فتح القدير للفقير المسكين فى الاسماء التسعة والتسعين ( الدرس الثانى)

فتح القدير للفقير المسكين فى الاسماء التسعة والتسعين ( الدرس الثانى)

*********************
الدرس الثانى قواعد مهمة قبل ان نبدأ
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله مع التسليم والشكر لله مع التعظيم
سبحان ربنا العليم
سبحان ربنا العظيم
اللهم صل وسلم وبارك على النبى المعلم الرسول
صاحب الجناب العالى فاتحة الخير المأمول
باب الله الاعظم وطريق الوصول
وعلى اله وصحبه وسلم
***********************
الحمد لله الذي تفرد قبل وجود اللغات والألسنة
بالأسماء الحسنى العلى ،
وتوحد في محامد الصفات بالمجد الأسنى
فهو الماجد الاعلى
الحميد المجيد
الفعال لما يريد
***************
الدرس الثانى قواعد مهمة قبل ان نبدأ
احبابى احباب الفقير
قبل ان ندخل فى دروس شرح الاسماء اسما اسما واسرارها
هناك قواعد رئيسية يجب معرفتها
حتى تكون ثمرة العلم صحيحة
ونتاج الغرس سليم معافى
*************************
القاعدة الاولى
لكل ورد وارد
وهذا معروف
فلا تقفز الى الورد الى بالاصول
وبالطريق الصواب
اى لا تجتهد في الورد او الذكر الا كما قاله لك الشيخ
ولا تضف من عندك اوتزيد او تنقص
الا برؤيا حق
اى اتبع القواعد واستقم
تفز
*******************
القاعدة الثانية
كل مسلم مستهدف من الشياطين والجن وغير ذلك
لذلك علمنا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
تحصينات نبوية صباحا ومساء
وعلمنا المشايخ كذلك تحصينات
فكل مسلم يجب له على الاقل ان يقرأ كل يوم الاستعاذات النبوية
ثم ما علمه شيخه من تحصين ان وجد وهذا اساسى
فالمسلم فى الاساس مستهدف من عدو يراه واقسم على ان يضره
لذلك كان مما علمنا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
اعوذ بكلمات التامات من شر ما خلق
وقال القران الكريم
( وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ (98) ) ( سورة المؤمنون )
اذن الاستعاذة باب هام للمسلم لا يجب اهماله
وتزيد الحاجة للاستعاذة اليومية للذاكرين
لانه كلما ذكر الذاكر حضرت الملائكة وتعرضت ايضا له الشياطين والعياذ بالله
القاعدة الثالثة
اكثروا من قول بسم الله الرحمن الرحيم في كل استفتاح لاى شىء
واغتنموا لذكركم الاشرف من كل شىء
فهناك اوقات شريفة
واماكن شريفة
واحوال شريفة
وجهات شريفة
وصحبة شريفة
وصحبة مباركة
وصحبة منجية
وجماعة الخير
ولكل هذا ضده
وكل هذا معلوم من الشرع والدين
وكل عليه ادلته
ولا يغفل عنه مسلم
ولكننا نذكرهذه القواعد لحصول الخيرات
وطبعا الاوقات الشريفة باختصار
فى اعقاب الصلوات الخمس
بعد الاذان وبين حى على الصلاة وحى على الفلاح
والثلث الاخير من الليل
وهناك اوقات اخرى لها اذكار خاصة مثل قبل الشروق وقبل الغروب والضحى والزوال وبين المغرب والعشاء
فدائما اختار وقت شريف لذكرك
والاماكن طبعا معروفة المسجد الحرام المسجد النبوى المسجد الاقصى
شرف المساجد عموما على البيوت
شرف الاماكن الطاهرة بانفاس الاولياء ( مقامات الاولياء )
اماكن الذكر
ثم مكان تعتاد فيه الذكر
فان استطعت فى المسجد فافضل
وان كان فى بيتك
فاجعل مكان او حتى مقعد او مجلس تذكر فيه دائما
وهناك احوال شريفة
مثل السجود سواء فى الصلاة
او سجود شكر
او سجود تضرع
فاسجد واقترب
وهكذا………..
