غرائب الحكام

الإمبراطور كاليجولا
كان الإمبراطور كاليجولا أحد أبرز الحكام الرومانيين الذين على الرغم من أنهم غير مشهورين إلا أنه كان في غاية الجنون الذي لا يصدقه عقل فمن يصدق أن امبراطور الدولة الرومانية قد عين حصانه المفضل ليكون القس وكبير قناصلة روما.
الملكة ماري الأولى
كانت ملكة البرتغال ماري الأولى تشعر بالوحدة، فموت زوجها ومن ثم ابنائها جعلها في غاية الجنون، فقد أصبحت متدينة بطريقة جنونية كما أنها كانت دائمة ارتداء ملابس الأطفال.
الملك جورج الثالث
لقد كان جنون الملك جورج الثالث عامل إلهام للعديد من الكتاب، فمرضه الوراثي الذي يدعى بروفيريا جعله حبيس أحد الجواكت وذلك في أواخر أيام حكمه.
الامبراطورة آنا
الإمبراطورة آنا، إمبراطورة روسيا جلبت السخرية لشرفها الإمبراطوري، حيث أجبرت أحد أفراد حاشيتها على الزواج منها، كما انها كانت تجبر الآخرين على ارتداء ملابس المهرجين من أجل إسعادها.
الملك نيرون
الملك نيرون هو أحد أشهر الملوك الرومان الذي قام بإحراق اللاف من المسيحيين المتحولينن كما أنه قام بقتل زوجته، كما أنه تم توجيه اللوم اليه لقيام بالكثير من الأعمال الإجرامية الأخرى.
الملك تشارلز الرابع
يعتبر الملك تشارلز الرابع أشهر الملوك المجانين في التاريخ وهو الملك الفرنسي الذي تمادى في الجنون، حيث كان يرفض الاستحمام كما أنه قام بقتل حراسه الخاصين وكان يعتقد أن عظامه مصنوعة من الزجاج.
الملك لودفيج
الملك البافاري لودفيج كان غير مناسب لتولي هذا المنصب الملكي بسبب طبيعته الخجولة، وكافأ نفسه ببناء العديد من القلاع التي أشهرت إفلاس دولته، وكان يكره التحدث أمام الجمهور وتم خلعه من العرش لجنونه.
ايفان الرهيب
ايفان الرهيب أو ايفان الرابع تولى الحكم وهو صغير وقد لاقي الذل من طبقة النبلاء الأمر الذي انعكس على تصرفاته، حيث أنه كان يقدم افراد من شعبه للكلاب الجائعة كطعام لها، وذلك خلال الاضطرابات التي سادت دولته لتخويفهم كما أنه قام بقتل ابنه الأكبر ووريث عرشه.
وكان مصير أولاد إيفان الرهيب تعيساً أيضاً فقد توفي ثلاث بنات من زوجته المحبوبة وهن في مهدهن وغرق ابنه الصغير عندما أسقطته المرضعة سهواً في النهر.
أما ابنه الآخر البالغ من العمر 27 عاماً وهو وريث عرش إيفان المحبوب فقد قتل على يد والده القيصر خلال نوبة من الغضب أصابته عندما ضربه في رأسه فأرداه ميتاً، وما كان للقيصر إلا أن يشعر بقية حياته بالندم من هذه الفعلة الشنعاء.

فرديناند الأول

فرديناند الأول ملك النمسا، كان صاحب حالة جنون كلاسيكية بسبب زواج الأقارب، حيث كان اباءه أبناء عمومة من الدرجة الأولى، فلم يكن ينطق بكلمة واحدة مطلقاً، وكانت الكلمات الوحيدة التي قالها عقب توليه العرش:” أنا الإمبراطور..أنا أريد الزلابية”.

:36:


yvhzf hgp;hl


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ (الفقير القادري) http://ift.tt/1zdpISY

via IFTTT

أضف تعليقاً