فى بيان الروحانى الحقيقى والتصوف الشرعى والسلوك ( 8 )

فى بيان الروحانى الحقيقى والتصوف الشرعى والسلوك ( 8 )

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب المشارق والمغارب..
نحمده (تبارك وتعالى).
ونعوذ بنور وجهه الكريم من شر العواقب..
وندعوه دعاء المذنب ..المستغفر…الوجِل …التائب..
أن يحفظنا وكل الاحباب من كل شرِ ……حاضر أو غائب. اللهم امين
وصلى الله على الصادق الوعد الامين المبعوث رحمة للعالمين وعلى اله وصحبه اجمعين
والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين في كل زمان ومكان من الانس والملائكة والجن والجان و كل ولى
وكل تقى اللهم انفعنا بهم اللهم امين
احبابى احباب الفقير القادرى
اليوم يحظى من يتابع دروس الفقير بسر من الاسرار فتعلمه واقرأ ما بين السطور ولا تستصغره فلم بصرح به واضحا غيرى …ولقد تعمدت الا اضع عنوانا مبهرا لهذا الدرس حتى لا يحظى به الا من يتابع دروسنا لأننا لا نميل الى صائدى العلم الذين يأخذون العناوين ويجرون ولا يحظون الا بالقشور فما بنى واحدة واحدة على اساس سليم يعلو بنيانه ويستقيم ….
نسأل الله تعالى ان ينفعكم بما نقول اللهم امين

اما درسنا اليوم فهو عن سر من اسرار الذكر وللذكر اسرار كثيرة ..
فهناك سر للعدد وسر للصيغة وسر للوقت وسر للتوجه
وسر للتركيب الظاهر وسر للتركيب الباطن وسر لطريقة الذكر
وسر للتحريك وسر للتسريع
وسر لل…الكثير الكثير وكل يحظى بما كتب له من الاوانى والمعانى

ولا يشترط ان تجتمع كل الاسرار للذاكر لكى يثمر ذكره ..
فبمجرد التلفظ بأى ذكر ينتج ثمرة مهما كان حتى ولو لمرة واحدة فقط
وبلا اى شرط ولكن كلما احكمت القواعد والصنعة ….
وكما في كل شيء في هذه الدنيا وضع الله لكل شيء نظام وأسباب ولله فوق ذلك طلاقة القدرة
فان شاء وهب بلا سبب ولكننا وفى مجال كل شيء فلكل شيء اجراءات طقسية وأصول مرعية

ونبدأ اليوم في اول خطوات الذكر بعد الطهارة وإخلاء القلب والمعدة والسكون – بروح الذكر – وهو التوجه فالذكر

بلا توجه ونية وتعمد وإدراج هو جسد بلا روح وهل يتحرك جسد بلا روح والتوجه يشمل صلاة ركعتين في اول الذكر مطلقا

على نية ان يتقبل الله تعالى ذكرك في طاعته ويشمل بعد ذلك الطلب والدعاء مع تمام اليقين بالإجابة والاعتقاد التام في النفع والضر في الله وحده ويجب ان يعى الذاكر ذكره وهدفه من هذا الذكر
اما سر هذا اليوم فهى تختص بالذكر بأسماء الله الحسنى وهذا السر هو قاعدة بناء تعريف الاسم فالاسم له ثلاث طرق :

الذكر بالألف واللام ………وهو للدفع
الذكر بياء النداء ………..وهو للجلب
الذكر بلا اداة ……………….وهو متجرد موزون من الجانبين

وذكر التجرد لا يصلح لأرباب البدايات لأنه يلزمه محركات فيما عدا اسم الجلالة الله عز وجل
واسم الضمير هو لأنهم خارج هذه القاعدة وبعد ذلك كل الاسماء هى تحت هذه القاعدة

وأعطيك مثال على ذلك

اللطيف 1000 مرة هى لدفع الشر عامة او تحديد شر معين في التوجه قبل الذكر
يالطيف 1000 مرة هى لجلب الخير عامة او تحديد خير معين في التوجه قبل الذكر
لطيف 1000 مرة بدون توجه او نية لاكتساب الجانبين بعد حين ولكن ليس للمبتدأين

وهكذا ايضا كمثال بدون العدد والإذن وسوف نعطيهم لكم فيه بعد حين :

الحى القيوم
ياحى ياقيوم
حى قيوم ………

ولاحظوا يا احبة ان هناك صيغ من الذكر تكون جمل او افعال
ويطلق عليها اسماء بالرغم من انها جمل او افعال ولكنها في قانون الذكر اسماء
وتأخذ حكم اسم مركب ويكون لها خاصية تختلف عن مفردات اسمائها
امثلة

الصمد الصمد ياقيوم …

هذا ذكر يكرر كما هو فإذا قلت 10 مرات فيذكر الثلاثة معا عشر مرة و يختلف عن الصمد فقط او القيوم فقط
الله هو وتختلف عن يالله ياهو

لا اله الا انت – الله معى – الله ربى
الله المجيد الفعال لما يريد
سبوح القدوس – يا دافع المانع النافع..
الى الكثير الكثير سبحانه وتعالى لانحصى ثناء عليه ….

والآن عندما تأخذ الاسم المناسب لحاجتك وتوجهك او حتى محبتك وميلك ويؤذن لك في عدده الصحيح وتذكره مدته ينتج ثمره ولا شك بأذن الله تعالى…..

الى هنا نتوقف ونستكمل في المرة القادمة بعض الاسرار والتى لم يصرح بها غيرى وان استعملوها او نصحو بها الطالبين ولكن لم يفسروها ويضعوا قواعده كما اوضحنا …
والدرس القادم ان شاء الله تعالى نوضح الذكر الذى يضرب الظاهر بنوره والذكر الذى يضرب الباطن
ويزيل كدورته والذكر بالأنفاس
وبغير الانفاس ولمحات النور ..اذا اذن الله تعالى وبحوله وقوته
فلا حول ولا قوة الا لله العلى العظيم وهو حسبى …
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سلاما يشملكم ظاهر وباطنا
فيكم ولكم وعليكم سلام قولا من رب رحيم