فى بيان الروحانى الحقيقى والتصوف الشرعى والسلوك الربانى ( 11 )

فى بيان الروحانى الحقيقى والتصوف الشرعى والسلوك الربانى ( 11 )

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب المشارق والمغارب.. نحمده (تبارك وتعالى).
ونعوذ بنور وجهه الكريم من شر العواقب وندعوه دعاء المذنب .المستغفر.الوجِل التائب.
أن يحفظنا وكل الاحباب من كل شرِ … حاضر أو غائب. اللهم امين وصلى الله على الصادق الوعد
الامين المبعوث رحمة للعالمين وعلى اله وصحبه اجمعين والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين
في كل زمان ومكان من الانس والملائكة والجن والجان وكل ولى وكل تقى اللهم انفعنا بهم اللهم امين

احبابى احباب الفقير القادرى
نستكمل سلسلة الاسرار لأحباب النبى المختار صلى الله عليه وسلم بحول الله وقوته فلا حول ولا قوة الا لله العلى العظيم وهو حسبى
ثالثا: الذكر الذى يحي الباطن والظاهر

وهو ذكر الله الحى وهو ذكر الحى او حى او ياحى

هذا الاسم هو حرفين
يبدأ بحرف الحاء الحاوى حمدا حميدا حامدا حبيب رحمن رحيم محسن حق حكيم حليم حنان حيى حسيب حصن حسن حسنى حم حى يحى العظام وهى رميم.. وفى الحاء سر من الخلق والتكوين وخلقنا كل حى وأحيينا كل ميت
بسر الحى الذى تدفع فيه الياء الحاء فيصير حرفين كالسوسته تطلق الحاء و تضغط على الياء في جوفك فينطلق الاسم من الداخل الى اعلى فيصير صوت وطاقة تحرك كل شىء وتحييه
بل من طرق ذكره
هواء صوت بفم مفتوح بلا تحريك اعضاء وكأنك جريت بسرعة واخذ صوت تنفسك
يعلو وصدرك يعلو ويهبط فهذا اسم حى حى لو انتبهت له

وهذا ذكر عجيب يحيى خلايا كيانك الظاهرة والباطنة

واسم الحى هو الاسم الاعظم عند بعض المشايخ فكل ملك وملكوت وجبروت
يستمد حياة من الحى وبلا حياة معنوية ومادية ظاهرية وباطنية
فلا شىء سيظهر للوجد وهنا تكمن اهميته والكل مهم

وبعد ذكر النفس – من تنفس- الذى هو يعقب ذكر الصوت
يأتى اسم الحى بلا صوت ليأخذ نفس الدورة التى تحدثنا عنها سابقا
وهو اسم يجعلك وكأنك في كل لحظة تبعث الف مرة وتحى الف حياة
وهو اسم يدخل على اى اسم فيحركه وكأنك ركبت في الاسم الذى دخل عليه اسم الحى محرك
نفاث زائد عليه او نفخة روح خاصة فيبعث فيه حياة
تتجدد في كل ذكر وتكون للاسم الاخر حياة فضلا عن حياته الاصلية

وقد يسأل سائل وهل الاسماء حية؟

نعم اذا خرجت منك فلقد حيت حتى ولو بالنظر اليها ولكن النفس ( من تنفس) هو الاصل لانه نفخة في الاسم اذا كانت عن فهم وتعمد فهى السر وافهم
اى انه اذا ذكر مستقلا كان لنفسه ومعناه واذا ذكر مع غيره صار مركب الحياة في الاسم المركب فيحى فيه طبيعة الاسم المندمج معه

ومثال ذلك
الحى القيوم

فهنا يحى القيومية بكل معانيها هذا من جانب ولكن لا ينفى هذا باقى الجوانب لثمار الاسم نفسه في التركيب
كما للاسم الاخر ثماره ثم ثمار الاسم في احياء الاسم الاخر وفى احياء ذاته كما ان للاسم الاخر ثماره مفردا وثماره بالإحياء .ولاحظ ان الاسم المركب اذا ذكر صار اسما جديدا لا اسمين وبطلق عليه اسم
فاسم الحى القيوم هو اسم مستقل عن اسم الحى وعن اسم القيوم

مع ملاحظة ان الاسماء المفردة المركبة من حرفين لها اسرار وتزيد الاسرار اذا كانت اسماء هوائية

اذا ذكرت هواء بدون لسان اى نفخ

وجرب ان تذكر حى حى حى بدون تحريك لسانك وفمك مفتوح

مجرد هواء يصدر صوتا مع تعمد انك تذكر اسم الله الحى واخبرنى بعد ذلك بالنتائج

…اللهم تقبل منا ومنكم ومن مشايخنا وأحبابنا كل عمل طيب ويكمله بكرمه
من كل نقص ويجازينا عليه خير الجزاء اللهم امين
.السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سلاما يشملكم ظاهر وباطنا فيكم
ولكم وبكم وعليكم سلام قولا من رب رحيم .