خزائن الاذكار وطرق الذكر السريه الموصله الى الحضرات العليه ( 22 )

” خزائن الاذكار السرية وطرق الذكر الموصلة الى الحضرات العلية” الدرس الثانى والعشرون

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

اللهم يارب المهيمين

السابحين فى جمالك … الذاكرين

الهائمين فى محبتك .. الخاشعين فى جلالك … الخاضعين لهيبتك

اللهم يامولاى ياواهب الاسرار والنعم

يارازق السموات العلا الانوار فى غياهب الظلام المدلهم

يامن الكل له عبد وانت الرب …. صلى اللهم بجلالك وجمالك على عبدك ورسولك وحبيبك المبارك النبى الامى النور يارب النور وعلى اله وسلم

وارضى اللهم عن سيدى ومولاى وولى نعمتى الغوث الاعظم سلطان الاقطاب وزاد الاحباب

القطب الصمدانى عبد القادر الجيلانى

وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين

وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير

………..

مع درس جديد من الدروس التى لا توجد فى كتاب ولا نت ولا مخطوطات ولم يصرح بها المشايخ الا للخواص

هدية لاحباب المصطفى ومحبيه صلى الله عليه وسلم

نستكمل يا احباب الفقير معا في الدرس الثانى والعشرون

من التطبيقات العملية للذكر

********************

نستكمل في هذا الدرس الجزء الاخير

مما سمح لنا به باظهاره من دائرة ذكر التمجيد

الله أكبر

{…. إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ }هود73

{ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ }البروج15

وان شاء الله تعالى الدرس القادم نتحدث عن المواهب والمكاسب

والخضريين والاويسين قبل ان ندخل في دائرة ذكر جديد والله المستعان

ولقد وضعنا منهجنا في هذه الدروس على اساس دوائر الاذكار من اوجه لم تطرق من قبل وضممنا لها لمحات من تصريحات وتلميحات سادتنا العلماء واضفنا اليها كل جديد

ووضعنا لها مفاتيح

انها فقط مفاتيح يستطيع كل مريد ان يفتح بها ابواب الدوائر

فالدوائر متسعة والفيض كثير

************************

لقد تكلمنا فى دروسنا السابقة عن ثلاث دوائر

دائرة التوحيد

لا اله الا الله

دائرة الاستعانة

بسم الله الرحمن الرحيم

دائرة التمجيد

الله أكبر

ولم يشرح اى شيخ من قبل هذه الدوائر بهذا الشكل

والعلم اذا صنف عرف واظهار التعريف هو التعليم

والعلم بالتعلم

وبالعلم كان التسخير

تسخير نفسك لله تعالى بالخضوع والاعتراف والعبودية والعبادة

وان كنت فى الحقيقة تحت حكم كل ذلك طوعا او كرها

ومن اطاع الله مختارا ظاهرا وباطنا

اطاعه كل شىء وسخر الله له كل شىء

واعطاه الله الاسباب و التى من طاعتنا الله تعالى

ان نأخذ بالاسباب

والاخذ بالاسباب يستلزم العلم

ورسول الله صلى الله عليه وسلم

مدينة العلم

وسيدنا على كرم الله وجهه هو باب مدينة العلم

وللباب مفتاح بل مفاتيح

هى طرق السلوك الى الله تعالى

فكل الطرق واصلة الى سيدنا على كرم الله وجهه

فهو شيخ الطريق الاول من حيث الولاية ودون النبوة

والمستمد من سيدنا النبى القبضة النورانية

ولهذا الكلام شروح عرفانية سنوضحها فى حينها ان شاء الله تعالى فى الدروس العرفانية باب الولاية

واما الان فنستكمل ماتيسر لكم من دائرة التمجيد

وهى دائرة الله أكبر

باب النصر

اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، خَرِبَتْ خَيْبَرُ،

عند البخاري من حديث أنس رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، خَرِبَتْ خَيْبَرُ، إِنَّا إِذَا نَزَلنَا بِسَاحَةِ قَوْمٍ فَسَاءَ صَبَاحُ المُنْذَرِينَ

