صلاة القائم

صلاة القائم

بسم الله الرحمن الرحيم
و الحمد لله الوالي الكريم
و صلى الله على سيدنا محمد وآله مع التسليم
أحبابي في الله
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أما بعد
صلاة القائم
من أفضل الصلوات التي لها تأثير سريع في راحة القلب وانشراح الصدر وتفريج الكرب في لمح البصر وجلاء الهموم والغموم ولها انوار غريبة عجيبة تحيط الذاكر.

نكته :
في احدى المرات في احد الدول ذهبنا من أجل فتح كنز مرصود , انا لم اكن من الشيوخ الاساسيين في الفتح ولكن كنت مرافق , بعد التربيع والتحويط طلقنا بخور شقاق الارض
( كما نسميه في السوادن )
بدأ الشيخ الاساسي في تلاوة عزيمة شق الارض , وبدأت الارض بالحركة والتلاطم مع دوامات ارضية مع صدور روائح غريبة وكريهة, وبدأت الارض تنشق , من الشق خرج علينا كم هائل من العقارب السوداء المقززة الشكل والرائحة , وتلك العقارب هم من ارصاد هذا الكنز , المهم هرب من هرب ولم يعقب ( اخوكم كان واحد منهم ) الشردة نص المرجله في هكذا امور , المهم في هذا الهروب احسسنا بأن أجسادنا خدرت وشلت وسقطنا ارضا , المشكلة اننا ما كنا نتوقع هذا الشي وحصل مفاجإ والسبب عدم تبطيل الرصد بشكل جيد من اخونا الشيخ المسؤول عن التبطيل , المهم في هذه اللحظة أحاول ان اتذكر تحاصين او قرآن أقرأه لأحوط نفسي من هذا الموت المحقق , سبحان الله وكأن شي مسح ذاكرتي بتاتا , في لحظة القى الله في قلبي هذه الصلاة وتذكرتها وصرت ارددها بصوت عالي جهور , ولاحظت بأن العقارب تنفجر , يعني العقرب ينفجر وتتراما اشلاؤه في المكان كأن قنبلة تفجرت فيهم , وظللت هكذا إلى ان لاحظنا بأن العقارب ترجع إلى الشق الذي حدث من جراء تلاوة عزيمة شق الأرض , وهنا لاحظ الاخوان هذا الشيء وبدؤا بترديدها معي بصوت عالي إلى ان عاد إلى الشق من عاد وتفجر ومات من مات.

بعدها طبعا عنفنا الشيخ المختص بتبطيل الرصد والحوطة وعاتبناه على فعلته وسهوه الذي كدنا ان نموت بسببه في صحراء قاحلة بعيدين عن الاهل والأحباب ( يعني موته وخراب ديار بدون ما يصلي علينا احد ) , وبعد أن أخذنا انفاسنا واستوعبنا الحاصل وهدأت النفوس بدأنا في الضحك الهستيري على ماحدث , وكل واحد فينا يتذكر شكل اصحابه وقت الهروب ( ابتسامة ) , وافضيحتاه . المهم بعدها عرفت قيمة صلاة القائم وقوتها وأنوارها وإمداداتها وإسعافاتها في الوقت والتو واللحظ.

آسف على الاطالة

صلاة القائم
أخذتها من حبيبي في الله الشيخ مأمون المكاشفي القادري وهو أخذها من الشيخ مرتضى السماني القادري والشيخ مرتضى السماني القادري أخذها من شيخه الولي الكامل مولانا الشيخ عبدالله أبوبكر السماني القادري غمد الله روحه الجنة .. آمين

( اللهم صل على سيدنا محمد بن عبد الله , القائم بأمر الله , ما ضاقت إلا وفرجها الله , وعلى آله وسلم )

أفضل الاعداد لها بعد تجربها في امور أخرى عدد 1000 مرة ومافوق


لاتنسوني من صالح الدعاء
أخوكم في الله وخادم الاحباب