خزائن الاذكار وطرق الذكر السريه الموصله الى الحضرات العليه ( 29 )

” خزائن الاذكار السرية وطرق الذكر الموصلة الى الحضرات العلية” باب الابدال الدرس التاسع والعشرون
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
اللهم يارب المهيمين
السابحين فى جمالك … الذاكرين
الهائمين فى محبتك .. الخاشعين فى جلالك … الخاضعين لهيبتك
اللهم يامولاى ياواهب الاسرار والنعم
يارازق السموات العلا الانوار فى غياهب الظلام المدلهم
يامن الكل له عبد وانت الرب …. صلى اللهم بجلالك وجمالك على عبدك ورسولك وحبيبك المبارك النبى الامى النور يارب النور وعلى اله وسلم
وارضى اللهم عن سيدى ومولاى وولى نعمتى الغوث الاعظم سلطان الاقطاب وزاد الاحباب
القطب الصمدانى عبد القادر الجيلانى
وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين
وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير
………..
مع درس جديد من الدروس التى لا توجد فى كتاب ولا نت ولا مخطوطات ولم يصرح بها المشايخ الا للخواص
هدية لاحباب المصطفى ومحبيه صلى الله عليه وسلم
نستكمل يا احباب الفقير
************************
احبابى احباب الفقير
قد يتسائل الكثيرين منكم عن حقيقة الاقطاب والابدال وبقية الرجال
ولماذا هم؟
وماهو عملهم؟
وبماذا سارو رجال ؟
وكيف تميز والى افراد وابطال ؟
والفقير ريحبكم فى الله
وقد اذن الله سبحانه وتعالى لهذا العلم بالظهور
ولان الحديث عن الرجال قد لا يفهمه اكثر الناس
سنبسط المسألة
فالاساس هو الولاية
واساس الولاية اربعة اركان
ولا يقوم بناء الا على اربعة
اسلام
ونية
وايمان
واحسان
فالاسلام معلوم باركانه الخمس
وربما سألنى سائل لماذا قلت خمس ؟
مع انك قلت ان للبناء اربعة اركان
فلماذا زدت ركن خامس
وجعلته من الاساس ينهدم البناء بدونه
وهذا مخالف لقواعد المنطق؟
اقول لك ياحبيب
ان فى هذا سر…
اجيبك عنه فى الدرس القادم
ربما تعرف اجابته حتى تتوب
وتعلم ان لرب الكون اعاجيب
بنى عليها هذا الدين بلا مثال
وكل مافيه اعجاز ظاهر للعيان
والعمل فيه اساس
والتسليم لله ورسوله هو البناء
وماغيره الا منه
وهو عبادات عملية وقولية ومعاملات وكف اذى
حددها القران والسنة وظهر بالشريعة
**********************
والنية هى حقيقة العمل
واذا لم تلزم الاسلام النية كان التوحيد مجروح
وهى توجه وتعمد
واختيار وتمايز
والعمل بنيته
لذا تلازمت النوايا مع الاعمال
وبهذا يكمل طريق الاسلام
والعمل اذا خالف النية خرج الى الضد بالكلية
وضاع ادراج الرياح
والسلامة فى تصحيح النوايا
والاستقامة هى طريق الكرامة
فالنية مطية العمل
*****************
الايمان
{مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ }آل عمران179
والايمان هو اعتقاد جازم
فى الغيب والتصديق فيه ركن
وهناك غيره من الاركان
ركن التصديق
فان كان قد قال فقد صدق
والمتقين هم المسلمين المؤمنين
اتفق العمل والاعتقاد
فسار الانسان فى طريق الرشاد
ونجى من والعصر ان الانسان لفى خسر
وكان من الذين امنوا وعملو الصالحات
ولله الزبر والكلمات التامات
ولا تنسوا يا احباب الفقير
ان للايمان اركان
لا يقوم الا بها
منها التصديق كما بينا
ومنها محبة الله والرسول
صلى الله عليه وسلم
نفى الحرج عن النفس
عند اى حكم أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم
{فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً }النساء65
ومنها تعلم الحكمة
{لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ }آل عمران164
ومنها الاستبشار بنعم الله
{يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ }آل عمران171
ولاحظ ايها الحبيب
ان المسلم قد يصلى اولا يصلى
وهو محاسب على ذلك
اما المؤمن فانه لازم يصلى
لان الصلاة على المؤمنين عهدا موقوتا
{فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاَةَ فَاذْكُرُواْ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً }النساء103
ولا تنس الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم
فهى من صفات المؤمنين
{إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }الأحزاب56
كذلك الاعتصام بالله والاخلاص
{إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَاعْتَصَمُواْ بِاللّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلّهِ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْراً عَظِيماً }النساء146
***************************
واما الاحسان فمعلوم
ان تعبد الله كأنك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك
وهو الذي دل عليه حديث جبريل الذي رواه مسلم في صحيحه عن عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رضي الله عنه قَالَ :
بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ إِذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُلٌ شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ
شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعَرِ لا يُرَى عَلَيْهِ أَثَرُ السَّفَرِ وَلا يَعْرِفُهُ مِنَّا أَحَدٌ حَتَّى جَلَسَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
َ فَأَسْنَدَ رُكْبَتَيْهِ إِلَى رُكْبَتَيْهِ وَوَضَعَ كَفَّيْهِ عَلَى فَخِذَيْهِ وَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ أَخْبِرْنِي عَنْ الإِسْلامِ ؟
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
” الإِسْلامُ أَنْ تَشْهَدَ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،
وَتُقِيمَ الصَّلاةَ ، وَتُؤْتِيَ الزَّكَاةَ ، وَتَصُومَ رَمَضَان ،َ وَتَحُجَّ الْبَيْتَ إِنْ اسْتَطَعْتَ إِلَيْهِ سَبِيلا .
قَالَ : صَدَقْتَ . قَالَ : فَعَجِبْنَا لَهُ يَسْأَلُهُ وَيُصَدِّقُهُ . قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ الإِيمَانِ .
قَالَ : ” أَنْ تُؤْمِنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ ”
قَالَ : صَدَقْتَ . قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ الإِحْسَانِ ؟ قَالَ : أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ .
قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ السَّاعَةِ ؟ قَالَ : “مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ” قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ أَمَارَتِهَا ؟
قَالَ : ” أَنْ تَلِدَ الأَمَةُ رَبَّتَهَا وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ الْعَالَةَ رِعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ “
قَالَ : ثُمَّ انْطَلَقَ فَلَبِثْتُ مَلِيًّا ، ثُمَّ قَالَ لِي:” يَا عُمَرُ أَتَدْرِي مَنْ السَّائِلُ ” ؟ قُلْتُ : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ .
قَالَ : ” فَإِنَّهُ جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ دِينَكُمْ”
{وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً }النساء125
ولاحظ ان التقوى والايمان غير الاحسان
وتأمل الاية
{لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }المائدة93
{لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }يونس26
والاحسان من اركانه الصبر
{مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل96
{قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ }الزمر10
وعمل الصالحات ركن أخر
{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً }الكهف30
وترك الفساد فى الارض ركن
{وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ }القصص77
كذلك العفو عن الناس وكظم الغيظ والانفاق فى السراء والضراء
بل والاحسان فى ذلك على اكمل وجه
{الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }آل عمران134
والاحسان درجات
ولهم جوائز وهبات
من الله الكريم الوهاب
فمنهم المتجاوز عن سيئاته
{أُوْلَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَن سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ }الأحقاف16
ومن احسنها اولو الالباب
{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }الزمر18
والله يحب المحسنين
{وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }البقرة195
ورحمة الله قريب من المحسنين
{وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ }الأعراف56
وان الله مع المحسنين وهى بداية درجات المعية
ولله ولرسوله معية
فمن كا مع الله وكان مع رسوله
بدأ فى درجات الرجال
فالمحسن الله معه
فهو فى معية الله
والمؤمن فى معية الله ورسوله
{مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الفتح29
ولكن الرجال كما انهم من المحسنين فهم
مع الله ورسوله
يسعوا طوال الوقت ان يكونوا مع الله ورسوله
فيرو الله ورسوله فى كل عمل
ولا يرون انفسهم
فهم الرجال
ومن الرجال يكون الاقطاب والاوتاد والابدال والافراد والنجباء والاخيار
******************
ومدخل الرجال هو من باب الخلافة والولاية
{لَهُم مَّا يَشَاءُونَ عِندَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاء الْمُحْسِنِينَ }الزمر34
وهذا كلام نشرحه لاول مرة فى العالم
فمدخل الرجال هو ان يترقى المستقيم (المؤمن والمحسن والتقى )
فى مراتب العرفان والحقيقة من مراتب الولاية
فيصير العبد بالله وكما يقول الحديث المشهور كنت يده وقدمه..
