فهو العبودية الكاملة والسر الاعظم فمن يريد ان يتغلب على قواطع الجذب فليكثر من الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم في كل وقت ولا يذكر اسما او اية او ذكرا الا ويذكر عددها او اكثرصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم فلا يضره العدد ويفز بالمدد وبكل خير

سلامـي على طـه
سلامـي على يـس
سلامي على الممدوح

بالنون و القلم
سلامي على من قال للناقـة
اشهــدي بأني رسول الله
قالت له نعم
سلامي علـى من قال للضب من أنـا
فقال رسول الله أرسلت للأمم
سلامي على من قال للبدر في السمــا
فانقسم نصفين يا بدر فانقسم
سلامي على من قـال يا ربي أمــتي
أجرهـم من النـيران
قال لـه نعـــم

س

هل الانتساب للطرق الصوفية ضرورة شرعية ام لا وهل الذي ليس مع الصوفية لاحظ له من الله والدخول الى الحضرة الالهية
ج
ليس واجبا على كل مسلم ان ينتسب الى طريق ظاهر
فاذا اكتفى المسلم باتباع الشرع والسنة ظاهرا وباطنا والحب لله وبالله وفى الله
ورسوله وال بيته فهو يكفيه وهو على خير باذن الله تعالى والى خير بحول الله تعالى
ولمن اراد الاحسان والزيادة فهو مريد فيسلك كما قلنا بباطنه فاذا اتجه قلبه الى اهل الله واشتاقت روحه الى صحبتهم فليبحث عن شيخ يسلكه في طرقهم
ولا يجرى وراء الاقوال والثمار
فكل الطرق لها ثمارولكن هناك ثمار تنبت في بلاد الشرق وثمار تنبت في بلاد الغرب…..وكل اهل الله في العين


س

ما يزعج البعض حول الطرق الصوفية هي مشروعية تلك الادعية والاحزاب التي يرددها اتباعها وهي من اختراعات شيوخها .. والتي لا سند لها
ج
مشروعية الادعية المخترعة من المشايخ بل وأهميتها فمنها ما في السنن أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول : اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت ،الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، فقال : لقد سأل الله بالاسم الذي إذا سئل به أعطى ، وإذا دعي به أجاب وفي لفظ : لقد سألت الله باسمه الأعظم .
وفي السنن وصحيح ابن حبان أيضا من حديث أنس بن مالك أنه كان مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – جالسا ورجل يصلي ، ثم دعا فقال : اللهم إني أسألك بأن لك الحمد ، لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض ، يا ذا الجلال والإكرام ، يا حي يا قيوم . فقال النبي – صلى الله عليه وسلم : لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب ، وإذا سئل به أعطى .فهذا دعاء أخترعه أحد الصحابة وأجازه النبى صلى الله عليه وسلم بل قال أن فيه الاسم الأعظم
وإليكم قصة أنس بن مالك مع الحجاج في كتاب الدعاء للطبراني أن أنس كان عند الحجاج وهو يعرض خيلا فقال: يا أبا حمزة؛ أين هذه من الخيل التي كانت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
قال: تلك والله كما قال الله عز وجل: وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ. وهذه هيئت للرياء والسمعة،
فغضب الحجاج وقال: لولا كتاب أمير المؤمنين عبد الملك إلي لفعلت ولفعلت.. فقال له أنس: إنك لن تستطيع ذلك، لقد علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أحترز به من كل شيطان رجيم، ومن كل جبار عنيد، فجثا الحجاج على ركبتيه وقال: علمنيهن يا عم، فقال: لست لها بأهل، قال: فدس إليه عياله وولده فأبوا عليه، قال محمد بن سهل راوي الحديث: قال أبي: حدثني بعض بنيه أنه قال: بسم الله على نفسي وديني، بسم الله على ما أعطاني ربي عز وجل، لا أشرك به شيئا، أجرني من كل شيطان رجيم ومن كل جبار عنيد، إن وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين، فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم.فانظر لقوله للحجاج لست له بأهلاى ان الدعاء كان خاص وبشروط ونكتفى بهذا .. مع ان هناك الكثير

