خزائن الاذكار وطرق الذكر السريه الموصله الى الحضرات العليه(2)

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الحمد لله رب العالمين

 

 

اللهم يارب المهيمين

 

 

السابحين فى جمالك … الذاكرين

 

 

الهائمين فى محبتك .. الخاشعين فى جلالك … الخاضعين لهيبتك

 

 

اللهم يامولاى ياواهب الاسرار والنعم

 

 

يارازق السموات العلا الانوار فى غياهب الظلام المدلهم

 

 

يامن الكل له عبد وانت الرب …. صلى اللهم بجلالك وجمالك على عبدك ورسولك وحبيبك المبارك النبى الامى النور يارب النور وعلى اله وسلم

 

 

وارضى اللهم عن سيدى ومولاى وولى نعمتى الغوث الاعظم سلطان الاقطاب وزاد الاحباب

 

 

القطب الصمدانى عبد القادر الجيلانى

 

 

وعن الاربعة الاقطاب والاوتاد والانجاب والابدال والمشايخ الطيبين اهل الله اجمعين

 

 

وبعد ايها الاحباب يا احباب الفقير

 

..

 

مع سلسلة جديدة من الدروس لا توجد فى كتاب ولا نت ولا مخطوطات ولم يصرح بها المشايخ الا للخواص

 

 

هدية لاحباب المصطفى ومحبيه صلى الله عليه وسلم

 

واستكمل معكم في الدرس الثانى بقية المفتاح الاول لاهميته القصوى وتفرده بين المفاتيح بكلمة الحق

 

لا اله الا الله

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ملحوظة هامة جدا قبل ان نبدأ هذا الدرس لن اعيد ماقلناه في الدرس الاول فمن يقرأ هذا الدرس عليه ان يقرأ الدرس الاول اولا قبل ان يقرأ هذا الدرس

 

ربما يسألنى احبابى :

 

ايها الفقير القادرى – هل هذا المفتاح وهو ذكر لا اله الا الله بالمد وبعدد معين .. هل هو ختمة ام ورد ام مجربة ؟

 

فأقول له ياولدى ويا ابنتى هذه ةطريقة للذكر تعتمد على شحن طاقة الروح والباطن لا تستهلك الذاكر ولا تغير طبيعته البشرية فتحرقها ولا تضغط على اعصابه فترهقها وهى ذاتها من التلقين الذى لقنه رسول الله صلى الله عليه وسلم لسيدنا ومولانا على بن ابى طالب وهو لقنه للسلسلة اقصد سلسلة مشايخنا حتى وصلنا وما ابتعدناه ولا ابتدعنا فيه بل رعيناه واوضحنا اسسه وفسرنا غامضه بابسط عبارة

 

ونستكمل على بركة الله ما بدأناه فنقول :

 

تحدثنا في الدرس السابق عن طى الاذكار بطرق مختارة واسرار تختصر المسافات والازمان والاعداد

 

وقاعدتنا الاساسية كما قلنا اننا لا نستهلك الروح والجسد ونرهقهما ولكننا نستخدم طعام سهل الهضم على معدة الاطفال والكبار معا يؤتى ثماره ويؤدى الى المحبوب

 

اما اذا قويت معدة الذاكر في هضم الاذكار الثقيلة واستقامت طبيعته واتسعت لمكون ومع ذلك يعود الى الشرع ولا يتخطاه ولا يفقد ةعقله او يتوه بل خوف عليه من وعورة الطريق او مطبات السير

 

ومن العجيب ان مفاتيحنا الخفيفة تؤتى ثمارها مع المبتدأ والمنتهى والشيخ والتلميذ والعارف والغارف وكل حسب قدرة محركاته وسعة مخازنه وشحنة بطارياته فيكون المحصول وفيرا رغم بساطة اعداد الذكر

 

والمهم هنا الحضور في الذكر

 

ولا يخفى عليكم ان اول الذكر واخره لا الله الا الله

 

وانت راعى نفسك ومسؤل عنها فادخل لا اله الا الله فيها تنجو في الحياتين في الدنيا والاخرة

 

والحياة قصيرة يا ابنائى وكلنا مسافر سوف تأتى لحظة فيعبر ولا يبقى منه الا ذكره وذكراه

