خزائن الاذكار وطرق الذكر السريه الموصله الى الحضرات العليه ( 19 )

” خزائن الاذكار السرية وطرق الذكر الموصلة الى الحضرات العلية”الدرس التاسع عشر
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
اللهم يارب المهيمين
السابحين فى جمالك … الذاكرين
الهائمين فى محبتك .. الخاشعين فى جلالك … الخاضعين لهيبتك
اللهم يامولاى ياواهب الاسرار والنعم
يارازق السموات العلا الانوار فى غياهب الظلام المدلهم
يامن الكل له عبد وانت الرب …. صلى اللهم بجلالك وجمالك على عبدك ورسولك وحبيبك المبارك النبى الامى النور يارب النور وعلى اله وسلم
وارضى اللهم عن سيدى ومولاى وولى نعمتى الغوث الاعظم سلطان الاقطاب وزاد الاحباب
القطب الصمدانى عبد القادر الجيلانى
وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين
وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير
………..
مع درس جديد من الدروس التى لا توجد فى كتاب ولا نت ولا مخطوطات ولم يصرح بها المشايخ الا للخواص
هدية لاحباب المصطفى ومحبيه صلى الله عليه وسلم
نستكمل يا احباب الفقير معا في الدرس التاسع عشرمن التطبيقات العملية للذكر

توقفنا في الدرس السابق عند :
وربما يقول قائل ولماذا نطلب المدد من مشايخنا
او من ولى ولا نطلبه من الله مباشرة ؟
وهذا سؤال اجاب عليه مشايخ التصوف كثيرا وبادلة وبراهين
ولكننى ساجيبكم عليه بابسط عبارة وشرح من الفقير القادرى
ان المدد في طبيعته وكما قلنا من قبل
هو واصل اليك بسبب ظاهر او خفى
فمن الاسباب الظاهرة
الطاعات والمعاصى
فلقد علمنا ان الذنب يمنع الرزق بنص الحديث
وقد عرفنا ان المعاصى تنزل البلاء كما بنص القران
اى ان اعمال العبد في المخالفات والمعاصى
تورث البلاء والفقر والشقاء
كما ان الاعراض عن ذكر الله
يورث الضنك بنص القران
وكذلك الاقبال على الطاعات
يورث الجنان ويطفىء غضب الرحمن
واما الاسباب الخفية
فهى المحبة والاخلاص والتوكل وحسن الاعتقاد..
وهى كلها ليست ظاهرة
والمحبة واجبة لله ورسوله وال بيته
ومستحبة للاهل والمشايخ والصالحين والعشيرة والخلان
ومن احب استمد
قصرا او اختيار تأثرا او استحواذا
فالطاقات السلبية تنتقل بين المتحابين
والمتوجه الى شىء او شخص
يؤثر فيه هذا الشىء او الشخص او المكان
فلقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم
ان نقصد الاماكن التى وقع عليها العذاب او غضب الله
واذا اضطررنا للمرور بها نمر سراعا فلماذا؟
وقد وقع العذاب منذ زمن وانتهى الامر ؟
ولكن للمكان طاقة شريرة
تدمر النفوس والارواح والاجساد
وهو نوع من المدد السلبى
واما الاماكن الطاهرة مثل الكعبة
الحضرة النبوية
المساجد
اضرحة الاولياء والصالحين
فان لها مددا ايجابيا
وكل من توجه الى هذه الاماكن المباركة
ناله من المدد مايستطيع تحمله
سواء كان يعلم او لا يعلم
وهناك ملحوظة هامة
لقد امرنا ان نصلى ركعتين تحية مسجد كلما دخلنا مسجد
وهذه الركعتين فيهما اداء لحق المسجد
كمكان للعبادة
وفيهما استمداد من المسجد كمكان للطاعات ايضا
وقد يظن قائل اننا ابتعدنا عن موطن السؤال
ولماذا نطلب المدد من مشايخنا
او من ولى ولا نطلبه من الله مباشرة ؟
ولكننا لم نبتعد فكل مانقوله هو من صميم الاجابة
ان المؤمن للمؤمن عضد
وسند كالبنيان المرصوص
يشد ازره بعضا ظاهرا وباطنا
والاخ الصادق في اخوته يمد اخوانه ظاهرا وباطنا
ومن شب على حب الخير والعطاء والطاعات حيا
يموت على ذلك
وتظل روحه على حب العطاء والخير والطاعات
والارواح المأذون لها تكون من جنود الله تعالى
هى سبب او وسيلة لوصول الخيرات الى المتوسلين بها
والمستمدين منها
وليعلم الاحباب ان من الادب
ان اطلب المدد من اولياء الله
فان الله هو الممد في جميع الاحوال
واننا عندما نتوسل الى الله باوليائه واحبائه
فاننا نتخذ الاسباب الى قضاء حوائجنا
والوسيلة او السبب الحقيقى هنا
هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
لنا ولمن نستمد منهم
فهو الانسان الوحيد الكامل
الذى هو عبد الله على التحقيق
يعنى حتى الاولياء فان لهم سبب الى الله تعالى
هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
وانما هو الموصل دوما
اى ولنقرب الفكرة الله يعطى
والرسول قاسم
ويد الله هى يد الرسول
ويد الرسول هى يد الولى
والنية هنا هى الاساس
وهى التى تحاسب عليها
والاعتقاد هو الفيصل
فاذا كانت نيتك واعتقادك انك متوجه الى الله تعالى
وان الولى هو وسيلة
يكون الولى مجرد سلك توصيل
تأتى الكهرباء من خلاله اليك
وهل لزاما عليك ان تطلب المدد من فلان لكى يجيىئك عن طريقه ؟
ابدا ………..
فاذا كنت تابع لفلان
فان المدد يأتيك عن طريقه
سواء طلبت ام لم تطلب
انك تدعو الله فيجيبك بجنوده واسبابه الظاهرة والخفية
فسيان جاءك المدد على جناح طائرة او على جناح ملاك
وسواء اتاك الفرج من كيس غنى او من دعاء ولى
ان الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
كانو يستمدون مباشرة من رسول الله صلى الله عليه وسلم
هل سمعت عن صحابى عرضت له حاجة
ولم يطلبها من رسول الله صلى الله عليه وسلم
اما مباشرة او بطلب دعائه له
وكم وردت كلمة ادعو لى الله يارسول الله بكذا وكذا ؟
نعم لقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
ادعية في كل الاحوال
هى بلسانه وهو نص عليها نصا
فليس من حقك اذا استعملتها ان تغير فيها حرفا
فهى لسان النبى صلى الله عليه وسلم
وهى مدده لمن يفهم
خلاصة القول
انت عندما تستمد من ولى او من النبى صلى الله عليه وسلم
فانما انت تتوسل الى الله بعباده المخلصين المقربين
وهذه شفاعة لقضاء الحاجات
وهى اصلا واقعة سواء استعملت كلمة مدد
او لم تستعملها
اما الدعاء فهو لله تعالى
والتوجه هو لله تعالى مباشرة
وليس فيها وسائط
وانما الاخذ بالاسباب هو من الدين
وليس خارج عنه
وللحديث بقية اذا كان في العمر بقية استودعكم الله تعالى