س

بعض الاحبة في تعامله مع دروسكم ولربما اكون انا واحد منهم
حصل له تداخل بين الفوائد والسلوكواختلاطت بعض مفاهيم العرفان الاسلامى ودقائق الصوفية لدينا مع الروحانيات
حبذا لو بصرتنا سيدي الشيخ الفقير القادري

ج

مشكلة الاحباب ان منتدانا وغيره ملىء بالفوائد فهم يقيسون الدروس على الفوائد وابواب التصريف
فيريدون ان يحولون الدروس الى فوائد وتصاريف وبهذا يحرمون انفسهم من خير كثيرفالدروس للتعلم والفوائد للاستخدام لغرض معين ولا بأس ان تخرج من الدرس بفائدة او بدعاء لقضاء حاجة ولكن الاساس ان تتذوق الاسم وتتبع مفاتيحه ليس بحثا عن التسخير او التحضيرولكن بحثا عن تقوية صلتك بربنا العزيز القديرصاحب التقدير والتدبير
فنحن لا ننكر على كل صاحب علم مشربه وعلمه او ندعى احتكارنا للعلم
فكل من وصله من شيخ صادق علم فلا ننكر عليه ولكن مشربنا وعلومنا هو ما نوضحه ونكتبه فلا نسأل عما يقوله غيرنا فالعلم الذى نعتمده يجب ان يكون له اساس من القرآن والسنة وكلام الصحابة والتابعين وذوق العارفين والغارفين من مواهب رب العالمين
غرضنا من الدروس دنيوى واخروىعبادة وافادة التقرب الى الله بذكره
وطلب معونته وفضله وطلب الاخرة كما نطلب الدنيا
أي علم لا يقربك الى الله هو علم يضر ولا ينفع
اى علم لا يجعلك اكثر تواضعا واكثر تسليما لله هو علم يضر ولا ينفع
اى علم لا يساهم فى تربية نفسك وسياستها هو علم لا يفيد
اى علم لا يعينك على عبادتك هو جهل وليس علم
اى علم قارونيا يجعلك تحول التراب الى ذهب
ولا يجعلك تفهم انما لم تفعله على علم عندك يصيبك فى مقتل ويدمر اخرتك ودنياك فابحث عما يفيدك ولا تتوجه لما يضرك


س

المتتبع لاسلوبكم في التربية والاوراد والاذكار يقف احيانا مندهشا من بعض الامور والادوات التي احدثتها في المفاهيم الصوفية وقواعدها وادواتها مثلا تستخدم الكمبيوتراوالموبايل في تربية النفس وفى ذكر الله فهل كان عند الصوفية

ج
بالطبع لا ولكن كان عندهم شىء لا يوجد عندنا وهو ايقاع حياة بطىء وحافظة قوية وعدم تلوث سمعى وبصرى ونفسى فكان يكفى المريد ان يجلس في الصحراء او يختلى في الجبال ومع هدوء نفسه وانبساط اوقاته تستجيب معه الاذكار بشكل يصعب تحقيقه الان ….اما نحن فلقد علمنا ودرسنا وفهمنا من كل الفنون الخاصة باهل الله وصارت لنا طرق اكثر مافيها من الصدوروبعض الابتكار لبعض الادوات تساعد على تركيز العقل والنفس والقلب .
خديمكم الفقير القادرى هو من مجتهدى الطريق وتحديثه قد تكون احيانا بعض طرقى الخاصة التى ورثناها وزدنا عليها من اجتهادنا وهى رزق اذن لنا بصرفه في مواضعه قد تكون هذه الطرق مدهشة للبعض و لكن من يجرب يرى لا عيب في استحداث بعض الادوات للتزكية في عصر اظهر الله فيه التكنولوجيا وطالما ان اساس الطريق واحد فلا ضير من استخدام السيارة والكمبيوتر والطائرة للمتصوف فقد يكون قديما من رسوم الطريق لباس الخرقة مثلاوقد طورناها الى لباس معنوى لا يشترط فيه ان ترتدى مرقعة وتسير بها في الاسواق حتى تتربى وتتعلم التواضع وكسر النفس
لذا فمن يندهش من عجائب طرقنا فليجربها بصدق نية وطوية اولا ثم يندهش بعد ذلك كما يشاء انما هو فتح خصنا الله بها ونبذل فيه ما نستطيع من مال وجهد وعمل ووقت كى نطوره على الاسس القديمة وبلا اى تجاوز للقواعد فننفع الناس ونختصر المسافات


