قصر قارون بالفيوم

 

الله تعالى يقول في القرآن الكريم أنه خسف بقارون وبداره الأرض ..

وبهذه الجولة التي قمت بها في النت وجدت بعض المعلومات الجميلة لنستمتع معا

الدار لم تخسف كلها .. فبقيتها تركها الله عبرة للناس .. والبقية الأخرى تم ترميمها كي يصلح للزيارة .. وقد خُسف معه جزء كبير من المدينة

القصر مكون من 3 طوابق .. و 336 غرفة !!

 

باب القصر الذي تروه في الصورة ليس هو الباب الأصلي .. وإنما الباب الأصلي كان من الجرانيت .. والمكان الذي يدخل فيه مفتاح القصر كان عبارة عن دائرة قطرها حوالي 5 سم !! وكان من الجرانيت أيضاً ويحمله عدد من الناس الأقوياء !! ( ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة )

قارون بالفيوم

 

عند دخول القصر تجد أمامك كرسي العرش .. وأسفل كرسي العرش حفرة كبيرة مخيفة جداً .. كلها مظلمة .. وتمتد للأسفل بعمق 3 أدوار .. وبها جثة قارون وأمواله كلها ، وهو مكان الخسف

كرسي العرش من مدخل القصر

كان للقصر 3 أبواب !وكرسي العرش الذي كان يجلس به قارون مزهواً بنفسه ، طبعاً كان من الذهب .. وجميع ملابسه مُذهّبة

ولمن لا يعلم مصدر ثراء قارون .. فقد طلب من سيدنا موسى عليه السلام أن يدعو الله له أن يرزقه مالاً كثيراً .. فرزقه الله علماً فريداً وهو علم الكيمياء استطاع به تحويل التراب إلى ذهب

لذلك عندما قال له سيدناموسى بأن هذا المال من عند الله فقال له قارون : إنما أوتيته على علم عندي

 

على جانبي الكرسي في الصورة كان الخسف .. وهو واضح لكم في الصورة

وكانت كبيرة جداً ولكن تم ترميم جزء منها .. ووجدوا فيها مستندات من ورق البردي مكتوباً عليها حسابات وأرقام وتم نقلها للمتحف المصري في القاهرة

 

على جانبي الكرسي هناك سلمين .. واحد يمين للطلوع .. والآخر على اليسار للنزول ، وهذا السلم يوجد في احد جوانبه دهاليز وممرات مخترقة القصر عبر الأرض وتفتح خارج المدينة ! حتى إذا وقع هجوم على القصر سيخرج من خلال هذه الأنفاق لخارج البلد كلها وليس خارج القصر فقط

عند الصعود للطابق الثاني هناك غرفة بها الخزانة .. وهي 3 خزائن كان بها الذهب .. وهي فارغة طبعاً الآن

 

وفي الطابق الثالث مكان العبادة .. حيث كان يعبد إلهين مرسومين على الجدار .. وهذا الطابق أكثر الطوابق تضرراً .. فهناك تهدم شديد في سقفه .. ويمكن مشاهدةالفيوم من أعلى القصور بسهولة .. ومن هذا الطابق تشاهد المدينة التي كانت تحيط بالقصر والتي كان يسكنها قوم قارون الذين كان يخرج عليهم وهو في زينته وكانوا يقولون ياليت لنا مثل ما أوتي قارون

وطبعاً الأشياء البارزة في الرمال .. هي عبارة عن أسطح البيوت المحيطة وها هي الآن مدفونة تحت الرمال

 

والجدير بالذكر أن القصر مبني بنفس طريقة بناء الأهرامات .. يعني بدون أسمنت ولا أي مادة للبناء تربط بين الأحجار .. فقط أحجار بجانب بعضها لكنها ملتصقة جداً وذلك عن طريق تفريغ الهواء كما كان يفعل الفراعنة في كل مبانيهم .. لذا فهي مازالت موجودة حتى الآن

 

صور قصر قارون من الداخل بالفيوم

قارون بالفيوم

قارون بالفيوم

قارون بالفيوم

من google


rwv rhv,k fhgtd,l

 


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1zFdXqb

via IFTTT

أضف تعليقاً