 

فاغتنم وقتك ولا تضيعه واغتنم كيانك واعده الى فطرته وادخل في اكوانك لا الله الا الله تسعد

 

فمن بدأ معنا منذ اسبوع بالعدد 7 كل يوم فيمكنه ان يستمر على العدد 7 مايشاء ثم يزيد العدد 7+7

 

اما يزيد العدد بعد اسبوع الى 7+7

 

او يستمر بعض الوقت على 7 واحدة

 

والغرض الا يقل السبعة الاولى عن 7 ايام اى تأخذ الطور الزمنى السباعى وكذلك اذا مر عليه اسبوع جديد ( 7 ايام )وهو يذكر 7+7 فيمكنه ان يستمر على ذلك او يضيف 7

 

فيكون 7+7+7

 

وهكذا اما كل 7 ايام 7 جديدة او يستمر بعد تخطى السبعة ايام الى ماشاء الله

 

اى بالتفصيل :

 

7 ايام = ذكر 7 مرات بالمد

 

7 ايام + 7 ايام = ذكر 7 +7 بالمد

 

7 ايام + 7 ايام + 7 ايام = ذكر 7+7+7 بالمد وهكذ حتى العدد 70 بالمد و70 يوم في الزمن او اكثر

 

وبعد ذلك لا نزيد في المد عن عدد 70 الا باشارة وباذن شيخك

 

والمقصود ان يكون كل دور 7 مرات ثم نغمض اعيننا بعد كل 7 ونتوقف عن كل شىء حتى التنفس لمدة ثوان ( ويسمى هذا الوقفة ) فاذا اعقبتها نومة او توهان او يقظة فكل هذا وارد ثم نمسك الدور الثانى ان كنت اذكر دورين ثم وقفة ثم الدور الثالث وهكذا …

 

واثناء الدور نتخيل انفسنا نركب صاروخ او مصعد شفاف يصعد بنا الى السماء وفوق النجوم والعوالم في انوار وظلمات وانوار حتى نهاية الدور

 

وبعد نهاية الادوار لاتتخيل انك تهبط ولكن توقف في صعودك عند نهاية ذكرك واوقف تخيلك ولكن لا تتخيل ابدا انك تهبط ثم بعد نهاية الدوار

 

ونزيد على الدرس الماضى ان تذكر الله بعد صلاة الفجر ويعد صلاة المغرب وقبل ان تقوم من جلسة التشهد وبعد السلام مباشرة

 

( لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحى ويميت وهو على كل شىء قدير ) 10 مرات

 

وتذكر الحديث قال صلى الله عليه وسلم (( من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شي قدير عشر مرات إثر صلاة المغرب بعث الله له مسلحة يحفظونه من الشيطان حتى يصبح وكتب الله له بها عشر رقاب من ولد إسماعيل , ومن قال في دبر صلاة الفجر وهو ثاني رجليه قبل أن يتكلم لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير عشر مرات كتب الله له عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات , وكان يومه ذلك في حرز من كل مكروه وحرس من الشيطان ولم ينبغي لذنب أن يدركه في ذلك اليوم إلا الشرك بالله , وكان له بكل واحدة قالها عتق رقبة مؤمنة )) وقد جاء عند النسائي هذا الأجر أيضا بعد صلاة العصر

 

ولاحظ ان الذكر بعد المغرب وبعد الفجر هو وارد في حديث صحيح وفيه يحى ويميت

 

وهذا الذكر بالذات لورود الاحياء فيه والاماته فهو يحى القلب ويميت الغفلات وهو حصن حصين

 

 

ثم تقول ايضا وقبل ان تقوم اللهم اجرنى من النار 7 مرات

 

الحديث رواه الإمام أحمد في المسند ( 17362 ) وأبو داود ( 5079 ) ، ولفظه :

 

عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ” إذا صليتَ الصبح فقل قبل أن تكلم أحداً من الناس ” اللهم أجرني من النار سبع مرات ” فإنك إن متَّ مِن يومك ذلك كتب الله لك جواراً مِن النار ، وإذا صليت المغرب فقل قبل أن تكلم أحداً من الناس اللهم لإنس أسألك الجنة ، اللهم أجرني من النار” سبع مرات فإنك إن متَّ مِن ليلتك كتب الله عز وجل لك جواراً مِن النَّار” .