اى ان الولى بعد ان كان خادما لنفسه فى الحقيقة يصبح خادما بالله ولله
فيصير فى خدمة عامة كما كان فى خدمة خاصة
ففى الخدمة الخاصة كان يخدم نفسه ويذكيها ويهذبها ويجاهدها ويرقيها
فلما انعكست انوار ترقيه من داخله بعد ان ملأت اكوانه الى خارجه
يظهر عرفانه
فاذا كلف
صار لزاما عليه ان يخدم
فاذا استخلف على التحقيق
صار فى الخلافة متصرف
ولكن بامر الله
باذن الله
فلا يعتقدن احدكم ان البدل او القطب او الخليفة
له فى نفسه او غيره شىء على الاستقلال
انما كل نفس يتنفسه الولى يدخل ويخرج بامر الله
ولكن لهم مزية تدخل فيه ارادتهم التى هى اصلا ايضا بالله ولله
ولكن تظهر من قوابلهم مزية الشفاعة
فيكون لهم حق الشفاعة باذن الله
وهم من هذا الباب يرحم الله بهم العباد
فاذا نظر الله تعالى الى قلوب عباده فوجد منهم قلوب كرسيه
وعرشه ثم وسعته هذه القلوب
وهو العظيم الاعظم الذى لم يسعه عرشه ولا سمائه
فوسعه قلب عبده المؤمن وبقدر الوسع وهو الواسع
تتجلى الاثار فيرحم بهم العباد والبلاد
فلولا شيوخ ركع وعوالم على الفطرة
وعباد لله قانتين لهلك العالم
فليست هذه المسالك ولا هؤلاء الرجال لتحقيق متع اولذات او للتسكع فى الكون بلا غاية ولا للماديات
انما هم رجال لله وبالله ومحل نظر لله وسوف نوضح ذلك اكثر باذن الله تعالى
يقول سيدى يحيى بن معاذ الرازي (توفى سنة 258 هـ) عندما حاول وصف مراتب الطرق الى اللهقائلاً: إذا رأيت الرجل يعمل الطيبات فاعلم أنه على طريق التقوى، إذا رأيته يحدّث بآياتاللهفاعلم أنه على طريقة الأبدال، وإذا رأيته يحدّث بآلاء اللهفاعلمأنه على طريق المحبين، وإذا رأيته عاكفاً على ذكر اللهفاعلم أنه على طريق العارفين
و قال (ابن عربـي) قد جعل الله الـخلافة مصلـحة للـخـلق ونـيابة عن الـحق وضابطاً للقانون وكافاً عن الاسترسال بحكم الهوى وتسكيناً لثائرة الدماء وثائرة الغوغاء أولهم آدم وآخرهم عيسى والكل خـلـيفة لكن من أطاع الله فهو خـلـيفة له ومن أطاع الشيطان فهو خـلـيفة للشيطان
عني أئمة التصوف عناية خاصة بالأبدال الأربعين، كما عنوا بالاقطاب السبعة والذى ينقسم العالم الى سبعة اقاليم والأقطاب السبعة لكل منهم اقليم من الأقاليم السبعة يعملون لمنافع العباد في سائرالبلاد والأقطار .
