خزائن الاذكار السريه وطرق الذكر الموصله الى الحضرات العليه (باب الابدال ) 30

” خزائن الاذكار السرية وطرق الذكر الموصلة الى الحضرات العلية” باب الابدال الدرس الثلاثون

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

اللهم يارب المهيمين

السابحين فى جمالك … الذاكرين

الهائمين فى محبتك .. الخاشعين فى جلالك … الخاضعين لهيبتك

اللهم يامولاى ياواهب الاسرار والنعم

يارازق السموات العلا الانوار فى غياهب الظلام المدلهم

يامن الكل له عبد وانت الرب …. صلى اللهم بجلالك وجمالك على عبدك ورسولك وحبيبك المبارك النبى الامى النور يارب النور وعلى اله وسلم

وارضى اللهم عن سيدى ومولاى وولى نعمتى الغوث الاعظم سلطان الاقطاب وزاد الاحباب

القطب الصمدانى عبد القادر الجيلانى

وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين

وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير

………..

مع درس جديد من الدروس التى لا توجد فى كتاب ولا نت ولا مخطوطات ولم يصرح بها المشايخ الا للخواص

هدية لاحباب المصطفى ومحبيه صلى الله عليه وسلم

نستكمل يا احباب الفقير

************************

احبابى احباب الفقير

قال الله تعالى

” مَا وَسِعَنِي سَمَاوَاتِي وَلا أَرْضِي ، وَلَكِنْ وَسِعَنِي قَلْبُ عَبْدِي الْمُؤْمِنِ ”

كل امة محمد المؤمنون هم اولياء لله تعالى

والولاية لا تعنى العصمة

ولا تعنى الكمال

ولكن فيها درجات من الكمال

حتى الكمال المطلق

وهم الافراد

والانسان الكامل

وكل هذا طبعا لا يدنو من كمال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

فله درجة من الكمال الانسانى

لايقترب منها احد

ولا يستوعبها احد

وكما ان الله هو الاحد الذى لم يكن له كفوا احد

فان سيدنا محمد هو احد الرجال الذى لم يكن له كفوا احد

وهو مقام فى العبيد كما انه مقام فى الرب

لذلك فان لسيدنا محمد المقام المحمود

وهو لا يجوز ان يشاركه فيه احد

فمهما كمل الرجال ومهما علو

فان كمالهم

من كم عباءة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

وكمال الرجال برسول الله صلى الله عليه وسلم

ثم بالله على التحقيق من مرآة رسول الله صلى الله عليه وسلم

فهم ايضا فى الحقيقة كمالهم بالله

ولكن من مرآة رسول الله صلى الله عليه وسلم

وبا تباعه

وكمال الرسول صلى الله عليه وسلم هو بالله مطلقا

فهو عبده المطلق على التحقيق

وهو الخليفة الذى جعله فى الارض

حتى ولو تعدد الخلفاء قبله وبعده

فهم فى الحقيقة خلفائه

حتى وهو بالغيب

حول العرش

من قبل ومن بعد

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

‏حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن مرة ‏ ‏عن ‏ ‏مرة الهمداني ‏ ‏عن ‏ ‏أبي موسى ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا ‏ ‏مريم ابنة عمران ‏ ‏وآسية ‏ ‏امرأة ‏ ‏فرعون ‏ ‏وفضل ‏ ‏عائشة ‏ ‏على النساء كفضل ‏ ‏الثريد ‏ ‏على سائر الطعام ‏
‏قال ‏ ‏وفي ‏ ‏الباب ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏وأنس ‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح

وفى شرح هذا الحديث فهم عميق لرجال الغيب والاقطاب فهم ممن كمل من الرجال

لذا لا يكون من الاقطاب او الافراد نساء وان كان قد وجد من الابدال والاخيار والنجباء نساء و لكن قليل

شرح حديث كمل من الرجال

‏قَوْلُهُ : ( كَمُلَ ) ‏

‏بِتَثْلِيثِ الْمِيمِ , قَالَ فِي الْقَامُوسِ : كَمَلَ كَنَصَرَ وَكُرِمَ وَعَلِمَ كَمَالًا وَكُمُولًا اِنْتَهَى أَيْ صَارَ كَامِلًا أَوْ بَلَغَ مَبْلَغَ الْكَمَالِ ‏

