دعاء النصر وما ادراك ما دعاء النصر

دعاء النصر وما ادراك ما دعاء النصر

احبتى هذا دعاء النصر فى الطريقه القادريه وهو من المجربات للحفظ من الاعداء والنصر عليهم يقرا كورد يومى مره او 3 مرات وعند الحاجه يقرا 7 مرات ترى مايسرك فى عدوك ولو بعد حين …… داوموا عليه ايها الاحباب تجدوا سرعه الاجابه ببركته وتكونوا محفوظين من اعداء الجن والانس وللدعاء فوائد كثيره وطرق مختلفه فى القراءه ولكن هذا اسهلها :
قبل الورد تعمل الاهداءت ثم تبدا بقراءه الدعاء ………

بسم الله الرحمن الرحيم . اللهم اقطع أجل أمل أعدائي ، وشتت اللهم شملهم وأمرهم ، وفرق جمعهم ، وأقلب تدبيرهم ، وبدِّل أحوالهم ، ونكّس أعلامهم ، وكِلَّ سلاحهم ، وقرب آجالهم ، ونقص أعمارهم ، وزلزل أقدامهم ، وغير أفكارهم ، وخيب آمالهم ، وخرب بنيانهم ، واقلع ِآثارهم ، حتى لا تبقى لهم باقية ولا يجدوا لهم واقية ، واشغلهم بأبدانهم وأنفسهم ، وارمهم بصواعق انتقامك ، وابطش بهم بطشاً شديداً ، وخذهم أخذ عزيز ، إنك على كل شيء قدير ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . اللهم لا أمنعهم ولا أدفعهم إلا بك . اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم . يا مالك يوم الدين ، إياك نعبد وإياك نستعين عليهم فدمرهم تدميرا ، وتبرهم تتبيرا ، واجعلهم هباءً منثوراً . آمين آمين آمين . ياالله ياالله ياالله . بسم الله الرحمن الرحيم اللهم بحرمة محمد عندك وبحرمتك عند محمد أن تسترنا في الدنيا والآخرة إنك على كل شيء قدير ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين ، والحمد لله رب العالمين . اللهم أسالك غمسةً في بحر نور هيبتك القاهرة الباهرة الظاهرة الباطنة القادرة المقتدرة ، حتى يتلألأ وجهي بشعاعاتٍ من نور هيبتك ، تخطف عيون الحسدة والمردة والشياطين من الإنس والجن أجمعين ، فلا يرشقوني بسهام حسدهم ومكائدهم الباطنة والظاهرة ، وتصير أبصارهم خاشعة لسطوتي . واحجبني اللهم بالحجاب الذي باطنه النور ، فتبتهج أحوالي بأنسه ، وتتأيد أقوالي وأفعالي بحسه ، وظاهره النار فتلفح وجوه أعدائي لفحة ً تقطع موادهم عني ، حتى يصدوا عن مواردهم خاسئين خاسرين خائبين خاشعين خاضعين متذللين ، يولون الأدبار ، ويخربون الديار ، ويخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين . وأسألك النور الذي احتجب به قوام ناموس أنوار وجهك ، النور الذي احتجبت به عن إدراك الأبصار ، أن تحجبني بأنوار أسمائك ، في أنوار أسرارك ، حجاباً كثيفاً يدفع عني كل نقصٍ يخالطني في جوهريتي وفي عرضيتي ، ويحول بيني وبين من أرادني بسوءٍ ، وما تحييني به من فضائلك التي منحتني بها، وفواضلك التي غمرتني فيها ، وما إليَّ وعليَّ وبيَّ وليَّ وعنيَّ وفيَّ ، فإنك دافع كل سوءٍ ومكروهٍ ، وأنت على كل شيءٍ قديرٍ . يا منورَ كل نورٍ ألبسني من نورك لباساً يوضح لي ما التبس عليَّ من أحوالي الباطنة والظاهرة ، واطمس أنوار أعدائي وحسادي ، حتى لا يهتدوا إليَّ إلا بالذل والانقياد ، والهلكة والنفاد ، فلا تبقى منهم باقية ً باغية ً طاغية ً عاتية ً ، اقمعهم عني بالزبانية ، وهُـدَّ أركانهم بالملائكة الثمانية ، وخذهم من كل ناصية ، بحق كل اسمٍ هو لك سميت به نفسك ، أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك ، أو استأثرت به في العلم الغيب عندك ، وبحقك عليك وبحقك على كل ذي حق عليك ، يا حقُّ يا مبين ، يا حي يا قيوم . يا الله يا رباه يا غياثاه أسألك بأسمائك الحسنى ، وبصفاتك التامات العليا ، وبجدك الأعلى ، وبعرشك وما حوى ، وبمن على العرش استوى ، وعلى الملك احتوى ، وبمن دنى فتدلى ، فكان قاب قوسين أو أدنى ، أن تطلع شمس الهيبة القاهرة الباهرة الظاهرة القادرة المقتدرة على وجهي ، حتى يعمى كل شخصٍ ينظرُ إليَّ بعينِ العداوة والازدراء والاستهزاء ، فتُـدْبرُهُ عند إقباله إليَّ مسترداً بالمخاوف المهلكة ، والبوائق المدركة ، فتحيط بهم إحاطتك بكل شيءٍ ، حتى لا تبقى منهم باقية ، ولا يجدوا لهم واقية . باسم الله من قدامنا ، باسم الله من ورائنا ، باسم الله من فوقنا ، باسم الله من تحتنا ، باسم الله عن أيماننا ، باسم الله عن شمائلنا . يا سيدنا يا مولانا فاستجب دعائنا ، وأعطنا سؤلنا . فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين . والله من ورائهم محيط ، بل هو قرآن مجيد ، في لوحٍ محفوظ . إن نشأ نُـنَـزِّل عليهم من السماء آيةً فظلت أعناقُهُم لها خاضعين . والحمد لله ربِّ العالمين . بسم الله الرحمن الرحيم . يا الله يا رحمن يا رحيم يا حيُّ يا قيوم كهيعص يا ودود يا مستعان حمعسق وصلى الله على سيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين …..