دعوة حسبنا الله ونعم الوكيل

دعوة حسبنا الله ونعم الوكيل
احبتى هذه دعوه جميله للايه الشريفه حسبنا الله ونعم الوكيل
على وضوء وطهاره تصلى على الحبيب اولا واخرا 7 مرات
تقرا الايه 450 مره
ثم تبدا بالدعوه 3 او7 مرات وتداوم على ذلك والافضل بعد الفجر او ليلا
وهذه هى الدعوه المباركه

اللهم إني أسألك بإحاطة أسرار ذاتك المقدسة عن النظير والشبيه والمثيل وبعموم أسرار صفاتك المنزهة عن العلل والتعليل (3) وبسرعة نفاذ امرك وأسرار حكمتك وحكمك العلي الجليل وببديع إشراق جمال وجهك العظيم الأعظم وما حواه التنزيل وبعزتك القاهرة الجامعه لجوامع التكميل وبسر سر اسمك العظيم الأعظم الرفيع الأمجد العزيز الأكرم الكريم هو انت وأنت هو (يا هو)(3) يا حي ياقيوم يا ذا الجلال والإكرام يا مهيمن يا صادق يا شهيد يافاطر يا قدوس يا سلام يا موؤمن يا علام يا غالب يا هادي يا خبير يا عليم يا عزيز يا سريع يا وكيل يا معز يا جليل لا إله إلا انت يا ذا القدرة والعظمة يا ذا القوة المتين ، أسألك بما في بواطن رياض أسرار اسمائك وبما في خزائن كنوز أسرارك وبكلامك القديم وبالآيات البينات والذكر الحكيم حققني بك لأكون من العارفين وخصصني بخصائص اسمك العظيم واكشف لي من مخزون اسمائك ومصون أسرارك وأفض على من بدائع أنوارك وعلمني من علمك واسمعني لذيذ خطابك وبصرني بك حتى لا لغيرك أبصر وعرفني إياك حق معرفتك يا الله يا حق يا وكيل وانشقني من روائح انسك واسقني شربة من صافي شرابك واغنني بك من جميع العلل والتعليل وأوردني يا سريع يا قريب موارد أصفيائك في حضرة قربك يا ودود (3) يا دليل الحائرين يا مقيل عثرات العاثرين يا أرحم الراحمين يا مغيث يا غياث المستغيثين يا سميع يا مجيب يا رب يا جليل إلهي أفنني في مشاهدة جمال وجهك عن الأكوان لآكون من الفائزين وزج بي في خزائن علوم أسرار أنوار حسبنا الله ونعم الوكيل وحقنني بحقائقها وأنزل على من أنوارها وأسرارها بفيضك العميم وأرزقني معرفة أسرارها التي أودعت فيها من الحكمة البالغة والقدرة الباهرة والعلم الجزيل والنور العظيم والسر الجليل وأسبل على الستر واحجبني بحجاب القهر وقلدني بسيف السر الساحق الصقيل وألبسني حلة الكمال وتوجني بتاج العز والجلال واجعل لى من لدنك سلطاناً نصيراً . وأيدني بتأيدك وهب لي قوة وقدرة أذل بها كل متكبر عزيز وشيطان مريدوجبار عنيد عتيد وأعز بها الذليل يا الله يا حي يا قيوم يا قادر يا مقتدر يا قوي يا قاهر لا إله إلا أنت حسبي الله ونعم الوكيل .

أضف تعليقاً