دعوة

اذا رأيت نفسك متكاسلاً عن الطاعه، فإحذر أن يكون الله قد كره طاعتك..و إذا رأيت وقتك يمضي، و عمرك يذهب، و أنت لم تنتج شيئاً مفيداً و لا نافعاً، و لم تجد بركةً في الوقت، فإحذر أن يكون أدركك قوله تعالى : ((وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا))

أي : انفرط عليه و صار مشتتاً لا بركة فيه و ليعلم أن البعض قد يذكر الله لكن يذكره بقلب غافل، لذا قد لا ينتفع، و أن الإنسان الذي يذكر الله بلسانه لا بقلبه تنْزَع البركة من أعماله و أوقاته حتى يكون أمره فُرطا عليه، تجده يبقى الساعات الطويلة و لم يحصل شيئاً، و لكن لو كان أمره مع الله لحصلت له البركة في جميع أعماله..


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1yes7cw

via IFTTT

أضف تعليقاً