خزائن الاذكار وطرق الذكر السريه الموصله الى الحضرات العليه ( 7 )

” خزائن الاذكار السرية وطرق الذكر الموصلة الى الحضرات العلية” الدرس السابع

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

اللهم يارب المهيمين

السابحين فى جمالك … الذاكرين

الهائمين فى محبتك .. الخاشعين فى جلالك … الخاضعين لهيبتك

اللهم يامولاى ياواهب الاسرار والنعم

يارازق السموات العلا الانوار فى غياهب الظلام المدلهم

يامن الكل له عبد وانت الرب …. صلى اللهم بجلالك وجمالك على عبدك ورسولك وحبيبك المبارك النبى الامى النور يارب النور وعلى اله وسلم

وارضى اللهم عن سيدى ومولاى وولى نعمتى الغوث الاعظم سلطان الاقطاب وزاد الاحباب

القطب الصمدانى عبد القادر الجيلانى

وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين

وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير

………..

مع درس جديد من الدروس التى لا توجد فى كتاب ولا نت ولا مخطوطات ولم يصرح بها المشايخ الا للخواص

هدية لاحباب المصطفى ومحبيه صلى الله عليه وسلم

نستكمل يا احباب الفقير معا في الدرس السابع من التطبيقات العملية للذكر الذرى النووى “البسملة المباركة “

تحدثنا في الدرس السابق عن الذكر البصرى فى البسملة الساكن

ولسوف نتحدث اليوم على ذكر البسملة المفاض او المتحرك

ويدخلك هذا الذكر بهذه الطريقة في عالم يمزج مابين التفكر والتصور

وينقلك مابين السكون والحركة ويفتح في قلبك بوابات تحريك المياه لكى تفيض

وقبل ان اتحدث هنا عن التطبيق والكيفية

اعرفكم اولا ان هذا المعلم الذى يشرح لكم الدرس

هو من مجتهدى الطريق وتحديثه

وقد تكون احيانا بعض طرقى الخاصة التى ورثناها وزدنا عليها من اجتهادنا وهى رزق اذن لنا بصرفه في مواضعه

قد تكون هذه الطرق مدهشة للبعض

و لكن من يجرب يرى

ولا عيب في استحداث بعض الادوات للتزكية في عصر اظهر الله فيه التكنولوجيا وطالما ان اساس الطريق واحد

فلا ضير من استخدام السيارة والكمبيوتر والطائرة للمتصوف

فقد يكون قديما من رسوم الطريق لباس الخرقة مثلا

وقد طورناها الى لباس معنوى لا يشترط فيه ان ترتدى مرقعة وتسير بها في الاسواق حتى تتربى وتتعلم التواضع وكسر النفس

لذا فمن يندهش من عجائب طرقنا فليجربها بصدق نية وطوية اولا ثم يندهش بعد ذلك كما يشاء

انما هو فتح خصنا الله بها ونبذل فيه ما نستطيع من مال وجهد وعمل ووقت كى نطوره على الاسس القديمة

وبلا اى تجاوز للقواعد

فننفع الناس ونختصر المسافات

فاليوم مثلا سنستخدم الكمبيوتر او الموبايل في تربية انفسنا وفى ذكر الله

فهل كان عند ابائنا واجدادنا الصوفية كمبيوتر ؟

بالطبع لا ولكن كان عندهم شىء لا يوجد عندنا وهو ايقاع حياة بطىء

وحافظة قوية وعدم تلوث سمعى وبصرى ونفسى

فكان يكفى المريد ان يجلس في الصحراء

او يختلى في الجبال

ومع هدوء نفسه

وانبساط اوقاته

تستجيب معه الاذكار بشكل يصعب تحقيقه الان ….

اما نحن فلقد علمنا ودرسنا وفهمنا من كل الفنون الخاصة باهل الله

وصارت لنا طرق اكثر مافيها من الصدور

وبعض الابتكار لبعض الادوات تساعد على تركيز العقل والنفس والقلب .

وها انا اجبتكم قبل ان تسألوا عما قد يدور في اذهانكم …

والان قبل ان نبدأ بالدرس

اذكركم ايضا ان حفظ البصر مهم جدا جدا

وليس عن المعاصى فحسب

ولكن عن كل ما يكدر

او يجعل النفس تنفعل انفعالا غير طبيعى

مثل افلام العنف والحركة والجرائم واخبار الحوادث والخوض في اعراض الناس

كذلك حفظ الروح والقلب عن التطلع الى كتاب او مخطوط او موقع او شيخ روحانى

لان هذا يجذب المريد من حاله

وتضيع انواره

فكل من بدأ معنا

عليه ان يضيق بقدر مايستطيع من دائرة بحثه او قراءته

او جدله او نقاشه مع الاخريين

او رؤيته لاى شىء يقتطع من صفاء جوهره

وارجو ان تتفهموا جيدا ما اقول ضيقوا الدائرة

واقللو من الكلام والانفعال

بل ادخلوا الى نقطة شبه سكون

وهذا هو روح الخلوة الحق

ولكن بدون طقوس الخلوة

كل ماانت معتاد عليه

لاترهق جسدك في ايام الذكر

فالجسد المرهق يسد منافذ التلقى على الروح والعقل والقلب والنفس

ويورث سوء الطباع

واذاكانت اعمالك وواجباتك الحياتية من النوع المرهق

فتخير لذكرك اوقات الراحة والسكينة

هذه قواعد لضمان احسن النتائج

والا فكل ذكر مهما كانت الاحوال فهو يثمر

ولكن هناك ثمار صغيرة وضعيفة

وهناك ثمار قوية وكبيرة

والفقير يريد لكم الافضل

نأتى لذكر اليوم

اولا : الدخول الى عالم الحركة :

