خزائن الاذكار وطرق الذكر السريه الموصله الى الحضرات العليه ( 8 )

” خزائن الاذكار السرية وطرق الذكر الموصلة الى الحضرات العلية” الدرس الثامن

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

اللهم يارب المهيمين

السابحين فى جمالك … الذاكرين

الهائمين فى محبتك .. الخاشعين فى جلالك … الخاضعين لهيبتك

اللهم يامولاى ياواهب الاسرار والنعم

يارازق السموات العلا الانوار فى غياهب الظلام المدلهم

يامن الكل له عبد وانت الرب …. صلى اللهم بجلالك وجمالك على عبدك ورسولك وحبيبك المبارك النبى الامى النور يارب النور وعلى اله وسلم

وارضى اللهم عن سيدى ومولاى وولى نعمتى الغوث الاعظم سلطان الاقطاب وزاد الاحباب

القطب الصمدانى عبد القادر الجيلانى

وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين

وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير

………..

مع درس جديد من الدروس التى لا توجد فى كتاب ولا نت ولا مخطوطات ولم يصرح بها المشايخ الا للخواص

هدية لاحباب المصطفى ومحبيه صلى الله عليه وسلم

نستكمل يا احباب الفقير معا في الدرس الثامن من التطبيقات العملية للذكر الذرى النووى “البسملة المباركة “

واليوم سوف نأخذ دفعة موجهة وصواريخ نووية لقضاء الحاجات على مختلف انواعها بالبسملة فسوف اذكر لكم طريقتين لقضاء الحاجة بالبسملة لا شك فيهما باذن الله تعالى وسوف اذكر لكم تفاصيل صغيرة هى مفاتيح اقفال الطريقتين لا تفتح الابواب باذن الله الا بها …..

…….الا للمضطريين فالباب مفتوح لهم بلا مفاتيح……

وكذلك اذا اراد الله تعالى الاجابة بلا اى طريقة وحتى بلا اى دعاء فان لله طلاقة القدرة

يجيب بلا سبب ويجيب بالاسباب

وكيفما يشاء سبحانه له العزة والعظمة والكبرياء فعال لما يشاء

ويجب ان تعرف ايها الحبيب

ويا احباب الفقير وعياله …

ان الفقير احوجكم الى الدعاء ولا نملك لانفسنا او لغيرنا نفعا ولا ضرا الا ان يشاء الله ويتغمدنا بفضله وكرمه

ويجب ايضا ان تعلموا اننا نتوسل الى الله تعالى بهذه الطرق

فهى وسيلة

ومن باب الاخذ بالاسباب

وهى من الاسباب

وكل الدعاء من الاسباب التى نتخذها الى الله فيجيبنا بفضله ومنه وكرمه وحنانه

فهو الكريم الحنان المنان المستعان في كل وقت وحين والحمد لله رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم

يا عباد الله الطيبين اذا احتجتم وكلنا محتاج

واضطررتم وكلنا مضطر الى قضاء حوائجكم …

فتوجهوا الى الله تعالى

وتوسلوا اليه بالبسملة

ففيها السر وفيها اعطاء الحق حقه ومكانه

فبسمه كل شىء

وهو الله

الرحمن الرحيم صفاته وعطائه وبهائه وعظمته

يا الله ياربى تقبلها منى

ومن مشايخى

واذن لعبيدك ان يكون

فيها بركة قضاء الحوائج

وركب فيها سر الاجابة

وحركها مقبولة عندك

اللهم تقبل اللهم امين

واعصمنا من الشيطان

واجعل توجهنا خالصا لك

وعافنا واعفو عنا

واحفظنا واغننا بفضلك

نحن وكل من نحب

يالله يا عظيم يالله ياعظيم يالله ياعظيم

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

نفحة الخير الاولى :

تقرأ البسملة لمدة اسبوع

كل يوم 786 مرة

على اى نية كانت

يقضى الله حاجتك بفضله وكرمه واذنه

مفاتيح الطريقة:

القراءة تبدأ من يوم الاحد

بعد صلاة الفجر وقبل الشروق بنصف او ربع ساعة

تصلى على سيدنا الحبيب صلى الله عليه وسلم واله

عدد 132 مرة

باى صيغة

ولكن صيغة اليوم الاول هى التى تستمر عليها السبعة ايام

الذكر يكون على الريق ( لا تأكل ولا تشرب قبله ) واذا كنت في يوم صيام واردت السحور تسحر قبل الفجر بساعتين او ثلاثة ونم ثم استيقظ لصلاة الفجر ثم بعد اذكار الفجر تشرع في البسملة

اضبط العدد فلا تزيد ولا تنقص

تقرأ الفاتحة قبل البسملة على النية المطلوبة

وتكون حاجتك محددة وممكنة وشرعية وحاجة واحدة واضحة

وتقرأ الفاتحة على هذه النية ثم تشرع في البسملة

قدم صدقة اى صدقة حتى ولو تمرة على نية قضاء حاجتك

ستستمر في نفس الموعد كل يوم من الاحد الى السبت التالى

فتكون اتممت اسبوع

باذن الله تقضى حاجتك في خلال الاسبوع او بعده فاذا قضيت قبل انهاء الاسبوع فيجب ان تتم الاسبوع

واشكر الله واحمده على فضله

النفحة الثانية لقضاء الحاجات :