 

 

كما نصلى على الحبيب صلى الله عليه وسلم كل يوم بالصيغة :

 

اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّم عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلهِ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ قَدْرَ لاإِلهَ إِلاَّالله* وَأَغْنِنَا وَاحْفَظْنَا وَوَفِّقْنَا لِمَا تَرْضَاه* وَاصْرِف عَنَّا السُّوءَ وَارْضَ عَنِ الْحِسَنَيْنِ رَيْحَانَتَيْ خَيْرِ الأَنَام* * وَعَنْ سَائِرِ آلهِ وَأَصْحَابِهِ الْكِرَام* وَأَدْخِلْنَا الْجَنَّةَ دَارَ السَّلامِ بِسَلام* يَاحَيُّ يَاقَيُّومُ يَاالله
هذه الصلاة لسيدي العارف بالله ابن عطاء الله السكندري

 

ولها انوار واسرار وقد ورد في خواصها الكثير كونها متعلقة بلا اله الا الله

 

والعدد اى عدد على شرط ان لا يقل عن عشرة في اليوم الواحد

 

ثم قبل نومك لاتس ان تقول مرة او اكثر

 

لا إله إلا الله والله أكبر لا إله إلا الله وحده لا إله إلا الله وحده لا شريك له لا إله إلا الله له الملك وله الحمد لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله

 

قال صلى الله عليه وسلم (( من قال لا إله إلا الله والله أكبر صدّقه ربه فقال ( لا إله إلا أنا وأنا أكبر ) فإذا قال لا إله إلا الله وحده قال يقول الله ( لا إله إلا أنا وحدي , فإذا قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له , قال صدق عبدي لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي , فإذا قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد , يقول الله لا إله إلا أنا لي الملك ولي الحمد , وإذا قال لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله قال لا إله إلا أنا ولا حول ولا قوة إلا بي . وكان يقول صلى الله عليه وسلم من قالها في مرضه ثم مات لم تطعمه النار

 

4 قال صلى الله عليه وسلم (( من قال لا إله إلا الله والله أكبر لا إله إلا الله وحده لا إله إلا الله وحده لا شريك له لا إله إلا الله له الملك وله الحمد لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله يعقدهن خمساً بأصابعه من قالهن في يوم أو في ليلة أو في شهر ثم مات في ذلك اليوم أو في تلك الليلة أو في ذلك الشهر غفر له ذنبه ))

 

ثم بعد ذلك تقول ويكون اخر كلامك

 

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله.

 

وذلك لحديث البطاقة الا نتذكر معا حديث البطاقة :

 

حديث البطاقة :عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” يصاح برجل من أمتي يوم القيامة على رءوس الخلائق فينشر له تسعة وتسعون سجلا كل سجل مد البصر ثم يقول الله عز وجل: هل تنكر من هذا شيئا؟ فيقول: لا يا رب . فيقول: أظلمك كتبتي الحافظون؟ ثم يقول: ألك عن ذلك حسنة؟ فيهاب الرجل فيقول: لا . فيقول : بلى إن لك عندنا حسنات وإنه لا ظلم عليك اليوم . فتخرج له بطاقة فيها أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله. قال: فيقول: يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات؟ فيقول: إنك لا تظلم ، فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة فطاشت السجلات وثقلت البطاقة “.
رواه أحمد والترمذي وابن ماجة واللفظ له ، والحاكم وصححه الألباني.

 

 

اذن وماذا ايضا ؟

 

طوال الوقت ياحبيب الفقير القادرى فكر في انك من المحظوظين بلا اله الا الله

 

وان الله يحبك والا لم يكن يوفقك لخير ذكر ويجعل اسمه على لسانك

 

الا تذكر ماقلناه سابقا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم افضل ماقلته انا والنبيون من قبلى لا اله الا الله

 

ثم إنّهُ وَردَ في فَضلِ لا إلهَ إلا اللهُ حديثٌ صَحِيحٌ غَيرُ هَذا وهوَ مَا رواهُ مَالكٌ في الموطّأ وغَيرُه أنّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قالَ: أَفضَلُ مَا قُلتُه أنَا والنّبِيُّونَ مِن قَبلِي لا إلهَ إلا الله..