و الأبدال الأربعينيجمعهم قاسم مشترك هو: أن من سافر منهم من موضع، ترك جسداً على صورته حياً بحياتهظاهراً بأعمال أصله بحيث لا يعرف أحد أنه فقد من المحيط الذي يستوطن فيه جسده .
وقد قصر الجرجاني البدلية على هذه الصفات حصراً، فقال في التعريفات : وذلك هوالبدل لا غير وهو في تلبسه بالأجساد والصور على صورته يحفظ اللهبهم العالم .
اما الاقاليم السبعة
فلكل إقليم قطب
تقوم فيه ولايته،
والولاية هنا لها وجهين جانب خاص من الولاية وجانب عام من الولاية
ولا تنس ان الولاية فيها ان تكون وليا لله وان تكون واليا فى الخلافة
فالرجال طائفة من الأولياء هم أبدال الأنبياء وخلفاؤهم،
كما ان منهم العارفين بما أودع الله في الكواكبالسيارة من الأسرار والحركات والمنازل وغيرها،
ومنهم من له التصرف بالنباتات والمعادن ومعرفة خواص كل عنص ظاهرا وباطنا
ويجمع الرجال ان لكل منهم اسم من اسماء الله تعالى تحقق به وظهرت انواره عليه وصار كأنه هو الاسم بالرغم ان الاسماء لله تعالى ولكنه الاستخلاف والولاية ويكون هذا الاسم هو بابها لهذا العبد الذى يتجلى عليه ومنه الانوار والعطاء
ولهم من الأسماء أسماء الصفات،
لا اسم الذات
ولكلواحد بحسب ما يعطيه حقيقة ذلك الاسم الإلهي من الشمول
والإحاطة الأبدية ما لا يكونمنعدماً
فيحيا بالله ويتحرك بالله ويسكن بالله كما هو حال وخصائص الولى
اما عن الاقطاب السبعة اقطاب الاقاليم فوصفهم مشهور بين الصوفية بل والروحانية
وهم سبعة رجال، وهم أهل فضل وكمال، واستقامةواعتدال، قد تخلصوا من الوهم والخيال. ولهم أربعة أعمال باطنة، وأربعة أعمال ظاهرة. فأما الظاهرة : فالصمت، والسهر، والجوع، والعزلة، ولكل من هذه الأربعة ظاهر وباطن. أما الصمت فظاهره ترك الكلام بغير ذكر اللهوالأخبار وأما السهر فظاهره ترك النوم، وباطنه فعدم الغفلةوأما الجوع فظاهره جوع الأبرار لكمال السلوك، وباطنه جوع المقرّبين لموارد الأنسوأما العزلة فظاهرها ترك المخالطة بالناس، وباطنها ترك الأنس بهم .
ثم الأعمالالباطنة فهي : التجرّد، والتفريد، والجمع، والتوحيد.
.وكل قطب اقليم منهم
يمتد سلطانه الروحي على رقعته.
وكل منهم على قدم نبي من الأنبياء بحسب خصائصالأقاليم السبعة .
واحد على قدم إبراهيموله الإقليم الأول، والثاني على قدم الكليموالثالث على قدم هارونوالرابع على قدمإدريسوالخامس علىقدم يوسفوالسادسعلى قدم عيسىوالسابع على قدم آدمترتيب الأقاليم .
والى الدرس القادم بحول الله تعالى
***************
اوضحت لكم الاسلام والايمان والنية والاحسان
فى ابسط صورة وبشكل مختصر ولكنه جامع
لان هذا هو قاعدة التحدث فى علوم الولاية
وفى نور الله نسير وبأمره تعالى نطير
والى الدرس القادم بحول الله تعالى
***********************
اما درس اليوم العملى
من اذكار الملائكة 2
أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن ناصر ، أَخْبَرَنَا جَعْفَر بْن مُحَمَّد ، أَخْبَرَنَا الْحَسَن بْن عَلِي ، أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْر بْن مَالِك ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبِي ، أَخْبَرَنَا أَبُو المغيرة ، حَدَّثَنَا صفوان بْن عَمْرو ، قَالَ : سمعت خَالِد بْن معدان ، يَقُول : إِن لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مَلائِكَة يسبحون تَحْتَ العرش ، يسبح بتسبيحهم أَهْل السموات ، يَقُول الأَوَّل : سبحان ذي الْمَلِك ، وَيَقُول الثَّانِي : سبحان ذي العزة والجبروت ، وَيَقُول الثالث : سبحان الحي الَّذِي لا يموت ، وَيَقُول الرابع سبحان الذي يميت الخلق ولا يموت.