ان هناك علاقة وثيقة بين النصر وذكر الله أكبر

فمن أقبل على صراع اى صراع فليقل الله أكبر

وهناك علاقة وثيقة بين الله أكبر الله أكبر

ومدد من جيش الملائكة

وهناك علاقة بين الفتح

أى فتح مادى أو معنوى

وفى غزوة الخندق قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

الله أكبر أعطيت مفاتيح الشام، والله إني لأبصر قصورها الحمر من مكاني هذا

الله أكبر، أعطيت مفاتيح فارس، والله إني لأبصر المدائن وأبصر قصرها الأبيض من مكاني هذا

الله أكبر، أعطيت مفاتيح اليمن، والله إني لأبصر أبواب صنعاء من مكاني هذا

والحديث

وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما؛ قال: « أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق. قال: وعرض لنا صخرة في مكان من الخندق لا تأخذ فيها المعاول. قال: فشكوها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحسبه وضع ثوبه، ثم هبط إلى الصخرة، فأخذ المعول، فقال: “بسم الله”. فضرب ضربة، فكسر ثلث الحجر، وقال: “الله أكبر، أعطيت مفاتيح الشام، والله إني لأبصر قصورها الحمر من مكاني هذا”. ثم قال: “بسم الله”. وضرب أخرى، فكسر ثلث الحجر، فقال: “الله أكبر، أعطيت مفاتيح فارس، والله إني لأبصر المدائن وأبصر قصرها الأبيض من مكاني هذا”. ثم قال: “بسم الله”. وضرب ضربة أخرى، فقلع بقية الحجر، فقال: “الله أكبر، أعطيت مفاتيح اليمن، والله إني لأبصر أبواب صنعاء من مكاني هذا » .
رواه الإمام أحمد

كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ

والله أكبر تطفىء النيران المادية والمعنوية

***************

وهى حصن عظيم

اذا قيلت وحدها الله اكبر الله اكبر

واذا قيلت في الاذان فان الشيطان يفر

واذا كنت في مكان مخيف وكبرت أو أذنت عصمت وحصنت

او اذا قيلت في دعاء من خاف قوما ولقد اوردناه في الدرس السابق

أو اذا قيلت في وسط دعاء دفع الاعداء مثل دعاء انس بن مالك

عن أنس بن مالك قال: علمنى رسول الله دعاء كل من دعا به فى كل صباح لم يقدر أحد على أذيتة ,و لم يكن لأحد عليه سبيل :

الله أكبر الله أكبر الله أكبر بسم الله على نفسي وديني بسم الله على كل شيء أعطانيه ربي بسم الله خير الأسماء بسم الله الذي لا يضر مع إسمه شيء في الأرض ولا في السماء بسم الله افتتحت وعلى الله توكلت
الله الله ربي لا أشرك به أحدا أسألك اللهم بخيرك من خيرك الذي لا يعطيه أحد غيرك عز جارك وجل ثناؤك ولا إله غيرك اجعلني في عياذك من شر كل سلطان ومن الشيطان الرجيم اللهم إني احترس بك من شر جميع كل ذي شر خلقته وأحترز بك منهم وأقدم بين يدي بسم الله الرحمن الرحيم قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ومن خلفي مثل ذلك وعن يميني مثل ذلك وعن يساري مثل ذلك ومن فوقي مثل ذلك

****************

واذا اتسعت الدوائر وضم التمجيد للتوحيد والتسبيح والحمد كانت الباقيات الصالحات

*************

جَاءَ أعرابي إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ علمني كَلاَمًا أَقُولُهُ، قَالَ: قُل لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ اللهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا، وَالحَمْدُ للهِ كَثِيرًا، سُبْحَانَ اللهِ رَبِّ العَالَمِينَ لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ العَزِيزِ الحَكِيمِ، قال: فَهَؤُلاَءِ لِرَبِّي فَمَا لي؟ قال: قُلِ اللهُمَّ اغْفِرْ لي وارحمني وَاهْدِنِي وَارْزُقْنِي .