وحتى لا اطيل اغتنم لذكرك الاعلى فى كل شىء بقدر ما تستطيع
***************************
القاعدة الرابعة
الذكر انواع
فهناك ذكر حاجة
اى دعاء
سواء فى صلاة او غير ذلك
والمقصد قضاء حاجة
ويكون محدد بايام معدودة
وهناك ذكر ورد
وهو دائم
وهناك ذكر رياضة
وهناك ذكر خلوة
ولكل منهم عدد ونظام
وترتيب
فلا تخلط الامور
فلا تستخدم اعداد الورد في ذكر حاجة ولا العكس
وهكذا التزم بما قال الشيخ
اى كل شىء وله نظام وقواعد
*********************
القاعدة الخامسة
المداومة ولو بالقليل
دائما ضع امامك حديث الرسول صلى الله عليه واله وسلم
قال الإمام مسلم رحمه الله في كتاب صفات المنافقين وأحكامهم من صحيحه: حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عبد العزيز بن محمد أخبرنا موسى بن عقبة (ح) وحدثني محمد بن حاتم ـ واللفظ له ـ حدثنا بهز حدثنا وهيب حدثنا موسى بن عقبة قال: سمعت أبا سلمة بن عبد الرحمن بن عوف يحدث عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها كانت تقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((سددوا وقاربوا وأبشروا، فإنه لن يدخل الجنة أحداً عمله، قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله منه برحمة، واعلموا أن أحب العمل إلى الله أدومه وإن قلَّ)).
كذلك في الصحيح
يقول -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ الدِّينَ يُسْرٌ، وَلَنْ يُشَادَّ الدِّينَ أَحَدٌ إِلَّا غَلَبَهُ، فَسَدِّدُوا وَقَارِبُوا وَأَبْشِرُوا، وَاسْتَعِينُوا بِالْغَدْوَةِ وَالرَّوْحَةِ وَشَيْءٍ مِنْ الدُّلْجَةِ)
********************
القاعدة السادسة
اجعل دائما لذكرك طقوس تمهيدية
اى وضوء
استحضار قلب
واذا احببت صلاة ركعتين
تعطر
وغير ذلك مما ذكرناه فى دروس سابقة
المقصد ان تعد نفسك فى احسن ما تستطيع
**********************
القاعدة السابعة
اكثر من الاستغفار والصلاة على النبى صلى الله عليه واله وسلم
فى اى وقت وفى كل وقت فهما المفتاح
وليس المقصود العدد ولكن المقصود الحضور مع الله تعالى
ومع رسوله صلى الله عليه واله وسلم
*****************
القاعدة الثامنة
يجب ان تعرف ان الفاعل فى كل شىء هو الله
ويجب تصحيح نيتك
وان كل ذكر سواء كان المقصد منه قضاء حاجة او ورد او غيره
فيجب ان تصحح نيتك دائما انه على سبيل العبادة لله
ودائما صحح هذه النية فاحيانا
فى الفوائد ينسى العقل او يتناسى ان المقصد هو الله
********************
القاعدة التاسعة
اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم والصلاة عليه والاقتداء بسنته تجعله فينا
وطالما هو فينا
فاننا نحظى بحماية الاية :
وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الأنفال33
فيبقى الاستغفار
وقد نبهنا عليه فى قاعدة سابقة
***********************
القاعدة العاشرة
دائما جددوا كل يوم اسلامكم بقول اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على الاقل مرة صباحا ومرة مساءا
عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – : ” قال ربكم – عز وجل – : لو أن عبادي أطاعوني لأسقيتهم المطر بالليل ، ولأطلعت عليهم الشمس بالنهار ، ولما أسمعتهم صوت الرعد ،
وقال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – : ” حسن الظن بالله من حسن العبادة ،
وقال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – : ” جددوا إيمانكم ” . قيل : يا رسول الله ، وكيف نجدد إيماننا ؟ قال : ” أكثروا من قول لا إله إلا الله ” .