‏قَوْلُهُ : ( مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ ) ‏

‏أَيْ كَثِيرُونَ مِنْ أَفْرَادِ هَذَا الْجِنْسِ حَتَّى صَارُوا رُسُلًا وَأَنْبِيَاءَ وَخُلَفَاءَ وَعُلَمَاءَ وَأَوْلِيَاءَ ‏

‏( وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ وَآسِيَةُ اِمْرَأَةِ فِرْعَوْنَ ) ‏

‏وَالتَّقْدِيرُ إِلَّا قَلِيلٌ مِنْهُنَّ , وَلَمَّا كَانَ ذَلِكَ الْقَلِيلُ مَحْصُورًا فِيهِمَا بِاعْتِبَارِ الْأُمَمِ السَّابِقَةِ نَصَّ عَلَيْهِمَا بِخِلَافِ الْكُمَّلِ مِنْ الرِّجَالِ فَإِنَّهُ يَبْعُدُ تَعْدَادُهُمْ وَاسْتِقْصَاؤُهُمْ بِطَرِيقِ الِانْحِصَارِ , سَوَاءٌ أُرِيدَ بِالْكُمَّلِ الْأَنْبِيَاءُ أَوْ الْأَوْلِيَاءُ . قَالَ الْحَافِظُ فِي الْفَتْحِ : اُسْتُدِلَّ بِهَذَا الْحَصْرِ عَلَى أَنَّهُمَا نَبِيَّتَانِ لِأَنَّ أَكْمَلَ الْإِنْسَانِ الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَوْلِيَاءُ وَالصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ , فَلَوْ كَانَتَا غَيْرَ نَبِيَّتَيْنِ لَلَزِمَ أَنْ لَا يَكُونَ فِي النِّسَاءِ وَلِيَّةٌ وَلَا صِدِّيقَةٌ وَلَا شَهِيدَةٌ , وَالْوَاقِعُ أَنَّ هَذِهِ الصِّفَاتِ فِي كَثِيرٍ مِنْهُنَّ مَوْجُودَةٌ , فَكَأَنَّهُ قَالَ وَلَمْ يُنَبَّأْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا فُلَانَةُ وَفُلَانَةُ , وَلَوْ قَالَ : لَمْ تَثْبُتْ صِفَةُ الصِّدِّيقِيَّةِ أَوْ الْوِلَايَةُ أَوْ الشَّهَادَةُ إِلَّا لِفُلَانَةَ وَفُلَانَةَ لَمْ يَصِحَّ لِوُجُودِ ذَلِكَ فِي غَيْرِهِنَّ إِلَّا أَنْ يَكُونَ الْمُرَادُ فِي الْحَدِيثِ كَمَالُ غَيْرِ الْأَنْبِيَاءِ فَلَا يَتِمُّ الدَّلِيلُ عَلَى ذَلِكَ لِأَجْلِ ذَلِكَ اِنْتَهَى . ‏

