خزائن الاذكار وطرق الذكر السريه الموصله الى الحضرات العليه (1)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

اللهم يارب المهيمين

السابحين فى جمالك … الذاكرين

الهائمين فى محبتك .. الخاشعين فى جلالك … الخاضعين لهيبتك

اللهم يامولاى ياواهب الاسرار والنعم

يارازق السموات العلا الانوار فى غياهب الظلام المدلهم

يامن الكل له عبد وانت الرب …. صلى اللهم بجلالك وجمالك على عبدك ورسولك وحبيبك المبارك النبى الامى النور يارب النور وعلى اله وسلم

وارضى اللهم عن سيدى ومولاى وولى نعمتى الغوث الاعظم سلطان الاقطاب وزاد الاحباب

الغوث الصمدانى عبد القادر الجيلانى

وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين

وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير
..

مع سلسلة جديدة من الدروس لا توجد فى كتاب ولا نت ولا مخطوطات ولم يصرح بها المشايخ الا للخواص

هدية لاحباب المصطفى ومحبيه صلى الله عليه وسلم

وابدأ معكم بسم الله الرحمن الرحيم

خزائن الاذكار وطرق الذكر السرية الموصلة الى الحضرات العلية”

مفتاح السر الاول:
لانكم احبابى ولان كل من دخل دارنا اصبح له حق علينا فانا باذن الله تعالى اتحفكم باسرار طرق الذكر التى توصل الذاكر والمريد الى روح الذكر المحركة
…. وقد تسألنى وماهى روح الذكر المحركة له ؟

بأبسط اجابة كل ذكر يولد للكون فى البداية وقبل ان يولد ومعنى يولد ان يكون له حجم فى الكون وكتلة مؤثرة ومتفاعلة
يعنى مثلا
تسمع ان ذكر يالله ( ياهو ) يجذب لك الحيوانات اذا ذكرته كل يوم مثلا بعدد 12 الف مرة

فهل هذا التأثير وهذا التفاعل مع الاشياء من حولك يبدأ ببداية ذكرك لهذا الذكر او مثلا بعد عدة ايام ام اسابيع ام اعوام ؟
وفى الواقع يبدأ التأثير من اول نفس لك فى الذكر باطنيا فى حدود ضيقة
لان هنا يكون الذكر لم يولد منك بعد انما مازال الذكر فى مرحلة ميلاد
انا اعرف ان هذا كلام مدهش وان هذه اول مرة تسمعون هذا الكلام لان احد لم يصرح به … واسمع الاعجب

انما انت رحم لذكرك فى اوله ثم يحيى فيك اولا ثم بعد ذلك يولد للكون منك إما سليم وإما سقيم
…. وأما يموت فلا يولد
نعم كل ذكر يولد للكون له رحم يخرج منه
رحم ظاهر ورحم باطن
وكما الرحم يجب ان يحتضن الوليد قبل ان يولد
ويمده باسباب الحياة من غذاء وغيره
كذلك الذكر اذا لم يأخذ ما يحتاجه منك مات فيك
ولا يغنى تكراره اذن ملايين المرات حين اذن
بل الذكر بعد ان يكتمل فيك فانه يختلط بدمائك وشرايينك حتى يحين الوقت و ينفصل منك على صورتك
ويصير له وجود وأثر وتأثير
اذن للذكر فترة حمل بالنسبة للمريد العادى
ومع وجود شيخه قد تأخذ شهور او سنوات
يظل الذاكر يذكر فيها بالالاف من الاعداد حتى يبدأ جنيين الذكر فيه بالحركة والحياة وتنفخ فيه روحه الخاصة به

وعندما يصل الى مرحلة معينة يمكنه فيها احداث اثره فيك يبدأ الاستعداد للخروج لاحداث اثره فى الكون
فاذا كان لك شيخ حقيقى يستطيع اتمام عملية الميلاد بلا مشاكل
واذا كان شيخك ضعيف او مزيف مات الوليد
وضاع جهد الذاكر فى استحداث تأثير الذكر في الكون وان كان يبقى له ثواب الذاكرين
اذا كان ذكره شرعيا وتوجهه ونيته فيها بعض الصدق
اذن انت لست تحتاج فقط الى ذكر ينمو فيك
ويتغذى من دمك وروحك وكيانك ويحمل بصمتك الوراثية ويكتب باسمك فى الوجود
ويكون انت هو وهو انت له كتلة ووزن وحياة دائمة لا يفارقك حتى بعد موتك
صورة نورانية حقيقية يراها العارفون ويعرف بها الكثير من عوالم الكون
وليس هذا مجازا بل هو حقيقة وعبر عنه بعض العارفون بقولهم
ان الله يخلق من انفاس الذاكر ملائكة
ولو ابصرتهم لوجدتهم على صورتك وينطقون ذكرك ولكنهم مخلوقات نورانيه

اذن تحتاج ايضا ان يولد هذا الذكر الى الوجود حيا

ولا يكون مجرد ترديد الاف الاعداد مئات الساعات بلا نتيجة حقيقية فى الكون

بل تحتاج ان يولد هذا الذكر من عوالمك كلها

من مادتك ( الرطوبة والصوت والصوت طاقة لا تفنى ولكنه تظل موجودة فى الكون )