تجلس امام الكمبيوتر وتشغل الملف المرفق وتنظر الى ظهور البسملة امامك كلمة كلمة بحيث تراها بلا اجهاد لعينيك ثم تردد البسملة بالانفاس عندما تظهر امامك وكلمة كلمة وكل سطر تاخذ نفس وهكذا هم عشرة تكرارات حتى انتهاء الحضرة

ستستمر على ذلك عدة ايام من 3 الى 7

ثانيا : بداية التحريك البصرى :

ستجلس نفس الجلسة ولكن بدون الشاشة وستذكر البسملة بنفس الطريقة ونفس الايقاع ولكن وانت مغمض عينيك وتتخيلها امامك في نفس المكان

اذا لم تستطع تخيلها ولم ينطبع شكلها في مخيلتك اذن كرر السابق بالشاشة عدة ايام

حتى الان نحن نذكر البسملة بصوت

ثالثا الذكر الصورى المتحرك بلا صوت :

نفس الجلسة سنذكر بلا صوت مع عدم اخراج النفس في كل عدد وانت تتخيل ايضا صورة البسملة تتحرك امامك واذا استطعت ان تراها مجسمة اى بدون الخلفية السوداء يكون اجود

وهكذا تكرر كم يوم بهذه الطريقة حتى تصير لك عادة اى اذا كنت في الباص او تسير في الشارع واستطعت ان تذكر بقلبك بنفس الطريقة والتحريك تكون في هذه الحالة وصلت الى ثمرتها اى دخلت عوالمها اما النتائج فلن اقول لك ولكن شاهد بنفسك ولكل مجتهد نصيب …….

وهكذا يا احباب الفقير القادرى نرى ان تحريك البسملة في الخيال كلمة كلمة هى حضرة ظهور وتجلى تحرك معها الفكر والعقل والقلب ثم يأتى وقت نستخدم طريقة سماع الذكر من القلب وله ترتيب نظهره في درس قادم باذن الله تعالى

ارجو منكم قراءة الملاحق بتمعن فلقد اختيرت لتخدم فهم الدرس اكثر

كما ارجو منكم ان تطبقوا الطريقة وتستفيدوا منها باذن الله وهى حضرة ذكر والله ولى الامر وله كل الفضل

{ قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى } طه66

{ مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى } النجم11

{ وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ } المؤمنون95

ملحق 1

حضرة الخيال تنشئ كل صورة وكثير من الناس يدخلون هذه الحضرة الخيالية ويشاهدون ما تجلى لهم من الصور فيزعمون أنهم شاهدوا الوجود الثابت العين على ما هو عليه ولم يكن سوى ما صوره الخيال فمن بلي بمثل هذا فليتربص قليلاً فإن كان ما يشاهده روحاً ثابت العين في الوجود أو محسوساً في العين فإنه يثبت ولا يتغير وإن كان خيالاً فلا يثبت ويسرع إليه التغير في الحال ويرى صورة التغير فيه ويعلم أن الذي ظهر له بالتغير هو عين الأول ويرى بعضهم نفسه في صورتين وأكثر ويعلم أنه هو فبهذا يفرق بين الصور الثابتة في عينها حساً وروحاً وبين الصور الخيالية وهذا ميزانها لمن لا معرفة له فقد نبهتك ونصحتك فلا تغفل عن هذا الميزان إن كنت من أهل الكشف

الفتوحات المكية
محيي الدين ابن عربي

الصفحة :

2194



ملحق 2:



الحضرة : هي شهود مخصوص ، فالعبد ما دام يشهد أنه بين يدي الله

والحق تعالى يراه فهو في حضرته ، فإن حجب عن

الشهود فقد خرج من الحضرة ولو كان في جوف الكعبة .
يقول : مرادنا بالحضرة : شهود العبد أنه بين يدي الله تبارك وتعالى ،

وهو تعالى يراه . ومرادنا بخارج الحضرة حجابه عن هذا المشهد .

الشيخ عبد الوهاب الشعراني



ملحق 3:

الخيال : هوة قوة هيولانية قابلة لجميع مايعطيها الحس من الصور , وقابلة لما تفتح فيها القوة المصورة من الصور التي تركبها من أمور موجودة قد أمسكها الخيال من القوة الحساسة , وليس في القوى من يشبه الهيولي في قبول الصور إلا الخيال

الشيخ الأكبر محى الدين إبن عربي

الخيال ( عند ابن عربي ) : هو ليس تخيلا نزويا عابرا لا قيمة واقعية له , كما أنه ليس خيالا خلاقا كما عرفه الفنانون , بل طاقة وقوة ذات بعد حقيقي واقعي يسعى إلى التحقق في الحس بشكل دائم أبدي أزلي , ينتمي إلى عالم له مقاييس خاصة به وحقائق وسطية برزخية

( د. سعاد الحكيم – المعجم الصوفي – ص 447 ) .

http://www.4shared.com/video/Q9lrq117/___.html?
:::
رابط آخر:
http://www.mediafire.com/?yadnz8r7ioifk6p
:::
http://www.4shared.com/document/HysqrZqN/2____2.html?

أضف تعليقاً