لا إله إلا الله

لا إله إلا الله
قال سيدي العربي بن السائح في البغية “لا اله إلا الله” هي أشرف الذكر، وكل فضل للذكر على الإطلاق فهو لها، والآي القرآنية المؤذنة بالترغيب في ذكرها كثيرة: قال تعالى (شهد الله أنه لا اله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا اله إلا هو العزيز الحكيم)، وقال سبحانه (الله لا اله إلا هو الحي القيوم)، وقال عز وجل (فاعلم أنه لا اله إلا الله).
ولا إله إلا الله هو شعار الإسلام وركن الدين الأعظم.
عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أمرت إن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا منى دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى”. رواه البخاري ومسلم وأحمد.
ولا إله إلا الله حصن الله ومفتاح الجنة وأمان من العذاب
ففى الحديث القدسي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” يقول الله تعالى لا إله إلا الله حصني فمن دخله أمن عذابي”؛ مسند الشهاب.

وعن عثمان بن عفان عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إني لأعلم كلمة لا يقولها عبد حقا من قلبه فيموت على ذلك إلا حرمه الله على النار: لا اله إلا الله”, رواه ابن حبان فى صحيحه.
وعن عبدالله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن الله يستخلص رجلا من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة فينشر عليه تسعة وتسعين سجلا كل سجل مثل هذا ثم يقول أتنكر من هذا شيئا أظلمك كتبتي الحافظون فيقول لا يا رب فيقول أفلك عذر فيقول لا يا رب فيقول بلى إن لك عندنا حسنة وإنه لا ظلم عليك اليوم فيخرج بطاقة فيها أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فيقول يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات فقال إنك لا تظلم قال فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة فطاشت السجلات وثقلت البطاقة ولا يثقل مع اسم الله شيء” رواه الترمذي وقال حديث حسن غريب، وابن حبان في صحيحه، والحاكم والبيهقى، وقال الحاكم: صحيح على شرط مسلم.

وعن أبى ذر رضي الله عنه قال أتيت النبي الله صلى الله عليه وسلم وعليه ثوب أبيض وهو نائم ثم أتيته وقد استيقظ فقال: “ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي ذر”؛ رواه البخارى.
وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “مفاتيح الجنة شهادة أن لا اله إلا الله” رواه أحمد.
وعن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لقنوا موتاكم شهادة أن لا إله إلا الله فمن قالها عند موته وجبت له الجنة قالوا يا رسول الله فمن قالها في صحة قال تلك أوجب وأوجب ثم قال والذي نفسي بيده لو جئ بالسماوات والأرضين ومن فيهن وما بينهن وما تحتهن فوضعت في كفة الميزان ووضعت شهادة أن لا إله إلا الله في الكفة الأخرى لرجحت بهن” رواه الطبرانى.
وعن أبى موسى عن أبيه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعي نفر من قومي فقال: “ابشروا وبشروا من وراءكم، أنه من شهد أنه لا إله إلا الله صادقا بها دخل الجنة” فخرجنا من عند النبي صلى الله عليه وسلم نبشر الناس، فاستقبلنا عمر بن الخطاب، فرجع بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! إذا يتكل الناس، فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم. رواه أحمد والطبراني ورجاله ثقات.
ولا إله إلا الله أكبر سبب لمغفرة الذنوب وموجبة لشفاعة النبى صلى الله عليه وسلم
ففى الصحيح عن أبى هريرة رضي الله عنه قال “قلت يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟ قال رسول الله: “لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث، أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال: لا اله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه” رواه البخاري.

وعن أنس قال قال رسول الله الله صلى الله عليه وسلم: “ما قال عبد لا إله إلا الله في ساعة من ليل أو نهار إلا طمست ما في صحيفته من السيئات حتى يسكن إلى مثلها من الحسنات”؛ رواه أبى يعلى التميمى فى مسنده.
ولا إله إلا الله هى أفضل الذكر, وليس بينها وبين الله حجاب
عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول: “أفضل الذكر لا إله إلا الله وافضل الدعاء الحمدلله” رواه الترمذي وقال: حديث حسن, والحاكم وقال صحيح الأسناد.
وعن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “التسبيح نصف الميزان والحمد يملأه ولا إله إلا الله ليس لها دون الله حجاب حتى تخلص إليه” رواه الترمذى.
وعن طلحة بن عبيد الله بن كريز ان رسول الله الله صلى الله عليه وسلم قال: “أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له”؛ رواه الأمام مالك.
فضل ذكر لا إله إلا الله والحث على المداومة عليه
عن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أكثروا من شهادة أن لا اله إلا الله قبل أن يحال بينكم وبينها” رواه أبو يعلى ورجاله رجال الصحيح.

وعن يعلى بن شداد قال حدثني أبي شداد بن أوس وعبادة بن الصامت حاضر يصدقه قال إنا لعند رسول الله الله صلى الله عليه وسلم إذ قال: “هل فيكم غريب يعني أهل الكتاب قلنا لا يا رسول الله فأمر بغلق الباب فقال ارفعوا أيديكم فقولوا لا إله إلا الله فرفعنا أيدينا ساعة ثم وضع رسول الله الله صلى الله عليه وسلم يده ثم قال الحمد لله اللهم إنك بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني عليها الجنة إنك لا تخلف الميعاد ثم قال أبشروا فإن الله قد غفر لكم” رواه الحاكم وأحمد والطبراني وابن حبان.

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “قال موسى عليه السلام يا رب علمني شيئا اذكرك به وأدعوك به قال يا موسى قل لا إله إلا الله قال يا رب كل عبادك يقول هذا قال قل لا إله إلا الله قال لا إله إلا أنت يا رب إنما أريد شيئا تخصني به قال يا موسى لو كانت السماوات السبع وعامرهن غيري والأرضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة مالت بهن لا إله إلا الله” رواه الحاكم وقال هذا حديث صحيح الإسناد، ورواه النسائى وابن حبان في صحيحه.

وعن أم هانئ بنت أبي طالب رضي الله عنها قالت قلت يا نبي الله إني امرأة قد كبرت وضعفت فدلني على عمل, قال: “كبري الله مائة مرة واحمدي الله مائة مرة وسبحي الله مائة مرة فهو خير لك من مائة بدنة متقبلة وخير من مائة فرس مسرج ملجم في سبيل الله وخير من مائة رقبة متقبلة وقول لا إله إلا الله لا يترك ذنبا ولا يشبهها عمل” رواه الحاكم وقال هذا حديث صحيح الإسناد.

وعن أبي الدرداء عن النبي الله صلى الله عليه وسلم قال: “ما من عبد يقول لا إله إلا الله مائة مرة إلا بعثه الله يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر ولم يرفع لأحد يومئذ عمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد”؛ رواه الطبرانى فى مسند الشاميين.

وعن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في قبورهم ولا منشرهم وكأني أنظر إلى أهل لا إله إلا الله وهم ينفضون التراب عن رؤوسهم ويقولون الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن”؛ أخرجه الطبراني وأبو يعلى والبيهقى في الشعب.

وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “جددوا إيمانكم، قيل: يا رسول الله وكيف نجدد إيماننا؟ قال أكثروا من قول لا اله إلا الله”؛ رواه الحاكم وقال صحيح الأسناد


gh Ygi Ygh hggi


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه



Source: alanwar