ومن قلبك ومن روحك ومن سرك

فيجىء الى الوجود سليما صحيحا مؤثرا موجودا له روحانية وملائكة وانوار وتأثير

ثم يحتاج بعد تشكله فى الكون الى رعاية دائمة

مادمت انت حيا

حتى يكبر معك ويعيش معك

ويكون عينك ويدك وقدمك

ثم يصير من ضروريات حياتك لا تستطيع
ان تفارقه حتى لو اردت

ثم تصير انت عينه ويده وقدمه

فاذا ذكر ذاكر هذا الذكر بشروطه حضرت روحانيتك معه حيا كنت او ميتا

وقد يقول لى حبيب …. ولكن يا ابى الفقير

هذا الذى تقوله يحتاج رجال ونساء من عصور النقاء والصفاء

ونحن فى عصر خشن

وما تقوله يحتاج الى عصور ناعمة

بطيئة الايقاع لطيفة الانفاس والنفوس وليست غليظة الطباع وسيئة النفوس

نحن فى عصر متوحش يغتال ارواحنا

ويغرقنا بظلماته فى كل وقت ويأكل اوقاتنا بايقاعه السريع

ويشرب ارواحنا وعظامنا ودمائنا وعافيتنا ويغرقنا بشبهاته

فلا يتبقى فينا ولا منا الا همم ضعيفة وارواح مجهدة ونفوس متعبة

لذا فلقد قل الاولياء فى هذا الزمان وكثر الادعياء ونظنه اخر الزمان ………..

فهل هناك طريقة سريعة لقطع العلائق والوصول الى احسن النتائج

والعمر قصير والحياة ضاغطة

هل هناك طرق تصلح للضعيف والمكسور وتسرع بالعجوز والصغير ؟

فاقول لك ياولدى واقول لكى يابنيتى …. نعم

يوجد طرق واساليب للذكر والذاكر تعبر به البحور فى غمضة عين

وتطير به على اجنحة الريح قبل ان يرتد اليك طرفك

وتخترق السموات بسلطان

هناك للذكر اسرار تحركه تختصر الزمان وتخترق المكان

ويستطيعها كل انسان شرط ان يخرج من علمه وعمله ويسلم امره الى الله

ثم يتوجه الى الله مخلصا لاجئا خاضعا ذليلا

والله ناصره ومعطيه وواهبه

وهو الذى وهبنا هذه العلوم والاسرار

لانه يحب عبيده وما انزل داء الا وله الف دواء

واول ما نبدأ نسمى الله ونفتح باول مفتاح

هو مفتاح
(لا اله الا الله )

اول ما لقنه رسول الله صلى الله عليه وسلم لسيدنا على بن ابى طالب كرم الله وجه

هو لا اله الا الله

وكلنا يعرف فضلها

وسوف نعود للحديث عنها فيما بعد من نواحى الاحاديث والقران

ولكن كل من قال معى او يقول
نحن مستعدين و

معك ايها الفقير مجتهدين

ويارب المستضعفين والمساكين يارب يافتاح هبنا بفضلك المفتاح ……………..

يبدأ الليلة

وبعد ان يصلى العشاء فى اى وقت يستطيعه من الليل

فيغتسل

ويتوجه الى الله تعالى ثم يصلى ركعتين توبة واستغفارا عن كل ذنوبه واثامه التى يعرفها او لا يعرفها

ثم يستغفر الله الذى لا الله الاهو الحى القيوم ويتوب اليه 5 مرات وفى الخمسة سر

ثم يشهد انه لا اله الا الله وان محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة واحدة

ثم يجلس عل سجادة الصلاة بسكون ويتخيل انه ولد من جديد خاليا من الذنوب والاثام

اما يجلس متربعا او متوركا كجلسة التشهد وهذا ضرورى وفى جلسة التشهد عند الذكر سر

ثم يصلى بالصلاة الابراهيمية 10 مرات وفى العشرة مع الابراهيمية سر

ثم
يغمض عينيه ويتخيل نفسه بين يدى الله

ويذكر لا اله الا الله بالطريقة التالية

يمد لا 8 حركات ويمد الله اربع حركات

وهويتخيلها لا ويعيها ويحسها انه ينفى اى معبود سوى الله

ثم يأخذ نفس عميق جدا ويكرر الذكر بالمد

7 مرات بين كل مرة واخرى نفس عميق

ثم يقوم للنوم ويقرأ سورة تبارك قبل نومه فى فراشه ثم يشهد الشهادة وينام

وهل هذا كل شىء …؟

لا

فى النهار يصلى على النبى باى صيغة ويستغفر ويقول لا اله الا الله بطريقة عادية بدون مد مرة واحدة

ثم اذا وجد عنده وقت فاضى يكرر الثلاثة اذكار
ولا يزيد فى الساعة الواحدة عن عشرة مرات متصلة او منفردة
وهذا مهم ان لا يكثر لاننا نحتاج الى الكيف وليس الكم

هذا كله لمدة اسبوع ……. ومن له شيخ لابد من الرجوع اليه واخذ الاذن منه .. ومن لم يكن له شيخ فنحن نجيزه بالذكر

ثم بعدها نكمل السر لان له تكملة ولكنها ايضا بسيطة مبسطة

وغير مرهقة

والنتائج سريعة

وكل من له استفسار

او اكمل الاسبوع

يحكى لنا تجربته

وان شاء الله تعالى نكمل سر المفتاح الأول الاسبوع القادم وبعد ان نبدأ التنفيذ

فالاسرار اذا لم تحملها نفوس وتحمل تطبيقها تصبح حبرا على ورق

ولن اكمل الا بعد ان يجرب على الاقل عشرة ما قلناه لمدة اسبوع

اذن هذا الاسبوع المذكور لا تكثر عن الذكر اكثر مما قلنا من عدد حتى لو اعجبك الامر

استشعر طوال الوقت انك خادم لا اله الا الله وانك خادم كل من يقولها وهذا مهم

فهل انتم مستعدون ؟

قولو معى :

نحن مستعدين ومعك ايها الفقير مجتهدين

ويارب المستضعفين والمساكين يارب يافتاح هبنا بفضلك المفتاح ………….يافتاح

وبسم الله الرحمن الرحيم لا اله الا الله .

أضف تعليقاً