هذا حديث صحيح الإسناد – المستدرك على الصحيحين
واخيرا اعملوا بهذه القواعد مع لزوم الذكر مع ما سنوضحه مع كل اسم تربحوا دنيا وأخرة بفضل الله …………ونكمل فى الدرس القادم بحول الله تعالى
**************
فائدة اليوم
هدية من سيدى ومولاى عبد القادر الجيلانى
وهى جزء من دعاء الصباح او الحزب الكبير
دعاء الاسماء الحسنى
وطبعا هو غير منظومة الاسماء الذى لم يحن وقتها بعد
كالمعتاد
الاستغفار بهذه الصيغة 3 مرات
اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وما أنت أعلم به مني . أنت المقدِّم وأنت المؤخِّر ، وأنت على كل شيء قدير . رواه البخاري ومسلم
اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْماً كَثِيرَاً ، وَلا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلاَّ أَنْتَ ، فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي , إنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ . رواه البخاري ومسلم .
الصلاة على النبى صلى الله عليه واله وسلم
بهذه الصيغة 3 مرات
وهى لمولانا عبد القادر
صلاة الكنز الأعظم والقطب المعظم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اجعل أفضل صلواتك أبدا وأنمى بركاتك سرمدا
وأزكى تحياتك فضلا وعددا
على أشرف الخلائق الإنسانية ومجمع الحقائق الإيمانية
وطور التجليات الإحسانية
ومهبط الأسرار الروحانية وعروس المملكة الربانية
واسطة عقد النبيين ومقدم جيش المرسلين
وقائد ركب الأنبياء المكرمين وأفضل الخلق أجمعين
حامل لواء العز الأعلى ومالك أزمة المجد الأسنى
شاهد أسرار الأزل ومشاهد أنوار السوابق الأول
وترجمان لسان القدم ومنبع العلم والحلم والحكم
ومظهر وجود الكلى والجزئى
وإنسان عين الوجود العلوى والسفلى روح جسد الكونين
وعين حياة الدارين المتحقق بأعلى رتب العبودية
المتخلق بأخلاق المقامات الإصطفائية
الخليل الأكرم والحبيب الأعظم
سيدنا محمد بن عبدالله ابن عبدالمطلب
خاتم النبيين وعلى آله وصحبه وسلم
أجمعين عدد معلوماتك ومداد كلماتك
كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون
وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين
والحمد لله رب العالمين
ثم هذا الدعاء لمولانا عبد القادر الجيلانى قدس الله سره
بـِسْــمِ اللهِ الـرَّحْـمـنِ الـرَّحِـيـمِِ . وَ لِـلـّـهِ الأَسـْــمَـاء الْـحُـسْــنـَى فـَـادْعـُــوهُ بــِهَـا‎‎.
(( الـلـهـــم إنــي أعـــوذ بــك و أتـوســــل و أتــوجـــه إلـيـك و أتـــضـرع إلـيـك
بــأســـــمـــائـــك الــحـــســــنـــى
يـــا مـــن هـــو الله الـــذي لا إلــــه إلا هـــو .