تصوم لله تعالى يوم الخميس وتكون نيتك الصيام تطوعا على نية التوسل بهذا الصيام قضاء حاجتك الفلانية

قدم صدقة اى صدقة حتى ولو تمرة على نية قضاء حاجتك

ثم تفطر على التمر او الزبيب

وتصلى المغرب وتقرأ البسملة 121 مرة

ثم تذكر نيتك وحاجتك وتقرأ الفاتحة

ثم تذكر البسملة بلا عدد

ثم تصلى العشاء

ثم تختلى وتذكر البسملة بلا عدد حتى تنام

ثم تصحو لصلاة الفجر وتذكر البسملة 121 مرة

ثم تشرع في كتابة البسملة حروف مفرقة في ورقة عدد 121 مرة

بماء ورد وزعفران

تحمل الورقة معك

بعد تحريزها بالبلاستك او القماش او المشمع او الشمع

مفاتيح صغيرة ولكنها اساسية وهامة :

لا تأكل شىء بتاتا غير التمر

او الزبيب يعنى اختار واحد منهم بس وحتى كتابة الحجاب بعد الفجر

الكتابة حروف مفرقة بلا طمس يعنى الميم مجوفة والسين مسننة والحروف كلها واضحة وبين كل بسملة وبسملة مسافة صغيرة

الورقة والحبر والقلم والتمر او الزبيب يجب ان يكون من مال حلال او بطرق حلال

مهم جدا لا تعد البسملة التى تذكرها مابين المغرب والفجر

حتى لو كنت تستخدم السبحة فلا تعد كام دور

ولا تلتفت الى العدد ابدا ابدا وهذا شرط سرى

كل ما تشاء من التمر في الافطار حتى ولو 2 كيلو لا مشكلة

ولكن لا تأكل غيره واشرب من الماء ما تشاء ولكن حتى نهاية كتابة الحجاب لا شىء اخر

حتى الشاى والقهوة

الا لمن يأخذ اى دواء فيأخذه بالطبع بعد الافطار فلا ضرر ولا ضرار

لا تذكر اى ذكر اخر او اية او سورة او اى شىء سوى البسملة فلا ذكر اخر في هذه الليلة حتى لو وجدته على لسانك

لا تلتفت الى اى شىء اذا حضرك مثل نور او روائح او اصوات او اى شىء

فلا تلتفت الى اى شىء وان شاء الله تعالى تقضى حاجتك باذن الله تعالى ولكن ايضا حدد النية والحاجة

الى هنا احباب الفقير يجب ان تعرفو ان الطريقتين السابقتين

قد تكون وردت في بعض المخطوطات

ولكنها وردت مختصرة بلا مفاتيح وبلا ذكر الخفايا

وفيها اخطاء قد تكون متعمدة حتى لا يصل الى اسرارها الى العلماء

فهذه اول مرة تنشر هذه الطرق

مفصلة بكل اساسيتاها المهمة

ويعلم الله تعالى لقد اخذنها من الصدور وجربناها ولوجه الله تعالى اهديناها لكم

وان شاء الله تعالى ينفعكم بها

ملحوظة لا تفعل الطريقتين في نفس التوقيت

( يعنى لا تبدأ الاسبوع ثم تصوم يوم الخميس وتصنع الحجاب في نفس الاسبوع )

فهذا لا يجوز وخطأ وتداخل

فكل طريقة مستقلة تماماعن الاخرى

ويمكنك ان تعمل بهذه الطريقه في اسبوع والاخرى في اسبوع اخر

ملحوظة 2 : يمكنك ان تقرأ النفحة الاولى على نية غيرك لقضاء حاجة غيرك ….اخ …صديق… اب …. ام …زوج… ابن…. جار ….

والان احبابى احباب الفقير احب ان انوه لكم واذكركم ان تكونوا دوما وابدا اوعية للخير ظاهرا وباطنا ومع الناس ومع انفسكم اسعوا للخير ودائما استشعروا الخير وتوقعوا الخير وتذكروا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

حديث قدسي) أَخْبَرَنَا أَبُو مَنْصُورٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَنْصُورٍ الدَّامَغَانِيُّ ، نَزِيلُ بَيْهَقَ ، ثنا أَبُو بَكْرٍ الإِسْمَاعِيلِيُّ الْجُرْجَانِيُّ ، أَخْبَرَنِي الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ ، ثنا أَبُو عَمَّارٍ ، ثنا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى ، عَنْ أَبِي فَرْوَةَ الرَّهَاوِيِّ ، عَنْ أَبِي يَحْيَى الْكَلاعِيِّ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ ، يَقُولُ :

أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا

خَلَقْتُ الْخَيْرَ وَقَدَّرْتُهُ

فَطُوبَى لِمَنْ خَلَقْتُهُ لِلْخَيْرِ

وَخَلَقْتُ الْخَيْرَ لَهُ

وَأَجْرَيْتُ الْخَيْرَ عَلَى يَدَيْهِ ,

أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا

خَلَقْتُ الشَّرَّ وَقَدَّرْتُهُ

فَوَيْلٌ لِمَنْ خَلَقْتُ الشَّرَّ لَهُ

وَخَلَقْتُهُ لِلشَّرِّ

وَأَجْرَيْتُ الشَّرَّ عَلَى يَدَيْهِ .



صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم واشهد انه بلغ ووفى فجزا الله عنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خير الجزاء

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

أضف تعليقاً