 

فانت تذكر بافضل الذكر وخيره واعلاه وكل ذكر الله فاضل وعالى وخير

 

ثم ان لا اله الا الله حصن والحديث

 

عن سيدنا على (علي بن أبي طالب: حدثني جبريل فقال: يقول الله تعالى: لا إله إلا الله حصنى، فمن دخل حصنى أمن من عذابي ) كنز العمال

 

فهيا بنا ندخل الحصن ونتدرع بالدروع الربانية وبعد ان تخل الحصن فثق انه لاخوف عليك من عدو من انس ولاجن ولا شياطيين وانت في حصن الله ومن كان في حصن الله فلن يحزن

 

كما ردد دائما بينك وبين نفسك وفى اى وقت واى مكان

 

لا معبود الا الله

 

لا رب الا الله

 

لا حق الا الله

 

لاحول ولا قوة الا بالله

 

لا اله الا الله الملك الحق المبين

 

لا اله الا الله وحده لا شريك له

 

وفى كل مرة تذكر الله في اى وقت تنفس واخرج نفسك وانت تتخيل انك تخرج معه اى معبود باطل او مقصود باطل او وثن اغيار

 

وحرك رأسك من اليسار الا اليمين وانت تقولها وانت تنفى عن نفسك وقلبك كل ماسوى الله

 

فليس في قلبك الا الله وليس في روحك الا الله وليس في سرك الا الله ولاتخضع ولاتذل ولا تخاف ولا تطلب الامن الله فهو ربنا ومولانا وسيدنا وغاينا ومعبودنا لانعبد الا الله

 

يا ذاكرين يا احباب الفقير

 

نحن وكل المسلمين نقول لا اله الا الله طوال الوقت ولكننى اريكم يا احباب الفقير ان تعيشو لا اله الا الله ليس في قلوبكم او عقولكم او عوالمكم الا الله وهو الحق والحال الصدق الذى سوف نعايشه ولا تدخل عليه اى ذكر اخر الا الاستغفار والصلاة على حضرة النبى صلى الله عليه وسلم ومهم جدا ان تكون صلاتك على النبى صلى الله عليه وسلم بعدد ذكرك او اكثر حتى لاتحترق طبيعتك من انوار الذكر

 

وذلك بشكل تقريبى فلا اريد ان يشغلك العد والعدد فنحن لانقيس بالمتر ولا بالعدد ولكننا نقيس بالكيف وليس بالكم ولانؤدى طقوس او اصوات انما نحن نعيش ذكر

 

نعيش لا اله الا الله نتنفس لا اله الا الله نتغذى بلا اله الا الله عليها نحى وعليها نموت وعليها نبعث ان شاء الله ونحن من خدامها وكل من كان في قلبه لا اله الا الله كان في قلب لا اله الا الله

 

وكل من كان في معية لا اله الا الله فان الله ناظره بعينه ورعايته

 

ورسول الله ناظره بعينه ورعايته فمدو بها انفاسكم

 

وزينو بها اصواتكم وانفثو بها بارواحكم وتمددو خارج الزمان والمكان فلقد كان الله ولا شىء معه وهو على ماعليه كان

 

واى اله او معبود او وثن فهو باطل وافك وضلال مبين وكل ماسوى الله ساقط على وجهه

 

فلقد اشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بعصاه بعد ان دخل قلبك بلا اله الا الله فاشار في كعبة قلبك بعصاه فاسقط كل الاصنام وليس للاغيار في قلبك بعد ذلك نصيب

 

من ذكر الله ياولدى لا يخيب

 

ان شاء الله تعالى نكتب في الدرس القادم مفتاح جديد وسر جديد ينتفع به اى ذاكر وهو كالعادة اول مرة يظهر للوجود فلا يوجد في كتاب او في نت ولم يصرح به احد ………..ومادمنا في ذكر الله فان ذاكر الله لا يخيب

أضف تعليقاً