الرَّحـْمـَـنُ – الرَّحِــيــمُ – المَــلِــكُ – القــُـدُّوسُ – السـَّـلامُ – المُـؤمِــنُ – المُهـَـيـْمِـنُ
العَــزِيــزُ – الجَــبـَّـارُ – المُـتـَكـَـبـِّرُ – الخـَـالِـقُ – البـَـارِئُ – المُـصَـوِّرُ – الغـَـفــَّارُ
القـَـهـَّـارُ – الوَهـَّــابُ – الــرَزَّاقُ – الفـَــتـَّـاحُ – العَــلِــيـمُ – القــَابـِضُ – البـَـاسـِـط ُ
الخـَافِـضُ – الرَّ ا فِــعُ – المُـعـِــزُّ – المُـــذِ لُّ – السـَّـمـِـيـعُ – البَـصـِـيـرُ – الحَــكـَـمُ
العـَــدْ لُ – اللـَّـطِـيـفُ – الخـَـبـِـيـرُ – الحَـلِـيـمُ – العَـظِـيـمُ – الغـَـفـُورُ – الشـَّـكـُورُ
العَــلِـيُّ – الكـَبـِــيـرُ – الحَــفِـيـظُ – المُــقِــيــتُ – الحَـسـِـيـبُ – الجَـلِـيـلُ – الكـَـرِيـمُ
الرَقِــيــبُ – المُـجـِـيــبُ – الوَاسِــعُ – الحَـكِـيـم – الــوَدُودُ – المَـجـِـيـدُ – الـبَـاعِــثُ
الشـَـهـِـيـدُ – الحَــــقُّ – الوَكِــيـــلُ – القــَـــوِىُّ – المَــتِــيــنُ – الوَلِـــىُّ – الحَـمِــيــدُ
المُحْـصِـى – المُـبْـدِئُ – المُـعِــيــدُ – المُـحْــيــِى – المُـمِــيـتُ – الحَـــيُّ – القــَـيـُّـومُ
الوَاجـِــدُ – المَـاجـِــدُ – الوَاحِـــدُ – الصـَّــمَــدُ – القــَــادِرُ – المُـقــْـتــَدِرُ – المُـقــَـدِّمُ
المُــؤَخـِّـرُ – الأ وَّ لُ – الآخِـــرُ – الظـَـاهِــرُ – البَـاطِــنُ – الوَالِـــىِ – المُــتــَـعـَـالِِ
البَرُّ – التـَوَّابُ – المُـنـتـقِـمُ – العَـفـُوُّ – الرَّؤُفُ – مَالِكُ المُـلكِ – ذوالجَلالِ والإكرَامِ
المُــقــْسـِـط ُ – الجَـامِــعُ – الغـَـنِــيُّ – المُــغـْـنِـى – المَـانِــعُ – الضَّــارُّ – النـَّـافِــــعُ
النــُّـــورُ – الهـَــادِى – البـَــدِيـــعُ – البـَــاقـِـى – الـوَارِثُ – الرَّشِـــيــدُ – الصَّــبُـورُ
بـِسْــمِ اللهِ الـرَّحْـمـنِ الـرَّحِـيـمِِ .
قــُــلْ هـُــوَ الــلـَّـهُ أَحَـــدٌ . الــلـَّـهُ الـصَّــمَـــدُ .
لـَـــمْ يـَــلـِــــدْ وَ لـَـــمْ يـُــولـَــــدْ . وَ لـَـــمْ يـَــكــُــن لـَّــهُ كــُـــفــُـــواً أَحـَــــــدٌ.
هـو الله الـواحـد الأحــد الـفـرد الـصـمـد الـذي لـم يـلــد و لـم يـولــد و لـم يـتـخــذ
صـــاحــبـــةً و لا ولـــد لـه الأســـــمـاء الـحـســنـى و الـصـــفــات الـعـــلــيـــا .
وَ لـَهُ الْـمَـثـَلُ الأعْـلـَى فِـي الـسَّـمَـاوَاتِ وَ الأَرْضِ وَ هُـوَ الْـعَـزِيـزُ الْـحَـكِـيـمُ .
