خلوة الواقعة الشريفة في الطريقة القادرية

خلوة الواقعة الشريفة في الطريقة القادرية

وهي من الخلوات العظيمة ومن أهم فوائدها البركة في الرزق والخير العميم ولها من الفتوحات الروحانية ما لا يعلمه إلا الله ولها خدام يقومون على خدمتها وخدمة من يفتح عليه بها وكيفية قراءتها في الخلوة : تقرأ سورة الواقعة بعد كل صلاة (45مرة) لستة أيام فيكون المجموع (225مرة) في اليوم وفي اليوم الأخير يضاعف العدد إلى (450مرة) فمن قام بهذه الرياضة فإنه يرى من بركات هذا الدعاء ما فيه الخير لدينه ودنياه . وهناك من يزيد إلى (313مرة ) في اليوم . ويجوز الزيادة بقدر الاستطاعة دون توقف عن الزيادة مادام هناك وقت في الخلوة، ومن الممكن ألا يفتح عليه من أول مرة فيستحب له التكرار مرة بعد مرة حتى يفتح عليه، ويقرأ السورة الشريفة على هذا النحو:

دعاء سورة الواقعة في الطريقة القادرية


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ ﴿1﴾ لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ ﴿2﴾ خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ ﴿3﴾ إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا ﴿4﴾ وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا ﴿5﴾ فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا ﴿6﴾ وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً ﴿7﴾ فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ﴿8﴾ وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ﴿9﴾ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴿10﴾أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ ﴿11﴾ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ﴿12﴾ ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ ﴿13﴾ وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ ﴿14﴾ عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ ﴿15﴾ مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ﴿16﴾يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ﴿17﴾بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ﴿18﴾ لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ﴿19﴾ وَفَاكِهَةٍ مِمَّا ِ يَتَخَيَّرُونَ﴿20﴾وَلَحْمِ طَيْر ٍمِمَّا يشْتَهُونَ َ﴿21﴾ وَحُورٌ عِينٌ﴿22﴾كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ﴿23﴾ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴿24﴾ لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا﴿25﴾ إِلاَّ قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا﴿26﴾وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ ﴿27﴾ فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ﴿28﴾وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ﴿29﴾وَظِلٍّ مَمْدُودٍ﴿30﴾ وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ﴿31﴾ وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ﴿32﴾لاَ مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ﴿33﴾ وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ﴿34﴾إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً﴿35﴾ فَجَعَلْنَاهُنّ أَبْكَارًا ﴿36﴾ عُرُبًا أَتْرَابًا﴿37﴾ لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿38﴾ ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ﴿39﴾وَثُلَّةٌ مِنَ الْآخِرِينَ﴿40﴾ وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ﴿41﴾ فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ﴿42﴾وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ ﴿43﴾لا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ﴿44﴾إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ﴿45﴾وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ﴿46﴾ وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ ﴿47﴾ أَوَءَابَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ﴿48﴾قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ﴿49﴾لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ﴿50﴾ثُمّ إِنَّكُمَْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ﴿51﴾لَآكِلُونَ مِنْ شَجَرٍ مِنْ زَقُّومٍ﴿52﴾ فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ﴿53﴾فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ ﴿54﴾ فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ ﴿55﴾هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ﴿56﴾ نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ﴿57﴾أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ﴿58﴾ءَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ﴿59﴾نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ﴿60﴾عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ﴿61﴾وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ﴿62﴾أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ ﴿63﴾ ءَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ﴿64﴾ لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ﴿65﴾ إِنَّا لَمُغْرَمُونَ ﴿66﴾بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ ﴿67﴾أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ﴿68﴾ َأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ﴿69﴾لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ ﴿70﴾ أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ﴿71﴾ ءَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ﴿72﴾ نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ﴿73﴾فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ﴿74﴾فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ﴿75﴾وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴿76﴾ فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ﴿75﴾وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴿76﴾
بسم الله الرحمن الرحيم: اللهم يا من هو هكذا ولا يـزال أسـألك بأزليتك في ديمومية وحـدانيتك وبـكل آلاءك وبقدم ذاتـك الكريمة بجلال الجلال بكمال الكمال بقـهر قـهر ميمون وحـدانيتك بحـق صمدا نيتك يا أول يا آخـر بالحول والطول والهـيبة والعظمة والعـرش والكرسي وبـجاه سـيدنا محمدٍ القرشي صلى الله عليه وسـلم أن تيسر لـي رزقي كله بلا تعب ولا مَنٍ مِن أحـد واجعله سـبباً للعبودية ومشاهدة أحـكام الربوبية ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ولا أقـل من ذلك ألا إلى الله تصير الأمور.. وصلى الله على سـيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه وسـلم تسليماً كـثيراً
فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ﴿75﴾وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴿76﴾ إِنَّهُ لَقُرْءَانٌ كَرِيمٌ﴿77﴾فِي كِـتَابٍ مَكْنُونٍ ﴿78﴾ لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ ﴿79﴾ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴿80﴾ أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ ﴿81﴾ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَـذِّبُونَ ﴿82﴾ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿83﴾ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ﴿84﴾ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ﴿85﴾ فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ﴿86﴾تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ﴿87﴾ فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿88﴾ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ﴿89﴾ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿90﴾ فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿91﴾ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُـكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ ﴿92﴾ فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ ُ﴿93﴾ وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ ﴿94﴾ إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَـقُّ الْيَقِينِ ﴿95﴾ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴿96﴾ . (كريم وهاب باسط فتاح رزاق غني مغني متفضل) 4مرات
يستحب زيادة مجلس سورة يس 41 مرة في خلوة الواقعة فإنها تدعم سورة الواقعة وتسرع فتوحها
ملاحظة: يجب الالتزام بالعدد المطلوب في الخلوة أولاً ثم المحافظة على الآداب العامة للخلوة ما استطعت . والأفضل الإتيان بالاثنين