‏وَقَالَ الْكَرْمَانِيُّ : لَا يَلْزَمُ مِنْ لَفْظِ الْكَمَالِ ثُبُوتُ نُبُوَّتِهِمَا لِأَنَّهُ يُطْلَقُ لِتَمَامِ الشَّيْءِ وَتَنَاهِيهِ فِي بَابِهِ , فَالْمُرَادُ بِبُلُوغِهِمَا إِلَيْهِ فِي جَمِيعِ الْفَضَائِلِ الَّتِي لِلنِّسَاءِ . قَالَ : وَقَدْ نُقِلَ الْإِجْمَاعُ عَلَى عَدَمِ نُبُوَّةِ النِّسَاءِ كَذَا قَالَ . وَقَدْ نُقِلَ عَنْ الْأَشْعَرِيِّ : مِنْ النِّسَاءِ مَنْ نُبِّئَ وَهُنَّ سِتٌّ : حَوَّاءُ وَسَارَةُ وَأُمُّ مُوسَى وَهَاجَرُ وَآسِيَةُ وَمَرْيَمُ , وَالضَّابِطُ عِنْدَهُ أَنَّ مَنْ جَاءَهُ الْمَلَكُ عَنْ اللَّهِ بِحُكْمٍ مِنْ أَمْرٍ وَنَهْيٍ أَوْ بِإِعْلَامٍ مِمَّا سَيَأْتِي فَهُوَ نَبِيٌّ , وَقَدْ ثَبَتَ مَجِيءُ الْمَلَكِ لِهَؤُلَاءِ بِأُمُورٍ شَتَّى مِنْ ذَلِكَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ , وَوَقَعَ التَّصْرِيحُ بِالْإِيحَاءِ لِبَعْضِهِنَّ فِي الْقُرْآنِ . وَذَكَرَ اِبْنُ حَزْمٍ فِي الْمِلَلِ وَالنِّحَلِ أَنَّ هَذِهِ الْمَسْأَلَةَ لَمْ يَحْدُثْ التَّنَازُعُ فِيهَا إِلَّا فِي عَصْرِهِ بِقُرْطُبَةَ وَحُكِيَ عَنْهُمْ أَقْوَالًا ثَالِثُهَا الْوَاقِفُ قَالَ : وَحُجَّةُ الْمَانِعِينَ قَوْلُهُ تَعَالَى : { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِك إِلَّا رِجَالًا } قَالَ : وَهَذَا لَا حُجَّةَ فِيهِ فَإِنَّ أَحَدًا لَمْ يَدَّعِ فِيهِنَّ الرِّسَالَةَ وَإِنَّمَا , الْكَلَامُ فِي النُّبُوَّةِ فَقَطْ , قَالَ : وَأَصْرَحُ مَا وَرَدَ فِي ذَلِكَ قِصَّةُ مَرْيَمَ , وَفِي قِصَّةِ أُمِّ مُوسَى , مَا يَدُلُّ عَلَى ثُبُوتِ ذَلِكَ لَهَا مِنْ مُبَادَرَتِهَا بِإِلْقَاءِ وَلَدِهَا فِي الْبَحْرِ بِمُجَرَّدِ الْوَحْيِ إِلَيْهَا بِذَلِكَ , قَالَ : وَقَدْ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى بَعْدَ أَنْ ذَكَرَ مَرْيَمَ وَالْأَنْبِيَاءَ بَعْدَهَا { أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ } فَدَخَلَتْ فِي عُمُومِهِ وَاَللَّهُ تَعَالَى أَعْلَمُ . وَقَالَ الْقُرْطُبِيُّ : الصَّحِيحُ أَنَّ مَرْيَمَ نَبِيَّةٌ لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى أَوْحَى إِلَيْهَا بِوَاسِطَةِ الْمَلَكِ , وَأَمَّا آسِيَةُ فَلَمْ يَرِدْ مَا يَدُلُّ عَلَى نُبُوَّتِهَا , كَذَا فِي الْفَتْحِ ‏

‏( وَفَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ ) ‏

‏أَيْ عَلَى جِنْسِهِنَّ مِنْ نِسَاءِ الدُّنْيَا جَمِيعِهِنَّ , أَوْ عَلَى نِسَاءِ الْجَنَّةِ أَوْ عَلَى نِسَاءِ زَمَانِهَا . أَوْ عَلَى نِسَاءِ هَذِهِ الْأُمَّةِ ‏