لـَيـْـسَ كـَـمـِـثـْـلِـهِ شـَــيْءٌ وَ هـُـوَ الـسَّــمِـيـعُ الـبـَـصِـيـرُ . لاَّ تـُـدْرِكـُـهُ الأَبـْـصَـارُ
وَ هـُـوَ يُــدْرِكُ الأَبـْـصَـارَ وَ هـُـوَ الـلـَّـطِـيــفُ الْـخـَـبـِـيـرُ . هـُـوَ الأَوَّلُ وَ الآخِـــرُ
وَ الـظـَّاهِـرُ وَ الْـبَـاطِـنُ وَ هـُـوَ بـِكـُـلِّ شَــيْءٍ عَـلِـيـمٌ . آمَــنـَّـا بـِالـلـّـهِ وَ مَـا أُنــزِلَ
إِلـَـيـْـنـَـا وَ مَـا أُنــزِلَ إِلـَى إِبـْـرَاهِــيـمَ وَ إِسْـــمَـاعِــيـلَ وَ إِسْـــحَــاقَ وَ يَــعْــقــُوبَ
وَ الأسـْـــبـَـاطِ وَ مـَـا أُوتـِــيَ مُــوسـَـــى وَ عِــيـسَــى وَ مَـا أُوتـِــيَ الـنــَّـبــِـيـُّــونَ
مِــن رَّبــِّـهــِـمْ لاَ نـُــفــَـرِّقُ بـَـيـْـنَ أَحـَـــدٍ مِّــنــْهـُـمْ وَ نــَحـْـنُ لـَـهُ مُــسْــلِــمُــونَ .
رَبـَّـنـَا آمَـنـَّـا بِـمَـا أَنـزَلـَتْ وَ اتــَّبـَـعْـنـَا الـرَّسُـولَ فـَاكـْتـُبـْنـَا مَـعَ الـشـَّـاهِـدِيـنَ )) .
آمــنـا بـالله و مـلائـكـتــه و كــتــبـه و رســلـه و الـيــوم الآخــر و بـالـقــدر كـلـه‏
خــيـره و شـــره و حــلـوه و مــره . رضــيـنـا بـالله ربـــاً و بـالإســـلام ديـــنـــاً
و بـالـقــرآن إمــامـاً و بـســيـدنـا مـحـمـد صلى الله عليه و ســلم نـبـيـاً و رســولاً
ربـنـا آمـنـا بـك و بأسمائـك و صفـاتـك و بـما أنـت بـه موصوف في عُـلـُوِّ ذاتـك
كـــمــا يــنــبــغــي لـجـــــلال وجـــهـــك الـكـــريـــم ، و بــمـا أنـــت لــه أهـــل
فـي عــظــيــم ربــوبــيــتــك و كـمـا هـو الــلائــــق فـي كــمــال ألــوهــيــتــك .
آمـنـا بـك و بـرسـلـك و مــحــمــدٍ نـبـيـك و رســولـك صـلـى الله عـلـيـه و ســلـم
و بـــمـا جــــــاء بـــه مـــن عـــنـــدك عــلــى مــــرادك و مــــراد رســــولـك ،
و كـمـا تـحــب ذلـك و تـرضـى و عـلـى مـا هـو الــلائـــق فـي عـلـمـك الأعـلـى
يـا عـالـم الـسـر وَ أخـْـفـَى ، يـا قــيـوم الأرض والـسـمـاء الـلـهــم إنـا عـاجـزيـن
قـاصريـن بُـرَآءٌ إليـك من الـزَيـغ و الزلـل ، مـطـيـعـيـن لـما أمـرت بـه من قـولٍ
و عـَــقــْــدٍ و عــمـــلٍ . (( فــَـتــَعـَـالـَى الـلـَّـهُ الـْـمَــلِــكُ الـْـحَــقُّ لا إِلـَــهَ إِلا هـُـوَ
رَبُّ الـْـعـَــرْشِ الـْــكــَـرِيــمِ . سُــــبـْـحـَـانـَـهُ وَ تــَـعـَـالـَـى عَـــمَّــا يـَـصِــفــُـونَ .