****************

ومن حديث ابن عمر رضى الله عنه أنه قال: ( بَيْنَمَا نَحْنُ نُصَلِّي مَعَ رَسُولِ صلى الله عليه وسلم إِذْ قَالَ رَجُلٌ مِنَ القَوْمِ: اللهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا وَالحَمْدُ لِلهِ كَثِيرًا وَسُبْحَانَ اللهِ بُكْرَةً وَأَصِيلا، فَقَالَ رَسُولُ صلى الله عليه وسلم : مَنِ القَائِلُ كَلِمَةَ كَذَا وَكَذَا؟، قَالَ رَجُلٌ مِنَ القَوْمِ: أَنَا يَا رَسُولَ اللهِ، قال: عَجِبْتُ لَهَا، فُتِحَتْ لَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ، قَالَ ابْنُ عُمَرَ فَمَا تَرَكْتُهُنَّ مُنْذُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ذَلِكَ

***********************

ويقول لكم الفقير

إن المجد

هو لله تعالى الحق وهو المستحق للتمجيد

سبحانه هو العظيم في كل شيء،

عظمته عظمة مطلقة أصيلة ليست مكتسبة ولا ممنوحة حاشا وكلا بل هو الوهاب ذو الطول،

وهو الذي كبر وعلا في ذاته وصفاته وهو الكبير المتعال المجيد المتكبر،

وتمجيد الله تعالى في كل وقت هو حصن ونصر وفتح

وشكر ورحمة

فمن دخل دائرة التمجيد مختارا عارفا فاهما

بعد ماسقناه من توضيحات من القران والسنة يفز

ويترقى ويرتقى

**************

فائدة

من كتاب الشرح المممتع في باب صفة الصلاة:

************
تـنـبـيـه: زعم بعضُ العلماء أن معنى «الله أكبر»: الله كبير، ولكن هذا زعمٌ ضعيف جدًّا؛ لأن كلَّ إنسانٍ يعرفُ الفَرْقَ بين كبير وأكبر.

صحيحٌ أنَّ الله تعالى سمَّى نفسَه {الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ} لكن معنى «أكبر» غير معنى «الكبير»، فهم فَرُّوا مِن المفاضلة بين الخالق والمخلوق، ولكن هذا الفرار الذي فروا منه أوقعهم في شرٍّ ممَّا فَرُّوا منه، أوقعهم بأن يأتوا بوصف لو أخذنا بظاهره لكان المخلوق والخالق سواء.

وهذا نظير تفسير بعضهم قول الله: {إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ} القلم7

قالوا: هو عالِمٌ؛ لأنك إذا قلت: أعلم اقتضى مفضَّلاً ومفضَّلاً عليه!!

فيُقال: وما المانع أن يكون الله أعلَمُ مِن كلِّ عالِم؟

لكن لو قلت: الله عالِمٌ أتيت بلفظ لا يمنع المشاركة؛ لأنك تقول: الله عالِمٌ، وفلان عالِمٌ، وأيُّهما أبلغ في الوصف؛ أن تأتيَ بلفظٍ يمنعُ المشاركةَ وهو الأفضلية المطلقة، أو بلفظ لا يمنع المشاركة ؟

الجواب: الأول هو الأفضل، والله يقول عن نفسه: الله أعلَمُ فكيف تقول: اللَّهُ عالِمٌ؟ هذا فيه شيء مِن نقص المعنى.

إذاً؛ نقول: “الله أكبر” اسمُ تفضيلٍ على بابه،

وحُذف المفضَّل عليه ليتناول كلَّ شيء، فهو أكبر مِن كلِّ شيء عزَّ وجلَّ

وهكذا يُقال في “أَعْلم”.اهـ

فكلمة ” الله أكبر ” معناها أن الله سبحانه وتعالى أكبر من كل شيء في هذا الوجود، وأعظم وأجل وأعز وأعلى من كل ما يخطر بالبال أو يتصوره الخيال.