‏( كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ ) ‏

‏قَالَ الْحَافِظُ : لَيْسَ فِيهِ تَصْرِيحٌ بِأَفْضَلِيَّةِ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا عَلَى غَيْرِهَا لِأَنَّ فَضْلَ الثَّرِيدِ عَلَى غَيْرِهِ مِنْ الطَّعَامِ إِنَّمَا هُوَ لِمَا فِيهِ مِنْ تَيْسِيرِ الْمُؤْنَةِ وَسُهُولَةِ الْإِسَاغَةِ , وَكَانَ أَجَلُّ أَطْعِمَتِهِمْ يَوْمَئِذٍ , وَكُلُّ هَذِهِ الْخِصَالِ لَا تَسْتَلْزِمُ ثُبُوتَ الْأَفْضَلِيَّةِ لَهُ مِنْ كُلِّ جِهَةٍ , فَقَدْ يَكُونُ مَفْضُولًا بِالنِّسْبَةِ لِغَيْرِهِ مِنْ جِهَاتٍ أُخْرَى , وَيَأْتِي بَقِيَّةُ الْكَلَامِ فِي هَذَا فِي فَضْلِ عَائِشَةَ مِنْ أَبْوَابِ الْمَنَاقِبِ . ‏

*************

‏قَوْلُهُ : ( وَفِي الْبَابِ عَنْ عَائِشَةَ وَأَنَسٍ ) ‏

‏أَمَّا حَدِيثُ عَائِشَةَ فَأَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ فِي عِشْرَةِ النِّسَاءِ . وَأَمَّا حَدِيثُ أَنَسٍ فَأَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ فِي الْمَنَاقِبِ . ‏

*************

‏قَوْلُهُ : ( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ) ‏

‏وَأَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ فِي كِتَابِ الْأَنْبِيَاءِ وَفِي فَضْلِ عَائِشَةَ وَفِي الْأَطْعِمَةِ , وَأَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ فِي الْفَضَائِلِ وَالنَّسَائِيُّ فِي الْمَنَاقِبِ وَفِي عِشْرَةِ النِّسَاءِ , وَابْنُ مَاجَهْ فِي الْأَطْعِمَةِ . ‏

******************

ونعود للابدال الاربعين

الابدال لهم علامة ظاهرة

يعرفهم بها اى احد حتى من عامة الناس

اظهر خاصية تظهر للعامة منهم

أنه من سافر عن القوم من موضعه ترك جسداً على صورته فذلك هو البدل.

والبدل على قلب إبراهيم عليه السلام

وهؤلاء الأبدال لهم إمام مقدّم عليهم،

يأخذون عنه، ويقتدون به، وهو قطبهم ،
وقد ذكر الكمشخانوي للأولياء أربع مقامات،

فجعل مقام خلافة النبوة للعلماء،

ومقام خلافة الرسالة للأبدال،

ومقام خلافة أولي العزم للأوتاد،

بينما جعل من مقام أولي الاصطفاء للأقطاب

وقبل ان نستكمل حديثنا عن الاقطاب والابدال

وبقية الرجال

يحسن بنا اولا ان نعرف للولاية

الولي : من تولت عليه أحواله وأقواله وأفعاله

على الكتاب والسنة
والإجماع

وأولياء الله هم أنوار الله في الأرض

يقول سيدى ومولاى وولى نعمتى سيدى

الغوث الأعظم عبد القادر الجيلاني

فى الحديث عن الولى
« الولي : هو ريحانة الله في الأرض ، يتشممه الصديقون ، فتصل رائحته إلى قلوبهم ، فيشتاقون إلى ربهم على تفاوت منازلهم .
فالأولياء عرائس الله تعالى لا يراهم إلا ذو محرم ، مخدرون عنده في حجاب الغيرة لا يطلع عليهم إلا محبوب »

ويقول : « الولي : هو الفاني في حاله ، والباقي في مشاهدة الحق ، ولم يمكن له عن نفسه اختيار ولا له مع أحد غير الله قرار . وهو من أيد بالكرامات وغيب عنها لأنه يرى ما لا يرون … له ألف مقام أوله باب الكرامات من جاز منها نال الباقي وإلا فلا

ويقول : « الولي : هو حامل لولاية النبي ، التي هي جزء نبوته وباطنه أمانة
عنده »
ويقول : « الأولياء : هم الخواص لحضرة السلطان »

ويقول سيدى

الشيخ أحمد الرفاعي الكبير قدس الله سره
يقول : « الولي : هو العاقل الكامل الحكيم العامل بكتاب الله وسنة رسوله »
ويقول : « الولي : من ولى وجهه عن النفس والشيطان والدنيا والهوى وولى وجهه وقلبه إلى المولى ، وأعرض عن الآخرة والأولى ، ولم يطلب إلا الله تعالى »
ويقول : « الولي : هو من تمسك كل التمسك بأذيال النبي ، ورضي بالله وليا

واما حديث الفقهاء عن الولاية

فمعروف

والقران والسنة قد بينوا الطرق الظاهرة الى الولاية

ومن ذلك

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

فيما يرويه عن الله تبارك و تعالى

” من عادى لي ولياً فقد ءاذنته بالحرب

و ما تقرب إلي عبدي بشىءٍ

أحب إلي مما افترضت عليه

و لا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل

حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه

الذي يسمع به

و بصره

الذي يبصر به

و يده التي يبطش بها

و رجله التي يمشي بها”،

هذا الحديث أخرجه الإمام البخاري رضي الله عنه.

و الولي هو الذي أدى الواجبات

و اجتنب المحرمات

و أكثر من النوافل

فالطبقة العليا من المؤمنين

بعد الأنبياء بالنسبة إلى البشر

و الجن

هم الاولياء

ثم سائر المؤمنين

أما الملائكة

فكلهم أولياء الله

و إن كانوا على درجات

فيما بينهم

و أولياء أمة محمد صلى الله عليه و سلم

هم الذين عناهم الله بقوله في سورة براءة :

{ وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَ الأَنصَارِ و َالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}،

و هؤلاء الأولياء لا ينقطعون في أمة محمد صلى الله عليه و سلم إلى يوم القيامة.

ثم إن من كرامات الأولياء أي مما يكرمهم الله به في الدنيا

إجابة الدعوة و تكثير القليل

من الطعام و عدم التأثر بالسم القاتل

و عدم الإحتراق بالنار،

أما إحابة الدعوة فهي كثيرة

كان سعد ابن أبي وقاص و هو المسمى سعد ابن مالك المكي القرشي أحد العشرة المبشرين بالجنة

كان مجاب الدعوة

إن دعا لشخص أصابته تلك الدعوة

و إن دعا على شخص ظالم أصابته تلك الدعوة

و ذلك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم

دعا لسعد ابن أبي وقاص قال:

” اللهم أجب دعوته”،

فكانت دعوته مستجابة.

كما ان قصص الاولياء وكراماتهم

من الصحابة والتابعين والمؤمنين الى يومنا هذا

لاتعد ولا تحصى

وعليها اجماع وتواتر

وهى فى كل زمان

ولا يخلوا منها مكان

صدق من صدق وكذب من عمى

ومن عمى لا ينفعه الكلام وان كثر

ولا الادلة ولوكانت مثل الشمس فى واضحة النهار

فالولاية عامة وخاصة

وهى درجات

تبدأ بالولاية العامة

وهم كل امة محمد

وهم اولياء الرحمن

{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }يونس62

وأما اولياء الله فهم المتقون

{وَمَا لَهُمْ أَلاَّ يُعَذِّبَهُمُ اللّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَا كَانُواْ أَوْلِيَاءهُ إِنْ أَوْلِيَآؤُهُ إِلاَّ الْمُتَّقُونَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ }الأنفال34

والمتقين لهم صفات تعرفهم بها

الم{1} ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ{2} الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ{3} والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ{4} أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{5}

وطبعا هناك أولياء الشيطان

{إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }آل عمران175

ومن لا يؤمن يكون وليا للشيطان

{يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ }الأعراف27

والولاية العامة لها حقوق وعليها واجبات

ومن واجباتها نصرة المؤمنين بكل شىء وحبهم وموالتهم

{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }الأنفال72

{وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }التوبة71

تعريف : الولي في اللغة .

* ـ الواو واللام والياء : أصل صحيح يدل على قرب .. من ذلك الوَلْيُ : القرب .. يقال تباعد بعد وَلْي : أي قُرْب .. وجلس مما يليني : أي يقاربني .