س

هل جميع الاوراد و الاحزاب الصوفية نورانية وليست روحانية؟

ج
نعم جميعها نورانيه ……. إلا القليل منها روحانيه وهنا الروحانيه تنقسم الى ثلاثه اقسام اولها روحانيه شيخ الطريقه وسلسلته وروحانيه الذكر الذى يجلبه قراءه الورد المذكور فى الطريقه ….وهناك قسم اخر وهو الجمع بين الاثنين نورانيه وروحانيه مثل الدعوات وخاصه التى بها السريانى فهى زاجره وفى نفس الوقت نورانيه ……….

س

في حديثكم عن الاوراد والاذكار راينا انكم تحذرون مرارا من اخذ الذكر بدون اذن وايضا من خلطها …..في نظركم ما الخطر الذى يواجه الذاكر للأوراد ؟

ج
أولا : أتساع الباطن بلا رعاية وهنا يتسع باطن الذاكر لما يتلوه من ذكرويدخل عوالم الذكر بلا قائد او دليل يدله على مسالكها فيتوه وقد يمل وإذا مل يتوقف وإذا توقف اصابته الرجعة…………
ثانيا قرأة الورد أو الاسم خطأ ومثال لذلك :الاسم الأدريسى
يـا حَمِيـدَ الفعال ذا الْمَنِ عَلى جَمِيـعِ خَـلْقِهِ بِلُـطْفِهِ
إن قريء على الفعال بكسر الفاء وفتح العين يـــفتقر بحيث لا ينظر إليه الخلق ويحقرونه وينعكس عليه الأمر
وإن قريء الفعال بفتح الفاء والمن بكسر النون تتوجه إليه الدنيا بحذافيرهاوقد تحدثنا عنه من قبل فهذا خطأ صغير في التشكيل يؤدى الى كوارث لإن الفعال بكسر الفاء لا يجوز أن تنسب الى الله تعالى
ثالثا : عوالم الأذكار وأثقالها للأذكار ثقل روحى ووزن ضخم إذا لم يكن الانسان مؤهل لها ضرته فمهما كانت حلاوة الفاكهة هل يمكنك أن تأكل 10 كيلو مرة واحدة تموت ياولدى أو تمرض فلكل شىء مقدارفاذا اكثرت من الذكر بلا مقدار فلقد اثقلت
رابعا جمع اذكار الطرق تأخذ كل طريقة مجموعة من الاذكار لهدف
فاذا جمعت قادرية بشاذلية برفاعية
ومن كل بستان زهرة
بدون اذن شيخ فلقد جمعت ربما ما يضرك….لا يمكنك ادخال عوالم الذكر في خلطة بدون ان يخلطها لك عطار أو حكيم
خامسا : تبريد عوالم الذكرلكل ذكر سره وعوالمه وخدامه واملاكه وكذلك حرارته فالشيخ الذى يأذن لك يدلك على تبريده والسير فيه
سادسا : مقدار تحملك من الذكر وما يناسبك منه
ماهو حجم معدتك ؟ماذا تستطيع ان تهضم هل يمكنك ان تأكل مالا تستطيع هضمه ماهو حجم باطنك وقدرتك على الاحتمال هناك من يأكل السمك فيضره وهنك من يشم الورد فيقتل هوهكذا لكل انسان ما يلائمه ويناسبه من أذكارويعرف هذا الشيخ المربى فلا تأخذ من الأذكار الا من شيخ وبإذن تفز بما يناسبك ويرضيك ويسعدك فلخبطة الاذكار بلا إذن لها اضرار وقواطع وعذاب

س

بما تنصحنا لمن أكثر من الأذكار بلا اذن
ج
…….
……………
********
تابعوا معنا ايها الاخوة تتمة الحلقة الثانية في الجزء الثاني لها…..

أضف تعليقاً