” الله أكبر ” أبلغ لفظ يدل على تعظيم الله تعالى وتمجيده وتقديسه،

الله أكبر كلمة جمعت الخير ففيها الشهادة لله تعالى بأنه أكبر من كل شيء وأنه سبحانه أجل من كل شيء وأنه تعالى أعظم من كل شيء.

فهو الكبير في ملكه ، الكبير في رحمته ، الكبير في عطائه ، الكبير في غناه ،الكبير في بسطه ، الكبير في عزه ، الكبير في عفوه .

وعن عدي بن حاتم رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له حينما دعاه إلى الإسلام: يا عدي ما يفرك؟ – أي: ما الذي جعلك تهرب وتفر؟

يا عدي ما يفرك -أيفرك أن يقال: لا إله إلا الله؟ فهل تعلم من إله إلا الله؟ يا عدي ما يفرك؟ أيفرك أن يقال: الله أكبر؟ فهل من شيء أكبر من الله؟.

إن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث يبين لنا على ماذا تقوم دعوته، إنها تقوم على إفراد الله تعالى بالعبادة وتعظيمه جل وعلا فالله سبحانه وتعالى أكبر من كل شيء ذاتاً، هو سبحانه وبحمده أكبر من كل شيء قدراً، هو جل وعلا أكبر من كل شيء معنىً وعزة وجلالاً . اهـ رواه أحمد

وفى النهاية ليس للعلم نهاية

والله تعالى كماهو الله أكبر

فأن الله أعلم

لقد أنعم الله علينا فجمعناكم على أذكار تتلونها فى كل وقت

ولكن المعرفة تفتح أبواب الذكر

وهذا الذكر اذا جمعت معه عبادة التفكر فانه ينتج ويثمر ثمارا عرفانية خاصة بل أنه يخرق لك العادات وافهم الأشارة

بل أن المكثر من ذكر

الله أكبر

يصعق الجن والأنس والشياطين ولا يقف أمامه عدو

ومن أكثر من هذا الذكر مع التقوى صاحبته الملائكة بل اذا مر بجوار ممسوس أو ساحر أو مسحور فرت التوابع من المتبوع وفرت الخدام من الساحر والمسحور ورغب فى صحبته الجن المسلمون

وهذه خصائص أو لوازم لمن لزم هذا الذكر وليست هدفا

فلا تضعها لك توجها

انما ليكن فى قلبك تمجيد الله تعالى

المستحق التمجيد حقا حقا

والله أكبر الله أكبر الله أكبر

والى دائرة أخرى من دوائر الأذكار النورانية

اذا كان في العمر بقية استودعكم الله تعالى

***********************

اما درس اليوم العملى

ذكر الله أكبر في الحضرة الاولى مع الملائكة المكبرين

اجلس على اى وضع ولكن بأدب وانكسار

وحدك

في مكان هادىء

فرغ قلبك وعقلك من الشواغل

تنفس ببطء

يفضل قبل النوم مباشرة وعلى وضوء وان كان ليس شرطا وجوبيا

سم الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم

استغفر الله تعالى

صلى على سيدنا محمد واله

أقرأ الفاتحة للسلسلة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

اللهم انى توجهت اليك بالتمجيد بذكر الله أكبر فاجعلنى ممن يوافق تكبيرهم تكبير الملائكة

ثم أقرأ الفاتحة على نية دخول الحضرة

أذكر الله بصوت مسموع وببطء

ألف مرة أو مائة مرة

حسب ماتستطيع وكن مغمضا لعينيك محنيا لرأسك في أنكسار لله تعالى

وتخيل أنك تكبر مع الملائكة أو أن الملائكة تكبر معك

ثم كرر بلا عدد ولا صوت الله أكبر واسمع صوت الملائكة وهى تكبر معك

بقدر ماتستطيع

نم بعدها مباشرة أو أسكن بعدها على الاقل ربع ساعة سكون واسترخاء ثم أقرأ الفاتحة بالانصراف من الحضرة

أضف تعليقاً