دعوة احرف النور

دعوة احرف النور

احبتى فى الله دعوه احرف النور وهي أربعة عشرة حرفاً المفتتح بها أوائل 29 سورة من القرآن الكريم التي يجمعها قولك : “نص حكيم له سر قاطع” ) من اراد قرائه الدعوه فليقرا احرف النور 14 مره ثم يتلوا هذه الدعوه مره او ثلاث مرات يبدا وينهى بالصلاه على الحبيب 3 مرات

بسم الله الرحمن الرحيم

(اللهم سيدي أسألك بأنوار إشارة ألف أنني أنا الله ، وبحماية حجب حاء حسبنا الله ، وبروح روحانية راء رضي الله ، وبسناء سر سين سيرحمهم الله ، وبصفاء صفحات صاد صبغة الله ، وبطي طوايا طاء طبع الله ، وبعوالم عوارف عين ويعلمكم الله ، وبقوة قهرية قاف قل الله ، وبكمال كلية كاف كل من عند الله ، وبلوامع لطائف لام لمن الملك اليوم لله ، وبمجد ملكة ميم وما بكم من نعمة فمن الله ، وبنفحات نسمات نون نصر من الله ، وبهدى هيبة هاء هو الله ، وبياء يمن يستبشرون بنعمة من الله ، أن تصلي على علم خلصاء الله بأمر الله ، حامي حفايظ حقوق الله ، روح عبير رياح روح الله ،السراج السافر بين سرادق عرش الله ، صفي التقريب صفوة الله ، طيب الذات مقدس الصفات العلم الهادي إلى طريق الله ، عين عيان عناية الله ، قاهر الحظوظ قديم الذكر قديس حضرة الله ، كعبة الكمال كفيل الشفاعة مفزع كلمات الله ، لطيف الخصال إلهي الأفعال مظهر نور الله ، مطلع واردات القدس مركز الحقائق ميزاب رحمة الله ، نوراني الجمال والجلال سماوي الحركات والسكنات جوهرة أصفياء الله ، هادي الأرواح الصدية إلى موارد ذات الهوية ذلك هدى الله ، ينبوع جوامع الأسرار مشرق لوامع الأنوار خاتم رسل الله ، حقيقة الحقائق كاشف خفايا الدقائق سيدنا محمد رسول الله ، صلى الله وسلم عليه كما يجب لحقه من الصلاة والتسليم عدد خلق الله ، وعلى الذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلا من الله ، أن لا تدع دقيقاً ولا جليلاً من مهماتي إلا كفيتنيه بحق كفاية فسيكفيكهم الله ، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها ويسرتها بسر قل إن الفضل بيد الله ، ولا عدواً كادني إلا حميتني منه بحماية فأن حسبك الله ، ولا ذنباً اقترفته إلا غفرته لي بكرم ومن يغفر الذنوب إلا الله ، يا الله الأول لا سابق لأزليته ، يا حي الحكيم البديع في فطرته ، الحميد الفعال الحسيب على خليقته ، يا رقيباً على الحركات والسكنات من الكلي والجزئي بقدرته وقوته ، الرحمن الرحيم مربي الكل بواسع رحمته ، تحت قهر ربوبيته ، يا سميع الدعاء سريع الاستجابة سلام الذات والصفات من كل آفة بقدسيته ، يا صادق الوعد الصمد الصادر كل شيء عن تدبير قدرته ، يا باطن فلا تدركه الأوهام ويا ظاهر المتجلي بأنوار آياته وحكمته ، يا عليماً بالبواطن والظواهر العزيز فلا يضام من اكتنفه ظل عزته ، يا قيوم القاهر فوق عباده يا كبير الكريم الكفيل للمتوكلين بكفايته ، يا لطيفاً بعباده فكلية الأغيار مشمولة بخفايا لطفه ورأفته ، يا ملك المنان المنعم بما لا تحصى نعمه بكرامته ، يا نور السماوات والأرض النصير لأهله يا من هو الهادي فلا مضل لمن أخذ بيده حسن توفيقه بعصمته ، يا من يبسط الرزق لمن يشاء فلا راد لفضله ومنته ، أسألك بسواطع لوامع شوارق بوارق نور وجهك الكريم ونور عرشك العظيم ونور اسمك الأعظم المكنون ونور أسمائك الحسنى ونور كلماتك التامات ونور محمد صلى الله عليه وسلم ونور الأحرف النورانية ، وما حوته من أسرار الافتتاح بها للسور القرآنية ، الله نور السماوات والأرض إلى عليم ، أن تنور بنورك بصري وبصيرتي وتجلي ظلمة جهلي وشكي وغفلتي وحيرتي وأن تقدس سري بسرك وتصلح أمري بأمرك وتزين أفعالي بحكمتك وتعطف على ضعفي برحمتك وأن تغنيني بحلالك عن الحرام وبطاعتك عن الآثام وبفضلك عن من سواك من الأنام ، سيدي إليك أوجه كلية آمالي ، وبك أستعين على صلاحية أعمالي ، فانظر إلي نظر من أسبلت عليه سوابغ إحسانك ، ووفقته إلى أعلا مراقي رضوانك ، وعزتك وجلالك سيدي لا يضل من استهداك ، ولا يخيب من استجداك ، ولا اصفرت يد مدت إليك ، ولا ضاعت نفس تضرعت لديك ، لم أرفع إليك شكوى إلا دفعتها ، ولم أبتهل معك لنازلة إلا كشفتها ، فعد علي سيدي بعوايدك الجليله ، وفوائدك الجزيله ، فقد ترادفت علي نوائبي وهمومي ، وتكاتفت لدي مصائبي وغمومي ، وانغلق من دوني كل باب ، وتقطعت بي الأسباب ، ولا يكشف الضراء إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم صلاة تنجلي بها عنا ظلمة الشدائد ، وتنحل بها عنا عقد المكاره والنوائب ، كما يجب لحقه من الصلوات والتسليم عليه إلى يوم الدين )…….