 

اما درس اليوم العملى
هذا التوجه العملى وهو من الاسرار المكتومة
وله هدفين وله وقتين :
اولا : للحاجات المادية
يكون قبل الشروق بثلث ساعة
وهو وقت توزيع الارزاق المادية
ثانيا: للحاجات الروحية
يكون قبل الغروب بثلث ساعة
وهو وقت توزيع الارزاق المعنوية
فاذا كان لك حاجة ضعها في نيتك واذا لم يكن لك حاجة اطلب المدد المادى او المعنوى عامة كل في وقته
اجلس متربعا جلسة الذكر او قف مسترخيا تجاه القبلة
تنفس بهدوء قبل الشروق من فتحة الانف اليمنى فقط لمدة خمس دقائق
قبل الغروب من فتحة الانف اليسرى فقط لمدة خمس دقائق
ثم اقرا الفاتحة لسيدنا النبى صلى الله عليه وسلم
ثم اقرا الفاتحة لسيدنا على بن ابى طالب كرم الله وجهه
ثم اقرا الفاتحة لقطبك
(الشيخ الاول لطريقتكم
وعندنا هو سيدى عبد القادر الجيلانى رضى الله تعالى عنه )
ثم اقرا الفاتحة لشيخ شيخك
ثم أقرا الفاتحة لشيخك
فرغ قلبك من الهموم والمشاغل
اقرأ التحيات لله
الصلوات الطيبات لله
السلام عليك ايها النبى ورحمة الله وبركاته
السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين
اللهم صل على سيدنا محمد
وعلى ال سيدنا محمد
كما صليت على سيدنا ابراهيم
وعلى ال سيدنا ابراهيم
وبارك على سيدنا محمد
وعلى ال سيدنا محمد
كما باركت على سيدنا ابراهيم
وعلى ال سيدنا ابراهيم
في العالمين انك حميد مجيد
ثم قل
يارسول الله مرة واحدة
مدد 48 مرة
يارسول الله مرة واحدة
وحين اذن قل :
جزا الله عنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خير الجزاء
كررها 48 مرة
ثم سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم 100مرة
استغفر الله العظيم الذى لا اله الاهو الحى القيوم واتوب اليه 100 مرة
يكون هذا تقريبا قد اشرقت الشمس او غربت
ثم تقرأ الفاتحة على نية الاستئذان بالانصراف
ثم تدعو لمشايخك بالبركة
والحاضرين ممن تراهم اولا تراهم
ثم قم لصلاة المغرب او ركعتين اول النهار

أضف تعليقاً