وقال هارون بن رباب حملة العرش ثمانية يتجاوبون بصوت رخيم يَقُول أربعة : سبحانك وبحمدك عَلَى حلمك بَعْد علمك ، وَيَقُول الأربعة الأخرى : سبحانك وبحمدك عَلَى عفوك بَعْد قدرتك.

قَالَ سَعِيد بْن جُبَيْر : أتى جبريل النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : ” إِن أَهْل السماء الدنيا سجود إِلَى يَوْم يقولون : سبحان ذي الْمَلِك والملكوت ، وأهل السماء الثَّانِيَة ركوع إِلَى يَوْم الْقِيَامَة يقولون : سبحان ذي العزة والجبروت ، وأهل السماء الثالثة قيام إِلَى يَوْم الْقِيَامَة يقولون : سبحان الحي الَّذِي لا يموت “.

اجلس نفس طريقة جلسات الذكر
وحدك
في مكان هادىء
فرغ قلبك وعقلك من الشواغل
تنفس ببطء
يفضل قبل النوم مباشرة وعلى وضوء وان كان ليس شرطا وجوبيا
سم الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
اقرأ الفواتح وزد عليها فاتحة لرجال الغيب
وفاتحة لمشايخ الدوائر
وفاتحة للقطب والاوتاد والابدال والاخيار والنجباء ورجال الوقت
صلى على حضرة النبى صلى الله عليه وسلم 14 مرة
خذ نفس عميق ثم اخرجه وانت تقول
ببطء شديد وانت مركز في كل حرف وكل كلمة
سُبْحانَ ذِي العِزَّةِ وَالجَبَرُوتِ
وهذا الذكر وماقبله من اذكار الملائكة
كرر ذلك 53 مرة
على عدد اسم احمد صلى الله عليه وسلم في احد حساباته
= 53
ثم في اليوم الثانى
كرر ذلك 92 مرة
على عدد اسم محمد
كرر ذلك 101 مرة
عدد كلمة سما = سماء = 101
ثم كررها في اليوم التالى على عدد101
على نية انه عدد كلمة امين = 101
ثم كررها في اليوم التالى على عدد كلمة ملائكة بحسابنا
= 106
ثم كررها في اليوم الثالث عدد 111
على عدد كلمة قطب
ثم اليوم التالى على عدد 111 على عدد كلمة على
ثم اليوم التالى على عدد كلمة كافى 111
ثم في اليوم الثالث على عدد اسم محمد صلى الله عليه وسلم في احد الحسابات 132
هذا للمتوسط اما المتقدم
فستطيع ان يكررها
عدد = الملكوت
527
وبعد ذلك استمر على هذا التسبيح بهذا العدد
ثم صلى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
بنفس العدد الذى سبحت به
ثم اقرأ الفاتحة بالاستئذان من حضرة المسبحين
ملحوظة كل يوم تضع في نيتك وتوجه انك تسبح على عدد الكلمة المحددة
مستمدا من معناها
ولا تستخف بقيمة هذه الطريقة السرية بالتوجه فى الذكر
على نية معنى محدد وبعددها
فان هذه الطريقة من الاسرار
ولكن احب ان انبهكم يا احباب الفقير
الا تقيسوا على هذه الطريقة لاننا نختار اذكار وكلمات
تستطيع ان تحمل وجوه الذكر المختلفة
ولهذه مفاهيم وموازين دقيقة عندنا
والى ذكر الملائكة الثالث فى الدرس القادم باذن الله تعالى

أضف تعليقاً