ومن تعريفات الولى فى المعجم ـ القرب والدنو، والمطر بعد المطر، وأن الاسم منه : الوَليِ، ومعناه : المحب والصديق والنصير .. والمصدر منه وَلاية، أما الوِلاية بالكسر فهي الخطة والأمارة والسلطان .

وهناك الولى وهناك الوالى وهناك الولاية وهى مشتقة من ولى ايضا
* ـ قال ابن الأثير :
* ـ وكأن الولاية تشعر بالتدبير والقدرة على الفعل، وما لم يجتمع ذلك فيها لم يطلق عليه اسم الوالي .

* ـ وفي أنيس الفقهاء :
* ـ الولي ضد العدو، والولي الصهر، وكل من ولي أمر واحد فهو وليه، ومنه ولي اليتيم أو القتيل : مالك أمرها، ووالي البلد : ناظر أمور أهله، ومصدرهما : الوِلاية بالكسر .. والوَلاية بالفتح : النصرة والمحبة، وكذا الولاء، إلا أنه اختص بولاء العتق، وولاء الموالاة، والتولية : أن تجعله والياً، ومنها بيع التولية، والموالاة : المحاباة .. والمحاباة : المتابعة أيضاً، والوِلاء بالكسر في معناها .

* ـ وذكر الزبيدي أن الولي له معان كثيرة منها :
* ـ الذي يلي أمرك، والمحب ضد العدو، ومنها الصديق، ومنها النصير، والناصر، والرب لتوليه أمور العالم بتدبيره وقدرته، والمنعم، والمنعم عليه، والمحب، والتابع، والصهر .

* ـ وأن الولاية لها معان منها :
* ـ الخطة والإمارة والسلطان .. وأن المولى له معان منها : المالك، والعبد، والمُعتِق، والمُعتَق، والصاحب، والقريب، والجار، والحليف، والنزيل، والشريك .

* ـ والخلاصة .. أن الولي يطلق في اللغة على معان كثيرة نوجزها بالآتي :
1 – الرب .
2 – الناصر والنصير .
3 – المنعِم والمنعَم عليه .
4 – المحب .
5 – التابع .
6 – الصهر .
7 – الصديق .
8 – الذي يلي أمرك .

والولاية زمانية ومكانية

ومادية وروحية

ولها سلطان

ولها طول وعرض وارتفاع

والولى يعطى الكثير ويأخذ الكثير

وعطائه أكثر بكثير من أخذه

وحتى جلوسك مع اهل الولاية ا حتى بلا كلام

يفيدك دنيا وأخرة

ويشفيك من الامراض

الظاهرة والباطنة

حتى ولو لم يدعو لك

فالولى دعاؤه بقلبه

وقلبه دائما يؤمن على مافى نفسك

وماتتمناه فى كل خير

بل ومعه ممحاة سرية لا تراها

يمحو بها باذن الله تعالى من قلبك الشر

ومن احب ادخال السرور على امة محمد صلى الله عليه وسلم

واهتم بامرهم

وسعى فى قضاء حوائجهم

فهو من الرجال

وان كانوا درجات…………

والى الدرس القادم بحول الله تعالى

***************

اوضحت لكم جزء من الولاية

ولا يمكن ان نتحدث عن الرجال الا ببحث الولاية اولا

فى ابسط صورة وبشكل مختصر ولكنه جامع

لان قاعدة التحدث فى علوم الولاية

هى ما سوف تفهمنا

لماذا رجال روحانين ولماذا نظام الكون مبنى على الدوران على القطب ورجال الدوائر

والله المستعان

وفى نور الله نسير وبأمره تعالى نطير

والى الدرس القادم بحول الله تعالى

***********************

اما درس اليوم العملى

من اذكار الملائكة 3

احب ان اعيد التذكير بهذه الاثار التماسا لبركتها

أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن ناصر ، أَخْبَرَنَا جَعْفَر بْن مُحَمَّد ، أَخْبَرَنَا الْحَسَن بْن عَلِي ، أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْر بْن مَالِك ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبِي ، أَخْبَرَنَا أَبُو المغيرة ، حَدَّثَنَا صفوان بْن عَمْرو ، قَالَ : سمعت خَالِد بْن معدان ، يَقُول : إِن لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مَلائِكَة يسبحون تَحْتَ العرش ، يسبح بتسبيحهم أَهْل السموات ، يَقُول الأَوَّل : سبحان ذي الْمَلِك ، وَيَقُول الثَّانِي : سبحان ذي العزة والجبروت ، وَيَقُول الثالث : سبحان الحي الَّذِي لا يموت ، وَيَقُول الرابع سبحان الذي يميت الخلق ولا يموت.

