كيف الوصول الى معرفة عيوبك

من أراد الوقوف على عيب نفسه ,
فله في ذلك أربع طرق :

الطريقة الأولى:
أن يجلس بين يدي شيخ بصير بعيوب النفس , يعرفه عيوب نفسه وطرق علاجها , وهذا قد عزى في هذا الزمان وجوده , فمن وقع به بالطبيب الحاذق فلا ينبغي أن يفارقه .

الطريقة الثانية :
أن يطلب صديقا صدوقا بصيرا متدينا , وينصبه رقبا على نفسه لينبهه على المكروه من أخلاقه وأفعاله .

وقد كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول رحم الله امرءاً أهدى إلينا عيوبنا .

وسأل سلمان رضي الله عنه لما قدم عليه عن عيوبه , فقال : سمعت أنك جمعت بين إدامين على مائدة , وأن لك حلتين : حلة بالليل , وحلة بالنهار , فقال : هل بلغك غير هذا ؟ قال لا , قال : أما هذان فقد كفيتهما.

وكان عمر رضي الله عنه يسأل حذيفة : هل إنا من المنافقين ؟

وهذا لأن كل من علت مرتبته في اليقظة زاد اتهامه لنفسه ,

الا أنه عز في هذا الزمان وجود صديق على هذه الصفة ,

لأنه قل في الأصدقاء من يترك المداهنه فيخبر بالعيب , أو يترك الحسد , فلا يزيد على قدر الواجب. وقد كان السلف يحبون من ينبههم على عيوبهم , ونحن الآن في الغالب أبغض الناس الينا من يعرفنا عيوبنا

الطرقة الثالثة :

أن يستفيد معرفة عيوب نفسه من ألسنة أعدائه , فإن عين السخط تبدئ المساوي , وانتفاع الإنسان بعدو مشاجر يذكر عيوبه , أكثر من انتفاعه بصديق مداهن يخفي عنه عيوبه .

الطريقة الرابعة :
أن يخالط الناس , فكل ما يراه مذموما فيما بينهم , يجتنبه

انتهى كلام ابي حامد الغزالي رحمه الله


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/172LW0a

via IFTTT

أضف تعليقاً