رائحة جميلة ..ولكن أين الأنوف ….من مقام مولانا الحسين بالقاهرة

***********************
قال…..
الروحانيات يجب ان تصادف روحا متشوقة صافية
حتى تظهر نورانيتها على الجسد….
ولسوف اذكر لك قصة حقيقية لعل فيها عبرة..

………
.كنت ومجموعة من الاصدقاء فى سفر لزيارة سيدنا الحسين
سلام الله عليه ورضوانه فى القاهرة …………
وكان أشد المجموعة تحمسا انا وصديقى احمد
وهو احد الاحباب
……..وكان شعورى والسيارة تقطع الطريق ليلا
اننا لا نسير بل نطير ………
………صدقنى لا ادرى كيف وصلنا بهذه السرعة
ولم أشعر بالطريق إطلاقا
ولقد كان هذا هو نفس شعور أحمد ……….
****************

………….وبعدما وصلنا
وحينما كنا أمام المقام
إذا برائحة قوية جميلة
تشبه المسك والعنبر
تملأ أنفى فنظرت الى احمد بدهشة
والذى نظر لى فى نفس الوقت
وأشرت الى انفى فأكد الأشارة بهذ رأسه..
***********
والمدهش فى الأمر ان بقية المجموعة
والتى كانت تقف معنا
لم تشم شيئا من هذه الرائحة
التى أستمرت ما يقرب من خمس دقائق
نشمها انا وأحمد ولا يشمها الأخرون
وطبعا دمعت العيون ووجفت القلوب
ولن أصف لك كيف رجعنا لأننى كأننى كنت فى حلم
لم أستيقظ منه الا فى اليوم التالى ….

*****************
وبعد عدة أسابيع كنت فى زيارة لأحد الأصدقاء فى بلدى

على بعد مئتان كيلو متر من سيدنا الحسين
سلام الله ورضوانه عليه …………..
**************
وإذا لديه ضيف ممن ينكرون على الصوفية
ويعتبرون ان مايدعيه المريدين من نفحات
انما هو أيحاء ووهم …
عندها قلت له يا اخى كان هناك ناس
من الاحباب فى زيارة لسيدنا الحسين
عندما شمو رائحة جميلة
ولم يكن هذا وهما و……..
.وتوقفت عن الكلام مندهشا ؟؟؟

*************
ماذا تظن انه حدث ؟……………

…………. المفاجاءة انه فى نفس اللحظة

حدث الذى أجبرنى على قطع كلامى
فلقد شممت نفس الرائحة……..
مرة أخرى………….
ويقوة وبدون شك……………
ولم يكن احمد معنا حتى أتأكد منه…………..

.ولكننى فوجئت بأحد الحاضرين

وهو رجل كبير فى السن ضعيف البصر
ينتفض فجأة ويشير لى ويحك أنفه بقوة
وتدمع عيناه …
كل هذا ومحاورى ينظر الى بتحدى
ويقول لى وقد اعتقد اننى انهيت حوارى
فى حين اننى قطعته ولم ينتبه
قال اكيد هذا ايحاء
…..وأكيد ان هناك تفسير ما…… و………..
و….. فقاطعته برفق…. وقلت بلا وعى منى …………

الا تشم شيئا الان فقال لى اى شىء؟ لاانا لا اشم شيئا ………….
****************
قلت له وانا اضحك وانظر من خلفه

الى الرجل الطيب فى اقصى الحجرة والذى انزوى فى حال غريب …….لا شىء . لا شىء …انها ارزاق ..
***********
…..
ولم يفهم ضيفنا شيئا …..
ولكنه انشغل بان يشرح لنا كيف ان العلم تقدم
والعقل كبر…والجهل انتهى …… ووو..
.الى اخر مالم أسمعه
رغم انصاتى له
فلقد تركت جسمى معه
وغبت بكل كيانى فى روحانية عميقة
أنستنى الزمان والمكان


vhzpm [ldgm >>,g;k Hdk hgHk,t >>>>lk lrhl l,ghkh hgpsdk fhgrhivm


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه



Source: alanwar