بـَــدِيـــعُ الـسَّـــمَـاوَاتِ وَ الأَرْضِ أَنــَّـى يـَـكـُــونُ لـَـهُ وَلــَــــدٌ وَ لـَــمْ تــَـكـُــن لـَّـهُ
صـَـاحِـــبـَــةٌ وَ خــَــلـَــقَ كـُـلَّ شــَـــيْءٍ و هـُــوَ بــِـكـُـلِّ شــَـــيْءٍ عـَــلـِــيـــمٌ )) .
الـلـهـــم فـأحــيــنــا عـلـى ذلــك و أمــتــنــا عـلـى ذلـك و أبـعــثــنــا عـلـى ذلــك
واهـــــــــــدنـــا لـــحــــــقــــــائــــــق ذلــك يـــــــا رب الـــعـــــالــــمــــيــــن .
الـلـهـــم أنـت الأول فـلـيـس قـبـلـك شــئ , وأنــت الآخـر فـلـيـس بـعـدك شــئ ,
و أنــت الـظـاهـر فـلـيـس فـوقــك شـــئ , وأنــت الـبـاطـن فـلـيـس دونــك شـــئ
يـا مُــنــَوِر الأنــوار يـا عـالـم الأســرار يـا مــدبـر الـلـيــل و الـنـهـار يـا مـالِــكُ
يـا عــزيــز يـا جــبــار يـا قــهــار يـا رحـــيــم يـا ودود يـا غــفـــار يـا عــلــيــمُ
يـا عـلام الـغـيـوب يـا مـقـلـب الـقـلـوب يـا سـتـار الـعـيـوب يـا غـفـار الـذنـوب .
الـلـهـــم صــلِّ عـلـى ســيـدنـا مــحــمــد عــبــدك و رســولـك الـســيـد الـكـامــل
الــفـــاتــح الـخـــاتِـــمُ نـــورَك الــمــبـــيــن و رســـــولـك الـصـــادق الأمـــيـــن
و آتـــــه الــوســـيــلــة و الــفــضــيــلــة و أبـــعــــثـــه الــمــقـــام الــمــحــمــود
الــشـــــــفــــيــــع الـــمــــرتــــضــــى الـــرســـــــــــول الـــمــــجــــتــــبــــى ،
الـلـهـــم صــلِّ و ســـلـم عـلـيـه و عـلـى آلــه كــمـا صـلـيــت عـلـى إبــراهـــيــم
و بــارك عـلـيـه و عـلـى آلــه كـمـا بــاركـت عـلـى إبــراهـــيــم فـي الـعـالـمـيـن
إنـك حــمــيـد مــجــيـد . يـا رب الـعـالـمـيـن عــدد خـلـقــك و رضــاء نــفــســك
و زنـة عـرشــك و مـداد كـلـمـاتـك و على آلـه و صحبه و سلم تسـليماً كـثـيـراً ،
الـلـهـــم إنــي أســـألـك بـأســـمـائــك الـحــســنـى و بـصـفــاتــك و بـكــلـمــاتــك
الــتـــامـــات و بــكــتــبــك الـمــنــزلــة و بــكــتــابــك الـعــزيــز و بــمــحــمــد
عــــبـــــدك و نــــبــــيــــك و رســـــــولـك صــلـــى الله عــلــيــه و ســــــلـــم .
يـا رب الأربـاب يـا مُـنَـزِّلَ الـكـتـاب يـا سـريـع الحـساب يـا من إذا دُعِـيَّ أجـاب
يـا أرحـــم الـراحــمــيــن ( ثـلاثـا ً)
. يـا حــي يـا قـــيــوم .
” رَبـَّـــنــَـا آتِــــنــَـا‎‎ فِـي الــدُّنــْـيـَـا حَــسَــنـَـةً وَ فِـي الآخِـــرَةِ حَــسَــنـَـةً وَ قِـــنـَـا عَــذابَ الـنــَّـارِ
والحمد لله رب العالمين
**************
…………………..والى الدرس القادم بحول الله تعالى