وقال هارون بن رباب حملة العرش ثمانية يتجاوبون بصوت رخيم يَقُول أربعة : سبحانك وبحمدك عَلَى حلمك بَعْد علمك ، وَيَقُول الأربعة الأخرى : سبحانك وبحمدك عَلَى عفوك بَعْد قدرتك.

قَالَ سَعِيد بْن جُبَيْر : أتى جبريل النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : ” إِن أَهْل السماء الدنيا سجود إِلَى يَوْم يقولون : سبحان ذي الْمَلِك والملكوت ، وأهل السماء الثَّانِيَة ركوع إِلَى يَوْم الْقِيَامَة يقولون : سبحان ذي العزة والجبروت ، وأهل السماء الثالثة قيام إِلَى يَوْم الْقِيَامَة يقولون : سبحان الحي الَّذِي لا يموت “.

اجلس نفس طريقة جلسات الذكر

وحدك

في مكان هادىء

فرغ قلبك وعقلك من الشواغل

تنفس ببطء

يفضل قبل النوم مباشرة وعلى وضوء وان كان ليس شرطا وجوبيا

سم الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

اقرأ الفواتح وزد عليها فاتحة لرجال الغيب

وفاتحة لمشايخ الدوائر

وفاتحة للقطب والاوتاد والابدال والاخيار والنجباء ورجال الوقت

صلى على حضرة النبى صلى الله عليه وسلم 14 مرة

خذ نفس عميق ثم اخرجه وانت تقول

ببطء شديد وانت مركز في كل حرف وكل كلمة

سبحان الحي الَّذِي لا يموت

وهذا الذكر وماقبله من اذكار الملائكة

كرر ذلك 98 مرة

على عدد اسم محمود صلى الله عليه وسلم في احد حساباته

= 98

ثم في اليوم الثانى

كرر ذلك 99 مرة

على عدد 99 اسماء حسنى

كرر ذلك 101 مرة

عدد كلمة سما = سماء = 101

ثم كررها في اليوم التالى على عدد101

على نية انه عدد كلمة امين = 101

ثم كررها في اليوم التالى على عدد كلمة ملائكة بحسابنا

= 106

ثم كررها في اليوم الثالث عدد 111

على عدد كلمة قطب

ثم اليوم التالى على عدد 111 على عدد كلمة على

ثم اليوم التالى على عدد كلمة كافى 111

ثم في اليوم الثالث على عدد اسم محمد صلى الله عليه وسلم في احد الحسابات 132

هذا للمتوسط اما المتقدم

فستطيع ان يكررها

عدد = الملكوت

527

ثم بعد ذلك السبوع التالى

عدد جبروت = 611

جبروت

وبعد ذلك استمر على هذا التسبيح بهذا العدد

ثم صلى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

بنفس العدد الذى سبحت به

ثم اقرأ الفاتحة بالاستئذان من حضرة المسبحين

ملحوظة كل يوم تضع في نيتك وتوجه انك تسبح على عدد الكلمة المحددة

مستمدا من معناها

ولا تستخف بقيمة هذه الطريقة السرية بالتوجه فى الذكر

على نية معنى محدد وبعددها

فان هذه الطريقة من الاسرار

ولكن احب ان اعيد و انبهكم مرة اخرى يا احباب الفقير

الا تقيسوا على هذه الطريقة لاننا نختار اذكار وكلمات

تستطيع ان تحمل وجوه الذكر المختلفة

ولهذه مفاهيم وموازين دقيقة عندنا

والى ذكر الملائكة المجمع فى الدرس القادم باذن الله تعالى


أضف تعليقاً