هديه للفقير القادرى والفقير عبد العزيز ولاخوتى اهل الحضرات جميعاً

حبيبنا محمد صلوات الله عليه وسلامه

فى شُعَابِ مَكةَ ذاتِ صَبَاحٍِ إٍٍٍِِِِِِِرْتَحَلَ فىِ ذَاكَ اليَومِ إنْسَانَا

تَارِكاً أباً شَيْخاً وَقُوراً وفُؤادهُ بالأحْزَانِ مَلْيَانَا

وَزَوْجَةً مَكْلُومةً تَحْملُ نُوراً فى إحْشَائِها أعْوَاماً وَأعْوَامَا

وَا عَبْد الله ألعَيّنُ تَدْمَعُ والقُلُوبَ آسيّةًوانْتَ عَنْد الله حُسْبَانَا

وسَمَاءَمَكَةَ مُتَلفحةَ ألسّوَادَ ومَنْ كُلَ فَجٍٍ رُكْبَانَا

نُوراً خُلِقَ فى إحْشَاءِ آمنه بِِِِِِنت وهباً مِنْ قَبْل ألزْمَانِ بِِِِِِِِأزْمَانَا

غَارَتْ طَبَرِِِيهَ وفى غَوْرِهَا لِميلَادِ مُحمداً عنْوَانَا

هَادِياً وَمُبَشْراً وَنَذِيراً وَلِلرِِسَالةِ رَافِعاً أعْلَامَا

حَبِِِيباً لله وكيف لاَ يكونَ لنَا فى العِشْقِِِِِ لَهُ الوَانَا

مُجَاهِداً فى سَبيلٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍِِِِِ اللهِ وَللطُغَاةِ هَازِماً فِرسَانَا

مُؤاخِياً بين انْصاراٍ ومُهَاجِرينَ وفى اللهِ لاَ يَخَافَ عُدْوَانَا

اُحْدٌ وتَبُوك وخَيْبَراٌ وَلمَكَةِ مُؤسْساً بُنْيَانَا

محمد رسول الله بَلِيغاً فَصِيحَاًمُؤدْبَاً وَبِِِادبِ اللهِ إحْسَانَا

أيْنَمَا سَار سَار ألغَمَامُ مَعهُ فى يَومٍ كَانَ نِيرانا

إرْتَحَلَ مُهَاجِراً الى طَيْبةِ طَابَ لَهُ العَيْشُ بِاذنٍ مِنْ الرّحْمَنِِِ إعْلانَا

تَارِكاً وطناً بِهِ اُماً وَأَباً وَجَدْاً تَحْتَ الثّرى وعَماً وخِلَانَا

يَا أهْل الحَضرَاتِ ……….إنآ فِى اللهِ إخْوَانَا

على سفينةٍ سائرةً فى بِِحارِِِِِِِ ِالأحَدِيّةِ وبداخلِها رُبْانَا

فقيراً قَادِريّاً الى اللهِ ورَسُولهِ مُتَيّماً ووَلْهَانَا

وفقيراً شَاذِلياً يُحِب اللهَ ورَسُولَه وفى الحُبِ لهُ أزْمَانَا

يَا اهْلَ ……. الحضراتِ

مَلأ الشّوقُ جَوانحُنا وسَالَ الدْمعُ أنْهَارَا

صَلّو ُعَلى مَنْ كَانَ سَبباً لنَا بجِوارِ اللهِ سُكْانَا

اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


i]di ggtrdv hgrh]vn ,hgtrdv uf] hgu.d. ,gho,jn hig hgpqvhj [lduhW


هذا الموضوع منقول من :: منتديات الأنوار القادرية والأرواح الرحمانية :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على مواضيعه


from منتديات الأنوار القادرية لفضيلة الشيخ الفقير القادري http://ift.tt/1C5QqQq

via IFTTT

أضف تعليقاً