لاتعش نصف حياة ولاتمت نصف موت

لا تعش نصف حياة ، ولا تمت نصف موت ،

لا تختر نصف حل ، ولا تقف في منتصف الحقيقة ..

لا تحلم نصف حلم، ولا تتعلق بنصف أمل !

إذا صمتّ.. فاصمت حتى النهاية و إذا تكلمت.. فتكلّم حتى النهاية ،

لا تصمت كي تتكلم ، ولا تتكلم كي تصمت

إذا رضيت فعبّر عن رضاك ، لا تصطنع نصف رضا ،

وإذا رفضت .. فعبّر عن رفضك ، لأن نصف الرفض قبول…

النصف هو حياة لم تعشها ، وهو كلمة لم تقلها،

وهو ابتسامة أجّلتها، وهو حب لم تصل إليه، وهو صداقة لم تعرفها..

النصف هو ما يجعلك غريباً عن أقرب الناس إليك،

و هو ما يجعل أقرب الناس إليك غرباء عنك ،

النصف هو أن تصل وأن لاتصل،

أن تعمل وأن لا تعمل ،

أن تغيب وأن تحضر..

النصف هو أنت ، عندما لا تكون أنت

.. لأنك لم تعرف من أنت.

النصف هو أن لا تعرف من أنت

.. ومن تحب ليس نصفك الآخر..

هو أنت في مكان آخر في الوقت نفسه!!

.. نصف شربة لن تروي ظمأك، ونصف وجبة لن تشبع جوعك،

نصف طريق لن يوصلك إلى أي مكان، ونصف فكرة لن تعطي لك نتيجة..

النصف هو لحظة عجزك وأنت لست بعاجز..

لأنك لست نصف إنسان. أنت إنسان..وجدت كي تعيش الحياة،

وليس كي تعيش نصف حياة


ghjua kwt pdhm ,ghjlj l,j


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1CmsSXM

via IFTTT

أضف تعليقاً